25 يونيو 2019 04:30 ص

مشاركة الرئيس السيسي في فعاليات العيد القومي لدولة الامارات العربية المتحدة

فعاليات المشاركة

الإثنين، 05 ديسمبر 2016 01:01 م



الخميس 1 ديسمبر 2016

بدأ الرئيس السيسي بعد ظهر اليوم زيارته إلى دولة الامارات العربية المتحدة، حيث كان فى استقباله لدي وصوله إلى مطار أبو ظبي صاحب السمو الشيخ/ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى عدد من الوزراء وكبار المسئولين الامارتيين. وقد أقيمت للسيد الرئيس مراسم الاستقبال الرسمي، وتم استعراض حرس الشرف، وعزف السلامين الوطنيين.

عقد الرئيس جلسة مباحثات موسعة مع صاحب السمو الشيخ/ محمد بن زايد آل نهيان الذي رحب بالسيد الرئيس، معرباً عن تقديره العميق لمشاركة سيادته فى فعاليات العيد الوطني الخامس والأربعين لدولة الامارات. كما أكد ولي عهد أبو ظبي على المكانة الخاصة والمتميزة التي تتمتع بها مصر وشعبها لدي دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكداً على موقف بلاده الثابت من مساندة مصر، ومتمنياً للشعب المصري دوام الاستقرار ومزيداً من التقدم والتطور. كما أشار صاحب السمو إلى تطلعه لأن تساهم زيارة السيد الرئيس إلى أبوظبي فى مواصلة الارتقاء بأطر التعاون القائمة بين البلدين الشقيقين، منوهاً إلى ما تمثله الزيارة من فرصة للتنسيق والتشاور المستمر بين مصر والامارات إزاء مختلف القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وذلك فى ضوء المخاطر التي تتعرض لها المنطقة، وأعرب الرئيس من جانبه عن سعادته بزيارة دولة الامارات العربية المتحدة، موجهاً خالص التهاني لقيادةً وشعب دولة الامارات الشقيقة بمناسبة العيد الوطني الخامس والاربعين. وأشاد السيد الرئيس فى هذا الإطار بما حققته دولة الامارات العربية المتحدة من تقدم على مدار السنوات الماضية، لافتاً إلى أنها أصبحت تمثل نموذجاً يحتذي به لكافة الدول العربية فى تحقيق التنمية الشاملة، ومتمنياً لحكومة وشعب الامارات مزيداً من التقدم والتطور والازدهار. وأعرب سيادته خلال المباحثات عن اعتزاز مصر بما يربطها بدولة الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ/ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، من روابط أخوة وتعاون وثيقة تُعد مثالاً للتعاون الاستراتيجي بين الدول العربية. كما أشار السيد الرئيس إلى أهمية مواصلة العمل على تعزيز التعاون الثنائي مع دولة الإمارات على مختلف الأصعدة، مؤكداً على أن المرحلة الراهنة التي تمر بها المنطقة تتطلب تكثيف التنسيق لمواجهة التحديات المشتركة القائمة.

وذكر السفير علاء يوسف أن المباحثات تطرقت إلى سُبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، وقد أشاد السيد الرئيس في هذا الإطار بالمواقف المُشرفة التي تتخذها دولة الإمارات العربية المتحدة لدعم مصر والقضايا العربية المختلفة. كما تطرقت المباحثات إلى المستجدات على الصعيد الإقليمي في ضوء الأزمات القائمة بالمنطقة، حيث تطابقت رؤى البلدين بشأن ضرورة تعزيز الجهود للتوصل لتسويات سياسية للأزمات القائمة بعدد من الدول العربية، بما يحفظ وحدتها وسلامتها الإقليمية ويصون مؤسساتها الوطنية ومقدرات شعوبها.


الجمعة 2 ديسمبر 2016

- استهل الرئيس السيسي نشاطه في أبوظبي بزيارة ضريح صاحب السمو الشيخ/ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، حيث كان فى استقباله سمو الشيخ/ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير خارجية الامارات، وقد قرأ الرئيس الفاتحة على روح الشيخ/ زايد آل نهيان، داعياً له بالرحمة والمغفرة، ومستذكراً صفاته وقيمه ونهجه الحكيم الذي أسهم في إرساء دعائم دولة الامارات العربية المتحدة التى تحتفل هذه الأيام بعيدها الخامس الأربعين، فضلاً عن مساهمات الشيخ/ زايد بن سلطان آل نهيان المُقدّرة في جهود التنمية التي شهدتها مصر، والتي كانت تنُم عن حكمة وإيمان عميق بضرورة التضامن العربي وتضافر الجهود بين أبناء الأمتين العربية والإسلامية للمساهمة في إعلاء شأنهما على المستوى الدولي. وقد أكد السيد الرئيس على أن الشعب المصري لن ينسى المواقف التاريخية المُشرفة التي اتخذها الشيخ زايد تجاه مصر وشعبها.

- أدي الرئيس عقب ذلك صلاة الجمعة في جامع الشيخ زايد الكبير المجاور للضريح، والتى شارك فيها أيضاً كل من رئيس جمهورية مالي ورئيس وزراء البوسنة والهرسك اللذين يقومان بزيارة أبوظبي.

- توجه الرئيس بعد ذلك إلى "واحة الكرامة" التي أقيمت لتخليد ذكرى شهداء القوات المسلحة الاماراتية، حيث وضع سيادته اكليلاً من الزهور على النصب التذكاري، وقرأ الفاتحة ترحماً على أرواح الشهداء الامارتيين الأبرار. وتفقد سيادته "جناح الشرف" الذي يضم أسماء الشهداء واستمع إلى شرح من الشيخ/ خليفة بن طحنون آل نهيان مدير مكتب شئون أسر الشهداء. ثم دون السيد الرئيس كلمة فى سجل الزائرين دعا فيها أن يتغمد الله تعالي الشهداء برحمته، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن ينعم على دولة الامارات، قيادةً وشعباً، بدوام الامان والاستقرار والازدهار.

- شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي احتفال الإمارات بعيدها الخامس والأربعين، بمشاركة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن راشد بن محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى قوات المسلحة، وأعضاء المجلس الأعلى لاتحاد حكام الإمارات، وبدء الاحتفال بتحليق للطيران من المقاتلات المسلحة المغربية الملكية، ثم عرض تحليق للطائرات مقاتلة من القوات المسلحة المصرية ثم عرض تحليق للطائرات من القوات المسلحة الإماراتية في مشاركة الإمارات للاحتفالات، وتجدر الإشارة إلى مشاركة طائرتين من القوات الجوية المصرية من طراز الرفال في العرض العسكري، بما يعكس العلاقات الخاصة والوثيقة التي تربط بين البلدين.

- تحدث الرئيس على هامش حضوره للحفل الفني والعرض العسكري مع عدد من رؤساء الدول الحاضرين، ومنهم الرئيس الفرنسي/ فرانسوا هولاند، والرئيس اليمني/ عبد ربه منصور هادي، وأعرب الرئيس لقادة دولة الامارات عن خالص تهانيه، وكذا تهاني الشعب المصري، بمناسبة العيد الوطني، مشيداً بما حققته دولة الامارات على مدى الخمسة والأربعين عاماً الماضية من انجازات واضحة، حيث نجحت فى تقديم مثالاً يحتذي به للوحدة وتحقيق التنمية الشاملة، متمنياً لدولة الامارات، قيادةً وشعباً، دوام الامان والاستقرار، ومزيداً من التقدم والازدهار.

- استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي  بمقر إقامته في أبوظبي ، رئيس جمهورية مالي إبراهيم بوبكر كيتا،أكد الرئيس السيسي خلال اللقاء على متانة وقوة العلاقات التاريخية والوثيقة التي تجمع بين مصر ومالي ، ووجود رغبة قوية لتعزيز أواصر التعاون بين البلدين ، مؤكداً مواصلة الدعم الفني لمالي في عدد من المجالات ، وتقديم المساندة للأشقاء الماليين لاستعادة الاستقرار وإعادة إعمار المناطق الشمالية بالبلاد، معربا عن أهمية العمل على الدفع قدماً بالعلاقات الاقتصادية، والعمل على تفعيل أطر التعاون القائمة بين البلدين، وأشاد الرئيس المالي بما يربط بين البلدين من علاقات وثيقة ومتميزة، معرباً عن تقدير بلاده لموقف مصر المُساند لمالي في جهودها لاستعادة الأمن والاستقرار، كما أعرب رئيس مالي عن تقديره للدعم الفني الذي تقدمه مصر لبلاده في مجالات التدريب وبناء القدرات، مؤكدا أهمية الدفع قدماً نحو الارتقاء بأطر التعاون في مختلف المجالات وعقد اللجنة المشتركة بين البلدين في أقرب فرصة، كما دعا الشركات المصرية للمساهمة في المشروعات التنموية الجاري تنفيذها حالياً في مالى. 

- واستعرض الرئيس المالي خلال اللقاء الجهود التي تتم من أجل تحسين الأوضاع واستعادة الاستقرار في شمال مالي والنهوض بالعديد من القطاعات الحيوية بتلك المناطق، وأكد الرئيس السيسي - في هذا السياق - دعم مصر الكامل لتلك الجهود، كما تطرق اللقاء إلى سبل تعزيز التعاون بين البلدين في عدد من المجالات، فضلاً عن مناقشة عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.


السبت 3 ديسمبر 2016

- عاد الرئيس السيسى إلى القاهرة  بعد زيارة للإمارات العربية المتحدة استغرقت يومين شارك خلالها في احتفالات الدولة باليوم الوطني الخامس والأربعين.
 


الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى