25 أغسطس 2019 12:13 ص

إقتصادية

المشاركة المصرية بقمة "تيكاد ٦"

الإثنين، 29 أغسطس 2016 02:19 م

تشارك مصر فى قمة مؤتمر طوكيو الدولى السادس لتنمية أفريقيا «تيكاد ٦» فى الفترة من 27 الى 28 أغسطس 2016  فى العاصمة الكينية نيروبى بمشاركة ٥٥ دولة أفريقية، ويمثل مصر المهندس إبراهيم محلب مساعد الرئيس للمشروعات القومية والاستراتيجية، كرئيس الوفد المصرى فى القمة ، الى جانب وفد رفيع المستوى يضم مسئولين من وزارة التجارة وهيئة الاستثمار.
و ينعقد المؤتمر هذا العام وللمرة الأولى فى أفريقيا بعد ٢٣ عاما من انعقاده وبشكل دورى كل٥ أعوام فى اليابان.

أهداف المؤتمر
يهدف «تيكاد ٦» لعام ٢٠١٦ إلى تحقيق ٣ نقاط رئيسية :
1 - رصد ومتابعة تنفيذ التوصيات التى نص عليها «إعلان يوكوهاما» لقمة مؤتمر «تيكاد ٥» التى عقدت فى طوكيو٢٠١٣ التى تعهدت خلالها اليابان بدفع أكثر من٣٠ مليار دولار لدول أفريقيا حتى عام ٢٠١٨ فى شكل أنواع تمويل مختلفة كقروض ومنح ومشاركات ومساهمات فى مشروعات لدعم معدلات النمو وتطوير البنى التحتية وتعزيز أوضاع الزراعة والمزارعين واستتباب الأمن والاستقرار فى القارة.
2 - ضرورة تضمن «إعلان نيروبي٢٠١٦» لأجندة تنمية تركز أولا على دعم التحول الهيكلى للاقتصاد فى أفريقيا من خلال تنويع مصادره وتوجيهه نحو الصناعة، وثانيا إصلاح النظم الصحية لضمان جودة الحياة لشعوب دول القارة، وثالثا دعم الاستقرار الاجتماعى من أجل الرخاء المشترك للجميع، وذلك من خلال التصدى للإرهاب الناجم عن الفكر التكفيرى والمتطرف ووقف أعمال العنف وإنهاء الصراعات الدامية.
3-  التركيز على تنفيذ «أجندة التنمية لعام٢٠٦٣» التى تبناها الاتحاد الأفريقى عام ٢٠١٥ والتى تنص على تحقيق التنمية الشاملة خلال الـ٥٠ عاما المقبلة.

المشاركون
يشارك فى الاجتماعات ٣٢ من رؤساء الدول والحكومات الأفريقية أبرزهم جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا، بينما تشارك الدول الـ٢٣ المتبقية من القارة بممثلين أقل مستوى كوزراء الخارجية أو شخصيات أخرى سياسية.
كما يحضر وقائع هذا الحدث أكثر من ١٠ آلاف مشارك، بينهم ٦ آلاف من مختلف الدول الأفريقية والمنظمات الدولية، وعلى رأسها البنك الدولى وصندوق الأمم المتحدة الإنمائى ومفوضية الاتحاد الأفريقى ومكتب المستشار الخاص للشئون الأفريقية التابع للأمم المتحدة، ويأتى الـ٤ آلاف الآخرون من اليابانيين الذين يعد نصف عددهم ممثلين لـ١٥٠ شركة فى بلادهم، بينما يتنوع النصف الآخر ما بين مسئول ومستشار ومنظم وغيره.

المشاركة المصرية

- ألتقى المهندس إبراهيم محلب, يوم السبت الموافق 27/8/2016 بالنائب الأول للرئيس السوداني, الفريق أول ركن بكري حسن صالح, على هامش قمة طوكيو للتنمية في أفريقيا المنعقدة بالعاصمة الكينية نيروبي ، وتناول اللقاء القضايا ذات الاهتمام المشترك, وترتيبات انعقاد اللجنة العليا المشتركة المزمع انعقادها بالقاهرة في الخامس أكتوبر المقبل, برئاسة الرئيسين عبد الفتاح السيسي وعمر البشير.

- كما التقى المهندس إبراهيم محلب مساعد الرئيس للمشروعات القومية والاستراتيجية على هامش مشاركته فى قمة التيكاد مع الرئيس الكينى إيهورو كينياتا ، وتضمن اللقاء بحث سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين فى مختلف المجالات، خاصة الزراعية، من خلال استيراد اللحوم الكينية، وتعزيز واردات مصر من الشاى الكيني، بينما أعرب الرئيس الكينى عن رغبته فى زيارة مصر فى أقرب وقت، وتطلعه لزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لكينيا.
- أجرى محلب على هامش القمة أيضا عددا من اللقاءات الثنائية مع رؤساء كل من أوغندا وغينيا الاستوائية ، كما شارك فى مداخلات فى عدد من جلسات القمة التى تناولت التحول الهيكلى للاقتصاد فى أفريقيا من خلال تنويع مصادره. وكان المهندس إبراهيم محلب، قد أكد خلال الكلمة التى ألقاها أمام القمة نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسى أن علاقات المشاركة بين اليابان وأفريقيا تمثل فرصا واعدة لتحقيق التنمية فى أفريقيا تستند إلى ملكية القارة لبرامج التنمية الاقتصادية الخاصة بها.
- التقى الدكتور أشرف الشرقاوي وزير قطاع الأعمال العام، يوم الأحد الموافق 28/8/2016، رئيس وأعضاء مجلس الإدارة والتنفيذيين بشركة "ميتسوبيشى" اليابانية للصناعات الثقيلة، وذلك لبحث سبل التعاون المشترك في مجال تطوير الصناعات الثقيلة التابعة لقطاع الأعمال العام ، وتناول اللقاء استعداد الشركة اليابانية لتقديم التدريب الفنى للعاملين والمعرفة التقنية لتحديث العديد من المصانع، كما تطرق الحديث إلى مشروع تطوير شركة الحديد والصلب المصرية واستعداد شركة "ميتسوبيشى" للدخول في المناقصة المزمع طرحها للتطوير.

البيان الختامى

اختتمت قمة مؤتمر طوكيو الدولى السادس لتنمية أفريقيا «تيكاد ٦» أعمالها بإعلان بيانها الختامى الذى أطلق عليه «إعلان وخطة عمل نيروبي» والذى تضمن العديد من النتائج والتوصيات، فضلا عن توقيع ٧٣ مذكرة تفاهم يابانية - أفريقية إحداها مصرية شهد توقيعها المهندس إبراهيم محلب مساعد الرئيس للمشروعات القومية والاستراتيجية، رئيس الوفد المصرى فى القمة ، وذكر «إعلان نيروبي» أن الزعماء الأفارقة ورئيس الوزراء اليابانى اتفقوا على انعقاد «تيكاد ٧» فى العاصمة اليابانية طوكيو فى عام ٢٠١٩ المقبل.

وتضمن «إعلان نيروبي» عددا من التوصيات على رأسها :
1- دعم التحول الهيكلى للاقتصاد فى أفريقيا إلى مرحلة التنويع والتوجه نحو التصنيع بدلا من الاستهلاك أو الاستيراد أو الاعتماد على مصدر واحد
2- تعزيز نظم الرعاية الصحية فى أنحاء القارة
3- تحقيق الاستقرار الاجتماعى من أجل الرخاء المشترك والتكافل الاجتماعي.
4- ضرورة مكافحة الإرهاب والتطرف باعتباره أحد أقوى تحديات التنمية فى القارة، خاصة مع تصاعد موجة الهجمات الإرهابية وتنامى الفكر الراديكالى «الأصولي» وتزايد أعمال العنف والصراعات المسلحة و الاحتباس الحرارى الذى له بالغ التأثير على معدلات النمو وأداء الشعوب وبما يحول دون تحقق الأمن الجماعى والترابط الاجتماعي.
5- ضرورة القضاء على ظاهرة التطرف من خلال بحث ومناقشة الأسباب الأساسية ورائه وعبر تعزيز ونشر التعليم.
6- الاهتمام بظاهرة التغير المناخى وآثارها على التنمية فى القارة.
7- تمكين النساء والشباب وذوى الاحتياجات الخاصة وتشجيع وسائل العلم والتكنولوجيا الحديثة والابتكار لدعم النمو ورفع معدلاته.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى