19 يوليو 2019 06:40 ص

الوساطة المصرية لحل الأزمة الليبية

الإثنين، 01 أغسطس 2016 06:03 م

في إطار مساعي مصر للعب دور الوسيط بين الأطراف الليبية؛ استضافت القاهرة  يومي 26 و27 يوليو 2016  على أرضها سلسلة من الاجتماعات ستكون بداية مرحلة جديدة من الوئام السياسي بين أبناء الوطن الواحد ، حيث ضمت الاجتماعات  السيد عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي والسيد فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية وعدد من أعضاء المجلس الرئاسي  الذي يعد بين مخرجات الاتفاق السياسي بين الفرقاء الليبيين الموقع في الصخيرات المغربية برعاية أممية في17 ديسمبر 2015 .

 وتم مناقشة مخرجات الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات بالمغرب برعاية الأمم المتحدة، والعملَ على تطبيقها بشكل توافقي، خاصة ما يتعلق منها بالإجراءات القانونية والدستورية لشرعنة حكومة الوفاق الوطني.

وتسعى تلك الاجتماعات لعدة أهداف :

- إفساح المجال نحو تقريب وجهات النظر عبر حوار ليبي لإيجاد الحلول المناسبة حفاظاً على مصالح الشعب الليبي وإزكاءً لدور مؤسسات الدولة الليبية واضطلاع كل منها بكامل مسؤولياتها للحفاظ على مقدرات الشعب الليبي وتمتع كافة أطيافه بحقوقهم بشكل متساو

- تجميع الليبيين حول الجيش الوطني، الذي يقوده خليفة حفتر، كأساس لتوحيد الجيش وإعادة تجهيزه.|
- الشق السياسي ترغب القاهرة في إعادة تفعيل دور البرلمان الليبي بوصفه المؤسسة التشريعية الوحيدة في ليبيا، والقادرة على إضفاء الشرعية على الاتفاق السياسي ومخرجاته .

لقاء رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح :

التقى رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح في  2016/7/26، تطرقت المباحثات سبل حل الأزمة السياسية والنتائج الوخيمة في حالة عدم الوصول لتوافق الليبي كتشفي ظاهرة الميليشيات المسلحة التي سيكون من الصعب السيطرة ، كما أكد الدكتور عبد العال ضرورة تقديم جميع الأطراف تنازلات من أجل إيجاد حل نهائي لهذه الأزمة بما يحقق مصلحة الشعب الليبي ، ضرورة قيام مجلس النواب الليبي بالدور المنوط به، وفقاً لاتفاق الصخيرات لإقرار حكومة الوفاق الليبية

وقد سبقت تلك الزيارة بيومين زيارة لوفد من النواب الليبيين رئاسة خليفة صالح وحضور صالح الدرسي سفير ليبيا بالقاهرة حيث طالب النواب  البرلمان المصري بالدعم ومواجهة الأوضاع التي يحاول البعض أن يفرضها على ليبيا طما طالبوا بمناقشة وثيقة الحوار الليبي والوقوف بجانب مجلس النواب الليبي الذي يرفضها . 

لقاء أمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط برئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح وأعضاء المجلس وممثلي القبائل الليبية

تم مناقشة عدد من الملفات المهمة  على رأسها كيفية دعم الجامعة العربية للشرعية في البلاد والسعي إلي حلحلة الوضع الراهن من خلال مساندة الجهات الشرعية في "ليبيا" حيث استعرض رئيس مجلس النواب الليبي التطورات الحالية في بلاده على مختلف الأصعدة خاصة مايتعلق بعمل مجلس النواب وموقفه من تفعيل "اتفاق الصخيرات"، كما أشار إلى التحديات والمعوقات الحالية التي تواجه إعادة الأمن والاستقرار إلى ليبيا وتجاوز الانقسامات وكيفية التغلب على تحرك التنظيمات المتطرفة وعلى رأسها تنظيم "داعش

تطرق عقيلة صالح إلي إعلان نواكشوط الذي دعا فيه القادة العرب إلى السعي الحثيث لاستكمال بناء "ليبيا" من جديد، والتصدي للجماعات الإرهابية. 


الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى