24 مايو 2019 07:55 م

زيارة الرئيس السيسي للهند

زيارة الرئيس/ عبد الفتاح السيسي للهند

الثلاثاء، 30 أغسطس 2016 01:03 م

يبدأ السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي زيارة دولة إلى جمهورية الهند خلال الفترة 1-3 سبتمبر 2016، تلبية لدعوة من الرئيس الهندي "براناب موخرجى". وتأتي الزيارة في إطار حرص البلدين على تعزيز العلاقات التاريخية الوثيقة التي تربطهما على جميع الأصعدة. ويلتقي السيد الرئيس خلال الزيارة مع كل من الرئيس الهندي، ونائبه، ورئيس الوزراء، بالإضافة إلى عدد من كبار المسئولين ورجال الأعمال الهنود.

مباحثات الرئيس السيسي في الهند ستُركز على سُبل تطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات، ولاسيما على الأصعدة الاقتصادية والاستثمارية والتنموية في ضوء التجربة الهندية المتميزة في تحقيق التنمية الشاملة وتنويع قاعدة صناعتها الوطنية، فضلاً عن العمل على زيادة وتنويع التبادل التجاري بين البلدين الذي وصل إلى أكثر من 4 مليار دولار سنوياً، ومناقشة آفاق تعزيز مساهمة الشركات الهندية في المشروعات القومية التي يتم تنفيذها في مصر حالياً. الي جانب بحث عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

والجدير بالإشارة أن التطور الإيجابي متعدد الأوجه للشراكة المصرية الهندية مؤخراً، ينعكس بشكل إيجابي ليس فقط على البلدين ولكن على التعاون بين دول الجنوب النامى، حيث تمثل مصر أحد أهم الشركاء الأساسيين للهند بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وتُمثل كل من مصر والهند قوة الدفع الرئيسية لحركة عدم الانحياز، ومجموعة دول الـ 15، وحجر الزاوية فى التنسيق البناء بين دول العالم النامى للدفاع عن مصالحها، ويسعي البلدان الى تعزيز حجم التجارة الذى تجاوز 4 مليارات دولار، والاستثمارات المشتركة فى ضوء التباطؤ الحالى فى النمو والتجارة على المستوى العالمى، واستثمار نتائج النمو الاقتصادى القوى الذى حققته الهند خلال الأعوام العشرة الأخيرة ( حقق 7.9% خلال الربع الأول من العام الحالي) مدعوما بالإصلاحات الاقتصادية التى نفذتها الحكومة الهندية وزيادة التدفقات الاستثمارية الأجنبية المباشرة، والإصلاحات الاقتصادية التى تنفذها حاليا مصر لدعم النمو وتعزيز بيئة الاستثمار.

وقد شهدت التجارة والاستثمارات بين مصر والهند نموا ملحوظا خلال الأعوام الخمسة الماضية رغم تباطؤ نمو الاقتصاد العالمى، حيث حققت التجارة الثنائية بين الجانبين نموا خلال الاعوام الخمس الاخيرة لترتفع من 3ر3 مليار دولار عام 2010/2011 إلى 76ر4 مليار دولار عام 2014/2015، وبلغت قيمة صادرات الهند إلى مصر 02ر3مليار دولار بينما بلغت قيمة واردات الهند من مصر 74ر1مليار دولار، وبهذا تعد الهند ثالث أكبر مستورد من مصر بعد إيطاليا والمملكة العربية السعودية وعاشر أكبر مصدر لها. ويبلغ عدد الشركات الهندية العاملة فى مصر اكثر من 50 شركة باستثمارات تصل الى 3 مليارات دولار، وتوفر حوالى 35 ألف فرصة عمل للمصريين وتساهم بشكل كبير فى نمو قيمة الناتج المحلى الإجمالي والصادرات بمصر .

والمؤكد ان مباحثات الرئيس/ عبد الفتاح السيسي في الهند، وبعدها يلتقي لفيف من قادة العالم في قمة G 20 أنما يشير بوضوح الي تنامي مكانة مصر عالمياً مدعمة بانجازات جادة تتم علي أرض الواقع، ويشير الي سلامة خط السير نحو الهدف المنشود في تجاوز الأزمات نحو الانطلاق الي تحقيق معدلات تنموية تعين المجتمع والدولة علي النهوض والتعافي.


إعداد: مجدي فتحي لاشين
الإدارة العامة لبنك المعلومات والانترنت

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى