20 يوليو 2019 01:03 ص

العلاقات الثنائية مع الدول الإفريقية

مصر والجابون

الثلاثاء، 04 ديسمبر 2012 12:00 ص

مقدمة:

بدأت العلاقات السياسية بين البلدين عام 1975 بقيام الرئيس الراحل عمر بونجو بأول زيارة يقوم بها رئيس جابونى لمصر فى ديسمبر 1973 أعقبها تبادل التمثيل الدبلوماسى بين البلدين، حيث افتتحت السفارة المصرية فى ليبرفيل عام 1975.

العلاقات السياسية:


أشاد الرئيس عبد الفتاح السيسي بتميز العلاقات الثنائية بين مصر والجابون وتنوع مجالات التعاون المشترك بينهما، مؤكداً عزم مصر على تطوير آفاق التعاون بين البلدين على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية، في ضوء اهتمام مصر بمد جسور التعاون مع الجابون والدول الأفريقية الشقيقة، بهدف تعزيز التنمية والاستقرار والبناء. جاء ذلك خلال المباحثات التي أجراها السيسي فى 16 أغسطس 2017 في ليبرفيل مع نظيره الجابوني علي بونجو. 
بحثا الرئيسان سبل تعزيز العلاقات الثنائية، وتم الاتفاق على تفعيل التعاون الأمنى والعسكرى بين البلدين وتنسيق جهودهما فى مواجهة الإرهاب وما يمثله من مخاطر على أمن واستقرار مختلف دول القارة الأفريقية والعالم.
كما تناولت المباحثات عدد من الملفات الأفريقية، في ضوء تولي الرئيس الجابوني رئاسة الجماعة الاقتصادية لوسط أفريقيا، حيث تم بحث سبل إيجاد حلول لأزمات المنطقة، خاصة في ضوء عضوية مصر في مجلس الأمن، وقيامها بدور هام في دعم جهود تسوية الأزمات لاسيما في منطقة وسط أفريقيا. كما تم الاتفاق على مواصلة التنسيق بين البلدين في كل من الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة. كما تناولت المباحثات موضوعات البيئة، في ضوء تولي الرئيس الجابوني تنسيق أعمال لجنة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة حول التغير المناخي خَلَفَاً للرئيس السيسي، فضلاً عن انتقال رئاسة مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة من مصر إلى الجابون في يونيو 2017، حيث أكد الجانبان أهمية استمرار التنسيق بين البلدين فيما يخص هذه الموضوعات، ودعم الموقف الأفريقي الموحد في مفاوضات تغير المناخ.
اتفقا الرئيسان على عقد اللجنة المشتركة بين الدولتين قبل نهاية عام 2017 في الجابون بهدف تفعيل أطر التعاون بين مصر والجابون على المستويات كافة، كما شهد الرئيسان التوقيع على اتفاق لتعزيز العلاقات التجارية بين الدولتين.

الزيارات المتبادلة:

- فى 16/8/2017 قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بزيارة للجابون، استقبله على بونجو رئيس الجابون. بحثا الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية، وتم الاتفاق على تفعيل التعاون الأمنى والعسكرى بين البلدين وتنسيق جهودهما فى مواجهة الإرهاب وما يمثله من مخاطر على أمن واستقرار مختلف دول القارة الأفريقية والعالم.
- فى 18/2/2016 قام على بونجو رئيس الجابون بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة. تناولت المباحثات سبل تعزيز العلاقات بين مصر والجابون فى مختلف المجالات، والقضايا الأفريقية والدولية ذات الاهتمام المشترك. 
- فى 19/1/2016 قام بول بيوغ مبا النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الصحة والتضامن الاجتماعي الجابوني بزيارة لمصر، استقبله سامح شكري وزير الخارجية. كما قام بيوغ مبا بعدة  لقاءات مع وزيري الصحة والتضامن الاجتماعي ومع كبار مسئولي وزارة الصحة والمجلس التصديري للدواء، بالإضافة إلى زيارة ميدانية لعدد من المستشفيات ومصانع الدواء وجولة بالمعالم الأثرية المصرية. اشار شكري للتعاون القائم بين البلدين من خلال المستشفى المصري في الجابون، مؤكدا تدعيمها بمزيد من الأطباء عبر الوكالة المصرية  للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية.
- فى 17/11/2015 قام إيمانويل نجونديه وزير خارجية الجابون بزيارة لمصر، استقبله سامح شكري وزير الخارجية، بحثا الجانبان سبل التعاون بين البلدين، واستعراض التطورات على الساحة الإقليمية والدولية، فضلا عن تناول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

زيارة الرئيس الجابوني علي بونجو والسيدة قرينته للقاهرة في الفترة من 21-23 يناير 2011، وقد هدفت الزيارة إلي تدعيم العلاقات الثنائية بين البلدين، وقد رافق الرئيس الجابوني وزراء كل من التعليم والصحة والاقتصاد.

زيارة وزيرة الخارجية لورا جوندجو فى الفترة من 3 – 6 سبتمبر 2008 لمصر فى زيارة عمل.

قامت السيدة السفيرة نيفين عشماوى بزيارة رسمية للجابون خلال الفترة من 30 مارس إلى 2 إبريل 2009 ضمن جولتها الأفريقية وذلك لافتتاح المركز الطبى المصرى – الجابونى.

 

زيارة  وزير الخارجية الجابونى فى 2010 لمصر لتمثيل الجابون خلال منتدى التعاون الصينى الأفريقى وفى إطار حركة عدم الانحياز.
 
العلاقات الاقتصادية:

- فى 16/8/2017 وقع م. طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، ونظيره الجابونى، اتفاقا تجاريا لتعزيز وتنمية العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين. قال قابيل أن الاتفاق نص على إنشاء لجنة تجارية مشتركة لتسهيل التنفيذ، وبحث سبل تعزيز العلاقات التجارية المشتركة، على أن يرأس اجتماعات اللجنة المشتركة عن الجانب المصرى وزير التجارة والصناعة أو من ينوب عنه، وعن الجانب الجابونى وزير التجارة أو من ينوب عنه، وتضم اللجنة كبار المسؤولين من البلدين، كما يجوز لها دعوة ممثلى الوزارات الحكومية والقطاع الخاص وفقا للموضوعات المطروحة. وأوضح قابيل أن بنود الاتفاق تشمل تشجيع وزيادة حجم التجارة البينية، وتعزيز التعاون بين الغرف التجارية والصناعية ومنظمات تنمية الاستثمار فى الجانبين، وتسهيل عبور البضائع والمنتجات فى إطار عمليات الترانزيت، والترويج التجارى، ومنح التسهيلات اللازمة للمشاركة فى المعارض والمراكز التجارية. وأضاف قابيل أن الاتفاق نص أيضا على إتمام المدفوعات بين الطرفين بالعملات القابلة للتحويل بالطرق البنكية العادية، وضرورة تعيين كل طرف لنقطة اتصال أو أكثر، لتسهيل الاتصالات بين الجانبين فيما يخص الموضوعات ذات الصلة بالاتفاق، مشيرا إلى أن أحكام الاتفاق لا تسرى على المنتجات والبضائع المحظور استيرادها أو تبادلها أو استخدامها فى البلدين من أجل أسباب دينية أو صحية أو أمنية أو بيئية أو ثقافية أو تاريخية، على أن يلتزم كل طرف بتقديم قائمة بهذه المنتجات، وإخطار الطرف الآخر بأية تعديلات تطرأ عليها. وعن آلية تسوية الخلاقات والمنازعات التى تنشأ مستقبلا، أكد قابيل أنه بموجب الاتفاق تتم تسوية كل المنازعات الناشئة عن تفسير أو تطبيق هذا الاتفاق عن طريق المفاوضات الثنائية، أو من خلال الطرق الدبلوماسية، لافتا إلى أن أحكام هذا الاتفاق تسرى لمدة خمس سنوات، على أن تُجدد تلقائيا لفترات مماثلة.

- تشير الإحصائيات الخاصة بحجم التبادل التجارى بين البلدين الصادرة عن وزارة التجارة والصناعة المصرية إلى أن التبادل التجارى بين مصر والجابون قد شهد قفزة كبيرة خلال الأعوام من 2005/2008 حيث بلغت قيمة الصادرات المصرية للجابون خلال عام 2008 بــ 2.980.000 دولار أمريكى محققة فائضاً فى الميزان التجارى لصالح مصر قدره 2.960.000 دولار أمريكى.

- تم افتتاح المركز الطبى المصرى الجابونى بالعاصمة ليبرفيل فى أبريل 2009 والذى أمده الصندوق المصرى للتعاون الفنى مع أفريقيا بالمعدات وكذلك بالكوادر البشرية ذات الخبرة.

يقيم بالجابون عدد (140) مواطن مصرى (حسب السجلات القنصلية بالبعثة) يعملون كخبراء متعاقدين فى المجالات الطبية والتعليمية والتجارية الخاصة والمقاولات.

 

العلاقات الثقافية:

تتواجد بالجابون بعثة أزهرية يقدر عددها بـ 13 مبعوث، يعملون على نشر اللغة العربية والشريعة الإسلامية، هذا بالإضافة إلى المنح المقدمة من الأزهر الشريف سنوياً لأفراد الجالية المسلمة الجابونية.

 

يتواجد بعثة تعليمية يبلغ عددها 11 مدرس، يقومون بتدريس العلوم والرياضيات، هذا بالإضافة إلى المنح التعليمية المقدمة من وزارة التربية والتعليم المصرية.

الاطار التعاقدى:

أُبرم بين البلدين اتفاقيات فى مجالات الإعفاء المتبادل لحاملى الجوازات الدبلوماسية والخاصة ولمهمة التعاون الثقافى والعلمى والفنى.

أبرم بين البلدين العديد من مذكرات التفاهم فى مجالات التشاور الدبلوماسى والإعلام والتعليم العالى والبحث العلمى والسياحة وبين مشيخة الأزهر الشريف والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية فى الجابون وبين المجلس القومى للشباب ووزارة الشباب والرياضة الجابونية.

أبرم بين الدولتين برتوكولات للتعاون فى المجال الاقتصادى والمالى وبين وزارتى الصحة فى البلدين وبين الصندوق المصرى للتعاون الفنى مع أفريقيا والحكومة الجابونية وبالإضافة إلى بروتوكول خاص لإقامة مركز طبى مصرى جابونى، كما أن هناك برنامجاً تنفيذياً لتنظيم عمل المدرسين المصريين المعارين للعمل فى الجابون.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى