26 فبراير 2020 07:13 م

العلاقات الاقتصادية

الثلاثاء، 17 أكتوبر 2017 12:51 م

العلاقات الاقتصادية المصرية ــ البريطانية وثيقة وتاريخية تحركها المصالح المشتركة لاقتصاد البلدين على حد سواء، وهناك تنسيق كامل بين القاهرة ولندن للحفاظ على العلاقات الاستراتيجية بينهما سواء في الإطار متعدد الأطراف أو على المستوى الثنائي.

تقوم العديد من الشركات البريطانية بالاستثمار في مصر فى قطاعات البترول، والغاز، والتعليم، والبنية التحتية، والصحة. وتفتح مصر ذراعيها لاستقبال المزيد من الاستثمارات البريطانية سواء استثمارات جديدة أو توسعات لاستثمارات قائمة في القطاعات الإنتاجية والخدمية خاصة وأن بريطانيا تعد أكبر دولة أجنبية مستثمرة في السوق المصري، وتحرص الحكومة على حل أية مشكلات قد تواجه الاستثمارات البريطانية في مصر خاصة في ظل الإجراءات الإصلاحية التي اتخذتها خلال المرحلة الماضية والتي أسهمت في خلق مناخ جاذب للاستثمارات المحلية والأجنبية". 

يقوم المسئولين المصريين بالعديد من الاتصالات مع الجانب البريطانى من أجل تقوية التعاون فى مجالات عديدة خاصة الصحة والتعليم، وإطلاق برامج تستفيد مصر بها من الخبرة البريطانية، حيث إن بريطانيا لديها تجربة رائدة فى نظام التأمين الصحى الشامل الذى تسعى مصر لتطبيقه، بالإضافة إلى المؤسسات البريطانية التعليمية المتميزة. بدأت مصر بالفعل فى تنفيذ عدة برنامج، من ضمنها تدريب الأطباء المصريين فى بريطانيا فى مجال "الممارسة العامة"، ووصلت بالفعل أول مجموعة من الأطباء المصريين إلى بريطانيا خلال شهر ابريل 2019 للحصول على التدريب.

- خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، هو موضوع الساعة الآن فى بريطانيا وأوروبا، وإذا ما خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، سيكون لذلك انعكاس مباشر على مصر ومختلف الدول الأخرى، وهناك مشاورات غير رسمية، بين "القاهرة" و"لندن"، حتى يكون هناك معرفة لمواقف الطرفين، وتنظيم العلاقات التجارية بين البلدين، حال خروج بريطانيا من الاتحاد. وعلى مصر أن تستفيد بشريك تجارى مهم بحجم بريطانيا، عن طريق التعاون والنفاذ لأفريقيا عبر بوابة هامة مثل مصر، وسيكون هناك مجالات عديدة للتعاون والاستثمار فى أفريقيا، وهناك فرصة لبريطانيا للتحرر من بعض القيود فى إطار الاتحاد الأوروبى لترسم علاقتها التجارية بمصر وغيرها من الدول، وعلى مصر أن تستفيد من سوق جديد بحجم بريطانيا.

تشهد العلاقات الاقتصادية بين البلدين تطوراً كبيراً ومتنامياً عاماً بعد الاخر، حيث وصلت هذه العلاقة فى الاعوام الاخيرة الى أفضل مستوياتها، وهو ما تعكسه الأرقام التى يشار إليها فيما يلي تفصيلاً.


- بلغ إجمالى حجم التبادل التجارى بين البلدين عام 2018 ما يقرب من 2 مليار جنيه استرلينى، بزيادة 5.6% عن عام 2017، وسجل حجم الصادرات المصرية إلى بريطانيا 818 مليون جنيه إسترلينى، بزيادة 26% عن عام 2017، وبلغ حجم الواردات المصرية من بريطانيا 1.147 مليار جنيه إسترلينى، بزيادة 5% فقط عن عام 2017، وبهذه الأرقام تقلص عجز الميزان التجارى بين البلدين بنحو 41% عن عام 2017 مسجلاً 329 مليون جنيه إسترلينى، بالمقارنة بمبلغ 561 مليون جنيه إسترلينى عجز عام 2017، وبريطانيا هى المستثمر الأجنبى الأكبر فى السوق المصرية باستثمارات تبلغ حوالى 5.4 مليار دولار.


- الجانب الأكبر من الاستثمارات البريطانية يتركز فى قطاع النفط والغاز، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والبنوك، وبريطانيا مهتمة بتعزيز استثماراتها فى مصر خلال الفترة المقبلة على خلفية احتمال خروجها من الاتحاد الأوروبى، وبحثها عن شركاء تجاريين جدد.

تم تعيين مبعوث لرئيسة الوزراء، لتعزيز التجارة مع مصر، هو النائب جيفرى دونالدسون، ويعمل على ترتيب بعثات تجارية فى مجالات متعددة كل عام بالتعاون مع السفارة وغرفة التجارة المصرية البريطانية وجمعيات ومجالس الأعمال ذات الصلة.

يوجد اهتمام كبير من بريطانيا بالمشروعات القومية الجديدة فى مصر وعلى رأسها المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، ومشروعات النقل الجماعى، وخاصة السكك الحديدية فى ضوء العلاقة التاريخية بين البلدين فى تأسيس أول خط سكك حديدية فى مصر عام 1834 حيث كانت مصر ثانى بلد تنشئ خطوط سكك حديدية بعد بريطانيا، ونتطلع لتعزيز التعاون خلال الفترة المقبلة لتحقيق نقلة فى هذا القطاع.

تعمل مصر على تعزيز التعاون فى قطاع الخدمات المالية، حيث تعد لندن من أهم مراكز سوق المال والأعمال العالمية، وهناك اهتمام خاصة من جانب بريطانيا بالاستثمار فى شركات التكنولوجيا المالية، ويعتبر قطاعى التعليم والصحة من القطاعات ذات الأولوية للبلدين فى الفترة المقبلة، والبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، ومقره لندن، والذى حققت مصر فى عام 2018 المرتبة الأولى من بين دول عمليات البنك، ويبلغ حجم استثماراته فى مصر حاليًا 3.5 مليار يورو.

تنوعت الصادرات المصرية إلى بريطانيا ما بين البترول إلى المواد الخام؛ بنسبة 39% من المنتجات البترولية، والأجهزة الكهربائية والمولدات والسيارات وأجهزة أخرى بنسبة 21%، والنسيج والمنتجات المصنعة بنسبة 17%، والمنتجات الزراعية والغذائية والمشروبات بنسبة 14%، والمواد الكيماوية والأدوية بنسبة 9%.

فيما تنوعت الصادرات البريطانية إلى مصر من الأجهزة ومعدات النقل بنسبة 36%، والمواد الكيماوية والأدوية بنسبة 24%، والمواد الخام والمنتجات البترولية بنسبة 22%، والأغذية والمشروبات بنسبة 11%، والنسيج والمنتجات المصنعة بنسبة 7%.

- فى 26/4/2018 عقد م. طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية جلسة مباحثات مع الآن هايوود الرئيس التنفيذي لشركة «بى بى» للإمدادات والتجارة الذى يزور مصر، بحث الاجتماع فرص مشاركة الشركة في أنشطة جديدة تشمل تموين السفن بالوقود وتحسين عمليات التكرير بهدف تحقيق الاستفادة القصوى من المنتجات المكررة وتحسين مواصفاتها ، فضلاً عن التعاون في إنشاء مراكز لتخزين المنتجات البترولية. قال طارق الملا، وزير البترول، إن جلسة المباحثات تأتى استكمالاً للمباحثات التي تمت في شهر فبراير الماضي بلندن في إطار الترتيبات والخطوات التي يتم تنفيذها في إطار المشروع القومي لتحويل مصر لمركز إقليمى لتجارة وتداول المنتجات البترولية.

- فى 26/7/2018 شهد د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية مراسم توقيع اتفاقية تعاون بين وحدة شهادة النيل الدولية بصندوق تطوير التعليم التابع لرئاسة مجلس الوزراء وهيئة الامتحانات والتعليم الدولية بجامعة كامبريدج البريطانية. تتضمن الاتفاقية عدة محاور للشراكة المستدامة بين وحدة شهادة النيل الدولية وجامعة كامبريدج البريطانية من اهمها: 

- بناء هيئة امتحانات النيل الدولية على غرار هيئات الامتحانات العالمية وإعداد وتطوير المناهج والتنمية المهنية المستدامة وضمان الجودة والتسويق للشهادة داخل وخارج جمهورية مصر العربية.

- بمقتضى هذه الاتفاقية يتم إعداد نظام تعليمى بمعايير دولية من مرحلة رياض الأطفال إلى الصف الثانى عشر يحصل الطالب فى نهايته على شهادة النيل الثانوية الدولية والتى تم معادلتها بالشهادة الثانوية الإنجليزية والمعروفة عالميا بشهادة “GCSE ” من قبل مركز الإعتراف الأكاديمى بالمملكة المتحدة بالإضافة إلى اعتراف العديد من الجامعات العالمية المرموقة بالشهادة. 

- فى 5/12/2018 قام مع جيفرى دونالدسون المبعوث التجاري البريطاني بزيارة لمصر، استقبله م. عمرو نصار وزير التجارة والصناعة. بحثا الجانبان مستقبل التعاون الاقتصادي بين البلدين خاصة في ظل قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى. قال نصار إن حجم التبادل التجاري بين مصر والمملكة المتحدة بلغ عام 2017 الماضى 2 مليار و 491 مليون دولار مقارنة بـ 2 مليار و 325 مليون دولار خلال عام 2016 محققاً زيادة قدرها 7%، مشيراً إلى أن أهم بنود الصادرات المصرية للملكة المتحدة شمل الكابلات والزيوت والأسمدة والمنتجات الزراعية والملابس الجاهزة والكيماويات غير العضوية والمنسوجات والبلاستيك والحديد والصلب والسيراميك والمنتجات الورقية والأثاث، واهم بنود الواردات تشمل الأدوية والآلات والمعدات وبذور البطاطس والصناعات الهندسية. وأضاف أن إجمالي الاستثمارات البريطانية في مصر تبلغ حاليا 5 مليار و405 مليون دولار في قطاعات البترول والغاز والأسمدة والاستشارات المالية والزراعة والأسمنت والمواد الغذائية. 

- فى 3/9/2019 شهد د. عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمجلس الثقافي البريطاني بهدف رفع كفاءات وقدرات العاملين بالأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة في مجال تنمية الاقتصاد الإبداعي والمشروعات ذات العائد المجتمعي، وذلك في ظل تزايد الاهتمام بالصناعات القائمة على المعرفة، ومنها الصناعات الإبداعية خاصة تلك التي تهدف إلى مواجهة التحديات المجتمعية. 

- فى 15/10/2019 صرح الآن هايوود الرئيس التنفيذي لشركة «بى بى» للإمدادات والتجارة ان استثمارات “بي بي” فى مصر، ارتفعت لتصل إلى 35 مليار دولار، منذ بدء عملها فى مصر حتى الآن، وتعمل الشركة على توسيع أنشطتها، لتصبح مصر من أكبر الدول فى ملف استثمارات شركة بي بي العالمية، ما يتماشى مع استراتيجية النمو الخاصة بها التى تهدف للوصول إلى ما يزيد على ثلاثة أضعاف الإنتاج الحالى بحلول عام 2020 مقارنة بعام 2016. صرح كريم علاء رئيس شركة بي بي مصر أن الشركة تعمل فى حقل أتول فى منطقة امتياز شمال دمياط، والذى ينتج حوالى 300 مليون قدم مكعب يومياً من 3 آبار، وأنه جارٍ حفر بئر رابعة لدعم وزيادة الاحتياطى والإنتاج. وأشار إلى أنه استكمالا لنجاح تنفيذ مشروع أتول والاستفادة من البنية التحتية القائمة، ستعمل بى بى على تطوير كشف القطامية الذى من المخطط أن يبدأ الإنتاج فى منتصف عام 2020. وأشار إلى استثمارات بى بى فى مشروع غرب دلتا النيل لتنمية 5 حقول، حيث بدأ انتاج حقلى تورس وليبرا فى عام 2017، تليها جيزة وفيوم فى فبراير 2019. من المتوقع أن يبدأ إنتاج حقل ريفين بنهاية 2019 وبالتالى، يرتفع إجمالى إنتاج غرب دلتا النيل إلى حوالى 1.3 مليار قدم مكعب في اليوم، أى ما يعادل نحو 15٪ من الإنتاج الحالى للغاز فى مصر. أشار إلى الشراكة الاستراتيجية مع الحكومة المصرية التى ازدهرت لأكثر من 55 عامًا، وإنتاج شركة بى بى مع شركائها حوالى 60٪ من الإنتاج السنوى للغاز فى مصر.

- فى 30/11/2019 دعت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي د. سحر نصر الشركات البريطانية لزيادة استثماراتها في مصر والتي وصلت إلى 47.8 مليار دولار في ظل وجود 1817 شركة بريطانية تعمل في مصر، مشيرة إلى الفرص الاستثمارية الواعدة في مصر خاصة في المشروعات القومية الكبرى مثل محور قناة السويس ومدينة العلمين الجديدة والعاصمة الإدارية الجديدة. جاء ذلك خلال مشاركتها وم. يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في مائدة مستديرة مع نحو 10 شركات من كبريات الشركات البريطانية، تحت عنوان (الفرص الاستثمارية في مصر) ضمن الاجتماعات التي تعقدها بعثة طرق الأبواب والتي تنظمها الجمعية المصرية البريطانية للأعمال BEBA بالعاصمة البريطانية لندن. التقت الوزيرة بالسفير فيليب بارهام المبعوث الخاص لرئيس الوزراء البريطاني لقمة الاستثمار البريطانية الأفريقية 2020، التي من المقرر أن تعقد في لندن يناير 2020، حيث تم بحث تعزيز العلاقات بين أفريقيا والمملكة المتحدة، في ظل تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي لهذا العام، ودعم مشروعات البنية الأساسية في القارة.

- فى 15/12/2019 شهد د. محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي وجيفرى آدامز سفير بريطانيا بمصر مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي وشركة "إنفيروتك" البريطانية للتعاون في مجال تصنيع أنظمة معالجة المياه وتوفير الطاقة الكهربائية ومشروعات الطاقة الشمسية، وجاء ذلك بمقر ديوان عام الوزارة. تمثل هذه المذكرة خارطة طريق للتعاون المشترك بين الجانبين في مجالات (توريد وتجميع وتصنيع أنظمة معالجة وتنقية المياه، أنظمة توفير الطاقة الكهربائية، فرص والمشاركة فى تنفيذ مشروعات الطاقة الشمسية و تطوير خطوط إنتاج ألواح الطاقة الشمسية وتدريب العاملين على هذه الخطوط. اوضح باول ويليامز الرئيس التنفيذي لشركة "إنفيروتك" البريطانية ان مجالات عمل الشركة والتى تتعاون مع شركة بنها للصناعات الإلكترونية (مصنع 144 الحربي) فى مجال الإشتراك فى تنفيذ مشروعات إقامة محطات الطاقة الشمسية وأنظمة توفير الطاقة الكهربائية وإنارة الشوارع يليها التعاون فى مجالات أنظمة معالجة وتحلية المياه ، مشيراً إلى اللقاءات السابقة التي تمت بين ممثلي الجانبين والزيارة التي قام بها فريق عمل الشركة البريطانية إلى شركة بنها للصناعات الإلكترونية (مصنع 144 الحربي) والتي عززت اهتمام شركته بتحقيق شراكة استراتيجية مع وزارة الإنتاج الحربي حيث عكست هذه اللقاءات ما يتوفر بشركاتها ووحداتها من إمكانيات تكنولوجية وتصنيعية وفنية وبحثية وبشرية وبنية تحتية، بالإضافة إلى مشاركتها في تنفيذ العديد من المشروعات القومية ومشروعات التنمية بمصر، وهو ما يتيح بناء القدرات وتوطين الصناعة ونقل التكنولوجيا المتقدمة الخاصة بموضوعات التعاون المقترحة لشركات الإنتاج الحربي.

- فى 16/1/2020 بحثت د. رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، مع سفير بريطانيا بالقاهرة جيفرى آدامز، سبل استمرار التنسيق الاقتصادي وتعميق التعاون الإنمائي في ظل ما تشهده العلاقات الاقتصادية المشتركة من تعاون كبير أثمر عن عودة الرحلات البريطانية إلى شرم الشيخ. هنأ السفير البريطاني بالقاهرة د. رانيا المشاط لتوليها وزارة التعاون الدولي، لافتا إلى أن بلاده تعد المستثمر الأجنبي الأكبر في السوق المصرية.

- فى 18/1/2020 استقبل السفير د. بدر عبد العاطي، مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية ورئيس مجموعة العمل الوطنية المعنية بالتوصل لاتفاقية مشاركة مع بريطانيا، وفداً بريطانياً رفيع المستوى برئاسة "مارتن دوفى" كبير المفاوضين البريطانيين المعني بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك في إطار انعقاد جولة المفاوضات الثالثة حول التوصل لاتفاق مشاركة بين مصر وبريطانيا يمثل إطاراً تعاهدياً للعلاقات التجارية بين البلدين بعد الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي.
جاءت جولة المفاوضات الثالثة بمشاركة ممثلي كافة الوزارات والجهات المعنية في مصر وبريطانيا، حيث ركزت أعمال الجولة بين الجانبين على كافة الملفات المتعلقة بمشروع الاتفاقية الجديد، بما يضمن استمرار نفاذ السلع والمنتجات المصرية الى السوق البريطانية وينظم العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين، أخذاً في الاعتبار الخروج الوشيك للمملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي. كما تم خلال المفاوضات التركيز على دراسة سبل تطوير وتعميق علاقات التعاون الثنائي في مختلف المجالات بعد إتمام عملية الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي على ضوء أهمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين وكون أن بريطانيا المستثمر الأجنبي الأول في مصر.

- فى 20/1/2020 شهدت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيس مجلس إدارة صندوق مصر السيادي، توقيع مذكرة تفاهم بين صندوق مصر السيادي وشركة أكتيس للاستثمار المباشر والرائدة في الأسواق الناشئة وذلك للتعاون الإستراتيجي للاستثمار بعدة قطاعات في مصر، وجاء ذلك علي هامش مشاركة سيادتها بفعاليات قمة الاستثمار الإفريقية البريطانية ٢٠٢٠ بلندن.
شهدت توقيع الاتفاقية كذلك اليزابيث تروس وزيرة الدولة للتجارة الدولية ورئيس مجلس التجارة ووزيرة شؤون المرأة والمساواة في المملكة المتحدة. أوضحت وزيرة التخطيط أن مذكرة التفاهم الموقعة تضع أساسًا لبروتوكول تعاون في عدة مجالات رئيسة أبرزها مجالي الطاقة والبنية التحتية، مضيفة أن المذكرة تدعم بشكل مباشر هدف صندوق مصر السيادي لجذب وتوجيه الاستثمارات الخاصة نحو القطاعات الحيوية في الاقتصاد المصري، وذلك من خلال الاستثمار المشترك مع المستثمرين الأجانب في العديد من الفرص ذات القيمة المضافة المرتفعة مما يسهم في إطلاق الإمكانات الكامنة للأصول والموارد المصرية. 


- فى 21/1/2020 حققت مصر عدة اتفاقيات على مستوى التعاون الدولى، خلال مشاركة د. رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي في قمة الاستثمار البريطانية الأفريقية بلندن، بما يسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
اتفقت مصر والمملكة المتحدة على 8 نقاط للتعاون الاقتصادي بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، لتعزيز الشراكات الثنائية ومتعددة الأطراف مع شركاء التنمية والحكومات وصانعي السياسات الاقتصادية الدوليين والقطاع الخاص والمجتمع المدني لتحقيق أجندة التنمية الوطنية 2030، اتساقا مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وهما:

1. إعلان المملكة المتحدة عن تقديم 13 مليون جنيه إسترليني لمصر بهدف تحقيق النمو الاقتصادي الشامل والتنمية الاجتماعية وتمكين الشباب وذلك من خلال دعم الفئات الأكثر احتياجا وتطوير بيئة الأعمال، كما ستقدم المملكة المتحدة منحا بقيمة 3 ملايين جنيه إسترليني لدعم الشمول المالي، إضافة إلى 8 ملايين جنيه إسترليني لزيادة فرص العمل للشباب من خلال دعم تطوير منظومة التعليم العالي و استحداث برامج بناء القدرات.

2. ستعمل مصر والمملكة المتحدة معًا على إعداد الدراسات الفنية ودراسات الجدوي لعدد من مشروعات البنية التحتية المستدامة بهدف زيادة مشاركة القطاع الخاص في تلك المشروعات.

3. ستدعم المملكة المتحدة جهود مصر في تطوير برامج الربط الأقليمي مع الدول الإفريقية، والتي تهدف إلى تعزيز مكانة مصر كمركزًا إقليمياً  للتجارة الدولية والطاقة، وبهدف دعم التعاون الثلاثي بين جمهورية مصر العربية والمملكة المتحدة والدول الإفريقية.

4. ترحب مصر والمملكة المتحدة بالمناقشات الجارية والتي تهدف إلى إبرام اتفاق شراكة استراتيجية في مجال التجارة بين البلدين، الأمر الذي يترتب عليه ضمان استمرارية العلاقات التجارية وذلك في إطار خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، لتكون الاتفاقية حجر الاساس لتعزيز العلاقات التجارية المستقبلية بين البلدين.

5. تلتزم مصر والمملكة المتحدة بالعمل سويا على مواجهة التحديات التي تحد من تفعيل آليات السوق الحالية وفتح أسواق جديدة وزيادة الاستثمارات في مجالات الرعاية الصحية والتعليم بهدف زيادة وخلق فرص العمل وتوفير خدمات بجودة متميزة للمواطنين. 

6. ستقوم مصر والمملكة المتحدة بتعزيز التعاون القائم بينهما في مجال التنمية المستدامة والبيئة، ويأتي ذلك في اطار تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030 والاتفاقية الإطارية المبرمة مع الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ.

7. ستعمل مصر على دراسة إمكانية إدراج السندات الخضراء في بورصة لندن خلال العام الجاري.

8. ستدعم المملكة المتحدة المؤتمر المصري رفيع المستوى بشأن تطوير المنظومة التعليمية في الشرق الأوسط وأفريقيا في القاهرة في فبراير 2020 والذي من المقرر أن يضم وزراء التعليم ومنظمات المجتمع المدني وصانعي السياسات لدعم إصلاحات التعليم في مصر، إضافة الى نقل الخبرات والتجارب بين  الدول الأفريقية ودول الشرق الأوسط.

وتفعيلا لما جرى الاتفاق عليه، التقت د. رانيا المشاط السفير ماثيو رايكروفت السكرتير الدائم لوزارة التنمية الدولية البريطانية، لبحث تعميق التعاون الاقتصادى والانمائى بين مصر وبريطانيا خلال المرحلة المقبلة، وفق أولويات برنامج الحكومة المصرية، في ظل ما تشهده العلاقات الاقتصادية المصرية البريطانية من تعاون كبير.

كما التقت المشاط، نك اودونوهو الرئيس التنفيذي لمجموعة سي دي سي، والتي تعد مؤسسة تمويل التنمية في المملكة المتحدة للقطاع الخاص، بحضور السفير طارق عادل سفير مصر لدى لندن، وجيفري أدامز سفير المملكة المتحدة لدى القاهرة، وتنبيت أرمياس المدير التنفيذي لأفريقيا بالمجموعة، ومارك ريتشارتسون، مدير شمال أفريقيا والشرق الأوسط بوزارة التنمية الدولية البريطانية.
بحثا الجانبان زيادة استثمارات المجموعة في مصر، وتستثمر لتنمية القطاع الخاص في مصر منذ عام 2003، في قطاعات مثل الطاقة المتجددة والرعاية الصحية والبنية التحتية، ومولت 20 شركة وخلق ما يزيد على 9 آلاف فرصة عمل مباشرة، كما مولت عددا من شركات القطاع الخاص التي تعمل في محطة بنبان للطاقة الشمسية بقيمة 97 مليون دولار، لدعم مصر في تحقيق أهدافها في مجال الطاقة المتجددة والمحافظة على البيئة.
وأشادت مؤسسة تمويل التنمية بالمملكة المتحدة، بالإصلاحات الاقتصادية والنقدية التي قامت بها الحكومة المصرية، معربة عن اعتزامها توسيع نشاطهم في مصر وفق اولويات الحكومة المصرية، تزامنا مع افتتاح مكتب لهم بالقاهرة خلال منتصف العام الجاري. 


- فى 22/1/2020 شارك وزير النقل الفريق م. كامل الوزير، في فعاليات منتدى البنية التحتية المستدامة البريطاني الأفريقي، والذي انعقد بالعاصمة البريطانية لندن، والذي يعتبر أحد الفعاليات المهمة لقمة "إفريقيا ـ بريطانيا للاستثمار"، حيث شارك في المنتدى كبار مسئولي المملكة المتحدة ووزراء عدد كبير من الدول الأفريقية وكبريات الشركات البريطانية المتخصصة في مجال البنية التحتية.
اتفقت مصر والمملكة المتحدة على 8 نقاط للتعاون الاقتصادي بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، لتعزيز الشراكات الثنائية ومتعددة الأطراف مع شركاء التنمية والحكومات وصانعي السياسات الاقتصادية الدوليين والقطاع الخاص والمجتمع المدني لتحقيق أجندة التنمية الوطنية 2030.
ويأتي ذلك اتساقاً مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والتي تتمثل في إعلان المملكة المتحدة عن تقديم 13 مليون جنيه إسترليني لمصر بهدف تحقيق النمو الاقتصادي الشامل والتنمية الاجتماعية وتمكين الشباب وذلك من خلال دعم الفئات الأكثر احتياجاً وتطوير بيئة الأعمال، وفقاً لبيان من وزارة التعاون الدولي المصرية. جاء ذلك في ختام مشاركة وزيرة التعاون الدولي في قمة الاستثمار البريطانية الأفريقية في لندن.
كما تقدم المملكة المتحدة منحاً بقيمة 3 ملايين جنيه إسترليني لدعم الشمول المالي، إضافة إلى ما يقرب من 8 ملايين جنيه إسترليني لزيادة فرص العمل للشباب من خلال دعم تطوير منظومة التعليم العالي و استحداث برامج بناء القدرات. 


العلاقات السياحية: 

- يوجد بالفعل رحلات طيران مباشرة بين مصر وبريطانيا تصل إلى 61 رحلة طيران أسبوعيًا، تربط مدن بريطانية مختلفة بمختلف المقاصد السياحية المصرية باستثناء مدينة شرم الشيخ فقط، ورغم تعليق الطيران لشرم الشيخ، تتزايد أعداد السائحين البريطانيين لمصر، حيث وصل العدد إلى 415 ألف سائح فى عام 2018 بالمقارنة بـ319 ألفا فى عام 2017، وهو ما يعكس تزايد جاذبية السوق المصرى للسائح البريطانى. وتتوجه أعداد كبيرة من السائحين البريطانيين إلى شرم الشيخ.

- قررت الحكومة البريطانية إنهاء توصيتها بعدم السفر جوا إلى مدينة شرم الشيخ المصرية في بيان لها فى 28 أكتوبر 2019، قال جيفري آدامز سفير بريطانيا بمصر، إن هذا الإعلان جاء بعد تعاون وثيق بين خبراء أمن الطيران في المملكة المتحدة ونظرائهم في مصر. وسوف نعمل عن كثب مع شركات الطيران التي ترغب في استئناف الرحلات.

قالت وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث البريطانية، إنها ألغت تحذيرها السابق بقصر السفر على الرحلات الضرورية من وإلى شرم الشيخ. ورحبت وزيرة السياحة رانيا المشاط بقرار رفع الحظر، وقالت إن القرار يظهر مدى التعاون القائم بين البلدين والجهود المتواصلة للحكومة المصرية في توفير السلامة والأمن للزائرين.

رحبت شركات الطيران والسياحة العالمية بالقرار، حيث قالت شركة "تي يو آي" الألمانية العملاقة، إنها ستستأنف رحلات الطيران في أقرب وقت ممكن. قالت شركة طيران "إيزي جت" أيضا إنها على علم بالقرار وإنها تتطلع إلى أية فرص لاستئناف نشاطها في تنظيم رحلات الطيران والعطلات السياحية إلى شرم الشيخ قريباً.

كانت بريطانيا فرضت الحظر على رحلات الطيران إلى شرم الشيخ عقب حادث إسقاط طائرة متروجيت الروسية في عام 2015، وعلى الرغم من التحسن في الأوضاع الأمنية الذي أحرزته مصر، فقد تأجل قرار استئناف الرحلات لفترة طويلة. وطالب نواب بريطانيون في مارس 2018 حكومتهم برفع الحظر، ووقع نحو 35 نائبا على مقترح يطالبون فيه بإجراء مناقشة بمجلس العموم عن سبب كون المملكة المتحدة من آخر الدول في أوروبا التي لم ترفع قيود السفر إلى شرم الشيخ.

أخبرت رئيسة الوزراء البريطانية السابقة تيريزا ماي الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال القمة العربية الأوروبية في فبراير 2019 أنه على الرغم من قوة العلاقات التي تربط كلا البلدين، فإن الحظر المفروض على رحلات الطيران البريطانية لمصر لا يزال "قيد المراجعة".


الرعاية الصحية:

- وقعت مصر وانجلترا اتفاقية شراكة بين مجموعة "عربية القابضة" ومستشفى Proton Partners International البريطانية، فى 3 يوليو 2018 لإنشاء مركز طبي بالقاهرة يستخدم تكنولوجيا البروتون في التشخيص والعلاج، وذلك بتكلفة تبلغ ٣ مليار جنية، يتم الانتهاء منه خلال سنتين، وذلك في احدى فنادق القاهرة، بحضور د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ممثلاً مع وزيرة الصحة والسكان عن دولة رئيس مجلس الوزراء.


زيارات الوفود المتبادلة:

- من 23-25 نوفمبر 2009 قام وفد من الجمعية المصرية للصادرات وتكنولوجيا المعلومات ITEC بالمملكة المتحدة خلال الفترة حيث ضم الوفد الذى رئيس مجلس ادارة الجمعية ممثلين لخمس وعشرين شركة مصرية تعمل فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كما رافق الوفد الدكتور رئيس هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ITIDA.


- فى 3/3/2014 زيارة أعضاء الجمعية البريطانية المصرية للأعمال، وأعضاء اتحاد التجزئة البريطاني، وعدد من البرلمانيين البريطانيين لمصر، لحضور افتتاح منتدى الأعمال، والذى نظمته الجمعية البريطانية المصرية للأعمال تحت عنوان "مصر منفتحة أمام الاستثمارات العالمية"، عقدوا خلال الزيارة عدة اجتماعات مع منير فخري عبدالنور، وزير التجارة والصناعة والاستثمار تناولت سبل دفع وتنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية وجذب مزيد من الاستثمارات لمصر وزيادة تدفق الصادرات المصرية إلى أسواق المملكة المتحدة ، والتى أكد خلالها أيضا عبدالنور حرص مصر على العمل مع مختلف شركائها من دول العالم، الالتزام بكل الاتفاقيات التى أبرمتها مصر مع الدول المختلفة، لافتا إلى أن المملكة المتحدة تعد أحد أهم الشركاء الذين ترغب مصر فى زيادة وتوسيع مجالات التعاون معها خلال المرحلة المقبلة، كما تناول أيضا مجالات التعاون بين الجانبين لتحسين وتحديث سلاسل الإنتاج وإدارة المخلفات في قطاع التجزئة فى مصر، وإجراء دراسة مشتركة، لبحث إمكان إنشاء اتحاد للتجزئة في مصر على غرار الاتحاد الإنجليزى إلى جانب العمل على زيادة عدد الكيانات التي تمنح شهادات اعتماد اتحاد التجزئة البريطاني في مصر.


- فى 10/8/2015 قام هيلج لوند الرئيس التنفيذي لمجموعة الغاز البريطانية "بريتش جاز" بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي، أشاد السيسى بالتعاون القائم بين الشركة وبين وزارة البترول المصرية، ومثنيا على نشاطها وحجم أعمالها في مصر في مجال البحث والتنقيب عن الغاز. 


- فى 24/11/2015 قام د. سعد الجيوشي وزير النقل بزيارة لبريطانيا للمشاركة في فعاليات الدورة التاسعة والعشرين للدورة العادية لاجتماع الجمعية العامة للمنظمة البحرية الدولية بلندن. التقى الجيوشى بـ "جيفري دونالدسون" المبعوث الشخصي لرئيس الوزراء البريطاني لتنمية العلاقات التجارية مع مصر.

- فى 17/1/2016 قام وفداً من البرلمان البريطانى برئاسة السير ألان دنكان رئيس مجلس حزب المحافظين لشئون الشرق الأوسط بزيارة لمصر، استقبل الوفد م. شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء. تم خلال اللقاء تناول الرد على عدد من استفسارات الوفد البريطانى حول الفرص والمشروعات الاستثمارية التي تقوم بها الحكومة والمزايا التي يتم منحها للمستثمرين وما يرتبط بها من إجراءات تتعلق بالسياسات المالية والاقتصادية.


- فى 11/5/2016 قامت وزيرة التعاون الدولي سحر نصر بزيارة لانجلترا لحضور الاجتماع السنوى للبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية والذى يقام فى الذكرى الخامسة والعشرين على تأسيسه.

- فى 30/5/2018 قام جرهام ستيوارت وزير الاستثمار البريطاني بزيارة لمصر، استقبله د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي. بحثا الجانبان سبل تعزيز التعاون في جميع المجالات بين البلدين.

- فى 31/7/2018 قام جيفرى دونالدسون المبعوث التجارى البريطاني بزيارة لمصر، استقبله م. عمرو نصار وزير التجارة والصناعة. بحثا الجانبان سبل تنمية وتوسيع حجم العلاقات الحالية والوصول بها الى مستويات افضل خلال المرحلة المقبلة، وبحثا تعزيز العلاقات الاستراتيجية التجارية والاستثمارية بين البلدين والاعداد لمرحلة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبى.

- فى 15/11/2018 قامت د. ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بزيارة لانجلترا، استقبلتها تريزا كوفى وزير البيئة والأغذية والتنمية الريفية بانجلترا. بحثا الجانبان سبل التعاون فى مجالات العمل البيئى. اتفق الطرفان على تعزيز أواصر التعاون بين البلدين وخاصة في مجالات حماية التنوع البيولوجي وخطة ما بعد 2030 الخاصة بالتصدى لخسائر التنوع البيولوجي وحمايته بالإضافة إلى مناقشة مكافحة تلوث المسطحات المائية والمحيطات ودعم مصر فى جهودها فى الإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة كذلك مبادرة الحد من إستخدام البلاستيك علاوة على إستخدام مواقع التواصل الإجتماعى فى التوعية بمخاطر استنزاف الموارد الطبيعية وأهمية التنوع البيولوجي.

- فى 23/11/2018 قامت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج بزيارة لانجلترا للمشاركة في أضخم معرض في أوروبا «عقارات مصر» الذي تنظمه مؤسسة الأهرام وشركة «سبكترم» للاستشارات بلندن في الفترة من 24 إلى 26 نوفمبر 2018، في قاعة إكسل شرق لندن. يضم المعرض كافة المشروعات القومية في مجال الإسكان التي تنفذها وزارة الإسكان في إطار خطة الدولة التنموية.

- فى 28/11/2019 قام الفريق م. كامل الوزير وزيرالنقل بزيارة مصنع بومبارديه بمقاطعة ديربي البريطانية، عقد اجتماعا موسعا مع مسئولي شركة بومبارديه العالمية، برئاسة ماتيو بيرن رئيس بومبارديه المملكة المتحدة. بحث الاجتماع آخر المستجدات الخاصة بالخطوات التنفيذية لمشروعي مونوريل العاصمة الإدارية والسادس من أكتوبر، وأكد الوزير على أهمية هذين المشروعين في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة النقل لتعظيم منظومة النقل الجماعي، ثم استعرض الجانبان الخطة التنفيذية للمشروعين، وأفاد رئيس بومبارديه المملكة المتحدة أنه سيتم تصنيع المكونات الرئيسية للمشروعين خلال الربع الأول من 2020، على أن يبدأ تجميع القطارات للمشروعين من يونيو 2020 وذلك وفقا للجداول الزمنية المحددة في العقد. كما بحثا الجانبان زيادة أعداد المتدربين من الهيئة القومية للأنفاق على أعمال الصيانة، وكذلك إمكانية فتح مركز للتدريب والصيانة في مصر، وليس لصيانة المونوريل فقط. تناقش الجانبان في أهمية الإسراع بتفعيل التعاون الاستثماري للمشروعين، بعدها تفقد الوزير خطوط الإنتاج المختلفة لمصنع الشركة بديربي، الذي تم إنشاؤه منذ ١٥٠ عاما وينتج العديد من مختلف أنواع القطارات الكهربائية.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى