14 أكتوبر 2019 03:18 م

العلاقات الاقتصادية

الثلاثاء، 17 أكتوبر 2017 12:51 م

- فى 3/9/2019 شهد د. عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمجلس الثقافي البريطاني بهدف رفع كفاءات وقدرات العاملين بالأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة في مجال تنمية الاقتصاد الإبداعي والمشروعات ذات العائد المجتمعي، وذلك في ظل تزايد الاهتمام بالصناعات القائمة على المعرفة، ومنها الصناعات الإبداعية خاصة تلك التي تهدف إلى مواجهة التحديات المجتمعية. 

- فى 5/12/2018 قام مع جيفرى دونالدسون المبعوث التجاري البريطاني  بزيارة لمصر، استقبله م. عمرو نصار وزير التجارة والصناعة. بحثا الجانبان مستقبل التعاون الاقتصادي بين البلدين خاصة في ظل قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى. قال نصار إن حجم التبادل التجاري بين مصر والمملكة المتحدة بلغ عام 2017 الماضى 2 مليار و 491 مليون دولار مقارنة بـ 2 مليار و 325 مليون دولار خلال عام 2016 محققاً زيادة قدرها 7%، مشيراً إلى أن أهم بنود الصادرات المصرية للملكة المتحدة شمل الكابلات والزيوت والأسمدة والمنتجات الزراعية والملابس الجاهزة والكيماويات غير العضوية والمنسوجات والبلاستيك والحديد والصلب والسيراميك والمنتجات الورقية والأثاث، واهم بنود الواردات تشمل الأدوية والآلات والمعدات وبذور البطاطس والصناعات الهندسية. وأضاف أن إجمالي الاستثمارات البريطانية في مصر تبلغ حاليا 5 مليار و405 مليون دولار في قطاعات البترول والغاز والأسمدة والاستشارات المالية والزراعة والأسمنت والمواد الغذائية. 

- فى 31/7/2018 صرح جيفرى دونالدسون المبعوث التجارى البريطاني خلال زيارته لمصر ان حجم التبادل التجارى بين مصر وبريطانيا بلغ خلال النصف الأول من عام 2018 مليار و329 مليون دولار، كما بلغت الاستثمارات البريطانية في مصر حوالى 5.6 مليار دولار في عدد 1450 مشروعاً في مجالات الصناعة والخدمات والانشاءات والسياحة والتمويل والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

- فى 26/7/2018 شهد د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية مراسم توقيع اتفاقية تعاون بين وحدة شهادة النيل الدولية بصندوق تطوير التعليم التابع لرئاسة مجلس الوزراء وهيئة الامتحانات والتعليم الدولية بجامعة كامبريدج البريطانية. تتضمن الاتفاقية عدة محاور للشراكة المستدامة بين وحدة شهادة النيل الدولية وجامعة كامبريدج البريطانية من اهمها:
- بناء هيئة امتحانات النيل الدولية على غرار هيئات الامتحانات العالمية وإعداد وتطوير المناهج والتنمية المهنية المستدامة وضمان الجودة والتسويق للشهادة داخل وخارج جمهورية مصر العربية.
- تم بمقتضى هذه الاتفاقية إعداد نظام تعليمى بمعايير دولية من مرحلة رياض الأطفال إلى الصف الثانى عشر يحصل الطالب فى نهايته على شهادة النيل الثانوية الدولية والتى تم معادلتها بالشهادة الثانوية الإنجليزية والمعروفة عالميا بشهادة “GCSE ” من قبل مركز الإعتراف الأكاديمى بالمملكة المتحدة بالإضافة إلى اعتراف العديد من الجامعات العالمية المرموقة بالشهادة. 

تشهد العلاقات الاقتصادية بين البلدين تطوراً كبيراً ومتنامياً عاماً بعد الاخر، حيث وصلت هذه العلاقة فى الاعوام الاخيرة الى أفضل مستوياتها، وهو ما تعكسه الأرقام التى يشار إليها فيما يلي تفصيلاً.

بلغت الصادرات المصرية إلى بريطانيا 655 مليون استرلينى فى عام 2016، بينما سجلت التجارة البينية بين البلدين نحو مليارى استرلينى.

بلغت الصادرات البريطانية إلى مصر 1.22 مليار استرلينى فى عام 2016، بارتفاع عن عام 2015 الذى سجل 950 مليون استرلينى.

تنوعت الصادرات المصرية إلى بريطانيا ما بين البترول إلى المواد الخام؛ بنسبة 39% من المنتجات البترولية، والأجهزة الكهربائية والمولدات والسيارات وأجهزة أخرى بنسبة 21%، والنسيج والمنتجات المصنعة بنسبة 17%، والمنتجات الزراعية والغذائية والمشروبات بنسبة 14%، والمواد الكيماوية والأدوية بنسبة 9%.

فيما تنوعت الصادرات البريطانية إلى مصر فى عام 2016 من الأجهزة ومعدات النقل بنسبة 36%، والمواد الكيماوية والأدوية بنسبة 24%، والمواد الخام والمنتجات البترولية بنسبة 22%، والأغذية والمشروبات بنسبة 11%، والنسيج والمنتجات المصنعة بنسبة 7%.

تبلغ واردات بريطانيا إلى مصر نحو 5% من منطقة الشرق الأوسط.

سجلت الاستثمارات البريطانية في مصر 7 مليار دولار عام 2017 ، كما شهد عام 2016 جيلاً جديداً من الاستثمارات البريطانية فى مصر، فى  العديد من المجالات المختلفة، وبلغت قيمة استثمارات البريطانية فى مصر بـ30.5 مليار دولار منذ 2011.

ارتفعت السياحة البريطانية إلى مصر فى 2017 بزيادة تُقدر ب ٦٠٪ عن عام 2016 .
 
الرعاية الصحية:

- فى 3/7/2018 وقعت مصر وانجلترا اتفاقية شراكة بين مجموعة "عربية القابضة" ومستشفى Proton Partners International البريطانية، لإنشاء مركز طبي بالقاهرة يستخدم تكنولوجيا البروتون في التشخيص والعلاج، وذلك بتكلفة تبلغ ٣ مليار جنية، يتم الانتهاء منه خلال سنتين، وذلك في احدى فنادق القاهرة، بحضور الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ممثلاً مع وزيرة الصحة والسكان عن دولة رئيس مجلس الوزراء . 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى