21 يوليو 2019 12:05 ص

المشاركة المصرية فى القمة العربية الـ28

الأحد، 26 مارس 2017 12:32 م

تشارك مصر فى القمة العربية فى دورتها العادية الـ (28) في المملكة الأردنية الهاشمية خلال
الفترة من 23-29 مارس 2017 ممثلة بوفد رفيع المستوى برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسى ، وتشهد القمة العربية  حضور 17 زعيما عربيا وهو تمثيل يفوق ما شهدته القمم العربية التى انعقدت خلال الأعوام الأخيرة

وتكتسب القمة العربية الـ28  أهمية خاصة ، على ضوء ما تشهده الساحتان الإقليمية والدولية من تطورات ومستجدات سريعة، تتطلب مزيدا من التعاون والتنسيق بين الدول العربية بشأن كيفية التعامل معها، وهو ما يقتضي تفعيل آليات العمل العربي المشترك.

تناقش القمة ملفات هامة علي رأسها القضية الفلسطينية ودعم مفاوضات السلام الجادة والمحددة بسقف زمني لتجسيد حل الدولتين علي خطوط الرابع من حزيران لعام 1967 و التصدي للإجراءات و الانتهاكات الإسرائيلية التي تستهدف القدس ، كما تناقش دعم الشرعية في ليبيا ودعم الحوار بين المكونات السياسية فيها ، والأوضاع في سوريا والتأكيد على أن الحل الوحيد لمأساتها هو الحل السياسي الذي يحقق تطلعات الشعب السوري ويعيد إليها الإستقرار ويسمح بعودة اللاجئين السوريين .

المشاركة المصرية

يشارك وزير الخارجية المصرى سامح شكري في الجلسة الخاصة بالأزمة السورية بحضور مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا، ستيفان ديمستورا، الذي يقوم خلالها بإطلاع وزراء الخارجية العرب على أبرز التطورات على الساحة السورية على الصعيدين السياسي والإنساني.

كما يجري وزير الخارجية لقاءات ثنائية هامة مع نظرائه من وزراء خارجية الدول العربية المشاركة، يتم خلالها تناول المستجدات الخاصة بالقضايا العربية ذات الاهتمام المشترك.

تناقش قمة " عمان " 3 تقارير هامة حول تطورات القضية الفلسطينية والأزمات التي تشهدها المنطقة ، ووفق بيان صادر عن الجامعة ، تتمثل التقارير الثلاثة التي سيقدمها أمينها العام أحمد أبو الغيط في :

 1- “تطورات التعامل مع موضوعات الأولوية في العمل العربي المشترك خلال المرحلة الحالية وعلى رأسها القضية الفلسطينية، والأزمات في كلٍ من سوريا وليبيا واليمن”.

ويتضمن هذا التقرير الأول “تدخلات الأطراف الإقليمية في الشؤون الداخلية للدول العربية، وصيانة الأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب، وأبرز تطورات عمل أُطر التعاون مع الأطراف الدولية الفاعلة”

2- “تطورات التعاون الاقتصادي والاجتماعي التنموي العربي المشترك، بما يشمله ذلك من مخاطبة الجهود الرامية لإقامة منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى”. وكذلك “إنشاء الاتحاد الجمركي العربي، وتحقيق الأمن الغذائي العربي، والتعاون في مجالات الأمن المائي والبيئة والطرق والمواصلات والتكنولوجيا”.

3- “موضوع إخلاء المنطقة العربية من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل، ويشمل أيضاً عرض أبعاد التقرير الذي أعدته لجنة الحكماء التي سبق وأن شكلها الأمين العام بهدف طرح مقترحات حول كيفية إعطاء دفعة للجهود العربية في مجال نزع السلاح”.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى