18 سبتمبر 2019 03:45 م

المشاركة المصرية في القمة الـ30 للاتحاد الأفريقي

الثلاثاء، 30 يناير 2018 01:12 م

بدأت اجتماعات القمة الافريقية الـ 30 على مستوى الرؤساء والقادة الأفارقة ، الأحد 28 يناير 2018  بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تعقد تحت شعار "الانتصار في معركة مكافحة الفساد: نهج مستدام نحو تحول أفريقيا"، أخذاً في الاعتبار ما تحتله مكافحة الفساد من أهمية لدى الكثير من الدول الأفريقية التي تسعى للتصدى لهذه الآفة من أجل تحقيق تطلعات شعوبها في العيش الكريم.

ناقشت القمة مجموعة من القضايا من بينها مضاعفة الجهود والطاقات لتحقيق التنمية والتقدم والسلام في الدول الأفريقية خلال العام الحالي، وتحسين الظروف المعيشية لشعوبها، وجهود إقامة منطقة للتجارة الحرة بالقارة، وتسهيل حرية التنقل بين دولها بدون تأشيرة دخول مما يسهل حركة انتقال البشر، وسبل الإسراع في تنفيذ خططها الاجتماعية والاقتصادية والتغلب على نقص القدرات في المجالات الرئيسية كالصحة والتعليم والعلوم والتكنولوجيا.

كما ناقش قادة الاتحاد الأفريقي تنفيذ رؤية الاتحاد الاقتصادية الكبيرة التي أطلق عليها "أجندة 2063"، والتي تتمثل في خطة على مستوى القارة لتسريع التنمية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، بالتوازي مع التعبير عن صوت أفريقيا على الصعيد العالمي.

فعاليات المشاركة المصرية فى القمة
السبت 27 يناير 2018


وصل الرئيس السيسى إلى أديس ابابا للمشاركة فى القمة الافريقية ،استهل الرئيس نشاطه، ، برئاسة قمة مجلس السلم والأمن الأفريقي في ضوء تولي مصر رئاسة المجلس لشهر يناير، وذلك بحضور رؤساء كل من جنوب أفريقيا، ونيجيريا، وكينيا، وأوغندا، ورواندا، وتشاد، والنيجر، وسيراليون، بالإضافة إلى نائبي رئيس بوروندي ورئيس زامبيا، ورئيس مفوضية الاتحاد الافريقي، وسكرتير عام الأمم المتحدة. 


وقد أعرب الرئيس السيسى فى بداية الاجتماع عن تقدير مصر لأعضاء مجلس السلم والأمن الأفريقي على دعمهم للرئاسة المصرية للمجلس خلال هذا الشهر، وعلى مشاركتهم في اجتماع اليوم الذي يناقش موضوع "المُقارَبة الشاملة لمُكافَحة التهديد العابر للحدود للإرهاب في أفريقيا"، أخذاً فى الاعتبار ما تمثله مكافحة الارهاب من أولوية بالنسبة للعمل المشترك في إطار الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة والمجتمع الدولي بأسره.

ألقي الرئيس السيسى خلال الاجتماع كلمة مصر حول موضوع الجلسة، والتي أكد فيها على وجود إدراك متزايد لدي المجتمع الدولي بأهمية تكثيف جهود القضاء على الإرهاب في ضوء ما بات يشكله من تهديد بالغ للسلم والأمن الدوليين، لافتاً إلى أن نجاح جهودنا المشتركة لمواجهة الإرهاب يتطلب الوقوف على حقيقة هذه الظاهرة التي تكتسب أبعاداً جديدة، وأصبحت لا تقف عند حدود قارة أو منطقة بعينها، أو مجتمع ما وفقاً لمستوى التنمية به، مما يتطلب تبني منظور شامل ومتكامل لمواجهة الارهاب. 

واستمع الرئيس  السيسسى خلال رئاسته للاجتماع إلى مداخلات الدول الأعضاء بالمجلس واقتراحتها لتعزيز التعاون في مجال مكافحة الارهاب. كما قام سيادته بعرض ملخص للمناقشات التي دارت بالاجتماع وأهم الاقتراحات التي طُرحت، بالإضافة إلى اعتماد البيان الختامي الصادر عن اجتماع مجلس السلم والأمن تحت الرئاسة المصرية.



التقى الرئيس السيسى بعدد من القادة الافارقة والمسئولين الدوليين على هامش اجتماع مجلس السلم والأمن الافريقي


التقي الرئيس السيسي بالرئيس السوداني/ عمر البشير ، شهد اللقاء تباحثاً حول مختلف جوانب العلاقات الثنائية وسبل الدفع قدماً بالتعاون بين البلدين، حيث اتفق الرئيسان على تشكيل لجنة وزارية بين الجانبين للتعامل مع كافة القضايا الثنائية وتجاوز جميع العقبات التي قد تواجهها. كما أكد الرئيسان أهمية مواصلة التنسيق والتشاور المكثف من أجل ترسيخ التعاون خلال الفترة القادمة والعمل على إعطاء قوة دفع جديدة للعلاقات فى كافة جوانبها وتحقق نقلة نوعية تلبى طموحات الشعبين الشقيقين.

الاحد 28 يناير 2018


شارك الرئيس السيسي صباح اليوم بالجلسة المغلقة للقادة الأفارقة فى مستهل أعمال القمة الافريقية ، ناقشت الجلسة المغلقة أهم البنود المدرجة على جدول أعمال القمة، أهمها جهود الإصلاح المؤسسي للاتحاد الافريقي ،قام الرئيس السيسى بمداخلة حول موضوع الإصلاح المؤسسي أعرب خلالها عن تقدير مصر للجهود التي يقوم بها رئيس غينيا بصفته الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي في هذا الملف. كما أشاد سيادته بجهود الرئيس الرواندي في هذا الخصوص، في ضوء التكليف الصادر له من قمة كيجالي في يوليو 2016. وتناول الرئيس السيسى العلاقة بين مؤتمر رؤساء الدول والحكومات ولجنة المندوبين الدائمين، مشيراً إلى أن مصر تتفق في كون المؤتمر هو الجهاز الأعلى بالاتحاد الذي يتمتع بسيادة مطلقة دون تعقيب من الأجهزة الأدنى التي يقتصر دورها على التنفيذ، إلا أن التجربة قد أثبتت أهمية وضرورة أن تمر عملية اتخاذ القرار بالاتحاد بالمستويات المختلفة قبل رفعها إلى القمة أو إلى الاجتماعات الرئاسية غير الرسمية، حتى تخضع لعملية التدقيق والمراجعة اللازمة والواجبة قبل اعتماد رؤساء الدول والحكومات لها، وبحيث لا تُواجَه بمشكلات في التنفيذ في مرحلة لاحقة. كما تمني سيادته في ختام المداخلة لرئيس رواندا كل التوفيق في الاضطلاع بالمهام الكبيرة التي سيتحملها كرئيس للاتحاد الأفريقي للعام 2018.


استقبل الرئيس السيسي مساء اليوم بمقر إقامته بأديس أبابا رئيس أنجولا "خواوو لوريسنو" ، شهد اللقاء تباحثاً حول سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين فى مختلف المجالات، بما في ذلك مكافحة الارهاب وزيادة التعاون الأمني. وقد اتفق الرئيسان في ختام اللقاء على تبادل الزيارات خلال الفترة القادمة.

الاثنين 29 يناير 2018


شارك الرئيس السيسي اليوم بالقمة الثلاثية التي عُقدت بأديس أبابا مع كل من الرئيس السوداني/ عُمر البشير، ورئيس الوزراء الإثيوبي/ هيلاماريام ديسالين ، اتسمت القمة الثلاثية بالشفافية والمصارحة، حيث تم استعراض تطورات المفاوضات الجارية في إطار اللجنة الوطنية الثلاثية حول سد النهضة، وسبل التغلب على ما يواجهها من عراقيل، لاسيما فيما يتعلق بصدور الدراسات المكلف بإعدادها المكتب الاستشاري. وقد أكد قادة الدول الثلاثة خلال القمة على مشاركتهم لرؤية واحدة إزاء مسألة السد تقوم مسلة تقوم على أساس اتفاق إعلان المبادئ الموقع فى الخرطوم، وإعلاء مبدأ عدم الإضرار بمصالح الدول الثلاثة في إطار المنفعة المشتركة.

وتم الاتفاق خلال القمة على عقد اجتماع مشترك يضم وزراء الخارجية والري من الدول الثلاثة واللجنة الوطنية الثلاثية، ورفع تقارير نهائية خلال شهر تتضمن حلول لكافة المسائل الفنية العالقة، بما يضمن التنفيذ الكامل لأحكام اتفاق إعلان المبادئ وعدم التأثير سلباً على مصالح مصر والسودان المائية. كما تم الاتفاق على تبادل الدراسات الوطنية والمعلومات الفنية بين الدول الثلاثة. 


و أكد الرئيس السيسى على ضرورة أن تتحلي المفاوضات بالروح الإيجابية والحفاظ على المصالح المشتركة، مطالباً جميع المسئولين المعنيين بالمفاوضات من الدول الثلاثة بتنفيذ توجيهات القادة وإنجاز عملهم وفق الإطار المحدد. كما أكد رئيس الوزراء الاثيوبي خلال المباحثات على أن المزارعين فى مصر والسودان لن يتأثروا سلباً بسد النهضة، مؤكداً أن عدم الإضرار بمصالح شعوب الدول الثلاثة هو الأساس الذي تنطلق منه المفاوضات. ومن جانبه، أعرب الرئيس السوداني عن عزم بلاده العمل فى إطار اللجنة الوطنية الثلاثية من أجل التوصل إلى توافق حول جميع المسائل الفنية العالقة، مؤكداً في هذا الإطار على ما يجمع الدول الثلاثة من مصالح مشتركة ومصير واحد. 

و تطرقت القمة الثلاثية أيضاً إلى مُجمل جوانب العلاقات القائمة بين الدول الثلاثة، وسبل تعزيز التعاون بينها والاستمرار فى التشاور والتنسيق المكثف إزاء مختلف الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. كما تم الاتفاق على تفعيل الصندوق الاستثماري المشترك بين الدول الثلاثة لتمويل مشروعات البنية التحتية.

عاد الرئيس عبد الفتاح السيسي إلي القاهرة عصر اليوم.

- أخبار متعلقة

الرئيس السيسي يشارك في الجلسة المغلقة بالقمة الأفريقية ويشيد بجهود رئيسي غينيا ورواندا
* الرئيس السيسي: لجنة مشتركة على أعلى مستوى لمتابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بالقمة الثلاثية
* السيسي يطمئن مواطني مصر والسودان وأثيوبيا بشأن قضية المياه

* الرئيس السيسي يؤكد اهتمام مصر بتطوير العلاقات مع أنجولا في جميع المجالات

* اختيار مصر عضوا دائما في لجنة الرؤساء الأفارقة المعنية بالتغيرات المناخية
* رئيس غينيا يهنئ السيسى باختيار مصر رئيساً للاتحاد الافريقي 2019

* سفير مصر في أثيوبيا : مشروعات مصرية متنوعة في أثيوبيا تؤكد المصالح الثابتة المشتركة بين البلدين


- البوم صور

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى