أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

05 ديسمبر 2019 10:22 م

الاجتماع التحضيري للمندوبين الدائمين للدول اعضاء الاتحاد الأفريقي

الخميس، 26 يونيو 2014 12:00 ص

إنطلقت فى مالابو عاصمة غينيا الاستوائية يوم الجمعة الموافق 20 يونيو فعاليات اجتماعات المندوبين الدائمين للدول الأعضاء فى الاتحاد الافريقى للتحضير للقمة الأفريقية المقررة يومى 26 و27 يونيو الجارى، وذلك بعد عودة مصر لاستئناف أنشطتها فى الاتحاد الافريقى بعد ثلاثة أيام من قرار مجلس السلم والأمن الإفريقى باستئناف مصر لأنشطتها مجددًا وعودتها للاتحاد الإفريقى وعودة الاتحاد الإفريقى لمصر.   
وقد ترأس وفد مصر فى اجتماعات المندوبين الدائمين للدول الأعضاء والتى استمرت على مدار يومين السفير محمد ادريس سفير مصر فى اثيوبيا ومندوب مصر الدائم لدى الاتحاد الافريقى، وجلس السفير ادريس للمرة الأولى بعد طول توقف أمام علم مصر على مقعدها بين أشقائها الأفارقة.

ويعد اجتماع المندوبين الدائمين هو أول ثمار العودة المتبادلة بين مصر والاتحاد الافريقى. ورغم التعليق المؤقت لأنشطة مصر فى الاتحاد الافريقى فإنها شاركت فى اجتماعين افريقيين على مستوى القمم وهما القمة العربية الأفريقية، والقمة الأوروبية الأفريقية، وكذلك اجتماع الطاقة الأمريكى الأفريقى بأديس ابابا والاحتماع الخاص ببحث آليات التمويل البديلة للاتحاد الافريقى . 
 
وقد شهدت الجلسة الافتتاحية لاجتماع المندوبين الدائمين للدول اعضاء الاتحاد الافريقى تسابقًا من رؤساء وفود الدول المشاركة لتهنئة مصر والترحيب البالغ بمشاركتها فى الاجتماع الرسمى الأول من نوعه للاتحاد الافريقي.
وفيما تحدث ممثلى العديد من الدول مرحبين بعودة مصر وتهنئتها فقد جاءت كلمة مندوبى السودان وليبيا بشكل خاص لتعكس مدى تطلع الدول الأفريقية لدور وثقل مصر الإقليمى والدولى فى مواجهة التحديات الكبيرة التى تعيشها الدول الأفريقية وان تحتل مصر مجددًا موقعها فى طليعة مسيرة التضامن الإفريقى لرفعة وتقدم القارة بأسرها .
  

وأعربت انكوسازانا دلامينى زوما رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقى فى 22 يونيو عن ترحيبها البالغ بمشاركة مصر ورئيسها المنتخب الرئيس عبد الفتاح السيسى فى القمة الأفريقية التى انطلقت فعالياتها على مستوى رؤساء الدول والحكومات يوم الخميس الموافق 25 يونيو 2014 فى مالابو عاصمة غينيا الاستوائية لمدة يومين. وأضافت أننا نعتبر مصر دولة هامة للغاية فى افريقيا ودولة مؤسسة لهذه المنظمة منذ بدايتها ولذلك فإنه كان من المهم عودة مصر بأسرع وقت ممكن .. ونحن سعداء للغاية لكون مصر مشاركة فى هذه القمة الأفريقية وممثلة برئيسها المنتخب الرئيس السيسى . 
 
وقد شهدت الاجتماعات نقاشات حول كيفية توفير مصادر تمويل بديلة لميزانية الاتحاد الافريقى حتى يتمكن الاتحاد من الاطلاع بالمهام العديدة المتزايدة لمواجهة تحديات القارة حيث كانت هناك وجهات نظر متعددة حول أفضل السبل لتوفير هذه المصادر الاضافية . وأشار إلى انه سيستمر بحث هذا الموضوع خلال الفترة القادمة. وكذلك مناقشة دور البرلمان الأفريقى والصلاحيات المنوطة به وما إذا كان سيتم منحه صلاحيات تشريعية وطبيعة آليات عملها .  

كما تمت مناقشة التقرير الخاص بمكافحة الفساد فى القارة الأفريقية وأهمية مكافحة هذه الظاهرة التى تمثل معوقًا كبيرًا لعملية التنمية فى القارة الأفريقية بالإضافة لمناقشة دور المجتمع المدنى وكيفية تعزيز دوره ومصادر التمويل التى تحصل عليها منظماته وما اذا كان سيتم تخفيف الشروط ذات الصلة  بأن تكون المنظمات التى تتمتع بعضوية المجلس الاقتصادى والاجتماعى ممولة بنسبة لا تقل عن خمسين بالمائة من مصادر وطنية. وقد تم الاتفاق على أهمية عدم التنازل عن هذا الشرط حفاظًا على الملكية الأفريقية لأنشطة هذه المنظمات وكذلك نشاط اللجنة الأفريقية للقانون الدولى وأهمية قيامها بدور متزايد لبلورة مفاهيم قانونية تسهم فى تعزيز مصالح القارة خاصة فى القوانين الخاصة بالبيئة والقانون الدولى الانسانى .

وقد أولت الاجتماعات اهتمامًا لمناقشة تقارير عن إعادة الإعمار فى مرحلة ما بعد النزاعات وأهمية هذا الموضوع اتصالًا بتدعيم قضايا الأمن والسلم فى القارة وأيضا التقارير المتعلقة بالمحكمة الأفريقية لحقوق الانسان والشعوب، واللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، والمسائل الخاصة بالحريات فى القارة الأفريقية، والتقارير المتعلقة بالاجتماعات الوزارية للوزراء الأفارقة فى مجالات النقل والتعليم والسياحة والبحث العلمى والاتصالات وغيرها ومناقشة كيفية تفعيل التوصيات التى خرجت بها هذه الاجتماعات.

واختتمت مساء الأحد الموافق 22 يونيو بالعاصمة الغينية الاستوائية مالابو فعاليات القمة الأفريقية على مستوى مجلس المندوبين الدائمين بجلسة مطولة تم خلالها استعراض كافة التقارير المنتظر عرضها على اجتماع المجلس التنفيذى لوزراء الخارجية.
 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى