أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

20 يونيو 2019 05:10 م

المشاركة المصرية فى قمة العشرين 2017

فعاليات المشاركة المصرية

الإثنين، 12 يونيو 2017 12:49 م

الاحد 11 يونيو 2017

-        
 
وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي ، مساء اليوم إلى العاصمة الألمانية برلين

 

 

 

الاثنين 12 يونيو 2017

 

استقبل الرئيس السيسى السيدة/ بريجيتا تسيبريس وزيرة الاقتصاد والطاقة الألمانية، وأشاد خلال اللقاء بمستوى التعاون المتميز بين مصر وألمانيا، معرباً عن تطلعه لمزيد من تطوير العلاقات الثنائية، واستعرض مجمل تطورات الأوضاع الاقتصادية في مصر، مشيراً إلى الإجراءات التي تتخذها مصر لتحسين بيئة الأعمال وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، وآخرها إصدار قانون الاستثمار الجديد.

 

 

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي الجلسة الافتتاحية للمنتدى الاقتصادي المصري الألماني ،وألقى الرئيس كلمة دعا فيها الشركات الألمانية إلى زيادة حجم إستثماراتها فى مصر وإنشاء منطقة صناعية ألمانية فى بعض القطاعات الواعدة مثل مكونات السيارات والمستلزمات الطبية والسلع الهندسية وتكنولوجيا الإتصالات والمعلومات، كما شهد الرئيس مراسم التوقيع على محضر أعمال الدورة الرابعة للجنة الاقتصادية المصرية الألمانية المشتركة، وذلك في ختام أعمال الجلسة الافتتاحية للمنتدى الاقتصادي المصري الألماني .

 

 

-       شارك الرئيس في لقاء مع عدد من رؤساء كبرى الشركات الألمانية، حيث أعرب سيادته عن تطلعه لمساهمة الشركات الألمانية في مساعدة مصر في توطين التكنولوجيا الألمانية، كما أكد الرئيس حرص الحكومة على تعظيم دور القطاع الخاص والانفتاح على العالم الخارجي بما يسهم في إحداث تنمية شاملة وحقيقية لرفع معدلات التشغيل وزيادة معدلات النمو والتصدير.

 

-     استقبل الرئيس السيسي جيرد مولر وزير التعاون الاقتصادي والتنمية الألماني، تناول اللقاء التباحث حول عدد من موضوعات التعاون الثنائي، ومن بينها دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، كما تم بحث كيفية الاستفادة من الخبرة الألمانية المتميزة فى مجال التعليم، حيث أعرب السيد الرئيس عن تطلع مصر لتعزيز الاستفادة من نظام التعليم الألماني.

 

-        استقبل الرئيس السيسي  السيد توماس دي مازيير وزير الداخلية، شهد كذلك تباحثاً حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية في المجال الأمني وعلى صعيد مكافحة الإرهاب، حيث أشاد الرئيس باتفاق التعاون الأمني الموقع بين البلدين معرباً عن تطلعه لأن يكون هذا الاتفاق بداية لشراكة متطورة بين البلدين في المجالات الأمنية.

 

 

 

-        شارك الرئيس السيسي في القمة التي نظمتها الرئاسة الألمانية لمجموعة العشرين للشراكة مع أفريقيا تحت شعار "الاستثمار في مستقبل مشترك ، وألقى كلمة اعرب فيها عن امتنانه لدعوة مصر، من قِبَل الرئاسة الألمانية لمجموعة العشرين، للمشاركة فى هذا الحدث الخاص الذى يبرز الأولوية التى تعطيها ألمانيا للقارة الأفريقية.

 

 

-       التقى السيسي مع المستشارة الألمانية/ أنجيلا ميركل في دار المستشارية في برلين ،شهد تباحثاً حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وخاصة مكافحة الإرهاب، والتطورات الراهنة المتعلقة بقطر، فضلاً عن بحث سبل التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة بالمنطقة، وخاصةً بالنسبة للأزمة الليبية ،كما أكد السيد الرئيس ضرورة تكثيف الجهد الدولي في مواجهة الدول التي تقوم بتمويل ودعم الإرهاب وتوفير الغطاء السياسي والأيديولوجي له، مشيراً إلى ضرورة توجيه رسالة حازمة لهذه الدول إذا ما أراد المجتمع الدولي القضاء على الإرهاب بشكل كامل.

 

 

شارك الرئيس السيسى في مائدة مستديرة دعت إليها المستشارة الألمانية/ أنجيلا ميركل، بعنوان "الاستثمار في البنية التحتية في الدول الأفريقية"، أكد الرئيس خلال الجلسة أن أفريقيا تتمتع بمقومات التنمية والنمو الاقتصادي التي تتيح للقارة تحقيق طفرة تنموية إذا ما توفر التمويل اللازم.

 

 

-   أجرى الرئيس عدة أحاديث جانبية مع السادة رؤساء الدول الأفريقية المشاركين في القمة تناولت عدداً من القضايا الإقليمية والقارية ذات الاهتمام المشترك.


الثلاثاء 13 يوليو 2017

استقبل الرئيس السيسي السيد/ زيجمار جابرييل وزير الخارجية الألماني ، وذكر السفير/ علاء يوسف أنه تم خلال اللقاء التباحث حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومن بينها الأوضاع الراهنة مع قطر، والأزمات القائمة في المنطقة وخاصة في ليبيا، حيث استعرض السيد الرئيس في هذا الصدد رؤية مصر لتسوية تلك الأزمات بشكل سياسي وسلمي، بما يحفظ للدول سيادتها على أراضيها ويصون مؤسساتها الوطنية ومقدرات شعوبها.
 


استقبل الرئيس السيسي السيد/ فولكر كاودر زعيم الأغلبية في البرلمان الألماني (البوندستاج)، شهد اللقاء تباحثاً حول سُبل تطوير التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات، وخاصة في مجال التعليم الأساسي والتدريب الفني والمهني. وتم كذلك بحث سبل تعزيز الشراكة بين ألمانيا وأفريقيا من خلال المبادرة التي أطلقتها الرئاسة الألمانية لمجموعة العشرين للشراكة مع أفريقيا، حيث أكد السيد الرئيس أهمية إيجاد آليات تمويلية جديدة ومستدامة تحقق للقارة الأفريقية نهضة تنموية ملموسة، وفي هذا الإطار أكد زعيم الأغلبية البرلمانية الألماني تطلع بلاده للتعاون الثلاثي مع مصر في أفريقيا، بما يحقق المصالح المشتركة لجميع الأطراف.

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس،  بالسيد/ جو كيزر، رئيس مجلس إدارة شركة سيمنس الالمانية، والوفد المرافق له.

وبحث الجانبان، مشروع إنشاء مركز تدريب فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وتطوير النقل وبخاصة السكك الحديدية والنقل البحرى.

وأشارت الوزيرة إلى سعى الحكومة للاستفادة من الخبرات الفنية الألمانية والاهتمام بالتدريب، معربة عن تقديرها لحرص الشركات الألمانية على العمل والاستثمار فى مصر، مشيرة إلى المميزات التى تتمتع بها مصر كأحد أهم الدول الجاذبة للاستثمار، فضلاً عن مشروع محور تنمية قناة السويس وما سيتيحه من فرص استثمارية كبيرة.

وأكد الفريق مهاب مميش، على سياسة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، فى تشجيع المستثمرين على الاستثمار فى مشروع التنمية، من خلال السياسات التى تساهم فى التسهيل وتذليل الصعوبات امام المستثمر.

واعرب السيد/ جو كيزر، عن استعداد شركته للدخول في مشروعات جديدة في مصر وزيادة برامج التدريب بما يتفق مع أولويات برنامج عمل الحكومة ورؤيتها لتحقيق التنمية المستدامة.

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر إقامته في برلين الأنبا دميان أسقف الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في ألمانيا.

أكد الرئيس خلال اللقاء أن مصر ستظل دائماً وطناً لجميع أبنائها دون تمييز، منوهاً إلى اعتزاز مصر بأبنائها المقيمين في الخارج باعتبارهم سفراء للوطن يعكسون ما تحمله الشخصية المصرية من قيم أصيلة، كما أكد سيادته قوة النسيج الوطني المصري، منوهاً إلى أن ضربات الإرهاب لن تنجح في ضرب الوحدة الوطنية في مصر، وأشار السيد الرئيس كذلك إلى أن مصر تواجه الإرهاب بكل عزم وقوة، مؤكداً أن المصريين واعون تماماً بأهمية توحدهم صفاً واحداً، في الخارج والداخل، في مواجهة هذه الأعمال الإجرامية التي لا تقبلها الأديان ولا الإنسانية.

وشدد سيادته على أهمية الدور المحوري للمؤسسات الدينية في نشر أفكار التسامح والانفتاح، وتعزيز القيم الدينية السمحة، ودحض الأفكار الفاسدة للتطرف والإرهاب والتشدد.

وأعرب الأنبا دميان عن سعادته بلقاء السيد الرئيس، مشيداً بدور سيادته في استعادة الاستقرار والأمن في مصر خلال السنوات الماضية، كما أكد الأنبا دميان قيام الكنيسة القبطية في ألمانيا ببذل الجهد للتواصل مع المجتمع الألماني لنقل الصورة الحقيقية عن الأوضاع في مصر وتصحيح الأفكار الخاطئة في هذا الشأن.


اختتم الرئيس/ عبد الفتاح السيسي زيارته لبرلين بعقد لقاءين منفصلين مع رئيسي شركة G&D الألمانية المتخصصة في تأمين تداول الأوراق المالية والبطاقات الذكية، وشركة Plasser & Theurer النمساوية المتخصصة في صيانة خطوط السكك الحديدية.

وقد عرض الرئيس خلال اللقاءين تطورات تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي والإجراءات التي تم اتخاذها لتحسين مناخ الأعمال وتذليل العقبات أمام الاستثمار، وآخرها إصدار قانون الاستثمار الجديد، فضلاً عن الإعداد الجاري لقانون التراخيص الصناعية وقانون الإفلاس، بهدف خلق بيئة مواتية لجذب وحماية الاستثمارات الأجنبية في مصر. كما أعرب سيادته عن تطلعه لجذب مزيد من الاستثمارات في مختلف المجالات في ضوء الفرص الاستثمارية المتنوعة التي يتيحها الاقتصاد المصري.

وأكدا رئيسي الشركتين خلال اللقاء اهتمامهما بالاستثمار في مصر، مشيدين بما يتم اتخاذه من خطوات إصلاحية جريئة، ومعربين عن تفاؤلهما بمستقبل الاقتصاد المصري في ضوء برنامج الإصلاح الاقتصادي الجاد الذي تنفذه الحكومة.

 

 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى