أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

20 يونيو 2019 05:22 م

المشاركة المصرية في مؤتمر قمة الاتحاد الأفريقي الـ 31

الإثنين، 02 يوليو 2018 01:06 م

شاركت مصر فى الدورة 31 لقمة الاتحاد  الأفريقي في 1 / 7 / 2018 في العاصمة الموريتانية نواكشوط، والتي تعقد تحت شعار "الانتصار في معركة مكافحة الفساد : نهج مستدام نحو تحول أفريقيا" لمدة يومين بحضور رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسى بالإضافة إلى مشاركة 22 رئيس دولة وعدد من نواب الرؤساء ورؤساء الحكومات في الدول الأفريقية  و مشاركة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والامين العام لجامعة الدول العربية و مفوضة التعاون والتنمية الدولية بالاتحاد الأوروبى نيابة عن الاتحاد الأوروبى .

تأتي المشاركة المصرية في القمة الأفريقية والاجتماعات التمهيدية لها، في إطار الحرص المصري الدائم على التفاعل مع قضايا القارة، لا سيما مع قرب تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي في يناير 2019 ، وعلى مدى (3) سنوات قادمة، والذي يمثل إضافة جديدة لدور مصر على الساحة الإفريقية، ويدعم استكمال دورها الحيوى فى العمل الإفريقى المشترك والمساهمة فى جهود الاتحاد الإفريقى نحو تحقيق التنمية المستدامة فى القارة الإفريقية وتمثيلها والدفاع عن مصالحها فى المحافل الدولية.

ناقشت القمة عددا من الموضوعات منها عملية الإصلاح المؤسسى والمالى وتطورات اتفاقية منطقة التجارة الحرة الأفريقية القارية وسبل نزع فتيل الأزمات في أفريقيا ، كما ناقش القادة في جلسة مغلقة تقارير مجلس السلم والأمن الأفريقي حول السلم والأمن في أفريقيا، وتقريرًا آخر حول تنفيذ خارطة الطريق الرئيسية للاتحاد الأفريقي بخصوص الخطوات العملية لإسكات البنادق في أفريقيا بحلول عام ٢٠٢٠ ، كما تناول الاستراتيجيات التى يسعى الاتحاد الافريقي لمكافحة الفساد على مختلف المستويات خاصة على مستوى التعليم ، وخصص يوم الحادي عشر من يوليو ، "يوما " للحرب على الفساد .

وقد شهدت القمة خلال اجتماع اللجنة الوزارى للترشحات الإفريقية فى المنظمة الدولية، تبنى الدول الأعضاء فى الإتحاد الإفريقى ترشح تونس للعضوية غير الدائمة لمجلس الأمن للفترة 2020 -2021 ، كما قرر الاتحاد دعم ترشح روندا لرئاسة المنظمة الدولية للفرانكوفونية .


أجرى رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي لدى وصوله نواكشوط مباحثات مع رئيس الوزراء الموريتانى المهندس يحيي ولد حدمين، تناولت المباحثات سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين والاندماج الأفريقي في ضوء الملفات الهامة المطروحة على أجندة قمة الاتحاد الأفريقي.



      

كما استقبله السيد محمد ولد عبد العزيز، رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية وخلال اللقاء أشاد الدكتور مصطفى مدبولى بالعلاقات الأخوية الوثيقة بين مصر وموريتانيا، وعمق الروابط التاريخية بين الشعبين الشقيقين، مؤكداً الحرص المتبادل على تطوير التعاون بين البلدين في مختلف المجالات الثنائية، ومواصلة التشاور والتنسيق بينهما حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. 
     


ألقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بيان مصر إزاء الإصلاح المؤسسي للاتحاد الافريقى، فى افتتاح أعمال القمة  ، تناول فيها موقف إقليم الشمال الافريقى إزاء عملية الإصلاح المؤسسي، ومنها التأكيد على أهمية الإبقاء على نظام انتخاب أعضاء المفوضية، وضرورة تطوير الهيكل الإداري للمفوضية، والمطالبة بالالتزام بقواعد الإجراءات الخاصة بأجهزة صنع السياسات في الاتحاد .
وفيما يتعلق بإصلاح النيباد، أكد رئيس مجلس الوزراء على أهمية مبادرة النيباد وما حققته من خطوات عديدة وفاعلة لتنفيذ المشروعات التنموية في القارة الأفريقية بما يساهم في تحقيق التكامل الإقليمي والوحدة المنشودة أفريقياً. 

وأكد مدبولي حرص مصر على أن تكون في طليعة الدول الأربع والأربعين الموقعة على الاتفاقية المنشأة لمنطقة التجارة الحرة الأفريقية القارية في القمة الاستثنائية الأخيرة بكيجالي في شهر مارس 2018 كخطوة كبيرة إلى الأمام على طريق التكامل الاقتصادي، جاء ذلك خلال إلقائه كلمة مصر حول تقرير منطقة التجارة الحرة القارية.

نص
 كلمة رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي



الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى