19 أبريل 2019 12:37 ص

قمة مؤتمر عدم الانحياز شرم الشيخ 2012

الخميس، 10 مايو 2012 12:00 ص

عقدت حركة عدم الانحياز اجتماعا على مستوى وزراء الخارجية يومى 9 و10 من شهر مايو فى مدينة شرم الشيخ، و يتواكب ذلك مع نهاية فترة رئاسة مصر للحركة التى بدأت فى يوليو عام 2009 لمدة ثلاث سنوات، وهو تمهيد لقمة الحركة التى سوف تعقد فى ايران خلال هذا العام وتتولى رئاستها لمدة ثلاث سنوات.

ويعد تداول رئاسة الحركة من كوبا الى مصر ثم إيران دليل عملى على حقيقة مبدأ التعايش السلمى بين دول ذات عقائد مختلفة من ناحية وذات أولويات واهتمامات مشتركة من ناحية أخرى.. وتأتى أهمية هذا الاجتماع بالنسبة لمصر من عدة جوانب فهو أول مؤتمر دولى كبير يعقد على أراضيها بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير مما يعد اعترافا من دول الحركة بالدور القيادى لمصر فى تسيير أعمال الحركة رغم التطورات الداخلية التى تشهدها، وهو دليل أيضا على نجاح الدبلوماسية المصرية فى الحفاظ على دور مصر الدولى خلال الشهور الصعبة الماضية كما يعد انعقاد المؤتمر فى مدينة شرم الشيخ رسالة طمأنينة للعالم الخارجى بأن مصر ومدينة السلام عادت مرة أخرى تستقبل الزائرين وتستقبل سياحة المؤتمرات.

فاعليات المؤتمر:

استعرضت مصر فى مؤتمر وزراء الخارجية أهم الانجازات التى حققتها دول الحركة خلال رئاستها، كما ناقش المؤتمر من خلال أربعة محاور موضوعات خاصة بإصلاح الأمم المتحدة، وقضايا الأمن وعددا من القضايا الأقليمية وبؤر النزاعات والتوترات فى العالم منها الصومال وسوريا وبعض دول أمريكا اللاتينية إلى جانب العراق وأفغانستان بالاضافة الى قضايا التنمية الأقتصادية والاجتماعية وحقوق الإنسان.

• كلمة وزير الخارجية فى افتتاح اجتماع وزراء خارجية حركة عدم الإنحياز 2012

فعاليات مؤتمرات شرم الشيخ 2012

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى