25 أبريل 2019 03:53 م

قمة حركة عدم الانحياز- طهران

الأحد، 26 أغسطس 2012 12:00 ص

قمة حركة عدم الانحياز- طهران
في الفترة بين 30-31 أغسطس

مقدمة

تستضيف العاصمة الإيرانية طهران خلال الفترة من 30-31 أغسطس 2012 القمة ال 16 لحركة عدم الانحياز و التي سيتم خلالها نقل رئاسة القمة من مصر لأيران ، وكانت مصر قد تولت رئاسة قمة عدم الانحياز خلال السنوات الثلاثة الماضية ( 2009- 2012 ) .

جدول أعمال القمة

• يتم خلال القمة نقل رئاسة الحركة من مصر إلى إيران.
• هناك وثيقتان تتضمنان جدول اعمال القمة الأولى هي وثيقة القمة و الثانية بيان طهران على هامش القمة

المشاركة المصرية فى القمة

• يشارك الرئيس السابق محمد مرسي في القمة التي تستضيفها العاصمة الإيرانية طهران ، وذلك في طريق عودته من الصين.وكان الرئيس السابق مرسي قد تلقى دعوة للمشاركة في قمة عدم الانحياز من الرئيس الإيراني أحمدي نجاد نقلها نائبه حميد بقائي.
• الجدير بالذكر إن إيران تولى اهتماما خاصا لحضور مصر القمة، خاصة ان القاهرة هي الرئيس الحالي للحركة، ويجب أن تسلم الرئاسة إلى إيران، كما أنها من الدول المؤسسة لحركة عدم الانحياز، ولعبت دوراً بارزاً فيها، وهى دولة إسلامية وعربية كبيرة.
• يشارك المجلس المصري للشؤون الخارجية ولأول مرة كمنظمة مصرية غير حكومية في أعمال قمة عدم الانحياز . و ذلك بعد أن وافق مكتب تنسيق حركة عدم الانحياز في نيويورك على مشاركة المجلس في هذه القمة واعتمد قائمة المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية التي ستشارك ومن بينها المجلس، للمرة الأولي .
أخبار متعلقة

رئاسة الجمهورية ‏:‏ لمصر الحق في اتخاذ ما تراه بشأن مشاركتها في قمة طهران

أكدت رئاسة الجمهورية مشاركة مصر في قمة عدم الانحياز في طهران‏,‏ وقال الدكتور ياسر علي المتحدث الرسمي باسم الرئاسةـ ردا علي التصريحات ـ التي أدلت بها فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية التي قالت فيها, إن واشنطن ضد التمثيل الدبلوماسي رفيع المستوي في القمة ـ لكل دولة الحق في أن تتخذ ما تشاء من قرارات بشأن المشاركة في القمة.


وأكد الدكتور ياسر, أن مصر لا تقبل التدخل في شئونها, خاصة فيما يتعلق بعلاقات مصر الخارجية, موضحا أن مصر سوف تسلم رئاسة قمة عدم الانحياز إلي طهران. وأشار المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية, إلي أن ملف العلاقات الخارجية المصرية من الملفات المهمة والخاصة جدا ومن ملفات السيادة الدولية التي يجب ألا يتدخل فيها أحد. وقال إنه في هذه القمة لابد أن تكون جميع الأطراف متوافقة علي قرارات الأمم المتحدة, وفي الوقت نفسه, التأكيد خلال القمة علي ما دعا إليه الرئيس السابق محمد مرسي خلال مشاركته في القمة الإسلامية الطارئة, التي عقدت بمكة المكرمة لمنظمة التعاون الإسلامي, بأهمية العمل علي وقف نزيف الدم في سوريا والتعاون مع جميع الأطراف للعمل الجاد من أجل ذلك الهدف.

مصر وحركة عدم الانحياز


 

 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى