16 يوليو 2019 04:51 م

قمة عدم الانحياز - فنزويلا 2016

مصر وقمة عدم الانحياز بفنزويلا 2016

الأحد، 18 سبتمبر 2016 01:21 م

تعتبر مصر من أوائل  الدول التى دعت الى انشاء حركة عدم الانحياز  والبعد عن الصراعات الدولية بين الشرق والغرب  ، ولها دورها محوري في تأسيس وبناء الحركة على يد الزعيم جمال عبدالناصر  ،  وهذا بالإضافة الى  دعم مصر بكل ثقلها الاقليمى والدولى  لبقاء واستمرار  الحركة التى  تضم ما يقرب من ثلثي دول العالم الأعضاء بالأمم المتحدة ، وتمثل الإطار الأهم ، والأوسع نطاقاً لتنسيق مواقف الدول النامية إزاء مختلف القضايا السياسية ، والاقتصادية ، والاجتماعية المطروحة على أجندة النظام الدولي‏ .

وكان لمصر إسهامها الواضح في تحويل الأفكار المرتبطة بعدم الانحياز إلى واقع ملموس عند نشأة الحركة ، وكما استضافت قمتها الثانية في عام 1964، و القمة الخامسة عشر لقادة ورؤساء دول الحركة بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 11 إلى 16يوليو 2009، وتعد هذه القمة نقلةً نوعيةً في مسيرة حركة عدم الانحياز في القرن الحادي والعشرين.

وتقوم الرؤية المصرية لحركة عدم الانحياز على ان الحركة اطار لتنسيق مواقف الدول النامية إزاء مختلف القضايا السياسية ، والاقتصادية ، والاجتماعية المطروحة على أجندة الأمم المتحدة‏ ، ودعم سبل العمل الجماعي متعدد الأطراف في مواجهة السياسات الانفرادية ، أحادية الجانب‏،‏ والتي تعد إحدى التحديات الكبرى التي تواجه دول العالم الثالث‏ ، وغالبيتها أعضاء في الحركة .

وتبدى مصر اهتماما كبيراً للحركة ولضرورة الحفاظ عليها لما تتمتع به من ثقل إقليمي ودولي كبيرين باعتبارها تضم ما يقرب من ثلثي دول العالم الأعضاء بالأمم المتحدة ، ومن ثمّ تمثل كتلةً تصويتية لايستهان بها ، ويتعين العمل على توثيق العلاقات بين دولها للدفاع عن مصالحها ومصالح شعوبها .


وقد ساهم الأداء المتميز لمصر خلال فترة رئاستها لحركة عدم الانحياز فى إنجاح أنشطة الحركة على مدار الفترة الماضية، وتمكين الحركة من التحدث بصوت واحد والاستجابة بفاعلية لأية تطورات قد تطرأ على الساحة الدولية.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى