18 يوليو 2019 07:28 م

الادارة المحلية

الإثنين، 16 مايو 2016 11:55 ص

أدى ازدياد وظائف الدولة واتساعها المطرد إلى ظهور نظم الإدارة المحلية، فالإدارة المحلية أكثر إدراكاً للحاجات المحلية، إضافة إلى أنها تشكل تدعيماً للديمقراطية إذ أن الديمقراطية المحلية هي أهم مقومات الديمقراطية الشاملة.


ويعد نظام الإدارة المحلية أحد تطبيقات اللامركزية الإدارية فهو نظام يعتمد على توزيع الوظيفة الإدارية بين السلطة التنفيذية المركزية ووحدات مستقلة إقليمية لها شخصية قانونية حيث يتميز نظام الإدارة المحلية بأنه نظام يسمح بوجود مشاركة شعبية في الوظيفة الإدارية للسلطة التنفيذية عن طريق إنشاء مجالس شعبية محلية منتخبة فضلاً عما يحققه من زيادة كفاءة وجودة الوظيفة الإدارية للدولة، من حيث تبسيط الإجراءات الإدارية، إتاحة اختيار الأسلوب الإداري المناسب، التخفيف عن السلطات المركزية بالإضافة إلى تدعيم الديمقراطية وتعميقها.


وقد عرفت مصر التنظيمات المحلية منذ عهد سحيق وإن كانت بأشكال مختلفة إلا أن التنظيم الحديث لنظام الإدارة المحلية قد ظهر بشكل أكثر وضوحاً منفصل بصدور القانون رقم 124 لسنة 1960 والذي يعد أول قانون منظم للإدارة المحلية بشكل مفصل وشامل وقد ألغى بموجبه جميع القوانين السابقة له، وقد استمر العمل به سارياً حتى ألغى بصدور القانون رقم 57 لسنة 1971 إلا أن القانون رقم 43 لسنة 1979 بشأن الإدارة المحلية ولائحته التنفيذية هو القانون الحالي لنظام الإدارة المحلية إذ ينظم الجهات القائمة على نظام الإدارة المحلية ويحدد اختصاصاتها ويحدد وحدات الإدارة المحلية واختصاصاتها وتشكيل المجالس الشعبية والتنفيذية والعلاقة بين الأجهزة المحلية والأجهزة المركزية فضلاً عن مجلس الشعب.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى