20 سبتمبر 2019 03:43 ص

فعاليات المشاركة المصرية

الأحد، 04 سبتمبر 2016 03:21 م

3 سبتمبر 2016
- وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، الى هانجتشو الصينية – مقر انعقاد قمة مجموعة العشرين.

ويشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي كضيف خاص استجابة لدعوة الرئيس الصيني؛ حيث قررت الصين توجيه الدعوة لمصر في ضوء العلاقات الوثيقة التي تربط بين البلدين، فضلاً عن ثقل مصر على الصعيدين الإقليمي والدولي.


 
4 سبتمبر 2016

- عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي لقاء مع الرئيس الصيني “تشي جين بينج” فى مقر اقامته بمدينة هانجشو الصينية، حيث عقد الرئيسان جلسة مباحثات بحضور وفدى البلدين خلال إفطار عمل أقامه الرئيس الصينى على شرف السيد الرئيس.

استهل الرئيس الصيني اللقاء بالإعراب عن سعادته بحضور السيد الرئيس لقمة مجموعة العشرين التى تتولي بلاده رئاستها الحالية.

كما ذكر الرئيس “تشي جين بينج” أن مصر حققت نتائج إيجابية خلال العامين الماضيين، لاسيما على صعيد تزايد التماسك الوطني والتأثير الإقليمي والدولي لمصر، مؤكداً على أن الصين تري أفاقاً واعدة لمصر في المستقبل.

وقد أعرب الرئيس الصيني عن استمرار دعم بلاده للجهود التى تبذلها مصر من أجل إرساء دعائم الاستقرار ودفع عملية التنمية الشاملة، وذلك فى إطار احترام الأولويات الوطنية وعدم التدخل فى الشئون الداخلية لمصر.

أعرب  الرئيس السيسي عن تقديره لدعوة الرئيس الصيني لحضور قمة مجموعة العشرين وما تعكسه من عُمق روابط الصداقة والشراكة القائمة بين البلدين.

شهد اللقاء تباحثاً حول سُبل تعزيز التعاون القائم بين البلدين في عدد من المجالات التى حققت بها الصين تقدماً ملحوظاً، ومن بينها تعزيز أنشطة البحث العلمي المرتبط بالصناعات الدوائية والتقنيات الصناعية، بالإضافة إلى تعزيز التعاون في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتقنيات الزراعية، والتدريب المهني، وتحديث قطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر.


- ترأس وزير الخارجية سامح شكرى وفد مصر فى اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة العشرين، وهى المرة الأولى التى تشارك فيها مصر فى تلك الاجتماعات.

وألقى شكرى كلمة فى الاجتماع طرح خلالها الرؤى والمواقف المصرية إزاء الموضوعات الرئيسية محل اهتمام مجموعة العشرين، بما فى ذلك القضايا الاقتصادية العالمية، مطالباً بأهمية زيادة دمج الاقتصادات النامية والأقل نمواً فى الاقتصاد العالمى بما يعزز من أداء الأخير ويجعله أكثر استقراراً.

كما أطلع شكرى وزراء خارجية المجموعة على خطط التنمية الاقتصادية فى مصر، والمشروعات الوطنية الضخمة الجارى تنفيذها والتى تعد مكوناً أساسياً فى برنامج شامل وطموح للإصلاح الاقتصادى يتناسب مع مقومات وتطلعات الشعب المصرى.

كما استمع وزراء خارجية المجموعة للجهود المصرية فى مكافحة الارهاب ومساعدة اللاجئين، حيث دعا شكرى مجموعة العشرين لتعزيز دورها فى مجال وقف تمويل الجماعات الإرهابية وزيادة الدعم المقدم للدول التى تستضيف أعداداً ضخمة من اللاجئين ومنها مصر.


 
- الرئيس السيسى يشارك فى فعاليات قمة مجموعة العشرين






حضر الرئيس عبد الفتاح السيسي فعاليات قمة مجموعة العشرين في مدينة هانجشو الصينية، والتي بدأت بجلسة العمل الأولي الخاصة بسبل تعزيز التنسيق بين السياسات الدولية وفتح مسار جديد لنمو الاقتصاد العالمي.


كما شارك الرئيس عقب ذلك مأدبة العشاء التي أقامها الرئيس الصيني “شي جين بينج” لرؤساء الدول والحكومات المشاركين بالقمة، وتابع الرئيس الحفل الفني الذي أقامته الرئاسة الصينية تكريماً لرؤساء الوفود المشاركة بالقمة.

5 سبتمبر 2016

-  الرئيس السيسى يلقى كلمة أمام جلسة العمل الثانية





واصل الرئيس عبد الفتاح السيسي مشاركته فى أعمال قمة مجموعة العشرين المنعقدة بمدينة هانجشو الصينية حيث ألقى كلمة بجلسة العمل الثانية التى ناقشت سبل الوصول إلى حوكمة مالية واقتصادية أكثر فعالية وكفاءة - أعراب  فيها عن خالص الشكر والتقدير للرئيس الصينى شي جين بينج على دعوة مصر للمشاركة فى قمة مجموعة العشرين مؤكدا على أن هذه الدعوة جسدت عمق علاقات الصداقة والشراكة التى تربط بين البلدين وتعكس اقتناعا بأهمية وجود دولة بحجم وثقل مصر الإقليمى والدولى فى هذا المحفل الهام.

وأكد الرئيس على أهمية أن تتضمن جهود تنفيذ خطة عمل المجموعة موضوع استعادة الأموال والأصول المنهوبة التى تعانى منها مصر بشكل خاص ووجه الرئيس فى هذا الإطار التهنئة للصين على إنشاء المركز البحثى للتعاون الدولى فى هذا المجال مؤكدا تطلع مصر للتعاون مع المركز.

ونوه الرئيس بأن مصر أصبحت تساهم بفعالية فى تحقيق ذلك من خلال نجاحها فى تحقيق النفاذ للطاقة لنحو 99% من شعبها بالإضافة إلى نجاحها إقليميا فى القيام بدور متزايد فى سوق الغاز فى ضوء الاكتشافات الأخيرة فى المياه المصرية وأشار إلى نجاح مصر فى تحقيق تواصل أفضل لحركة النقل العالمى للطاقة من خلال تقليص فترة مرور الناقلات بمختلف أحجامها عبر قناة السويس عقب شق قناة جديدة فى زمن قياسى العام الماضى.

وقد أبدى الرئيس فى هذا الإطار تطلع مصر للتنفيذ الفعال للخطة التى وضعتها مجموعة العشرين لتعزيز قطاع الطاقة فى أفريقيا بما يتكامل مع المبادرة الأفريقية للطاقة المتجددة التى أنشأت مصر مسارها وطرحتها بصفتها رئيسا للجنة القادة الأفارقة المعنية بتغير المناخ.

كما تطرق الرئيس فى النهاية لموضوع التمويل الأخضر الذي يعد فرصة لتوفير تمويل ميسر لمشروعات التنمية المستدامة وخاصة بالنسبة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة حيث دعا مجموعة العشرين إلى دعم إقامة شراكات قوية بين مؤسسات التمويل المعنية والدول النامية مع عدم حصر التمويل الأخضر فى مشروعات تغير المناخ فقط بل بسط نطاقه ليشمل مشروعات البنية الأساسية التى تدعم الاقتصاد الأخضر مثل مشروعات إعادة تدوير المخلفات ومعالجة مياه الصرف وغيرها بما يساهم فى تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

 
 
- الرئيس السيسي  يلقى كلمة أمام جلسة العمل الرابعة بقمة مجموعة العشرين




أكد الرئيس السيسى  على أن مصر كانت، ولا تزال، جسراً للتواصل الإيجابى بين أفريقيا والعالم ومكوناً أساسياً فى مسيرة العمل الأفريقى الاقتصادى المشترك ، ونوه إلى استضافة مصر العام الماضى مؤتمر التوقيع على اتفاقية التجارة الحرة للتكتلات الأفريقية الاقتصادية الثلاث: الكوميسا، والسادك، والمجموعة الاقتصادية لدول شرق أفريقيا، والتى أطلقت أكبر تكتل تجارى فى أفريقيا، بما يمهد لإقامة منطقة التجارة الحرة القارية ، مشيراً إلى أن قناة السويس الجديدة ساهمت فى دفع حركة التجارة الأفريقية مع الأسواق العالمية، مؤكداً على أن مشروعات تنمية منطقة قناة السويس ستعزز من المقومات الأفريقية للتصنيع والتصدير ، مضيفاً أن مصر تعمل على استكمال مشروع إنشاء الطريق البرى بين القاهرة وكيب تاون مروراً بعدد من العواصم الأفريقية، وكذلك ربط بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط ملاحياً، بما يسهم فى تعزيز التكامل الأفريقى وزيادة اندماجها فى الاقتصاد العالمى.


وأشاد الرئيس باهتمام مجموعة العشرين هذا العام بدراسة انعكاسات التطورات الاقتصادية الأخيرة على مجال التوظيف، بهدف بحث سُبل تنسيق العمل الدولي في تطوير منظومة التوظيف بما يضمن دمج السياسات المستحدثة في الاستراتيجيات الوطنية التنموية، وإيجاد بيئة مواتية تعزز من القدرة على توفير فرص عمل لائقة وتحسين منظومة التوظيف، وتراعي مبادئ العدالة الاجتماعية.




- الرئيس السيسى يشارك في جلسة العمل الخامسة 




شارك الرئيس السيسي فى جلسة العمل الخامسة لقمة مجموعة العشرين المنعقدة بمدينة هانجشو الصينية، حيث ألقي سيادته كلمة بالجلسة التى خصصت لمناقشة القضايا الدولية ذات تأثير على الاقتصاد العالمي. وقد أكد الرئيس خلال كلمته على أن الإرهاب أضحى أكبر خطر يُهدد جميع الدول دون استثناء. كما أشار السيد الرئيس إلى أن مصر حققت نجاحات كبرى في مواجهته مستندة في ذلك إلى دعمٍ شعبي كامل وتَطَلُعٍ نحو مستقبل أفضل . كما أوضح سيادته أن مصر منحتقضية الإرهاب الأولوية خلال رئاستها لمجلس الأمن الدولي فى مايو الماضي لتعزيز الجهود الدولية لمواجهة هذا الخطر ، مضيفاً أن وتيرة انتشار الإرهاب تعكس بوضوح أهمية التعامل الحازم مع الأطراف التى تقدم دعماً سياسياً ومالياً وعسكرياً لهذه التنظيمات الإرهابية لتحقيق مصالح ضيقة على حساب المبادئ الدولية والقيم الإنسانية.

وأشار الرئيس إلى أن هذا المحفل مؤهل للقيام بدور حيوي في مكافحة الإرهاب ووقف مصادر تمويله، مشيراً إلى أن الإرهاب هو أكبر خطر يُهدد جهود مجموعة العشرين لتحقيق الاستقرار الاقتصادي الدولي والتنمية المستدامة. وفي هذا الإطار، دعا السيد الرئيس الرئاستين الحالية والقادمة للمجموعة، وباقي الدول الأعضاء، لإنشاء آلية بالمجموعة تختص بهذه القضية، مؤكداً على أن مصر ستكون أول من تمد يدها لمعاونتهم والتنسيق معهم لما لديها من خبرات ميدانية ومعلوماتية وتنسيقية مُمتدة فى هذا المجال.

وتطرق الرئيس كذلك لموضوع اللاجئين، حيث أكد على أهمية التعامل مع ظاهرتي اللجوء والهجرة غير الشرعية من خلال منظور شامل يُعالج الأسباب الجذرية لهما، مشيراً إلى أنه مثلما نبحث عن حلول سياسية للصراعات والاضطرابات الأمنية التى تشـهدها الـدول المُصـدرة للاجئين والمهاجريـن غـير الشرعيين، يجب كذلك معالجة المشاكل الاقتصادية التى تُعاني منها دولهم وتوفير فرص عمل جديدة لاستيعاب القدرات والطاقات البشرية.

وأكد سيادته على أن جهود التعاون الأمني والتوصل إلى اتفاقيات لإحكام السيطرة على الحدود تحتاج إلى جهود مكملة تراعي المُعاناة الإنسانية للاجئين للمساهمة فى حل تلك المشكلة والحيلولة دون اتخاذ هؤلاء المهاجرين طرقاً بديلة للوصول إلى دول المقصد وتعرضهم لمخاطر أكبر. وأكد السيد الرئيس على أن مصر، كدولة تستضيف نحو 5 ملايين لاجىء ومهاجر، تتحمل مسؤولياتها الأخلاقية والدولية بشكل كامل رغم التحديات الاقتصادية التى تواجهها، كما تُشارك بفعالية فى المحافل الدولية لصياغة وتطوير المعايير والأطر الدولية المعنية بالتعامل مع المهاجرين واللاجئين وحمايتهم وتخفيف العبء عنهم.



- لقاء شكرى والجبير



التقى وزير الخارجية سامح شكرى وزير الخارجية السعودى عادل الجبير وذلك على هامش قمة مجموعة العشرين المنعقدة في مدينة هانجشو بالصين ، تناول اللقاء مستجدات القضايا الاقليمية والدولية .


- اختتمت قمة الاعمال "بى 20" الخاصة بمجموعة العشرين ، حيث تم الاتفاق بين الجميع على الحاجة الى ان يقوموا معا بتقوية التعاون والدفع بمسيرة الاصلاحات وتعزيز النمو، وأصدرت القمة تقرير توصيات بشأن السياسات لمجموعة العشرين للعام 2016، وهو التقرير الذى سيتم تقديمه لزعماء قمة العشرين خلال قمتهم المنعقدة حاليا، والذى يتضمن بعض الاقتراحات التى تقدم للمرة الاولى مثل مبادرة المنصة الالكترونية للتجارة العالمية ومبادرة الابتكار الذكي للتشجيع على ريادة الاعمال والابتكار بالاضافة لتطوير التمويل الاخضر وسوق الاستثمار.


- غادر الرئيس عبد الفتاح السيسي الثلاثاء 6/ 9/ 2016 مدينة هانجتشو الصينية عائدا الى ارض الوطن .

   


الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى