20 نوفمبر 2019 04:38 ص

الرئيس محمد حسني مبارك ( 14 أكتوبر 1981 – 11 فبراير 2011)

الأحد، 08 يونيو 2014 12:00 ص

مقدمة

محمد حسني السيد مبارك وشهرته حسني مبارك، ولد في 4 مايو 1928- كفر المصيلحة- المنوفية، هو الرئيس الرابع لجمهورية مصر العربية خلفا للرئيس محمد أنور السادات، من 14 أكتوبر 1981 وحتى 11 فبراير 2011 بتنحيه تحت ضغوط شعبية وتسليمه السلطة للمجلس الأعلى للقوات المسلحة.

تعليمه

أنهى مرحلة التعليم الثانوي بمدرسة المساعي المشكورة الثانوية بشبين الكوم، ثم التحق بالكلية الحربية، وحصل على بكالوريوس العلوم العسكرية فبراير 1949، وتخرج برتبة ملازم ثان. والتحق ضابطا بسلاح المشاة، باللواء الثاني الميكانيكي لمدة 3 شهور، وأعلنت كلية الطيران عن قبول دفعة جديدة بها، من خريجي الكلية الحربية، فتقدم حسني مبارك للالتحاق بالكلية الجوية، واجتاز الاختبارات مع أحد عشر ضابطاً قبلتهم الكلية، وتخرج في الكلية الجوية، حيث حصل على بكالوريوس علوم الطيران من الكلية الجوية في 12 مارس 1950. وفي عام 1964 تلقي دراسات عليا بأكاديمية فرونز العسكرية بالاتحاد السوفياتي.

تدرجه في القوات المسلحة

ترقى في المناصب العسكرية حتى وصل إلى منصب رئيس أركان حرب القوات الجوية، ثم قائداً للقوات الجوية في أبريل 1972م وفي العام نفسه عُين نائباً لوزير الحربية، وقاد القوات الجوية المصرية أثناء حرب أكتوبر 1973،ورقي اللواء محمد حسني مبارك إلى رتبة فريق طيار في فبراير 1974.

رئاسته للجمهورية
-في عام 1975 اختاره الرئيس محمد أنور السادات نائباً لرئيس الجمهورية، وعندما أعلن السادات تشكيل الحزب الوطني الديموقراطي برئاسته في يوليو 1978 م، ليكون حزب الحكومة في مصر بدلاً من حزب مصر، عين حسني مبارك نائبًا لرئيس الحزب، وفي هذه المرحلة تولى أكثر من مهمة عربية ودولية، كما قام بزيارات عديدة لدول العالم، ساهمت إلى حد كبير في تدعيم علاقات هذه الدول مع مصر.
وعقب اغتيال السادات عام 1981 تقلد رئاسة الجمهورية بعد استفتاء شعبي، وجدد فترة ولايته عبر استفتاءات في الأعوام 1987، 1993، و1999، ثم بالانتخابات عام 2005 بعد تعديل الدستور.

-لعب مبارك دورا هاما في مفاوضات السلام التي بدأها الرئيس أنور السادات مع إسرائيل بمفاوضات كامب ديفيد، واستمرت عملية السلام بين مصر وإسرائيل حتى تم استرجاع أغلب شبه جزيرة سيناء من إسرائيل حتى لجأت مصر إلى التحكيم الدولي لاسترجاع منطقة طابا من الاحتلال الإسرائيلي إلى أن فازت مصر وتم استرجاع طابا عام 1989.

-نجح عام 1989 بإعادة عضوية مصر التي جُمدت في الجامعة العربية منذ اتفاقية كامب ديفيد مع اسرائيل وإعادة مقر الجامعة إلى القاهرة، عرف بموقفه الداعم للمفاوضات السلمية الفلسطينية - الإسرائيلية، بالإضافة إلى دوره في حرب الخليج الثانية.

-شهدت فتره حكمه بناء عدة منشآت ومشاريع حيوية مثل مترو الأنفاق في القاهرة والجيزة، وترعة السلام في سيناء، ومشروع توشكى، وشرق العوينات .

الميداليات والأوسمة الوطنية

العسكرية:

-وسام نجمة سيناء 1983.

-وسام نجمة الشرف 1974 .

-وسام النجمة العسكرية.

-شعار الجمهورية العسكري من الدرجة الأولى.

-نوط الشجاعة العسكري من الدرجة الأولى.

-نوط الواجب العسكري من الدرجة الأولى.

المدنية:

-وسام النيل الأكبر.

-1975 ميدالية الجمهورية.

-وشاح النيل.

-ميدالية الجمهورية من نوط الدرجة الأولى.

-ميدالية الاستحقاق من نوط الدرجة الأولى.

-ميدالية العمل من نوط الدرجة الأولي.

-ميدالية العلوم والفنون من نوط الدرجة الأولى.

-ميدالية الرياضة من نوط الدرجة الأولى.

-شعار الاستحقاق من نوط الدرجة الأولى.

-شعار الامتياز من نوط الدرجة الأولى.

مرتبات شرفية:

-1999 دكتوراة شرفية من جامعة جورج واشنطن.

-1999 دكتوراة شرفية من جامعة سانت جونس.

-1999 دكتوراة شرفية من جامعة بكين.

-1998 دكتوراة شرفية بالإقرار بدوره الإقليمي والعالمي في بلغاريا.

-1991 عضوية وسام هونوريس كوزا الدولي من قبل المجلس الأكاديمي المكسيكي للقانون الدولي.

نزوله عن الحكم

في 11 فبراير 2011 أعلن تخليه عن منصب رئيس الجمهورية وتفويض المجلس الأعلى للقوات المسلحة للقيام بمهام رئيس الجمهورية عقب ثورة 25 يناير 2011 التي طالبت بإسقاط النظام، ثم تمت محاكمته بعدها في عدة قضايا.


الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى