18 سبتمبر 2019 07:43 ص

التنمية والتعمير فى سيناء ...عام من الإنجازات 2015/2016

الأحد، 24 أبريل 2016 03:25 م

اعداد : مرفت حقى

فى الوقت الذى تخوض فيه القوات المسلحة المصرية معركة تطهير سيناء من الارهاب..فإنها فى ذات الوقت تقود معركة لا تقل أهمية عن تحقيق الأمن والاستقرار فى هذه البقعة الغالية من ارض الوطن..وهى معركة البناء والتعمير..إيمانا منها بأن التنمية هى السلاح الأهم فى القضاء على الإرهاب ، وأن التعمير هو الدرع الذى سيحقق الأمان والترابط بين جميع اجزاء الوطن.

لذلك جاء إعلان الرئيس "عبد الفتاح السيسى" فى بداية عام 2015 ، عن تخصيص 10 مليارات جنيه لتنمية ومكافحة الارهاب فى سيناء ،مؤكدا "أن القوات المسلحة بسيناء ستعمر وتبنى ، كما ستحارب الإرهاب ،"وان العمل على المسارين يتم وفق خطة محددة ، قائلا “إن قرار تكليف الفريق أسامة عسكر بقيادة شرق القناة جاء لمكافحة الإرهاب ، وكذلك لإحداث التنمية في سيناء، وحتى يعرف الجميع أننا ذاهبون إلى سيناء للتعمير والتنمية ([1])"

وعادت عجلة التنمية والإعمار في الدوران من جديد على أرض سيناء ، وفق رؤية أشمل تضم محيط إقليم القناة،حيث يتم تأسيس سلسلة من المجتمعات العمرانية الجديدة المتكاملة ،التى ستحقق الترابط بين سيناء والدلتا ، بالإضافة إلى عدد من المشروعات العملاقة فى مجال الطرق والأنفاق والبنية الأساسية، حيث يجرى العمل بخطوات متسارعة ، لتعويض سيناء عن سنوات مضت دون تحقيق مخططات بدأت ولم تكتمل وإستثمارات ضخمة لم تحقق العائد المنتظر،ويتم ذلك فى ظل تعاون وتضافر كافة الأجهزة والمؤسسات المصرية،تحت حماية وقيادة قواتنا المسلحة الباسلة ،و جنود مصر الاوفياء.

جهاز تعمير سيناء..تطور فى الأداء :

جهاز تعمير سيناء هو أحد أجهزة الجهاز المركزى للتعمير.. وهو يتبع وزارة الإسكان ، ويختص بتعمير سيناء ومدن القناة ، (أى شمال سيناء وجنوب سيناء والسويس والإسماعيلية وبورسعيد)، وقد ساهم الجهاز المركزى للتعمير منذ إنشائه فى 1975 فى تنفيذ سلسلة من المشروعات القومية الكبرى ، وأعاد إعمار مدن القناة ، وأقام البنية التحتية فى سيناء عقب اتمام تحريرها عام 1983، ونفذ الجهاز منذ إنشائه مشروعات باستثمارات تبلغ 400 مليار جنيه. ([2])".

وتمثل سيناء لمصر خصوصية كبرى، ويتم التعامل مع تعميرها على أنه قضية أمن قومى ،  لذلك من أجلها تم إنشاء الجهاز المركزى للتعمير، والذى يشغل تعمير سيناء الحيز الأكبر من عمله ،وقد بلغ حجم الإنجازات المنفذة فى سيناء بواسطة وزارة الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية منذ التحرير فى 1982 وحتى 30/6/2013 استثمارات بلغت حوالى 8.2 مليارات جنيه ، وتقدر القيمة السوقية لهذه المشروعات الأن بنحو 30 مليار جنيه ، وذلك فى مشروعات البنية الأساسية والصرف الصحى ومحطات تحلية المياه، فضلاً عن تشكيل هيئة قومية للمياه والصرف الصحى، وتنفيذ مشروعات الطرق والكهرباء والمجتمع البدوى.

 ومن أهم المشروعات التى تم تنفيذها خلال العقود الماضية ما يلى:.

فى مجال مشروعات الطرق : ([3])

قام الجهاز بإنشاء حوالى 3200 كيلو متر طرق رئيسية لربط المدن والقرى الرئيسية، و2150 كيلو مترًا أطوال طرق فرعية داخل المدن والقرى وأهم هذه الطرق هى :

- طريق يبدأ من القنطرة شرق مرورًا برأس سدر والطور حتى شرم الشيخ ودهب ونويبع وطابا.

- طريق يبدأ من الشط حتى نخل والنقب بوسط سيناء حتى طابا فى أقصى الجنوب الشرقى.

- طريق الحدود الدولية الشرقية طابا - رفح .

- المحور الأوسط (الإسماعيلية - الجفجافة - الحسنة - العوجة).

 - المحور الساحل الدولى (القنطرة شرق - بئر العبد - العريش - الشيخ زويد – رفح) .

فى مجال مياه الشرب والصرف الصحى :

بالنسبة لقطاع مياه الشرب والصرف الصحى، فقد تم إنشاء محطات تنمية مياه النيل وضخها لسيناء بخطوط ناقلة بطاقة 300 ألف متر مكعب/يوم، وإنشاء محطات تحلية مياه البحر بطاقة حوالى 40 ألف متر مكعب/ يوم، وإنشاء وحدات تحلية مياه الآبار بطاقة 30 ألف متر مكعب/يوم.

وفى مجال الصرف الصحى ، تم تغطية 80٪ من المدن والقرى الرئيسية بمشروعات الصرف الصحى الكامل الحديث تتضمن خطوط انحدار وروافع ومحطات معالجة وغابات شجيرية.

فى مجال الإسكان:

تم إنشاء 7250 وحدة سكنية وبيتًا بدويًا و630 مبنى خدميًا.

 فى مجال الكهرباء :

تم تنفيذ مشروعات شبكات جهد متوسط ومنخفض فى جميع ربوع سيناء بتكلفة استثمارية حوالى مليار جنيه  وأصبحت المدن والقرى والتجمعات البدوية مغطاة بالكهرباء.

فى مجال النهوض بالمرأة :

منذ عام 1986 تَبَنَّى جهاز تعمير سيناء تنمية الوعى المجتمعى فى سيناء، ووضع المرأة على خريطة التنمية ، حيث أسهم الجهاز فى إنشاء فصول محو أمية تستهدف 400 أسرة استكملوا بعدها المسيرة التعليمية ، بجانب تعليم المرأة فنون الحياكة وفتح مشاغل بدوية ووحدات اجتماعية.

جهاز تعمير سيناء وعام الإنجازات..2015/2016

يشهد جهاز تعمير سيناء صحوة فى الأداء تتفق وطبيعة المرحلة ، التى تتسم بسرعة العمل ودقة التنفيذ، حيث يشارك الجهاز فى تنفيذ العديد من المشروعات ، وتقدر خطة الجهاز للعام المالي 2015/2016 بحوالى 557 مليون جنيه ، ومن المستهدف قيام جهاز التعمير  بتنفيذ مشروعات بمحافظات : دمياط وبورسعيد والإسماعيلية والسويس وشمال وجنوب سيناء، بإجمالي استثمارات حوالي 5.1 مليارات جنيه ، تشمل تمويل الخطة ومشروعات تمويل الغير.

ومن أهم المشروعات الجارى تنفيذها خلال هذا العام(2015/2016) الآتى ([4]) :

مشروعات الإسكان :

تأتي مشروعات الإسكان على رأس الأولويات فى عمل جهاز تعمير سيناء، وتنتشر لتغطى مساحات واسعة من إقليم القناة وسيناء ، كما أنها تخدم مختلف الاحتياجات من إسكان اجتماعى أو ريفى أو بدوى ، ومن أهم  هذه المشروعات :

مشروعات للإسكان الاجتماعي :

- باجمالي 9054 وحدة ، وتشمل محافظات دمياط وبورسعيد والسويس والشرقية وشمال سيناء وجنوب سيناء بتكلفة 1.445 مليار جنيه .

- مشروع إعادة تأهيل عدد 25 عمارة من عمارات المساعيد في سيناء بتكلفة حوالي 90 مليون جنيه.

مشروعات للإسكان البدوي :

الإسكان البدوى يأخذ طابعاً معمارياً خاصاً يتوافق مع عادات وتقاليد المجتمع السيناوى ، وقد بدأت فكرة هذا المشروع عام 1982 عندما طرحت الأمم المتحدة برنامجها بإنشاء مجمعات بدوية، واستمر لما يقارب 4 سنوات ، إلا أن البرنامج كان غير جاد و بطئ ، وعندما وُجِدَتْ الإرادة والجدية من القيادة السياسية الحالية تم التفكير فى إعادة المشروع ، ولكن بتمويل مصرى لإحداث تنمية حقيقية ، وتكون باكورة تجمعات بدوية ، وبالفعل تم إنشاء ما يقرب من 21 مجمعاً سكنياً ، و وبلغ إجمالي تكلفة إنشاء الإسكان البدوي 56.3 مليون جنيه ،ومن المستهدف إنشاء 30 مجمعاً فى وسط سيناء، كما تمت الاستعانة بخبراء من كليات الفنون التطبيقية لتنفيذ 180 قرية بدوية.

ومن أهم ما تم وجارى تنفيذه ضمن هذا المشروع :

- إنشاء 190 منزلا بدويا بقرى مدينة القنطرة شرق وغرب بمحافظة الإسماعيلية بتكلفة 26 مليون جنيه.

-إنشاء 120 منزلا بدويا بقرى أبو زنيمة ورأس سدر وسانت كاترين وطور سيناء في جنوب سيناء بتكلفة 56.3 مليون جنيه.

- إنشاء 65 منزلا بدويا بقرى محافظة شمال سيناء بتكلفة 15 مليون جنيه.

مشروعات الإسكان الريفي :

جارى رفع كفاءة واستكمال تنفيذ 530 منزلا ريفيا وشبكة طرق ومياه وسور حول قرية الامل بالإسماعيلية بتكلفة 65.4 مليون جنيه لخدمة مشروع استصلاح المليون ونصف فدان .

المشروعات الخدمية :

تم تنفيذ المشروعات الخدمية ومباني الخدمات بتكلفة 122 مليون جنيه ، ومن أهمها: إنشاء مبنى إداري سكني بالمقر الدائم للجهاز الوطني لتنمية شبه جزيرة سيناء بتكلفة 7 ملايين جنيه ، وإنشاء 3 مدارس ابتدائي بمدينة الحسنة بشمال سيناء ، وإنشاء نادي سيناء الرياضي للهجن والفروسية وشمال سيناء بتكلفة 5 ملايين جنيه ، وإنشاء مدفن محكم للمخلفات الصلبة بمدينة العريش بتكلفة 12 مليون جنيه ، وتنفيذ مشروع معالجة مخاطر انهيار هضبة ام السيد بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء بتكلفة 80 مليون جنيه، وإنشاء قرية شباب الخريجين بوادي التكنولوجيا ومحطة المعالجة بتكلفة 122 مليون جنيه .

مشروعات الطرق :

- بلغ إجمالي الاستثمارات الخاصة بمشروعات الطرق خلال عام 2015/2016 حوالى 2.580 مليار جنيه ومن أهم هذه المشروعات:

-مشروع محور 30 يونيو.. وهو طريق حر بطول 95 كيلومترًا وبعرض 80 مترًا يربط من الكيلو 95 طريق الإسماعيلية/ القاهرة الصحراوي وحتى مدخل مدينة بورسعيد ويشمل الطريق 5 كباري رئيسية و5 كباري فرعية و22 نفقا بالإضافة إلى 5 مناطق خدمات بتكلفة 1.8 مليار جنيه.

وقد تم تعويض جميع المتضررين من انتزاع أراضيهم لإنشاء محور30 يونيو بتعويضات بلغت نصف مليار جنيه تقريبًا ، وتمت التعويضات ، ونزع الملكية بطريقة عادلة، ومن المنتظر أن يكون افتتاح المحور فى نهاية شهر أبريل 2016 ، على أن يكون التشغيل تجريبيًا، وسيكون التشغيل الفعلى له فى 30 يونيو 2016.

- مشروع تطوير ورفع كفاءة طريق الشركات مصر/إيران بطول 8 كيلو مترات بمحافظة السويس بتكلفة 28 مليون جنيه لتسهيل الحركة المرورية والخدمة للعاملين بمنطقة الشركات والمصانع لدعم النهضة الصناعية والتجارية.

- مشروع رفع كفاءة ورصف طريق أبو صوير/ أبو خروع طريق 36 الحربي بطول 6 كيلو مترات وعرض من 10-12 متراً، بتكلفة 13 مليون جنيه لتسهيل الحركة المرورية وربط القرى بالطرق الرئيسية لخدمة المواطنين.

- مشروع إنشاء كوبرى «عزمى» بتكلفة 5 ملايين جنيه، على قناة الاتصال ببورسعيد، وهوأحد العوامل الرئيسية لتنمية محور قناة السويس، والذى سيقوم بدوره بالربط بين ميناء شرق بورسعيد والمنطقة الحرة، ويعد كوبرى «عزمى» المحور الثالث لدخول بورسعيد، بجانب إنشاء كوبرى 23 ديسمبر، نهاية قناة الاتصال ليربطها بمحور 30 يونيو.

مشروعات الكهرباء :

من المستهدف تنفيذ مشروعات الكهرباء بمحافظات بورسعيد والإسماعيلية والسويس وشمال وجنوب سيناء بتكلفة 198 مليون جنيه خلال عام 2015/2016 ومن أهمها :

- أعمال إنارة طريق الفردوس بعدد 90 عامود إنارة بالطاقة الشمسية بتكلفة 2 مليون جنيه.

- أعمال إنارة الطرق بمدينة القنطرة شرق بعدد 250 عامود إنارة بتكلفة 3 ملايين جنيه.

- أعمال إنارة طريق محمد حمام بمحافظة السويس بعدد 200 عامود بالطاقة الشمسية بتكلفة 2.6 مليون جنيه.

- أعمال تدعيم وتوصيل التيار الكهربائي لمدن وقرى ومراكز وطرق محافظة جنوب سيناء بتكلفة 22 مليون جنية،وجاري إنهاء مشروعات توصيل التيار الكهربائي لتجمعات الرينة والنهايات بمدينة رأس سدر وتجمعات مدينة شرم الشيخ بتكلفة 44 مليون جنيه.

- تم إنهاء تدعيم وإنشاء شبكات الكهرباء لمدن ومراكز وتجمعات محافظة شمال سيناء بتكلفة 30 مليون جنيه،وجارٍى تنفيذ أعمال توصيل التيار الكهربائي لبعض التجمعات الأكثر احتياجًا بكل من نخل والحسنة والعريش وبئر العبد بتكلفة 30 مليون جنيه.

مشروعات البنية الأساسية :

يقوم لجهاز تعمير سيناء بتنفيذ عدد من مشروعات البنية الأساسية بمحافظات بورسعيد والإسماعيلية وجنوب سيناء بتكلفة 290 مليون جنيه خلال العام، ومن أهمها :

- مشروعات البنية الأساسية بالمنطقة الصناعية جنوب الرسوة و C9 جنوب بورسعيد بتكلفة 72 مليون جنيه.

- تنفيذ البنية الأساسية لمساحة 155 فداناً بمدينة المستقبل في الإسماعيلية بتكلفة 97.5 مليون جنيه، وتخدم منطقتي إسكان الشباب ومنطقة الحرفيين.

- إنشاء محطة الرفع وخط الطرد للصرف الصحي بالمنطقة الصناعية الثانية في القنطرة شرق بتكلفة 15 مليون جنيه.

- القيام بأعمال تصميم وتنفيذ البنية التحتية لـ 600 قطعة بمنطقة الرويسات بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء بتكلفة 43 مليون جنيه.

مشروعات التنمية الصناعية والزراعية

- عمل جهاز تعمير سيناء خلال الفترة الماضية على استغلال آبار المياه لزراعة أكثر من 50 فداناً، إلى جانب إنشاء مزرعة سمكية، وزراعة ما يقارب من 20 صوبة، وإقامة مشروعات رعوية تتمثل فى مزارع للأغنام، وأخرى للدواجن، فضلاً عن زراعة حدائق الفاكهة والموالح.

- تَتَبَنَّى الدولة مهمة تنفيذ منطقة صناعات ثقيلة فى "أبوزنيبة"، وتم تخصيصها بقرار جمهورى، وبالفعل قام جهاز تعمير سيناء بتنفيذ وتخطيط المرافق لها بتكلفة 800 مليون جنيه،

 - جارى العمل فى منطقة وادى التكنولوجيا لإنشاء محطة معالجة بالوادى بتكلفة 25 مليون جنيه، وتم إنجاز ما يقرب من 10% من أعمالها، وستنتهى فى غضون عامين.

 - تم تنفيذ قرية شباب للخريجين بتكلفة 60 مليون جنيه،

- تم رفع كفاءة وتطوير قرية الأمل من خدمات إسكان ومستشفى وسوق تجارية ووحدة صحية بتكلفة 70 مليون جنيه.

الجهاز الوطني لتنمية شبه جزيرة سيناء : ([5])

الجهاز الوطنى لتنمية شبه جزيرة سيناء هو هيئة عامة إقتصادية تتبع رئاسة مجلس الوزراء وتعتمد فكرة إنشائه على فصل آلية التخطيط والإشراف والمتابعة التى يقوم بها الجهاز عن آلية التنفيذ التى تقوم بها الوزارات و المحافظات ، و قد حددت المادة الثامنة فى المرسوم بقانون رقم 14 لسنة 2012 بشأن التنمية المتكاملة بسيناء مهام الجهاز فى عدد 16 مهمة.

النشأة :

صدر المرسوم بقانون رقم 14 لسنة 2012 بشأن التنمية المتكاملة فى شبه جزيرة سيناء متضمنا إنشاء هيئة عامة اقتصادية تسمى الجهاز الوطنى لتنمية شبه جزيرة سيناء تتبع رئاسة مجلس الوزراء و حدد موارد تمويلها التى تستخدم مستقبلا فى آلية التنمية بسيناء .

وقد أصدر السيد رئيس مجلس الوزراء القرار 915 لسنة 2012 بشأن النظام الاساسى للجهاز، والقرار 959 لسنة 2012 بشأن اللائحة التنفيذية للمرسوم بقانون رقم 14 لسنة 2012 .

وصدر قرار رئيس الجهاز المركزى للتنظيم و الإدارة رقم 230 لسنة 2012 بشأن جدول وظائف الجهاز الوطنى لتنمية شبه جزيرة سيناء ، والهيكل التنظيمى للجهاز الوطنى لتنمية شبه جزيرة سيناء.

دور الجهاز :

يقوم الجهاز بتنفيذ مهام التخطيط والتنسيق والمتابعة لتنمية شبه جزيرة سيناء، كما يساهم في إعداد الخطط الاستثمارية لعرضها على مجلس الوزراء، فضلاً عن التنسيق مع جهات الدولة المختلفة لإصدار التشريعات المختلفة التي تهيئ مناخ التنمية في سيناء، كما يساهم في تحديد أولويات الإنفاق في سيناء.

وفى إطار حرص الرئيس السيسى على أهمية مواصلة جهود التنمية في سيناء، والعمل على النهوض بأوضاع أهالي سيناء،يتابع سيادته الأنشطة التي يقوم بها الجهاز وأهم مقترحاته لتنمية سيناء ، والتى كان من أهمها خلال هذه الفترة، تقنين أوضاع الأراضي المُقامة عليها مباني لمواطنين من أبناء سيناء ، وسرعة صرف التعويضات لأبناء سيناء المُضارين من العمليات العسكرية، بالإضافة إلى تقديم الحوافز لجذب استثمارات القطاع الخاص إلى سيناء للمساهمة في عملية التنمية الشاملة .

قافلة تعمير وتنمية سيناء : ([6]) :

تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى القائد الأعلي للقوات المسلحة لتخفيف العبء عن أبناء الشعب المصري من أهالي شمال سيناء فى كافة المجالات ، أطلقت القوات المسلحة الدفعة الأولى لقافلة " تعمير وتنمية سيناء والتى ضمت ٥٠ شاحنة ضخمة خُصٍّصَتْ للمناطق التى تضررت من العمليات الإرهابية فى مثلث "العريش بئر العبد الشيخ زويد .

وقد تزامنت هذه القافلة مع الاحتفال بالذكري الثانية والأربعين لانتصار أكتوبر فى عام 2016،حيث قامت هيئة الإمداد والتموين والهيئة الهندسية للقوات المسلحة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بتجهيز قافله متكاملة محملة بالاحتياجات الهندسية والطبية والمواد الغذائية لتنفيذ المهام المخططة لتعمير وتنمية سيناء .

وقد ارتكز عمل هذه القافلة على المدن التى تضررت من أعمال الإرهاب ،لإعادة تأهيل المرافق الأساسية بها كالمدارس والمستشفيات التى تم دعمها بالأجهزة المتقدمة وحفر الآبار للمياه وإقامة المساكن فى منطقة المساعيد، ورفع كفاءة طريق العريش رفح، بالإضافة إلى توفير ثمانية الأف عبوة من المواد الغذائية والتموينية واللحوم لتوزيعها على الأسر المستحقة من أبناء العريش ورفح والشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء .

توفير الاحتياجات الطبية :

ضمت قافلة التنمية التى تم توجيهها إلى سيناء 3 وحدات صحية بمناطق لحفن وبئر العبد والعبور بسيناء ، وقد قامت هيئة الإمداد والتموين للقوات المسلحة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بتجهيز الاحتياجات الطبية اللازمة لتشغيلها ، وتقديم عدداً من الأجهزة الطبية المتطورة لدعم مستشفي العريش المركزي ، شملت جهاز لقسطرة القلب وجهاز الرنين المغناطيسي وجهاز تحليل "فيروس سي" لدعم القطاع الطبي والعلاجي بشمال سيناء .

كما ساهمت القوات المسلحة فى رفع كفاءة ( 21 ) نقطة إسعاف على الطرق منها ، ( 10 / شمال سيناء – 11/ جنوب سيناء ) وإنشاء ( 3 ) نقاط إسعاف بشمال سيناء بمناطق ( الزهور-المساعيد – الميدان ) وإنشاء مخزن للأدوية بمدينة العريش ، بالإضافة إلى رفع كفاءة ( 13 ) وحدة صحية( 8 / شمال سيناء – 5/ جنوب سيناء ) ، و( 4 ) مستشفيات بجنوب سيناء ( سانت كاترين – شرم الشيخ – طابا – أبورديس ) ، وجارى حالياً إنشاء " 3 " مستشفيات مركزية بمحافظة شمال سيناء بمناطق ( رفح – بئر العبد – نخل ) ، بإجمالى طاقة " 220 " سريرا متنوعا ( 84 / رفح – 84 / بئر العبد – 52 / نخل)

الإعداد لبناء مدينة رفح الجديدة ([7]) :

تقع مدينة رفح الجديدة غرب المنطقة الآمنة وستقام على مساحة ٥٨٠ فدانا ، وتشارك القوات المسلحة فى التخطيط والتجهيز لإنشاء مدينة رفح الجديدة ، لتكون مدينة سكنية حضارية متكاملة تشمل " 626 "عمارة سكنية بإجمالى 10 آلاف وحدة سكنية بمساحة 120 م2 / الوحدة ، إلى جانب " 400 " منزل بدوى بالإضافة لخدمات مركزية / فرعية تتضمن ( محلات تجارية / حضانات / مدارس ) .

وتم التخطيط لتنفيذ المدينة على مرحلتين ، الأولى تشمل " 216 " عمارة سكنية بإجمالى" 3456 " وحدة و " 200 " منزل بدوى ، وثانية تشمل " 410 " عمارات سكنية بإجمالى " 6560 " وحدة سكنية و200 " منزل بدوى.

وقد قامت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتجهيز وإعداد المعدات الهندسية ومواد البناء اللازمة للبدء فى إنشاء مدينة رفح الجديدة ، بمنطقة الوفاق واستكمال التشطيبات النهائية لـ 1200 وحدة سكنية بمنطقة المساعيد بالعريش .

المساهمة فى تنفيذ مشروعات تنموية بشمال سيناء

قامت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتنفيذ عدداً من المشروعات فى شمال سيناء ، ومنها ([8]) :

- استكمال تطوير وتوسعة طريق ( العريش – رفح – الشيخ زويد ) ، واستكمال أعمال إنارة وتأمين سلامة المرور بالطريق الدائرى بالعريش .  

- رفع كفاءة 9 مدارس ، ومعهد أزهرى ، منهم 5 بمدينة الشيخ زويد ، ومدرسة برفح ، وثلاث مدارس بالعريش.

- استكمال أعمال الإنشاءات والتشطيبات لــ 3 مستشفيات بمناطق ( رفح – نخل – بئر العبد ) تمهيدا لافتتاحها وتشغيلها .

- إنشاء 175 خزان مياه سعة1 طن م3 ، وتنفيذ أعمال رفع الكفاءة لمحطات تحلية المياة والآبار شملت 27 بئر مياه بمحطات تحلية المياه بالشيخ زويد ورفح .

- رفع كفاءة محطات الصرف الصحى وشبكات الكهرباء بمناطق ( العريش – الشيخ زويد – رفح).

- وفى إطار المساهمة فى توفير احتياجات أبناء سيناء من مياه الشرب النقية تم الإنتهاء من تنفيذ بعض مشروعات المياه ، من بينها إنشاء محطة تحلية مياه البحر بمدينة رفح بطاقة 6200 م 3 فى اليوم ، وكذلك محطة تحلية مياه البحر بمدينة أبورديس طاقة 3500 م 3 فى اليوم ، وحفر ( 14 ) بئر مياه للشرب بشمال سيناء .

- فى إطار المساهمة فى مشروعات التنمية الزراعية يتم حاليا تنفيذ البنية الأساسية لاستصلاح وزراعة " 13680 " فدانا لتحقيق التنمية الشاملة بسيناء وتوفير فرص عمل للشباب ومحاربة الإرهاب بمنطقة بئرالعبد بشمال سيناء.

مشروعات التنمية الزراعية :

قرية الأمل :

تقع قرية الأمل شرق قناة السويس.. شرق البحيرات على أرض سيناء.. وتتبع إداريا محافظة الإسماعيلية..وتبلغ مساحتها نحو أربعة ألاف فدان..وهى إحدى المشروعات التى ستساهم فى مد يد التعمير إلى سيناء.. فهى ستحقق  الربط بين التنمية فى سيناء ومحور قناة السويس، ومشروع قرية الأمل يأتى ضمن مشروع المليون ونصف المليون  فدان.. ومن المستهدف أن تكون هذه القرية ملتقى للتنمية الزراعية والتصنيع الزراعى، وهى إحدى المشروعات التى يتم تطبيقها كنموذج عملى ناجح يمكن  تطبيقه و تعميمه فى باقى القرى التابعة لهذا المشروع العملاق للاستصلاح الزراعى. ([9])

شركة مساهمة لتملك الأراضى بقرية الأمل :

يُعْتَبرُ مشروع  قرية الأمل أول مشروع يدار كشركة مساهمة لتملك الأراضى للشباب فى مصر ،حيث تم طرح اراضى المشروع بواقع 5 أفدنة ومنزل لكل شاب، ممن تنطبق عليه الاشتراطات من خلال أسهم تساوى 5 أفدنة،و قد حددت الضوابط والاشتراطات حق الانتفاع بالأسهم، ولا يجوز للمستفيدين (أصحاب الأسهم) الانسحاب من الشركة من تلقاء أنفسهم ولكن من خلال قواعد تنظم إعادة توزيع الأسهم لصالح باقى الأعضاء وبالسعر الذى تحدده إدارة المشروع ([10])  .

فى 20/8/2015 تم اجراء القرعة العلنية لتوزيع قطع الأراضى والمنازل المخصصة لشباب الخريجين بأولى مراحل استصلاح المليون ونصف المليون فدان بقرية الامل بالقنطرة شرق،وتم توزيع 500 قطعة مساحة كل منها 5 أفدنة ومنزل  على كل مستفيد ، من بينها 250 قطعة تم تخصيصها لأبناء الإسماعيلية ، و125 قطعة لأبناء الدقهلية و125 قطعة لأبناء الغربية ([11]).

توفير المياه اللازمة للرى :

تتابع وزارة الرى والموارد المائية حالة الرى والزمامات المزروعة بقرية الأمل بمنطقة شرق البحيرات ، وقد تم الانتهاء من  اعمال البنية القومية من تأهيل المحطات وتطهير وترميم مجرى ترعة سيناء الشرق حتى قرية الأمل ،والتأكد من حالة وتصرفات المياه بالمناسيب الكافية بالترعة،والبدء فى الاستزراع سواء للصوب أو للمساحة المخصصة للزراعة.

ويتم العمل فى هذا المشروع فى إطار اتفاق بين  وزارة الزراعة ووزارة الرى على توفير نظام منتظم للري في الزمام الزراعي لقرية الأمل ، وبما يتلاءم مع تشغيل الصوب الزراعية ، التى ستصل إلى 330 صوبة ،ذات إمكانيات وتقنيات عالية، لتحقيق أعلى إنتاجية ممكنة، وتقوم الشركات التابعة للشركة القابضة للرى والصرف بإنشاء خزانات أرضية لتوفير المياه لشبكات الرى المحورى ، لاستخدامها كمصدر رى تكميلى خلال أيام البطالة "غلق المياه" عن ترعة سيناء. ([12])

مشروع سحارة قناة السويس الجديدة :

مشروع سحارة قناة السويس الجديدة.. يأتي فى إطار المشروع القومي لإنشاء قناة السويس الجديدة وما استلزمه من تعديل للمرافق التي تعترض مسار القناة الجديدة، الأمر الذي تطلب إبرام بروتوكول موقع بين وزارة الموارد المائية والرى والهيئة الهندسية للقوات المسلحة وهيئة قناة السويس، وبتمويل من هيئة قناة السويس لتنفيذ أعمال هذه السحارة ، ونقل مياه النيل الى سيناء لتوفير مياه الرى لمساحة نحو مائة الف فدان،من خلال تنفيذ المرحلة العاجله لسحارة قناة السويس الجديدة ،كامتداد لسحارة سرابيوم القديمة.

وَيُعَدُّ مشروع السحارة العملاقة أكبر مشروع مائي أسفل قناة السويس الجديدة ، وهو امتداد لسحارة سرابيوم القديمة ، ويهدف إلى توفير مياه الري والشرب من ترعة سيناء، وتأمين وصولها من أسفل القناة الجديدة إلى المزارعين في منطقة شرق السويس والبحيرات والاسماعيلية الجديدة لري أراضيهم الزراعية،وهذا المشروع سيساهم في احياء المناطق شرق قناة السويس ويربط محوري التنمية بين سيناء ووادي النيل.( [13])

الهدف من المشروع :

يساهم مشروع سحارة قناة السويس الجديدة فى توفير المياه لاستصلاح 70 الف فدان فى سيناء " كمرحلة أولى "، وبذلك سيتم الاستفادة منها فى زيادة المساحات المستصلحة فى سيناء إلى 100 ألف فدان "كمرحلة ثانية" من إجمالى مساحات المشروع القومى لتنمية سيناء البالغة 420 ألف فدان  .

وصف المشروع :

تتألف السحارة من 4 خطوط من المواسير الخرسانة المسلحة ، تمر أسفل قناة السويس الجديدة علي عمق 16 مترا أسفل منسوب القاع ، طول الخط الواحد 420 مترا بقطر داخلي 3.20 متر، بالاضافة إلي بيارتي دفع ، وبيارتي استقبال لمدخل ومخرج السحارة، قطر الواحدة من الداخل 18 متراً ، ويتم نقل المياه أسفل القناة من خلال  خطوط المواسير، بطريقة الدفع النفقى بعمق 60 مترا من سطح الارض، ويتم تنفيذ هذا المشروع بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ، وبتكلفة إجمالية 182 مليون جنيه تمويل هيئة قناة السويس ( [14]) ومن المقرر أن يتم أيضا عبور  مياه مصرف المحسمة الزراعي إلى سيناء، عبر ماسورتين قطر الواحدة متر ونصف المتر، بجانب مواسير مياه النيل بسحارة سرابيوم، لتتم إعادة معالجتها لاستخدامها في زراعة مساحات جديدة في سيناء ([15]) .

سحارة إضافية للطوارئ :

فى إطار الحفاظ على مصالح المواطنين والمزارعين شرق القناة تم تنفيذ سحارة إضافية طوارئ للوفاء باحتياجات هذه المساحات أثناء فترة تنفيذ المشروع، وحتى لا تتأثر الأراضي المنزرعة شرق قناة السويس بطول فترة تنفيذ المشروع، و تتألف سحارة الطوارئ من 4 خطوط مواسير معدنية قطر الماسورة الواحدة من الداخل 1.2 متر، وتزويدها بسبعة وحدات رفع بتصرف يتراوح من 1 متر كعب في الثانية إلى 1.25 متر كعب في الثانية، وبالفعل بدأت المياه التدفق عبر قناة السويس الجديدة الى ترعة سيناء اعتبارا من 19/6/2015،حيث زودت هيئة قناة السويس المسئولين عن أعمال سحارة ترعة سيناء بمواسير عائمة لعبور المياه لحين الانتهاء من أعمال السحارة ([16]) .

حجم التنفيذ :

تم الانتهاء من جميع بيارات الدفع والاستقبال وخطوط المواسير الخاصة بسحارة سيرابيوم الجديدة، وجاري حاليا أعمال المعالجات والحقن تمهيدا لإطلاق المياه بين البيارتين 1و 3 خلال شهر مارس 2016، لتوصيل المياه لأكثر من 70 ألف فدان سيتم زراعتها في سيناء و تشمل  40 ألف فدان علي ترعة الشيخ زايد منطقة شرق السويس ،و30 ألف فدان منطقة شرق البحيرات ([17]) .

وقد بدأ تنفيذ الاعمال بالسحارة في شهر يناير 2014،ووصلت نسبة التنفيذ إلى ما يزيد عن 95% ، وبدأت تجارب إطلاق المياه من سحارة سرابيوم أسفل قناه السويس كتشغيل تجريبى لعبور مياه الرى لرى الأراضى الزراعية بشرق القناة فى 4/4/2016،و من المقرر  الانتهاء بالكامل من أعمال تنفيذ مشروع السحارة بنهاية عام 2016([18])

إعادة تأهيل ترعة سرابيوم(سيناء الشرق) :

تمثل ترعة سرابيوم والسحارة الملحقة بها المهمة الأصعب فى تأمين الخدمات لأهالى شرق القناة ، حيث تعد أكبر مشروع مائى أسفل قناة السويس الجديدة لنقل المياه من شرق القناة القديمة إلى شرق القناة الجديدة ، لتكون أحد شريانين رئيسيين ينقلان المياه لسيناء مع ترعة السلام.

وفى إطار العمل من أجل تطوير و تأهيل ترعة سيناءشرق (سرابيوم)، تم الانتهاء من  اعمال البنية القومية من تأهيل المحطات وتطهير وترميم مجرى الترعة ،والتأكد من حالة وتصرفات المياه بالمناسيب الكافية بالترعة،والبدء فى الاستزراع ،هذا بالاضافة إلى أعمال التنفيذ للخزانات الارضية والتى ستستخدم كمصدر رى تكميلى خلال أيام البطالة (فترة غلق المياه) عن الترعة، ويبلغ عددها 75 خزانا بتكلفة تقديرية 31 مليون جنيه يتم تمويلها من وزارة الزراعة، ويجرى أعمال تنفيذ الخزانات من خلال ثلاث شركات :وهى الرى للأشغال العامة ، والكراكات المصرية ، والمصرية للرى والصرف، وقد تمت عملية الحفر والتكوين فى 46 خزانا  ، وجارى استكمال باقى مراحل التنفيذ ([19]) .

سحارة جديدة بمنطقة سرابيو لخمة وسط سيناء :

كما أعلن اللواء كامل الوزير عن موافقة الرئيس عبد الفتاح السيسي إنشاء سحارة جديدة بمنطقة سرابيوم بجوار السحارة الحالية التي ستفتتح قريباً وتبلغ طاقة السحارة الجديدة مليونا وربع متر مكعب يوميا اسفل قناة السويس لخدمة مشروعات الاستصلاح الزراعي بوسط سيناء وإقامة محطة لتحلية المياه بشرق القناة وتحويلها لمياه صالحة للشرب ([20]) .

مشروع ترعة الشيخ جابر(المرحلة الثانية من ترعة السلام) :

فى إطار إستكمال العمل فى مشروع ترعة الشيخ جابر انتهت وزارة الموارد المائية والرى من تنفيذ مأخذي ري رقمي 13و 14 ، بتكلفة إجمالية بلغت 62 مليون جنيه، وذلك لخدمة زمام نحو 9 آلاف فدان بمنطقة رابعة في نطاق مشروع تنمية شمال سيناء.

ومن المستهدف أن يتم إطلاق المياه في جميع فروع الترعة بسيناء قبل نهاية عام 2016، لتوفير المياه اللازمة لزراعة ٤٢٠ ألف فدان إجمالي أراضي المشروع ([21]) .

وَتُقدَّرُ التكلفة الاجمالية للمشروع بنحو 5.6 مليارات جنيه، تشمل البنية التحتية من محطات رفع وترع وقنوات ومصارف زراعية وتحسين نوعية المياه بالتعاون مع وزارة الإسكان، والتى ستقوم بإنشاء محطات صرف صحي في ٧٦٠ قرية ([22])  .

مزرعة نموذجية بجنوب سيناء :

فى إطار التعاون بين وزارة البحث العلمي ومحافظة جنوب سينا، تم تخصيص 100 فدان في مدينة الطور بمحافظة جنوب سيناء ، لإقامة أول مزرعة نموذجية تعتمد على تحلية مياه الآبار ، لتحقيق الاكتفاء الذاتي للمحافظة من الإنتاج الزراعي وتصدير الفائض , وذلك بتمويل من وزارة البحث العلمى قدره 10 ملايين جنيه

وقد أكد محافظ جنوب سيناء على أهمية تطوير المزارع النموذجية على أرض جنوب سيناء  واستنباط أنواعاً جديدة من الفواكه ، وأنه سيتم تعميم هذه التجارب لتطبيق نتائج الأبحاث بمختلف أنحاء المحافظة ، وذلك بهدف النهوض بالثروة الزراعية والحيوانية في سيناء ، ومن أهم المشروعات التي ينفذها المركز القومي للبحوث الاستزراع السمكي وتربية الماشية و الأغنام والطاقة الشمسية ، وطاقة الرياح واستنباط أنواعاً جديدة من الفواكه ([23]) .

تجمعات زراعية بجنوب سيناء :

على أرض محافظة جنوب سيناء يتم حاليا الانتهاء من تحويل 16 تجمعاً بدوياً بالتعاون مع القوات المسلحة وجهاز تعمير سيناء الى تجمعات زراعية منتجة ،بمساحات تصل الى 500 ألف فدان تضم زراعات الخضر والفاكهة والمزارع السمكية ، اعتماداً على مياه الآبار المالحة وغير المستغلة لتوفير فرص عمل للشباب وتحقيق الاكتفاء الذاتى من المحاصيل الزراعية .

مناطق للتصنيع الزراعى شرق قناة السويس :

فى إطار العمل من أجل تكوين مجتمعات عمرانية متكاملة جديدة جاذبة للسكان،  تم وضع خطط مشتركة بالتعاون بين وزارتى الموارد المائية والرى ووزارة الزراعة لإقامة مناطق للتصنيع الزراعى شرق قناة السويس،لتحقيق الاستغلال الأمثل للمشروع، وتحقيق التكامل مع المشروعات الأخرى بالمنطقة،و المتعلقة باللوجستيات، كما تم الاتفاق على البرامج الزمنية الخاصة باستصلاح وزراعة الأراضى الجديدة المقررة على السحاره الجديدة بشرق القناة ([24]) . 

مساهمة الصندوق الاجتماعى فى تنمية سيناء :

وقعت وزيرة التعاون الدولي فى 21/2/2016 مذكرة تفاهم لإقامة عدداً من المشروعات الزراعية والحيوانية والسمكية المتكاملة بجنوب سيناء بين الصندوق الاجتماعي ومؤسسة مصر الخير ومحافظة جنوب سيناء، ونصت على قيام الصندوق بتمويل مباشر للشباب لإقامة مشروعات صغيرة للثروة الحيوانية وتمويل ست دورات تدريبية متتالية للمرشحين ([25]) .

مجمع زراعى متكامل للشباب فى طور سيناء :

يقوم صندوق تحيا مصر بتنفيذ مبادرتين مقدمتين من الصندوق لأهالى جنوب سيناء ، المبادرة الأولى سيتم إنشاء مجتمعاً زراعياً متكاملاً بطور سيناء على مساحة 120 فدانا لتشغيل 100 شاب تشمل منزلا ومزرعة لكل شاب. و المبادرة الثانية هى اعلان. محافظة جنوب سيناء خالية من فيروس سى ([26]) .

المشروعات الخدمية :

تنفيذ أضخم خطة لمواجهة السيول فى سيناء :

وضعت وزارة الموارد المائية والري خطة لمواجهة السيول ، بهدف الحد من آثارها واصطياد مياهها التي بلغت ملايين الأمتار، وتحقيق الاستفادة المثلى منها لسكان تلك المناطق بشكل مباشر أو بحفر الآبار الجوفية.

وقد شهد عام 2015 بدء تنفيذ سلسلة من المشروعات الضخمة فى هذا المجال ،و قامت الوزارة بضخ نحو 400 مليون جنيه في محافظة جنوب سيناء فقط خلال عام واحد، فيما لم يتجاوز ما تم إنفاقه فيها في هذا الشأن طوال10 سنوات ماضية 90 مليون جنيه ([27])

ومن أهم ما تم فى هذا المجال : ([28])

- افتتاح الأعمال التنفيذية لأكبر مشروع قومى للحماية من أخطار السيول بجنوب سيناء يوم 10 / 1 / 2015 ، بتكلفة ٢٥٥ مليون جنيه، ووصول أكثر من 50 معدة عملاقة تابعة لجهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة لمواقع إنشاء 8 سدود و 8 بحيرات صناعية فى صحراء وادى وتير ، وطابا، ونويبع لبدء الأعمال فى أكثر الأودية خطورة بمصر.

- مشروعات السدود بمنطقة طابا للحماية من السيول، و التى تشمل إنشاء سدين و بحيرتين صناعتين و3 حواجز توجيه لمياه السيول.

- مشروع بحيرات مائية فى وداى الزلجة بنويبع بتكلفة 8 ملايين جنيه، و 5 قنوات صناعية و معابر بتكلفة 50 مليون جنيه.

مشروعات للإسكان والمرافق فى جنوب سيناء:

فى مجال الاسكان : ([29])

تم الانتهاء من انشاء 3700 وحدة سكنية بمحافظة جنوب سيناء، ومن المقرر أن يتم توزيعها فى 25 أبريل 2016 ،خلال احتفالات المحافظة بأعياد تحرير سيناء، وجارى العمل لتسليم 5400 وحدة سكنية أخرى فى 30 يونيو 2016.

- تنفيذ 10 مشروعات لمياه الشرب والصرف الصحى بجنوب سيناء.

- يجرى حاليا الانتهاء من المرحلة الثانية لازدواج خط مياه النفق/أبورديس بطول 16 كم، ورفع طاقة المحطة (25/70) م/3يوم، بتكلفة 486 مليون جنيه،

- تنفيذ 8 مشروعات لمياه الشرب ومشروعين للصرف الصحي بمحافظة جنوب سيناء

مشروعات البنية الأساسية : ([30])

وفى مجال مشروعات مياه الشرب المستهدف الانتهاء من تنفيذها نهاية عام 2016:

- يجرى حاليا الانتهاء من تنفيذ شبكة مياه شرم الشيخ بتكلفة 48مليون جنيه،كما يجرى الانتهاء من خزان التكديس الشمالي بتكلفة 45 مليون جنيه،وخزان التكديس الجنوبي بمدينة شرم الشيخ بتكلفة 25 مليون.

- يجرى تنفيذ محطة تحلية نبق بطاقة 34 ألف م/3يوم، بتكلفة 97 مليون جنيه.

- يجرى تنفيذ 4 خزانات تكديس بمناطق (رأس سدر – أبو زنيمه- أبو رديس-الطور)،بتكلفة 90 مليون جنيه،بجانب تطوير منظومة مياه الطور، وتطوير محطات رفع سانت كاترين، بالإضافة إلى تنفيذ محطة تحلية مدينة الطور، والتى سيتم الانتهاء من تنفيذها منتصف عام 2017 .

تطوير الخدمات الصحية :

فى إطار النهوض بمستوى الرعاية الصحية فى محافظة جنوب سيناء، تم رفع كفاءة 3 مستشفيات وتطويرها، ومنها مستشفي طابا الذي تكلف نحو 50 مليون جنيه ، وجاري انشاء 2 مستشفى فى المناطق النائية ، هذا بالإضافة إلى توفير قوافل طبية من الجامعات تزور الوديان والجبال لمعاجلة المرضى بالمجان ، وتستمر لمدة أسبوع ([31]) .

مشروعات التنمية الثقافية والتعليمية:

جامعة العريش : ([32])

تقرر افتتاح جامعة بالعريش خلال الاحتفال بتحرير سيناء يوم 25 أبريل 2016، فى إطار اهتمام الدولة والقيادة السياسية بتنمية وتعمير سيناء ، و تضم جامعة العريش كليات التربية والعلوم الزراعية البيئية والتربية الرياضية والآداب و العلوم ومعهد الدراسات البيئية والثروة السمكية،كما ستضم الجامعة ثلاث كليات جديدة سيتم افتتاحها خلال العام القادم وهى: كليات الاقتصاد المنزلى والتجارة والطب.

الانتهاء من إعداد المنشآت :

تم إعداد وتجهيز جميع الإنشاءات من مبانى إدارة الجامعة الجديدة والكليات المختلفة ومجمعات المعامل والمدرجات والورش الفنية والإنتاجية ومزارع الثروة السمكية والمدينة الجامعية واستراحات أعضاء هيئات التدريس والحملة الميكانيكية والمخازن والبوابة وادارة الأمن والمسجد ،و جميع المنشآت جاهزة للافتتاح يوم 25 أبريل 2016 بمناسبة احتفالات مصر بعيد تحرير سيناء .

كلية متخصصة للاستزراع البحرى :  

من المقرر أن يتم تحويل مسمى كلية الثروة السمكية الى" كلية الاستزراع البحرى والمصايد السمكية"، حيث تم الانتهاء من وضع لائحتها لخدمة بحيرة البردويل والمصايد والمزارع السمكية البحرية فى إنتاج وتصنيع الأسماك وتصديرها عن طريق ميناء العريش البحري، وهى كلية فريدة من نوعها وتعتبر الأولى فى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا .

كليتا الطب والتمريض

من المقرر أن يتم انشاء مجمعاً طبياً متكاملاً يضم كليتى الطب والتمريض ومستشفى جامعيا تعليميا لخدمة المنطقة وسد العجز فى الأطباء وهيئة التمريض والتخصصات الأخري .

مشروعات الابنية التعليمية بجنوب سيناء: ([33])

-بلغ إجمالي عدد المشروعات التابعة لهيئة الأبنية التعليمية بمحافظة جنوب سيناء 43 مشروعًا ، بإجمالي 332 فصلا ، وتصل تكلفة هذه المشروعات إلى 76 مليون و937 ألف جنيه ، وتم بالفعل الانتهاء من 21 مشروعًا بعدد 118 فصلًا،وبالنسبة للمباني الإدارية تم الانتهاء من إنشاء 4 مقرات إدارات تعليمية، وهي إدارة أبوزنيمة، وأبورديس، وشرم الشيخ، وطور سيناء.

-هذا بالإضافة إلى المشروعات الجاري تنفيذها، حيث يتم إنشاء 14 مدرسة بإجمالي عدد 150 فصلا خلال عام 2016 - 2017، وذلك للحد من كثافة الفصول بالأماكن عالية الكثافة، فضلا عن إنشاء مدارس بالتجمعات البدوية.

- تم طرح إنشاء 8 مدارس بإجمالي 64 فصلا، وذلك لزيادة فرص التعليم بالأماكن والتجمعات البدوية التي لا يتوافر بها سوى مدارس ابتدائي فقط.

مشروعات تدخل الخدمة.. فى ذكرى عودة طابا : ([34])

فى ذكرى الاحتفال السابع والعشرين بعودة طابا إلى مصر فى 19 مارس2016، شهدت محافظة جنوب سيناء إفتتاح العديد من المشروعات التنموية ، وكان منها:

-افتتاح أعمال حماية منفذ طابا البري من اخطار السيول الذي بلغت تكلفته 50 مليون جنيه.

- مشروع حماية وادي سليلا من اخطار السيول بتكلفة 100 مليون جنيه.

- افتتاح قرية طابا الجديدة بتكلفة 60 مليون جنيه.

- افتتاح 108 وحدات سكنية بنويبع تنفيذ جهاز التعمير، وكذلك 96 وحدة أخرى، وتسليم خطابات تخصيص لمستحقيها.

- وفى مدينة طور سيناء تم افتتاح مشروعات خدمية بتكلفة 200 مليون جنيه ،ومنها 2000 وحدة اسكان اجتماعي وعدة مدارس ومركز "اقرأ" لحفظ القرآن الكريم.

- فى مجال تطوير الطرق تم تنفيذ عدة مشروعات ،و منها وادى وتير ودهب وأبوزنيمة وطابا، بتكلفة 400 مليون جنيه، كما تم افتتاح طريق وادى المحاشى بتكلفة 11 مليون جنيه بنويبع ([35])  .

تضافر الجهود العربية لتنمية سيناء :

فى إطار حرص مؤسسات التمويل العربية على المشاركة فى تعمير وتنمية سيناء،جرت مباحثات بين وزارة التعاون الدولى ومجموعة من هذه المؤسسات،وبعضها كان  على أرض سيناء للإطلاع على حركة العمل الناهضة فى هذه المنطقة ، اصطحبت وزيرة التعاون الدولى ممثلى الصناديق ، وهى "السعودى للتنمية"، و"الكويتى للتنمية"، والبنك الإسلامى للتنمية، ومنظمة "الأوبك" للتنمية الدولية ، والصندوق العربى للإنماء الاقتصادى والاجتماعى ، وصندوق أبو ظبى للتنمية ، فى زيارة لمحافظتى شمال وجنوب سيناء استمرت يومين .

وقد أعلنت وزارة التعاون الدولى عن اتفاق مع صناديق ومؤسسات التمويل العربية على توفير قروض ميسرة تقدر بإجمالى 6 مليارات دولار لتمويل مشروع تنمية سيناء على مدار 3 سنوات. حيث تم التوقيع مع الصندوق السعودى للتنمية على إتفاق لتخصيص 1.5 مليار دولار لمشروعات تنمية سيناء، فى حين سيساهم كل صندوق من الصناديق الأخرى بنحو 900 مليون دولار على مدار 3 سنوات بواقع 300 مليون دولار سنويًا ([36]) .

برنامج الملك "سلمان بن عبد العزيز" لتنمية شبه جزيرة سيناء ([37]) :

فى إطار آلية المجلس التنسيقي المصري السعودي ، والتى تواصلت اجتماعاتها الدورية في مصر والسعودية ، للتأكد على ما يوليه الجانبان ، من أهمية كبيرة لتطوير العلاقات الثنائية ، ودعم التعاون المصرى السعودي في كافة المجالات، تم التوقيع على اتفاق بين وزارة التعاون الدولي والصندوق السعودي للتنمية، خلال الاجتماع الخامس لمجلس التنسيق المصري السعودي الذي عقد بمدينة الرياض في 20 مارس 2016 ، لحصول مصر على تمويل ميسر لمشاريع تنمية شبه جزيرة سيناء بقيمة 1.5 مليار دولار،وذلك  في اطار برنامج الملك سلمان عبد العزيز لتنمية شبه جزيرة سيناء.

ويشمل برنامج الملك سلمان عدداً من المشروعات ، ومنها:

- مشروع لإنشاء تسعة تجمعات سكانية في سيناء بتكلفة تبلغ نحو 120 مليون دولار.

- مشروع طريق محور التنمية بطول 90 كم بتكلفة تبلغ 80 مليون دولار لخدمة التجمعات السكانية الجديدة بشرق قناة السويس وربطها بالدلتا غرب القناة.

- مشروع لإنشاء أربع وصلات بطول 61 كم لربط محو التنمية في محافظة شمال سيناء بالطريق الساحلي والمحاذي لشاطئ البحر المتوسط بتكلفة تبلغ نحو 50 مليون دولار.

- مشروع جامعة الملك سلمان بن عبد العزيز بمدينة الطور بتكلفة نحو 250 مليون دولار.

- انشاء محطة معالجة ثلاثية لمعالجة مياه الصرف المجمعة بتكلفة حوالي 210 مليون دولار.

 - انشاء 13 تجمعا زراعيا بسيناء بتكلفة تبلغ نحو 106 ملايين دولار.

تجمعات الملك سلمان بن عبد العزيز التنموية المتكاملة : ([38])

وهذه المشروعات تهدف الى المساهمة فى حل المشكلة السكانية ، وتوفير المزيد من فرص العمل للشباب حيث سيتم استصلاح 18 الف فدان فى 7 مناطق بجنوب سيناء ، وذلك على النحو التالى :

- استصلاح 200 فدان بوادى وتير بنويبع وإقامة 25 منزلا بدويا على مساحه 175 مترا مربعا.

- استصلاح 200 فدان بأبوجعدة برأس سدر وإقامة 25 منزلا .

-استصلاح 110 أفدنة وإقامة 56 منزلا بالشيخ عطية بنويبع .

-استصلاح 200 فدان وإقامة 210 منازل بمنطقة النهايات برأس سدر.

- استصلاح 500 فدان وإقامة 55 منزلا بمنطقة اسلا وعريق بطور سيناء.

-استصلاح 500 فدان وإقامة 55 منزلا بمنطقة وادى السعال بسانت كاترين.

- بالإضافة الى مشروع استصلاح الـ 100 ألف فدان بطور سيناء ضمن المشروع القومى لاستصلاح وزراعة مليون ونصف المليون فدان.

جامعة الملك سلمان :

تم التصديق على إنشاء جامعة كبرى فى محافظة جنوب سيناء تحمل اسم "جامعة الملك سلمان بن عبد العزيز " فى مدينة الطور باتفاق مع وزارة التعاون الدولى بالتعاون مع أحد الصناديق و المؤسسات السعودية ، بتكلفة مليار و 110 ملايين جنيه ، وقد تم تحديد قطعة الأرض الخاصة بها ، ومن المقرر أن تبدأ بعدد من الكليات الرئيسية ، ثم يتم انشاء باقى الكليات تباعا ، وكذلك انشاء مدينة جامعية ومدينة للأساتذة ، ومن المستهدف أن يتم الانتهاء منها فى غضون ثلاث سنوات.

------------

(1) تقرير بعنوان السيسي يخصص 10 مليارات جنيه لتنمية سيناء ، شبكة الإعلام العربية محيط 1/2/2015 الرابط التالى : http://www.moheet.com/2015/02/01/2210735

(2) طه النجار ، نواجه الإرهاب بالتنمية و«تعمير سيناء» أمن قومى ، مجلة روزاليوسف ، 5/11/2015 .

(3) اميرة عبدالحكيم ، رئيس جهاز تعمير سيناء: مشروع قرية شباب الخريجين تكلفته 122 مليون جنيه ، 8/2/2016  ، البوابة نيوز ، الرابط التالى :

http://www.albawabhnews.com/1761516.

(4) موقع البوابة نيوز ، الرابط : http://www.albawabhnews.com/1768648

(5) الموقع الرسمى  للجهاز الوطني لتنمية شبه جزيرة سيناء  http://sda.gov.eg .

 (6) تقرير بعنوان إطلاق القافلة الأولى لتعمير وتنمية سيناء ، بوابة الوفد ، 8 اكتوبر 2015 الرابط :

http://www.masress.com/alwafd/919318

 (7) المصدر السابق .

 المصدر السابق . [8]

(9) موقع الهيئة الهيئة العامة للاستعلامات  ، أخبار مصر ، أ.ش.أ ، 19 / 3 / 2015 .

(10) موقع الهيئة العامة للاستعلامات ، 21 أغسطس 2015 .

(11) اليوم السابع ، 19/12/2015 . 

(12) صحيفة الأخبار ،  1/3/2016 .  

(13) موقع الهيئة العامة للاستعلامات ، أخبار مصر ، 16مارس ،  2016.

(14) اليوم السابع ، 28/5/2015 .

(15 ) المصدر السابق .

(16) موقع الهيئة العامة للاستعلامات ، 16/3/2015 .

(17) موقع الهيئة العامة للاستعلامات ، الأهرام الأربعاء 28 أكتوبر 2015

(18) المصدر السابق .

(19) موقع صحيفة الوفد ، 27 أكتوبر 2015 . 

(20) بوابة صحيفة الأخبار ، 5 أكتوبر 2015 .

(21 ) موقع الهيئة العامة للاستعلامات ، 16/3/2016

(22) موقع الهيئة العامة للاستعلامات ، 3 أغسطس 2015 .

(23) موقع اليوم السابع ، 11/1/2016 .

(24) موقع الهيئة العامة للاستعلامات ، 22 فبراير 2016 .

(25) موقع الهيئة العامة للاستعلامات ، 18 فبراير 2016 .

(26) موقع الهيئة العامة للاستعلامات ، 2 نوفمبر 2015

(27) موقع الأهرام 1 يناير 2015  .

(28) موقع الأهرام 29/3/2016   .

(29) موقع الهيئة العامة للاستعلامات ، 9 يناير 2016 .

(30) موقع الأهرام ، 24/3/2016 .

(31) الاهرام ،  30/3/2016 .

(32) موقع جريدة الوطن 18/1/2016 .

(33) صحيفة الجمهورية ،  18/3/2016

(34) اليوم السابع ،  18/3/2016 .

(35) اليوم السابع ،  14/1/2016 .

(36) موقع الهيئة العامة للاستعلامات ، 7/4/2016 .

(37) الأهرام ، 24/3/2016

(38) صحف ووكالات حصاد زيارة خادم الحرمين الشريفين لمصر  ، 11/4/2016 . 

 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى