18 سبتمبر 2019 07:09 ص

مقدمة

الأربعاء، 05 نوفمبر 2014 12:00 ص

تبدأ فى جنيف يوم الأربعاء الموافق 5 نوفمبر 2014 الاستعراض الدورى الشامل لحقوق الانسان فى مصر والتى تستمر على مدى 3 أيام .يقوم مجلس حقوق الانسان بهذا الاستعراض لكل الدول الأعضاء فى الأمم المتحدة وعددها 193 دولة مرة كل أربع سنوات ونصف ، حيث أجرى المجلس اقتراعا لاختيار " ترويكا"  تتولى دراسة الملف المصرى وادارة الاستعراض ، وحازت عليها المملكة العربية السعودية والجبل الأسود وساحل العاج .

كانت المراجعة الأولى لمصر فى عام 17 فبراير 2010 وتلقت خلالها توصيات لتعزيز حقوق الانسان قبلت بتنفيذ 119 توصية ونجحت مصر فى تنفيذ 12 توصية من مجموع التوصيات .

يترأس وفد مصر المستشار إبراهيم الهنيدى وزير العدالة الانتقالية ، حيث بدأت البعثة الرسمية، المشكلة من جانب الحكومة في استعراض تقريرها بشأن المراجعة الدورية الشاملة أمام المجلس الدولي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بجنيف، فور وصولها، الأحد في إجراء عدد من اللقاءات مع البعثات الرسمية المعتمدة للدول بالأمم المتحدة، تزامنا مع وصول وفود من ممثلي المجالس الوطنية، وتشمل المجلس القومي لحقوق الإنسان والقومي للمرأة، للمشاركة في مراجعة ملف مصر والممتدة حتى الجمعة المقبل، 7 نوفمبر 2014 .

قامت الحكومة المصرية بإدخال تعديلات ختامية فى تقريرها الرسمى المقدم للمجلس الدولى لحقوق الإنسان بجنيف التابع للأمم المتحدة، وفى ردودها لكى تستجيب للتساؤلات والملاحظات التى قدمتها عدة دول قبل بدء الجلسة العلنية لمناقشة ملف مصر يوم الأربعاء 5 نوفمبر 2014 ، وتمت إضافة عدة ملاحق شملت آليات التعاون مع الأمم المتحدة ومكافحة الاتجار بالبشر ودور وزارة الداخلية فى تعزيز حقوق الإنسان.

 

 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى