19 نوفمبر 2019 05:51 ص

نشاط الوفد المصرى بجنيف

الأربعاء، 05 نوفمبر 2014 12:00 ص

 

-  قال السفير هشام بدر، مساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية، رئيس اللجنة الفنية، المعنية بإعداد تقرير الحكومة، قبل مغادرته إلى جنيف: «استكملنا الاستعدادات الخاصة بعرض التقرير الحكومى، بشأن أوضاع حقوق الإنسان فى مصر، وهو يعتبر إجراءً عاديًا تمر به جميع دول العالم»، لافتا إلى عقد مراجعة تقارير ما بين 45 و50 دولة سنويا، وتوقع مداخلات مبنية على معلومات مغلوطة أو مسيسة، ولكن سيتم تصحيحها والرد عليها بقوة.

-  أعرب عدد كبير من أبناء الجالية المصرية بجنيف عن رغبتهم فى الحضور لمقر الأمم المتحدة وتجمعوا طوال ليلة أمس بمقهى المصريين بشارع لوزان لمساندة مصر والوقوف صفا واحدا لحماية شعبها وثورتها وتمسكوا بعبارة »تحيا مصر«. كما أكد رؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والإسلامية والإفريقية وفى مقدمتهم سفراء المملكة العربية السعودية والإمارات والكويت قيامهم  بأكبر دعم سياسى لمصر خلال تلك المراجعة.

- قال السفير هشام بدر مساعد وزير الخارجية للشئون المتعددة الأطراف فى تصريحات خاصة للأهرام ان أهم الرسائل التى سيوجهها الوفد المصرى خلال جلسة لعرض الملف المصرى بمجلس حقوق الانسان بجينيف تؤكد أن مصر عازمة على المضى قدما بالطريق الصحيح، رغم كل التحديات التى تواجهها بسبب ما وصفه  بالإرهاب الأسود. أما الرسالة الثانية، فهى أن مصر شهدت  عقد اجتماعى جديد بعد ثورتى 25 يناير و30 يونيو وإعادة صياغة العلاقة بين الحاكم والمحكوم  ممثلة فى دستور غير مسبوق، ما يجعل أعمال المراجعة لملف مصر مختلفة هذه المرة. أما الثالثة، ضرورة أن يراعى العالم  خلال مراجعة ملف  مصر أنها  فى مرحلة تأسيس للديمقراطية التى لا تبنى فى ليلة وضحاها، وأنها تحمل رغبة قوية لتحقيقها تتمثل في  إرادة  الشعب المصرى والدستور الجديد والقضاء المستقل وإجراء تغيرات واسعة للإصلاح التشريعي  تتوافق مع الدستور الجديد .

-  أكد جورج إسحاق مقرر لجنة الحقوق المدنية والسياسية بالمجلس القومى لحقوق الإنسان أن التقرير المصرى ركز على عدد من الملاحظات خاصة فيما يتعلق بموقفه من بعض مواد  قانون التظاهر والتى استجابت لها الحكومة بدراستها وعرضها على لجنة الإصلاح التشريعى لدراستها. وأوضح  ناصر أمين، عضو وفد المجلس أن أهم مناقشات المجتمع الدولى لمصر  سوف تركز على مدى التزام مصر بتعهداتها الدولية فى التوصيات خلال جلسة المراجعة الأولى لملفها فى 2010 ، فضلا عن مناقشة عدد من القضايا الأخرى التى شهدتها البلاد فى مجال حقوق الإنسان طوال الأربع سنوات الماضية.

- عقدت البعثة الرسمية المصرية اجتماعا للتنسيق مع دول المجموعة العربية والإسلامية فى 3/11/2014  بمقر المجلس الدولى لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف وشارك  الوفد الحكومى الذى يرأسه المستشار ابراهيم الهنيدى وزير العدالة الانتقالية والسفير عمرو رمضان مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة ، وهشام بدر مساعد وزير الخارجية للشئون متعددة الأطراف، ومندوب مصر السابق بالأمم المتحدة، واللواء ابو بكر عبد الكريم مساعد وزير الداخلية لحقوق الانسان، والسفير محمد ،العرابى وزير الخارجية الأسبق والسفيرة ميرفت التلاوى رئيس المجلس القومى للمرأة  .

وقال هشام بدر فى تصريحات خاصة للأهرام ان الاجتماع كان مثمرا وان  سفراء المجموعة العربية  أكدوا خلال اجتماعهم على 3 رسائل هامة قام  بعرضها سفير دولة البحرين بصفته رئيس  المجموعة العربية.

وأشار بدر الى ان سفير البحرين قال : " ان المجموعة العربية   تعتبر نفسها جزءًا من الوفد المصرى وتضع نفسها تحت تصرفه وأنها تدرك حجم الإنجاز الكبير الذى حدث فى مجال حقوق الانسان فى مصر، كما انها تعى وتدرك استهداف مصر من بعض الدول وقيامها بمداخلات مسيسة وأننا سنقف دفاعا عن مصر . وحول الموقف القطرى أكد بدر ان سفير قطر طلب الكلمة خلال الاجتماع وقال اننى سأتحدث كمواطن عربى وسوف أكون  من بين الداعمين لموقف مصر والظروف التى مرت بها خلال الفترة الاخيرة.  وأوضح بدر ان هذا الموقف يمثل تأييدا كاملا من كل سفراء المجموعة العربية داخل المجلس الدولى لحقوق الانسان  . فى الوقت نفسه تنظم عدد من المنظمات المصرية ممثلة فى التحالف المصرى الذى تقوده مؤسسة ماعت والشبكة الدولية للحقوق والتنمية مظاهرة اليوم امام مقر الامم المتحدة تنديدا بالأحداث الإرهابية التى تمر بها مصر وتعرض من خلالها  فيلما مصورا اضافة الى فعاليات اخرى على مدار اليوم ، بينما يعقد المجلس القومى لحقوق الانسان ندوة عن تحديات حقوق الانسان فى ضوء مكافحة الإرهاب ،بينما يعقد مركز ابن خلدون اليوم مؤتمرا عن أوضاع حقوق الآنسان والإرهاب فى مصر .

- أعربت الجالية المصرية بسويسرا عن رفضها لحملة الأكاذيب والادعاءات المغرضة من التنظيم الدولى للإخوان وأنها سترد عليها حيث قال محمود فضل رئيس جمعية المصريين فى سويسرا  وأمين عام الجاليات الأوروبية  ان عددا من أعضاء الجالية المصرية قرروا طواعية المشاركة فى فعاليات الندوة التى ينظمها تحالف «المجلس الثورى المصرى بالخارج»  وسنرد بشكل متحضر على اتهاماتهم وادعائهم. وأضاف أن هذا التحالف دأب منذ فترة على عقد لقاءات بجنيف، ما أدى إلى استنكار عدد كبير من أفراد الجالية المصرية ورفضهم لعقد مثل هذا المؤتمر بالتزامن مع عرض ملف مصر.

الاهرام - الاخبار

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى