19 نوفمبر 2019 10:46 ص

أهمية كنوز الملك توت عنخ آمون

الإثنين، 20 أكتوبر 2014 12:00 ص

ترجع أهمية مجموعة الملك توت عنخ آمون إلى العديد من الأسباب، أولها؛ أن تلك الأمتعة ترجع إلى الأسرة الثامنة عشرة، أزهى عصور مصر القديمة، حيث انفتحت البلاد على أقاليم الشرق الأدنى القديم، وقد كان في تلك الحقبة، بفضل الحملات العسكرية والعلاقات التجارية، من تصدير واستيراد للمواد والمنتجات المصنعة، ونشاط أهل الحرف والفنانين، أن قويت العلاقات الثقافية بين مصر وجيرانها، وخاصة مع أقاليم الشام وبحر إيجه.

السبب الثاني؛ أن كنز توت عنخ آمون هو أكمل كنز ملكي عُثر عليه، ولا نظير له. إذ يتألف من ثلاثمائة وثمان وخمسين قطعة تشمل القناع الذهبي الرائع، وثلاثة توابيت على هيئة الإنسان، أحدها من الذهب الخالص، والآخران من خشب مذهب.

السبب الثالث؛ أن هذه المجموعة قد ظلت في مصر، لبيان وحدة ما عثر عليه، وكيف كان القبر الملكي يجهز ويعد. فهنالك أمتعة الحياة اليومية.. كالدمى واللعب، ثم مجموعة من أثاث مكتمل، وأدوات ومعدات حربية، فضلاً عن رموز أخرى وتماثيل للأرباب.. تتعلق بدفن الملك وما يؤدى له من شعائر.

 السبب الرابع؛ هو أننا من هذا الكنز، نعلم عما كان من وثيق حياة الملك، مثل حبه للصيد وعلاقته السعيدة بزوجته "عنخ آسن آمون" وحاشيته الذين زودوه بتماثيل الشوابتي التي تقوم بإنجاز الأعمال بالنيابة عن المتوفى في العالم الآخر. 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى