21 نوفمبر 2019 11:52 م

انتهاك حقوق المرأة والطفل فى مظاهرات مؤيدى الرئيس السابق

الأحد، 04 أغسطس 2013 12:00 ص

 

أستنكر المجلس القومى للطفولة والأمومة استغلال جماعة الإخوان المسلمين للأطفال الأبرياء بالمخالفة للأعراف، والأديان السماوية والقوانين الدولية، وقانون الطفل المصرى.
وأشار المجلس، فى بيان أصدره اليوم، إلى أن ما شهده المجتمع مؤخراً يعد نمطاً صارخاً من الانتهاكات المشينة التى تعرض صحة وأمن وأخلاق الطفل المصرى للخطر، حيث تعرض أطفالا أبرياء فى مناطق رابعة العدوية وجامع الفتح وميدان النهضة وميدان رمسيس للمهانة والذل بحملهم أكفانا واستخدامهم كدروع بشرية والاعتداء الوحشى على بعض الأطفال مما أدى إلى وفاة البعض منهم.

وأهاب المجلس بالجهات المعنية، وفى مقدمتها رئيس الجمهورية، ورئيس مجلس الوزراء، ووزراء الداخلية والعدل والنائب العام، بضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية التى يكفلها القانون حيال استخدام أطفال لم يتجاوزوا الثامنة عشرة سنة ميلادية فى أعمال تهدد سلامة التنشئة الواجب توافرها لهم وفقا للمادة 96 من قانون الطفل 126/2008.

وأكد المجلس أن قانون الطفل المصرى ينص على أنه يعاقب بغرامة لا تقل عن مائتى جنيه، ولا تجاوز ألف جنيه كل من حرض، أو أستخدم أطفالاً استغلالاً تجارياً أو سياسياً، وذلك وفقا لكل من المادة 114 من قانون الطفل حيث تنص على معاقبة كل من سلم إليه طفل وأهمل فى أداء واجباته إذا ترتب ذلك على تعريض الطفل للخطر فى أحدى الحالات المبينة فى القانون، كما يعاقب وفقا للمادة 291 من قانون العقوبات بالسجن المشدد مدة لا تقل عن خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه ولا تجاوز مائتى ألف جنيه كل من مس بحق الطفل واستغله فى أعمال تندرج تحت الاتجار بالبشر، بتسليمه أو تسلمه أو تجنيده فى تلك الأعمال غير المشروعة، وتضاعف العقوبة إذا ارتكبت من قبل جماعة إجرامية منظمة أو المسئول عن تربيه الطفل أو وليه أو متولى أمره أو الوصى عليه. وأوضح المجلس انه سبق وحذر قبل ثورة 30 يونيو من استغلال الأطفال أو الزج بهم فى العنف أو التظاهرات سلمية كانت أو غير سلمية، مؤكداً أن مصر صدقت على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل وبروتوكوليها الاختياريين بشأن منع إشراك الأطفال فى النزاعات المسلحة، كما صدقت مصر على الميثاق الإفريقى لحقوق ورفاهية الطفل والذى يضمن حق الطفل فى الحماية من الإساءة والعنف والاستغلال فى النزاعات المسلحة.
جدد المجلس القومى للطفولة والأمومة استنكاره لاستمرار مسلسل استغلال الأطفال من قبل الإخوان، معربا عن أسفه لانتهاك حقوق الأطفال، واستغلالهم فى النزاعات المسلحة لتحقيق مآرب شخصية، مخربين الوطن من أجل الاستمرار فى حكم ترفضه جموع الشعب.

وأشار المجلس، فى بيان أصدره الثلاثاء الماضى ، إلى أنه تقدم ببلاغ رسمى للنائب العام لمناشدته باتخاذ اللازم نحو الخروج الجبرى للأطفال من منطقة رابعة العدوية حيث تفاقمت هذه الظاهرة بشكل يهدد منظومة حقوق الطفل فى مصر، ويضاعف من أعداد الأطفال المعرضين للمخاطر الصحية، والأمنية والأخلاقية وهو ما يجرمه قانون الطفل 126/2008، ومواده لاسيما المواد 96، و116، والمادة 291 من قانون العقوبات، والقانون64/ 2010.

وأوضح البيان أن المجلس سبق وأصدر 4 بيانات من قبل ثورة 30 يونيو يحذر فيها من استغلال الأطفال، وناشد رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، والنيابة العامة ووزراء العدل والداخلية باتخاذ إجراءات صارمة لوقف استغلال الأطفال، كما ناشد المجلس فى البيانات التى أصدرها قبل 30 يونيو المواطنين بالإبلاغ عن مواقع تعرض الطفل للخطر من خلال خطوط المساعدة 16000، و16021.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى