18 نوفمبر 2019 04:32 م

ردود الفعل المحلية

الأحد، 01 فبراير 2015 12:00 ص

 نعي الأزهر الشريف بكامل الحزن والأسى شهداءنا الأبرار الذين سقطوا ضحايا لحوادث الإرهاب الدموي في محافظة شمال سيناء، ويؤكد الأزهر الشريف أن أرواح الشهداء لن تذهب سُدى، فدماؤهم الطاهرة تعطر أرض الوطن وترسم لنا طريق المستقبل، وأن هذه الأعمال الإرهابية لن تنال من عزيمتنا في المضي قدماً بوطننا نحو بر الأمان، فمصر كلها بشعبها وقيادتها وأزهرها تقفُ بقوة خلفَ قوَّاتها المسلَّحة والشرطة فى حماية الوطن والدفاع عنه ضدَّ البغاة والمارقين ، ويقدم الأزهر الشريف خالص التعازي لأسر شهدائنا الأبرار، معزين إياهم ومذكرين بأن ذنوب الشهيد تُغفر له عند أول دفقة دم تخرج من جسده الطاهر ، ويؤكد أن مصر المستقبل التي يبنيها عرق أبنائها ودماؤهم الزكية لن يكون بها مكان للإرهاب الذي سينهار أمام تلاحم الشعب ووحدته.. تغمَّد الله شهداءنا بواسعِ الرحمة والمغفرة، وكتب الشفاءَ العاجل للمُصابين، وردَّ كيدَ أعداء الوطن الإرهابيين والخوارج المارقين إلى نحورهم

أدان مفتي الجمهورية فضيلة الدكتور شوقي علام , التفجير الإرهابي الغادر الذي وقع في عدة مناطق من العريش شمال سيناء ،وأسفر عن استشهاد وإصابة العشرات من الجنود وقال المفتي – في بيان “الجمعة” – إن التفجيرات الغادرة التي تستهدف أمن الوطن وسلامته لن تنال من عزيمة المصريين في التصدي للإرهاب الأسود.. مؤكدا أن منفذي تلك الأعمال الإرهابية مفسدون في الأرض , ومستحقون لخزي الله في الدنيا والآخرة , والإسلام بريء من هؤلاء الإرهابيين ، وطالب مفتي الجمهورية قوات الجيش والأمن بالضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه الاعتداء على أمن الوطن والمواطنين , داعيا المصريين جميعا الى التصدي للإرهاب ونبذه. وتقدم مفتي الجمهورية بخالص عزائه لأسر الشهداء.. متمنيا الشفاء العاجل للمصابين

نعى المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء ببالغ الحزن وعميق الاسى شهداء الوطن ، الذين فقدوا أرواحهم فى عمل إرهابى غادر وخسيس ، مساء أمس فى العريش ، بمحافظة شمال سيناء ، وقال رئيس الوزراء إن أرواحنا جميعا فداء للوطن ، ومستعدون للتضحية بها فى أى وقت ، وسنعمل دوما خُداما لأبنائه المخلصين ، وأكد أن كل قطرة دم سالت من جندى أو ضابط من أفراد الجيش أو الشرطة ، دفاعا عن الوطن وأبنائه ، أشرف آلاف المرات من جموع هؤلاء الإرهابيين القتلة ، الذين لا يدركون معنى للأديان أو الأوطان ، واكد رئيس الوزراء على أن العمليات الارهابية الخسيسة لن تثنينا عن استكمال خارطة الطريق والوصول بالبلاد الى بر الأمان ، كما لن تفلح في تغيير المشهد أو التأثير عليه ، بل ستزيدنا هذه الاعمال اصرارا على خدمة هذا الوطن وصنع مستقبل أفضل لأبنائه.

كما وجه المهندس إبراهيم محلب نداء لكل دول العالم، ولمنظمات حقوق الإنسان الدولية، ليسجلوا ويشهدوا على تضحيات أبناء مصر فى مواجهة الإرهاب ، دفاعا عن العالم كله ، مؤكدا أن مصر سبق وحذرت ، وتجدد الآن تحذيراتها ، من أن الإرهاب أصبح صناعة متقدمة، وتجارة عالمية، وإن لم تكن هناك مواجهة جماعية دولية له، فالجميع سيكتوى بناره ، وتوجه رئيس الوزراء بخالص العزاء ، لأسر الشهداء ، داعيا المولى عز وجل أن يتغمدهم برحمته.

أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة  - في بيان له " أن ما يقوم به أعداء الدين والوطن من الشخصيات والجماعات والتنظيمات المأجورة ممن يعملون من خارج مصر على زعزعة أمن الوطن واستقراره واستهداف الأمة العربية والعمل على تفتيت كيانها يتنافى مع كل القيم الدينية والوطنية والإنسانية مطالبًا كل وطني مخلص أن يعلن تبرأه من هؤلاء وأفعالهم ، وقال وزير الأوقاف إن مد هؤلاء الخونة بأي معلومات عن الوطن وما يدور فيه من أحداث يعد خيانة وطنية تستوجب المساءلة والمحاسبة مطالبا بضرورة التحفظ على أي أموال أو ممتلكات لهؤلاء الأشخاص بحكم انتمائهم إلى الجماعة الإرهابية ، وحذر الوزير بشدة من الخلايا النائمة المعروفة بالمتعاطفين لأنها توفر الغطاء الأدبي لتحرك أعضاء الجماعات الإرهابية مؤكدًا على خطورة تحكم أي منهم في مفاصل الدولة التنفيذية لأنهم بلا شك يحرصون من داخلهم على إعاقة مسيرة الدولة، ويتمنون تفككها لصالح الجماعات الظلامية الآثمة ولا فرق بين إن كانوا مقتنعين أو مضللين لأن النتيجة واحدة وهي الخطورة على أمن المجتمع وسلامته..وطالب باصطفاف وتحرك عربي سريع جدًا للضغط على الدول التي تأوي الجماعات الإرهابية والتي تتبنى وترعى قنوات فضائية تحث على العبث بأمن منطقتنا واتخاذ مواقف حاسمة وموحدة تجاهها قبل أن يستشري خطر الإرهاب والذي لن يعصف بأمن المنطقة فحسب بل بأمن العالم مشيرًا إلى أن الإرهاب يأكل من يدعمه والصامتين عليه والمترددين في مواجهته.

ادان مجلس الشئون الخارجية جرائم الارهاب فى سيناء وأكد على تضامن الشعب مع جيشه وشرطته وقال السفير الدكتور محمد ابراهيم شاكر رئيس المجلس المصرى للشئون الخارجية - فى بيان له  بشدة جرائم الارهاب فى سيناء ، واعرب عن الاسف البالغ لاستشهاد ابنائنا من القوات المسلحة والشرطة والمواطنين الابرياء ..وقال إن مصر تخوض حربا طويلة ضد الارهاب الدولى  ، وشدد على أن مصر وهى تخوض هذه الحرب الشرسة ضد الارهاب ماضية وعازمة على السير فى طريقها لاتمام خريطة المستقبل وبناء الدولة الحديثة .

ادان مجلس كنائس في بيان لأمينه العام القس بيشوي حلمي ـ بشدة الهجوم الإرهابي الغاشم علي معسكرات الجيش والشرطة في شمال سيناء ،وأعرب المجلس عن تعازيه الي رجال القوات المسلحة وشعب مصر وأسر الشهداء ، داعيا الله أن يشفي المصابين ، وأن يحفظ مصر من كل مكروه.

اكد القومي لحقوق الانسان على إدانته للأعمال الإرهابية بكافة أشكالها وصورها مؤكدا أن أي عمل إرهابي هو عمل إجرامي ضد الإنسانية.
وقدم المجلس خالص التعازي والمواساة لأسر الشهداء جميعا ﻻفتا إلى أن كل القوى الوطنية في مصر تتوقع المساندة والدعم الدوليين في مكافحتها وتصديها للإرهاب باعتباره ظاهرة تمس كل الدول والشعوب وتؤثر على السلم والأمن الدوليين وتتطلب تفعيل التضامن الدولي في مواجهته، ويرى المجلس القومي لحقوق الإنسان أن اجتثاث الإرهاب يلزم توافق كافة القوى السياسية والاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني .


 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى