20 سبتمبر 2019 01:10 ص

حادث المنصورة الإرهابى

حادث المنصورة الإرهابى

الثلاثاء، 24 ديسمبر 2013 12:00 ص

شهدت مدينة المنصورة فى الساعات الأولى من صباح اليوم 24-12-2013 حادثاً إرهابياً أثيماً ، جراء تفجير سيارة مفخخة قرب مديرية الأمن، أسفر عن سقوط 13 شهيد ، من بينهم 2 من مكتب مدير الأمن بالإضافة الى بعض الضباط والمتواجدين بمحيط المديرية ، وما يقرب من 120 مصاب ، من بينهم مدير الأمن ، حيث أدى الانفجار إلى انهيار جزء كبير من مبنى مديرية أمن الدقهلية .

وتشير التقارير الأولية إلى ارتفاع الخسائر المادية وتحطم عدد كبير من السيارات القريبة من مكان الانفجار، بالإضافة إلى تحطم عدد من المحلات وتحطم زجاج العمارات المجاورة.

كما تشير التحريات الأولية إلى أن السيارة المفخخة كانت تحمل كمية كبيرة من المواد المتفجرة وكانت بالقرب من مبنى مديرية الأمن.

التحركات التى أعقبت الحادث :

قام اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية فجراً ، يرافقه عدد من قيادات الوزارة ، بتفقد آثار حادث التفجير الإرهابى، ووجه وزير الداخلية رجال الشرطة بسرعة الوقوف على خلفيات الحادث وتحديد هوية الجناة، وشدد على ضرورة اتخاذ أقصى درجات الحيطة، والحذر فى معركتنا مع هذا الإرهاب الأسود، مؤكداً أن تلك الأحداث، لن تثنينا عن حربنا ضد الإرهاب . كما قام اللواء محمد إبراهيم، بزيارة مصابى الحادث من رجال الشرطة والمواطنين، الذين يتلقون العلاج بمستشفيات المدينة، واطمأن على الحالة الصحية لهم، ووجه بفتح أبواب مستشفيات الشرطة، لتقديم خدماتها الطبية لكافة المصابين فى الحادث من رجال شرطة ومواطنين.

أمر النائب العام المستشار هشام بركات، بسرعة الإنتهاء من تحقيقات النيابة فى حادث انفجار مبنى مديرية أمن الدقهلية، ومعاينة الحادث، وأنه يتابع أول بأول ما اسفرت عنه تحقيقات النيابة المختصة ووجه بسرعة تحديد هوية المتهمين ، كما أمر النائب العام بانتداب فريق المفرقعات التابع لوزارة الداخلية لتحديد كيفية حدوث الانفجار ونوعية القنابل المستخدمة فى الحادث.

وقد صرح، مدير إدارة المفرقعات بوزارة الداخلية، بأن التفجير الإرهابى جاء نتيجة سيارة مفخخة كانت محملة بعشرات الكيلو جرامات من مادة الـ"تى أن تى"، وأن السيارة كانت تقف فى الشارع الجانبى لمديرية الأمن.

وصرح سكرتير عام محافظ الدقهلية اللواء أحمد صالح الابكاوي، بأنه تم خروج بعض المصابين التي كانت حالتهم بسيطة ، ولكن هناك 6 حالات حرجة سيتم نقلهم إلي مستشفي المعادي بطائرة هيلكوبتر صدق عليها القائد العام للقوات المسلحة، مؤكداً أن هناك تعاطفاً كبيراً بين المصابين تجاه زملائهم الشهداء ، كما أكد أن الهدف من حادث اليوم هو بث الخوف فى قلوب المواطنين لثنيهم عن المشاركة في الاستفتاء علي الدستور، ولكن الشعب سيرد علي هذا الموقف الخسيس الذي قام به الإخوان وسينزلون وسيشاركون في الاستفتاء بـ"نعم".

وقالت وزارة الصحة أن الإنفجار الإرهابي أسفر عن وقوع 13 حالة وفاة و105 حالة إصابة ، وأوضح البيان أن المصابين تم نقلهم جميعا الي مستشفيات المنصورة الدولي وطلخا المركزي والمنصورة العام وطوارئ الجامعة.

 

شهداء ومصابى الحادث  :

أسماء بعض الشهداء

  • العقيد / سامح سعودى مدير الرقابة الجنائية
  • المقدم / محمد زين بإدارة البحث الجنائى
  • يوسف مغاورى عيسى "مجند"
  • أحمد صبحى "مجند"
  • يونس أبو المعاطى محمد "مجند"
  • محمد صبرى خشبة "مجند"
  • سعد إبراهيم البطل "مجند"

أسماء بعض المصابين

  • محمد حافظ مدير مكتب مدير الأمن
  •   يسرى محمود على محمود 29 سنة فرد أمن
  • السيد أبو صالح محمد عسكرى بقوات أمن صندوق 21 سنة
  • طلعت ناجى عبد العاطى موسى مجند 21 سنة
  • ياسر رجب محمد فرد أمن بإدارة الرخص بالمديرية 33 سنة
  • محمود يسرى على رمضان فرد أمن بالمصرف المتحد المجاور للانفجار 26 سنة
  • مصطفى سليمان محمد على مساعد شرطة بالبحث الجنائى 59 سنة
  • فاروق الشحت عبد العاطى عطية رقيب شرطة 37 سنة
  • إبراهيم أحمد أحمد السيد أمين شرطة بمركز طلخا 29 سنة
  • محمد أحمد محمد أمين شرطة 35 سنة
  • موسى عبد الحميد أحمد موسى موظف بفندق القاهرة المجاور لمبنى الانفجار 53 سنة
  • السيد أحمد عبد الرحيم أحمد إدارة الحماية المدنية  38 سنة
  • محمد صبرى صابر رقيب شرطة 35 سنة
  • محمود عبد الرحيم سلامة الكفراوى سائق بالمدرية 21سنة
  • محمد صدق على مجند 21 سنة
  • ثروت يحيى عبد العليم موظف بفندق القاهرة 31 سنة
  • أحمد رمزى محمد الديسطى سائق بالمدرية 22 سنة
  • محمد محمد عبد الباقى سائق 21 سنة
  • خالد أحمد حلمى عبادة دكتور مهندس 31 سنة
  • تامر سلامة رضوان أمين شرطة 35 سنة
  • سامح محمد أحمد أمين شرطة 35 سنة
  • سامح أحمد طاهر مساعد شرطة  55 سنة
  • سعد البطل إبراهيم مساعد شرطة 35 سنة
  • عبد اللطيف إبراهيم محمد مساعد شرطة 35 سنة
  • كرم ممدوح عبد الفتاح مجند 21 سنة
  • نبيل مصطفى عبد اللطيف مجند 22 سنة
  • السيد بركات أحمد مجند 22 سنة
  • عارف جمال عارف فنى تركيبات 26 سنة
  • عبد الحميد راضى عبد الحميد مجند 20 سنة
  • عامر محمد أحمد على مجند 22 سنة
  • الشاذلى محمود محمد 47 سنة
  • أحمد إبراهيم حسن مجند 20 سنة
  • مصطفى السيد العنانى أمين شرطة 33 سنة
  • عمرو محمد فرج مساعد شرطة 27 سنة
  • مصطفى السيد محمد الطنطاوى مجند 22 سنة
  • عادل حمود مجند
  • محمود أحمد عبد الرحمن مجند 22 سنة


ردود الفعل المحلية :

قالت رئاسة الجمهورية إنها تنعي ضحايا حادث تفجير مديرية أمن الدقهلية الإرهابي الذي وقع في الساعة الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، وتؤكد أن مثل تلك العمليات الإرهابية تزيد الدولة تصميما على اجتثاث الإرهاب من كل ربوع البلاد، وإصرارا على تنفيذ خارطة مستقبل الشعب المصري وإرادته.

قال الدكتور حازم الببلاوي، رئيس مجلس الوزراء، إنه تم توجيه اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، بحصر جميع الآثار الناتجة عن تفجير مديرية أمن الدقهلية، كما تم توجيه الدكتورة مها الرباط، وزيرة الصحة، بسرعة إسعاف المصابين وتوفير الرعاية الصحية لهم.

وأضاف الببلاوي: هذا عمل دنيئ وعمل من أعمال الإرهاب وترويع للمواطنين لعدم استكمال خارطة الطريق، وهذا العمل خلفه أياد سوداء تريد ترويع المواطنين، مؤكدًا أن الدولة تقف بقوة لاستكمال خارطة الطريق.

وشدد رئيس الوزراء على أن هذا عمل إرهابي لا يمكن السكوت عليه، ولا يمكن الجدال في أن هذا العمل إرهابي والجماعة التى دبرت له هي جماعة إرهابية، والغرض منه إيقاف المسار الديموقراطى، وأن الدولة لن تقصر في متابعة الموقف بالقانون.

قال المتحدث العسكري، العقيد أركان حرب أحمد محمد، إن "القوات المسلحة تنعى ببالغ الحزن والأسى شهداء الوطن من رجال وزارة الداخلية والمواطنين ، الذين استشهدوا فجر اليوم نتيجة عملية إرهابية خسيسة استهدفت مديرية أمن الدقهلية بواسطة سيارة مفخخة"، مضيفا: "نتقدم جميعًا، قادة، ضباطا، ضباط صف وجنودا، بخالص التعازى والمواساة لأسر شهداء الوطن، داعين الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع الرحمة والمغفرة ، وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان، وتمنياتنا للمصابين بالشفاء العاجل".

قال أحمد المسلمانى، المستشار الإعلامى للمستشار لرئيس الجمهورية، إن حادث المنصورة عمل إرهابى جبان، وإن مؤسسة الرئاسة تتابع الحادث لحظة بلحظة، ولن تتردد فى اتخاذ كل ما يلزم لحماية الشعب والدولة من الإرهاب.

أدان الأزهر الشريف حادث الانفجار ، ووصف الأزهر فى بيان له اليوم هذا الحادث بأنه عمل إرهابى وإجرامى يتطلب اتخاذ موقف صارم ضد الارهاب الاسود والذى يحاول سلب المجتمع استقراره وطمأنينته ، لافتاً إلى إن هذا العمل الاجرامى قائم على الإثم والعدوان ومن هنا وجب محاسبة فاعليه ، وقدم الإمام الأكبر العزاء لأسر الضحايا والدعاء بالشفاء للمصابين.

طالب وزير الاوقاف الدكتور مختار جمعة بملاحقة المجرمين ومعاقبتهم أشد العقاب حتى يكونوا عبرة لمن تسول له نفسه الاضرار بالوطن واستقراره.

أكد الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، أن حادث تفجير مديرية أمن المنصورة عمل إرهابي وإجرامي يتطلب منا جميعا اتخاذ موقف صارم ضد هذا الإرهاب الأسود الذي يطل برأسه في بلدنا الآمن ، وأكد علام، أن مثل هذه العمليات الإرهابية قائمة على الإثم والعدوان وترويع الآمنين، وإخلال وسلب لأمن المجتمع وطمأنينته وأن الإرهابيين فقدوا كل المعايير الدينية والأخلاقية ، وطالب مفتي الجمهورية، الشعب المصرى بأفراده ومؤسساته وأطيافه بأن يتكاتفوا ويتوحدوا وأن يهبُّوا لمكافحة هذا الإرهاب الأسود الذي يهدد أمن مصر واستقرارها.

قال الأنبا رافائيل أسقف عام كنائس وسط البلد وسكرتير المجمع المقدس تعليقاً على حادث المنصورة الإرهابى " نشعر بألم شديد بسبب حادث التفجير بالمنصورة ".وأضاف فى تغريدة له على حسابه الشخصى بتويتر " الله قادر أن يعزي الأهالي ويتمم شفاء المصابين ويرفع عن مصر كوارث الإرهاب ويحل في بلادنا بسلامة ".

قال المهندس إبراهيم محلب، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بعد تفقده مديرية أمن الدقهلية إن الإخوان هم أعداء الوطن، وأنهم هم الذين ابتدعوا الإرهاب، لافتا إلى أن مصر يتم ذبحها وعلى المصريين جميعا التصدى لهؤلاء الإرهاب.

أدان وزير السياحة هشام زعزوع الحادث الغاشم ، ودعا الوزير كل طوائف الشعب للوقوف يد واحدة ضد أي أعمال للعنف أو التخريب الذي تنعكس إشكالياته على الاقتصاد القومي والمضي قدماً نحو المستقبل .

أدان اللواء محمد نعيم، محافظ الغربية، الحادث الإرهابى لمديرية أمن الدقهلية، معلناً الحداد 3 أيام على أرواح الشهداء الذين لقوا مصرعهم جراء الحادث الإرهابي.

أدانت الهيئة العامة للاستعلامات الحادث الإرهابى ،وتتوجه بخالص العزاء لأسر الشهداء وتدعو الله بالشفاء لجميع المصابين ، واستنكر السفير أمجد عبد الغفار رئيس الهيئة الحادث ووصفه بالعمل الإجرامى الذى يثبت بجلاء أن ما تخوضه الدولة المصرية هى حرب شريفة فى مواجهة العنف والإرهاب الذى يمارس ضد الشعب المصرى منذ ثورة 30 يونيو  ، وأكد "عبد الغفار" ان هذا الحادث يثبت ان الشعب المصرى كان على حق عندما قام بثورته ، وانه ماض فى خارطة الطريق التى انطلقت بإصدار مسودة الدستور الجديد رغم أنف الإرهاب والإرهابيين ، وسيحقق طموحه وآماله نحو الحرية والديمقراطية والعدالة الإجتماعية .

وطالب رئيس الهيئة ممثلى الإعلام الدولى هنا فى مصر وفى الخارج أن يعوا الحقيقة جيداً ، وأن يدركوا حجم الإرهاب الذى تتعرض له الدولة المصرية ، وثقل المسئولية الملقاه على عاتقها من اقتلاع جذور الإرهاب الذى يتعين على العالم الحر بدوله وإعلامه وفعالياته أن يدينه بكل وضوح ، كما يدعوهم بأن يساهموا بدور إيجابى وفعال فى حشد الدعم العالمى الإعلامى والمعنوى لمصر فى حربها ضد الإرهاب، لكى تلحق بركب الحرية والديمقراطية وتستعيد أمنها وأمانها .

ردود الفعل العربية والدولية  :

قال القائم بالأعمال بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة، ديفيد ساترفيلد، إنه يشجب بأشد العبارات الممكنة الهجوم الإرهابي فجر اليوم الثلاثاء على مديرية أمن الدقهلية ، وأوضح في بيان صدر عن السفارة اليوم أن بلاده تؤيد جهود الحكومة المصرية لتقديم المسئولين عن الهجوم إلى العدالة، كما تقدم الدبلوماسي الأمريكي بخالص العزاء لعائلات ضحايا هجوم اليوم ونأمل في سرعة شفاء المصابين.

أعرب مصدر مسئول بوزارة الخارجية القطرية عن إدانة دولة قطر واستنكارها الشديد للانفجار الذى استهدف مقر مديرية الأمن فى مدينة المنصورة، وأكد المصدر، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء القطرية، أن دولة قطر إذ تدين بشدة مثل هذه الأعمال التى تتناقض مع كل القيم الإنسانية، فإنها تدعو جميع الأطراف إلى التحلى بضبط النفس والحفاظ على استقرار وأمن مصر الذى بدوره يعنى استقرار المنطقة.


أخبار الحادث

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى