21 نوفمبر 2019 11:56 م

حادث طابا الإرهابى

حادث طابا الإرهابى

الثلاثاء، 18 فبراير 2014 12:00 ص

حادث طابا الإرهابى شهد مدينة طابا بجنوب سيناء فى يوم 16/ 2/ 2014 حادثاً إرهابياً أثيماً ، جراء تفجير حافلة سياحية أمام فندق ساندس بمنفذ طابا، كانت متجهة من سانت كاترين إلى إسرائيل ، أسفر عن مقتل 4 سائحين كوريين والسائق المصرى وأمين شرطة، وإصابة 16 آخرين من جنسيات مختلفة.

وتشير التقارير الأولية ان يكون اسلوب التفجير قد جاء عن طريق شخص انتحاري، استغل فتره عوده السائق الي مقعده ولحظه فتح الباب وصعد للحافله لتنفيذ جريمته. حيث عثرت الاجهزه الامنيه علي اشلاء بشريه وكشف تحليل الـ"دى إن إيه"أن الأشلاء، التى عثر عليها بموقع الحادث ، لشخصين هما سيدة كورية و"الانتحارى" الذى قام بعملية التفجير.والانتحارى يبلغ من العمر 21 عاما، وتم التوصل لذلك عن طريق عظام الجمجمة والطرفين السفليين.وكشفت عملية التشريح أن الانتحارى كان يضع حزاما ناسفا، مضيفا أن الطب الشرعى توصل لهذه النتيجة لعدم العثور على أعضائه فى منطقة الصدر والبطن التى تلاشت من انفجار الحزام الناسف الموضوع بمنطقة الوسط، على حد قوله.

 

التحركات التى أعقبت الحادث :

توجه هشام زعزوع وزير السياحة إلى مدينة شرم الشيخ، لزيارة المصابين والاطمئنان عليهم ومتابعة حادث تفجير الأتوبيس السياحى بمدينة طابا بجنوب سيناء.

كما قامت وزيرة الصحة برفقة وزير السياحة والسفير الكورى بالقاهرة، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، بزيارة المصابين فى حادث أتوبيس طابا السياحى.وأكد زعزوع أن وزارة السياحة تستنكر بشدة هذا الحادث الإرهابى الدنىء الذى يستهدف أرواح الأبرياء، ويتنافى مع صحيح الدين، مشيرا إلى أن مثل تلك الأعمال الخسيسة لن تثنى الحكومة والشعب المصرى عن استكمال خارطة الطريق، مؤكدا أن الحكومة عازمة بتصميم، على اجتزاز الإرهاب من البلاد.

وجهت وزير الصحة رسالة إلى جميع أفراد الطواقم الطبية العاملة بمختلف مستشفيات الوزارة والهيئات التابعة لها، بأن مصر فى حربها على الإرهاب تحتاج منا جميعاً للدعم وللتواجد والتصرف السريع لتقديم العون والإغاثة فى هذه الظروف الدقيقة، لافتة إلى أن الوزارة، وهى المسئول الأول عن توفير الخدمة الطبية والإسعافية تحت مختلف الظروف، لا تنسى دورها فى الحفاظ على حقوق العاملين بها ومنتسبيها والذود عنهم طالما كان الهدف المشترك هو الارتقاء بمستوى الخدمة الطبية المقدمة للمواطن.

زار فريق الدعم النفسى بجمعية الهلال الأحمر المصرى بجنوب سيناء, مصابى حادث انفجار الأتوبيس ، والمتواجدين حاليا بمستشفى شرم الشيخ الدولى، لتقديم الدعم النفسى لهم. وقدم الفريق التعازى والمواساة للمصابين وباقات من الورود. كما عبر المصابون عن بالغ سعادتهم لكثرة الزائرين لهم، واهتمام المسئولين بهم ورعايتهم لهم.

ردود الفعل المحلية

أدان الدكتور حازم الببلاوى رئيس الوزراء، الحادث الإرهابى الذى استهدف أتوبيسا سياحيا بطابا وأسفر عن مقتل ٤ وإصابة العشرات، مؤكدا أن الدولة ستتصدى لهذا الإرهاب الذى يهدف زعزعة أمن واستقرار البلاد.

كما أدانت الهيئة العامة للاستعلامات الحادث الإرهابي الذي نال من الحافلة السياحية قرب منفذ طابا البري الأحد 16 فبراير 2014، وتتوجه بخالص العزاء لأسر الضحايا وتدعو بالشفاء العاجل للمصابين.وصرح السفير صلاح عبد الصادق رئيس الهيئة العامة للاستعلامات إن ذلك الحادث الإرهابي الخسيس الجبان لن ينال من مصر وشعبها، ولن يثنينا عن المُضي قُدماً نحو تحقيق استحقاقات خارطة الطريق ، وتحقيق الديمقراطية المنشودة في مصر

أعرب المجلس القومى لحقوق الإنسان عن بالغ إدانته واستنكاره للحادث الإرهابى الذى شهدته مدينة طابا والذى يعتبر انتهاكا جسيماً للحق فى الحياة وحق الإنسان فى الشعور بالأمان.وقدم المجلس القومى لحقوق الإنسان فى بيان له عزاءه لأسر الضحايا ويشد على يد المصابين وأسرهم، داعياً إلى تضافر كل الجهود لإنهاء الأعمال الإجرامية التى تشهدها مصر مؤخراً.

أعربت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، عن إدانتها البالغة للهجوم الإرهابى الآثم ونعت المنظمة فى بيانها ببالغ الحزن والأسى، ضحايا الحادث الأليم الذين لا ذنب لهم، وتؤكد أنة مثل هذه العمليات الإجرامية لن تثنى المصريين عن السير قدماً فى استكمال خارطة الطريق وبناء الدولة.

أدان بطرس بطرس غالى، الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة، بشدة حادث التفجير الإرهابى ، وقال إن مجريات وشواهد الأحداث الراهنة تؤكد على أن الدولة المصرية تتعرض لعمليات إرهابية ممنهجة تستهدف تقويض مصر سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا.

أدانت المنظمة المصرية لإدارة الأزمات وحقوق الإنسان بسيناء وأكدت أن من قاموا بهذا العمل هم فئة ضلت طريق الخير والسلام وسلكت طريق العنف والشر والإرهاب وسفك الدماء للمصريين وغير المصريين فهى لا تفرق بين أحد وهدفها التدمير والتخريب فقط، ولن تصل إلى أهدافها وأغراضها الدنيئة التى تنم عن جماعة مخربة ليس لها دين ولا وطن ولا تحترم الإنسان والقانون.

استنكر المجلس القومى للمرأة، وبشدة، الحادث الإرهابى الآثم ووصف المجلس ذلك العمل الإجرامى بالعمل "الجبان"، مؤكداً أن مصر لن تسقط أبداً، ولكن سيسقط كل إرهابى آثم، مشدداً على أن مثل هذه العمليات الإرهابية قائمة على العدوان وترويع الآمنين، وسلب أمن المجتمع وطمأنينته، وأن الإرهابيين فقدوا كل المعايير الدينية والأخلاقية.ودعا قومى المرأة جميع المصريين، على اختلاف فئاتهم وشرائحهم، إلى التوحد والتكاتف للتصدى لشبح الإرهاب الأسود والقضاء عليه

وقال أسقف الشباب بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية فى تغريدة له على حسابه الشخصى بـ"تويتر" : "يستحيل أن يكون الإرهابيون أبناء هذا الوطن، لأن الاعتداء على السياح ضد سمعة مصر السياحية، وسبب تناقص عدد السياح وزيادة البطالة وضعف الاقتصاد".

أدانت الكنيسة الكاثوليكة الحادث الإرهابى وقال الأب رفيق جريش مدير المكتب الصحفى للكنيسة الكاثوليكية، فى بيان له، إن هذا الحادث لم ولن ينال من عزيمة المصريين الشرفاء الساعيين لاستقرار أمن الوطن، وتلك الأحداث الهمجمية متوقعة من المتربصيين بالبلاد لإعاقة خارطة الطريق"، كما قدم جريش التعازى لأهالى الضحايا ويتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

أدان الاتحاد العام المصرى للغرف السياحية، ، العملية الإرهابية وأكد الاتحاد أن ما شهدته طابا اليوم هو عمل إرهابى خسيس يهدف إلى ضرب الاقتصاد المصرى والتأثير السلبى فى قطاع السياحة الذى يعتبر دعامة أساسية للاقتصاد المصرى بما يحققه من توفير العملة الصعبة، لذا لابد من الضرب بيد من حديد على هؤلاء المخربين.

أدان الدكتور محمد عبد المطلب وزير الموارد المائية والرى الحادث الإرهابى،مؤكداً أن مثل هذه العمليات الإرهابية لن تنجح فى العبث بأمن وأمان الوطن، ولن تثنى المصريين عن استكمال خطواتهم الثابتة نحو المستقبل الذى رسموه، مشدداً على أن مصر ستبقى، أما الإرهاب فمصيره إلى زوال، مطالباً المصريين أن يقفوا صفًا واحدًا أمام المحاولات الإجرامية للعنف والإرهاب فى ربوع مصر موطن الأمن والسلام على مدار تاريخها.

ردود الفعل العالمية

ادانت المتحدث باسم الممثل السامى للاتحاد الأوروبى، كاثرين آشتون، الهجوم الإرهابى فى سيناء، وأضافت فى بيان  وزعته سفارة وفد الاتحاد الأوروبى فى القاهرة، إن آشتون تطالب بتقديم مرتكبى حادث أتوبيس طابا إلى العدالة.

أدانت إسبانيا بأشد العبارات التفجير الإرهابى الذى استهدف الأتوبيس السياحى بمدينة طابا فى جنوب سيناء، حيث قالت صحيفة "الدياريو" الإسبانية فقد أصدرت الخارجية الإسبانية بيانا أعربت فيه عن تعازى الحكومة الإسبانية لعائلات الضحايا ولحكومتى مصر وكوريا الجنوبية، معربة عن تمنياتها بالشفاء العاجل للضحايا.

أدانت وزارة الخارجية الأمريكية ، حادث تفجير حافلة طابا السياحية ، واصفة إياه بالهجوم الجبان.وقالت جين بساكى المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، إن الولايات المتحدة تدين هذا الهجوم الجبان الذى استهدف سائحين أبرياء. وأعربت الخارجية الأمريكية عن عزائها لأسر الضحايا الكوريين الذين لقوا مصرعهم فى هذا الحادث الإرهابى.

أدانت الحكومة البريطانية، التفجير الإرهابى الذى تعرضت له حافلة سياحية، فى مدينة طابا، وقال وزير شئون الشرق الأوسط فى الخارجية البريطانية هيو روبرتسون "ندين الهجوم على الحافلة فى طابا فى مصر"، معربًا عن تعاطفه ومواساته للضحايا وعائلاتهم.


أدان ارتشيل دزولياشفيلى، سفير جورجيا بالقاهرة، الهجوم الإرهابى الوحشى الذى وقع فى طابا مؤكدا أن هذا الهجوم استهدف زعزعة الاستقرار وترويع الناس فى مصر.

نعت منظمة السياحة العالمية فى بيان لها ضحايا حادث الأتوبيس السياحى فى طابا وتقدمت بخالص العزاء لأسر الضحايا وللحكومة المصرية.

أدانت فرنسا التفجير الإرهابى الذى استهدف حافلة سياحية  بمدينة طابا وقال رومان نادال، المتحدث الرسمى باسم الخارجية الفرنسية، إن باريس تستنكر عملية تفجير الحافلة التى كانت تقل مواطنين كوريين بمدينة طابا. وأضاف نادال أن بلاده تعبر عن تعازيها لأسر الضحايا. وتعرب عن تضامنها مع السلطات المصرية والكورية فى هذه الظروف.

أدانت سفارة الهند بالقاهرة الاعتداء الإرهابى الذى استهدف الحافلة السياحية فى طابا وقال بيان للسفارة "نتقدم بخالص التعازى للضحايا وأسرهم، ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين، كما تعرب السفارة عن إدانتها للإرهاب بكافة أشكاله وصوره، وتؤكد على أنه لا يمكن تبرير مثل هذه الأفعال الشنعاء بأى شكل".

أدانت الخارجية السنغافورية تفجير طابا، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، "إن دولة سنغافورة تدين بشدة التفجير الذى أصاب الأتوبيس السياحى فى طابا فى الـ16 من فبراير، وهذا الفعل لا يوصف إلا بأنه عمل إرهابى شنيع، ونعزى أسر الضحايا، ونتضامن مع شعوب وحكومات كل من مصر وكوريا".

استنكر الهيئة القبطية الهولندية، كبرى المنظمات التابعة لأقباط المهجر ـ التفجير الإرهابى الذىاستهدف حافلة سياحية بمدينة طابا، وقال بهاء رمزى رئيس الهيئة القبطية الهولندية، إن ما فعلته الجماعات الإرهابية الهدف منه هز السياحة المصرية، وأدان التفجير الإرهابى موضحاً أن ما حدث يأتى فى إطار حملة تشويه سمعة مصر أمام العالم، مطالبا المسئولين فى مصر بسرعة القبض على الجناة الإرهابيين.

أدان الدكتور نبيل العربى الأمين العام لجامعة الدول العربية، حادث تفجير الأتوبيس السياحى بمدينة طابا، والذى أسفر عن وقوع عدد من الضحايا والمصابين، مستنكرا بشدة استهداف الإرهاب لسائحين أبرياء لا ذنب لهم، مشيرا إلى أن هذا العمل الخسيس يهدف إلى ضرب السياحة المصرية، وتقويض فرص تعافى الاقتصاد حيث تعد السياحة إحدى الركائز الرئيسية للاقتصاد المصرى.

أدانت كوريا الجنوبية الهجوم الإرهابى الذى استهدف حافلة تقل سائحين كوريين فى منتجع طابا بشبه جزيرة سيناء، وذكرت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية فى بيانها "الحكومة لا يمكنها كبح مشاعر الاستياء والصدمة وتدين الهجوم الإرهابى بشدة".
 
أدان بشدة الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون الهجوم الإرهابى على الحافلة السياحية فى طابا بجنوب سيناء، وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة – فى بيان أصدره المتحدث الرسمى باسمه - عن خالص تعازيه لأسر الضحايا وإلى حكومتى مصر وجمهورية كوريا، داعيا إلى ضروة تقديم الجناة إلى ساحة العدالة.

 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى