17 يوليو 2019 06:44 م

حادث كرم القواديس الارهابى بسيناء

الأحد، 26 أكتوبر 2014 12:00 ص

 يجئ الحادث الارهابي الغاشم الذي استهدف مساء يوم 24 أكتوبر2014 نقطة ارتكاز أمنية تابعة للقوات المسلحة بمنطقة كرم القواديس  بشمال سيناء، موقعاً عشرات الشهداء والمصابين في صفوف أبناء الشعب المصري من رجال القوات المسلحة، بمثابة إضافة الي سجل عطاء الإجادة بالروح والدماء الغالية في سبيل نصرة الوطن وحفظ أمنه واستقراره، منذ أن بدأت مصر حربها ضد الارهاب المسلح الذي اندلع بقوة منذ إقصاء الشعب المصري - بمساعدة جيشه العظيم - لحكم جماعة ارهابية تستقوي بجماعات عنف تكفيرية جهادية، تستهدف ضعضعة وإسقاط الدولة المصرية والعديد من دول المنطقة العربية.

وفور وقوع الحادث، بادر السيد  الرئيس/ عبد الفتاح السيسي الى عقد اجتماع عاجل لمجلس الدفاع الوطني، تم خلاله التوجيه نحو تنفيذ خطة سريعة لوقف العمليات الارهابية بسيناء الغالية، والحيلولة دون امتدادها لربوع الجمهورية وإعادة الأمن والاستقرار لهذه البقعة العزيزة . وابدي السيد الرئيس خلال الاجتماع واثناء تشييع جثامين الشهداء الأبرار، تأكيداً علي أن الارهاب لن ينال من عزيمة المصريين وقدرتهم علي مواجهة الأخطار.. وأوضح ان هذه العملية تمت بدعم خارجي.

والثابت أن الشعب المصري، وفي أكثر من مناسبة، أعطي تفويضاً كاملاً للقيادة السياسية لمواجهة الارهاب بكافة صوره. لقد أراد الشعب المصري أن يبعث دائماً برسائل تؤكد علي تطلعه نحو استعادة الاستقرار وأن تسير البلاد نحو الطريق الصحيح من أجل استعادة معدلات نمو طيبة تحقق الاستقرار والتنمية للوطن والمواطن .

رحم الله شهداء الوطن .. كل من سقط في موقعه .. يؤدي بشرف وهمة كل الجهد في حفظ أمن وآمان الوطن .. ستحيا مصر دوماً، ولن ينال من مسيرتها أي حاقد، معتد، أثيم. يسيئ الى ديننا الحنيف بأعمال ارهابية تستهدف ما نهى الله تعالي عنه من قتل النفس وإشاعة الفوضي والدمار في ربوع المعمورة.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى