18 يوليو 2019 11:33 م

المؤتمر العربي الثانى للحد من مخاطر الكوارث

كلمة محلب بافتتاح المؤتمر العربي الثاني للحد من مخاطر من الكوارث

الثلاثاء، 16 سبتمبر 2014 12:00 ص

أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب أن العالم العربي يمر بتحديات بالغة الدقة والخطورة والتي تؤثر بالفعل على مكتسبات شعوبنا ومقدراتها ومستقبل أبنائنا، فضلا عن تحديات أخرى, وذلك بسبب عوامل طبيعية باتت تهدد بشكل صارخ خططتنا التنموية، مما يحتم علينا النظر بعمق في طبيعة المشكلات المحيطة ووضع خطط وطنية تمكنا من استيعاب تلك الأضرار في سياق الحفاظ على تنمية مستدامة والقضاء على الفقر ورفع مستوي معيشة مواطنينا.

جاء ذلك خلال كلمة محلب التي ألقتها نيابة عنه وزيرة الدولة للتطور الحضاري والعشوائيات ليلي اسكندر اليوم الأحد في افتتاح المؤتمر العربي الثاني للحد من مخاطر من الكوارث المنعقد في شرم الشيخ.

وقال إن “المجتمع الدولي قد أصبح لديه تجارب كثيرة وخبرات متعددة ومتراكمة في مجال الحد من مخاطر الكوارث من خلال أطر العمل الدولية والتي بدأت بالعقد الدولي للحد من الكوارث الطبيعية (1990 -1999)، ثم الاستراتيجية الدولية للحد من الكوارث، تلاها إطار عمل هيوجو الذي بات يتقرب من نهاية إطاره الزمني.

وأضاف أننا “على مشارف إطار عمل دولي جديد ما بعد عام 2015 سيكون بمثابة خطة عالمية لبناء مجتمعات وأمم أكثر قدرة على مجابهة الكوارث الحد من مخاطرها”، مشيرا إلى أنه على الرغم من الجهود الكبيرة المبذولة فى هذا الصدد إلا أن هناك المزيد من المتطلبات التي يجب تحقيقها للحد من الخسائر في الحاضر والمستقبل.

وأوضح أنه بينما يتم إحراز تقدم على مختلف المستويات الدولية والإقليمية والمحلية إلا أن الاستثمارات التنموية الجديدة غالبا ما تتأثر سلبا وتتعرض لمزيد من قابلية التضرر بسبب المخاطر المتراكمة والمستمرة ولا شك في أن استمرار النمو السكاني والنمو الحضري السريع وتغير المناخ سيجعل مخاطر الكوارث أكثر تحديات في المستقبل.
 

أ ش أ

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى