21 نوفمبر 2019 11:56 م

المشاركة فى الفعاليات الجانبية على هامش الدورة

الإثنين، 06 أبريل 2015 12:00 ص

شارك وفد مصر فى عدد من الفعاليات الجانبية على هامش الدورة منها :

1 -  وضع المرأة العربية فى ضوء الأحداث الأخيرة .      

2 -  حقوق المرأة الإنجابية .                               

3 -  الحوار بين الأجيال حول المساواة بين الجنسين .

4 -  التمكين الاقتصادى للمرأة فى الدول العربية والأفريقية .

5 -  اجتماعات الاتحاد الافريقى .

6 -  تعزيز دور المرأة فى الدول الأعاضاء بمنظمة التعاون الإسلامى .

7 -  دور المرأة العربية كقائدة فى عمليات حفظ الأمن والسلام .

8 -  دور الأسرة فى تحقيق المساواة بين الجنسين وحقوق الإنسان .

1-  وضع المرأة العربية فى ضوء الأحداث الأخيرة بالمنطقة

المشاركة فى ندوة عقدتها منظمة المرأة العربية بالتعاون مع جامعة الدول العربية تحت عنوان " وضع المرأة العربية فى المرحلة الانتقالية " بهدف الخروج بتوصيات محددة لبناء تضامن دولى لمواجهة قضايا الإرهاب والإقصاء والعنف ضد المرأة العربية .

وفى كلمتها أشارت السفيرة / مرفت تلاوى الى أن المرأة العربية حققت إنجازات عديدة على مدار العقود السابقة إلا أنه على الرغم من ذلك مازال النساء يعانين من تحديات عدة منها العنف والإقصاء والإرهاب مشددة أنه لابد من مواجهة تلك المشكلات من جذورها من خلال القضاء على الفقر والأمية وكل ما يعوق المرأة عن حصولها على حقوقها .

كما أضافت ان ما تمر به المنطقة من أحداث إرهابية سيصيب مناطق أخرى من العالم ولن يقتصر على المنطقة العربية فقط موضحة ضرورة زيادة أعداد النساء لقيادة عمليات حفظ السلام مشيرة الى التحديات الجديدة التى تواجه المنطقة من إرهاب وعنف ضد المرأة يتطلب تضامناً دولياً لمواجهته .

وقد تلاحظ الحضور الكثيف للفعاليات الخاصة بالمرأة فى المنطقة العربية والشرق الأوسط أو الفعاليات التى تتناول الارهاب والنزاعات المسلحة وموقف الدين من هذه الأحداث وحقوق المرأة بصفة عامة وفق قواعد الإسلام والشريعة .

2 -  حقوق المرأة الانجابية

المشاركة فى فعالية جانبية عالية المستوى حول حقوق المرأة الانجابية بدعوة من صندوق الامم المتحدة للسكان للاحتفال بما تم احرازه من تقدم فى حقوق الصحة الانجابية خلال العشرين عاما الماضية ولإعادة التأكيد على الالتزام التام بهذه الحقوق وتنفيذها بوتيرة أكثر تسارعاً .

وأكدت سيادتها خلال الكلمة التى ألقتهعا على ان الحقوق الإنجابية شرط أساسى لتحقيق المساواة والتمتع بكافة الحقوق الانسانية تحقيقاً لتمكين المرأة مشددة على أهمية تضمينها فى أجندة التنمية لما بعد 2015 تجدر الاشارة الى انه تم تنظيم هذه الفعالية بالتعاون مع حكومة دولتى السويد وزامبيا وتعتبر فرصة فريدة للتاكيد على أهمية الصحة الإنجابية لضمان التحقيق التام لمنهاج عمل بكين فيما يتعلق بصحة المرأة .

وفى الحديث مع المسئولين عن برنامج الأمم المتحدة للسكان أوضحوا سعادتهم باهتمام القيادة السيادية فى مصر بموضوع الزيادة السكانية والذى تجلى فى إنشاء وزارة للسكان .

3 -  حوار بين الأجيال حول المساواة بين الجنسين

المشاركة فى ندوة نظمتها هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة عن " الحوار بين الأجيال حول المساواة بين الجنسين " لتوضيح ما أنجزته الأجيال السابقة وضرورة محافظة الأجيال الجديدة على هذه الحقوق والأنجازات وعدم التوكل من منطلق أن المرأة قد حصلت على مجمل حقوقها لأن هذا خطأ كبير فقد أثبتت الأحداث أن هذه الحقوق والمزايا يمكن أن تتاثر بتغير الظروف السياسية خاصة ان موجة المد اليمينى المحافظ تسيطر على كثير من الدول كما أن نصيب المرأة فى المراكر القيادية مازال محدوداً ومازالت الشركات والقطاع الخاص لا يمنحا المرأة أجوراً متساوية وهو ما اوضحته السفيرة للحضور.

4 -  التمكين الاقتصادى للمرأة فى الدول العربية والأفريقية 

بالاتفاق مع البعثة المصرية فى نيويورك قامت جمعية سيدات الأعمال بالتنسيق لعقد ندوة عن طريق وساطة السيدة / أمانى عصفور رئيس مجلس إدارة الجمعية بهدف بحث سبل التمكين الاقتصادى للمرأة فى الدول العربية والأفريقية وذلك نظراً لتشابه الأوضاع التى تواجهها المرأة فى كلا المنطقتين .

5 -  اجتماعات الاتحاد الافريقى
عقد الاتحاد الافريقى اجتماعاته على مدار يومين بمقر الاتحاد الافريقى بنيويورك ( 10 و 12 مارس 2015) بحضور رؤساء وفود ما يقرب من أربعين دولة أفريقية كان مستوى تمثيلها ما بين وزيرات للمرأة ورؤساء للاليات الوطنية المختصة بالمرأة وذلك لمناقشة موضوع القمة الافريقية للعام 2015 " عام تمكين المرأة والنهوض بها نحو تحقيق اجندة 2063 لافريقيا " .

من أهم النقاط التى تمت مناقشتها :

• تم تغيير مسمى " اجتماع الوزراء المعنيين بمسائل الجنسين " الى " اللجنة الفنية المتخصصة للمرأة " على أن يظل التمثيل فيها على المستوى الوزارى وتجتمع مرتين فى العام بدلاً من خمس مرات كما كان متبعاً من قبل .

• تم الاتفاق على أن دولة جنوب افريقيا هى الدولة المضيفة للاجتماع القادم للجنة الفنية المتخصصة للمرأة .

• استعرض الاتحاد عدة محاور لاختيار الموضوع / المحور الذى سيتبناه الاتحاد عام 2015 بهدف توجيه التمويل للمشروعات ذات الصلى بهذا الموضوع وتم الاتفاق بشكل نهائى على اختيار موضوع " التعليم والعلوم والتكنولوجيا " كموضوع رئيسى يتبناه الاتحاد الأفريقى لهذا العام .

• يتم تشكيل لجنة الـ 30 باختيار 6 مرشحين عن كل إقليم ( علما بأن الاتحاد الأفريقى يقسم الدول الى 5 اقاليم ) كما تم استعراض دور لجنة الـ 30 وما تقوم به من تقييم للمشروعات المقدمة من الدول الاعضاء وبحثها واختيار الانسب منها من أجل تمويله والبدء فى تنفيذه .

• حث الاتحاد الافريقى الدول الأعضاء لترشيح العضو الممثل لها فى لجنة الـ 30 وارسال اسم المرشح الى إدارة المرأة بالاتحاد لاتخاذ الإجراءات اللازمة للبدء فى أعمال اللجنة .

6 -  تعزيز دور المرأة فى الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامى

المشاركة فى الفعالية التى عقدتها بعثة المراقبة الدائمة لمنظمة المؤتمر الاسلامى بهدف بحث تعزيز دور المرأة فى الدول الأعضاء بالمنظمة حيث اشاد وفد مصر خلال الندووة الى دور المرأة الريادى على مستوى دول العالم فى الدفاع عن الحريات والسلام وحماية المجتمعات والحفاظ على حقوق الانسان مشدداً على أ÷مية نشر الدين الإسلامى المعتدل السمح الذى يصون ويدافع عن حقوق المرأة .

كما تك خلال الندوة توجيه الدعوة للدول الأعضاء بالمنظمة الى سرعة التصديق على النظام الأساسى " لمنظمة تنمية المرأة " لغنشاء مكتبها الدائم بالقاهرة لما يمثله مع باقى الكيانات الإقليمية التى تعمل على النهوض بالمرأة فى نشر الأمن والسلام والتنمية المستدامة للمجتمع الإسلامى .

7 -  دور الأسرة فى تحقيق المساواة بين الجنسين وحقوق الإنسان 

المشاركة فى الفعالية نظمتها مؤسسة family watch international بالتعاون مع معهد الدوحة للسياسات الأسرية عن دور الاسرة كعامل هام فى تحقيق المساواة وحقوق الانسان حيث أوضحت السيدة السفيرة / مرفت تلاوى على أن الأسرة تلعب دوراً اساسياً فى المجتمع لتحقيق الوجود الإنسانى الأفضل لكافة أفراد العائلة خاصة للنساء والفتياات مؤكدة أهمية التزام الدول بمنهاج عمل بيجين فيما يخص دعم وتقوية الأسر لتتمكن من القيام بدورها فى تنشئة الأجيال .

8 -  دور المرأة العربية كقائدة فى عمليات حفظ الأمن والسلام 

المشاركة فى الفعالية عقدها برنامج الامم المتحدة الإنمائى UNDP ومؤسسة كرامة بالتعاون مع حكومة ايرلندا وبحضور وزير خارجيتها لمناقشة الدور الهام للمرأة العربية فى عمليات حفظ الأمن والسلام وحماية المجتمعات حيث أكدت السيدة السفيرة / مرفت تلاوى على أن المرأة فى المنطقة العربية واجهت تحديات جمة كان ثمنها فقدانها لحياتها ومواجهتها للعنف بجميع أشكاله موضحة ضرورة تفعيل الخطط الوطنية للنهوض بالمرأة والامن والسلام والاعتراف بالدور الهام للمرأة فى عمليات حفظ السلام والتفاوض والوساطة طبقاً لما ورد فى قرار مجلس الأمن رقم 1325 .

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى