18 يوليو 2019 11:28 م

أهم نتائج الدورة

الإثنين، 06 أبريل 2015 12:00 ص

1-  أوضح السكرتير العام للأمم المتحدة فى كلمته الافتتاحية ان التقدم المحرز خلال العشرين عاما الماضية لم يكن كافيا وأن المرأة مازالت تعانى من الكثير من التحديات مطالباً الدول والقيادات السياسية باتخاذ سياسات أكثر فاعلية مما تم فى الماضى حيث أن تواصل هذا النسق يعنى ان العالم سيكون بحاجة لـ 81 عاما أخرى هدف التكافؤ بين الجنسين فى المشاركة الاقتصادية و50 سنة إضافية لتحقيق التكافؤ فى التمثيل البرلمانى.

2 – صدور الإعلان السياسى بتوافق الآراء والذى تضمن الإشارة الى المطالبة باتخاذ اجراءات حاسمة تضمن تطبيق القوانين والسياسات والبرامج التى تعمل على النهوض بالمرأة واستمرار مواجهة المرأة لتحديات جمة بجانب بروز تحديات جديدة خاصة مع استمرار الفقر والعنف والحاجة الى تعليم المرأة .

      ويلاحظ صدور الاعلان في اليوم الاول لأعمال الدورة وهو ما يشير الي وجود اتفاقات مسبقة قبل عقد فعاليات اللجنة علي أن يكون المناخ العام لاجتماعات هذا العام احتفالي ،يتلافي الخلافات التي تمت في الدورتين السابقتين ،الأمر الذي استدعي وفد مصر المشارك في أعمال الدورة للعودة مبكراً للقاهرة نظراً للانتهاء من القاء كلمة مصر والمشاركة في الموائد المستديرة علي المستوي الوزاري وكذا انتهاء أهم الفعاليات والأحداث الجانبية والمناقشات العامة والتفاوض مع بعض الوفود.

3 – صدور قرار اللجنة بدعم المراة الفلسطينية في كفاحها ضد المحتل الاسرائيلي بموافقة عدد 27 دولة من أعضاء اللجنة واعتراض الولايات المتحدة واسرائيل وامتناع باقي الدول ،تجدر الاشارة الي أن كلمة وفد مصر امام اللجنة قد تناولت موضوع دعم الشعب الفلسطيني وضرورة انهاء الاحتلال الاسرائيلي لتحقيق الأمن والسلام في المنطقة كما طالبت السفيرة/تلاوي في كلمتها أن يهتم التحالف الدولي ليس فقط بالجانب العسكري ولكن أن تكون من أولي اهتماماته حماية الانسان ومناهضة جميع أشكال الارهاب.

4 – تبني اللجنة بالتوافق مشروع قرار التنظيم المستقبلي وطرق عمل لجنة وضعيبة المرأة .

5 – تم عقد عدد 147 حدثاً جانبياً علي هامش اجتماعات الدورة –الامر الذي لم يحدث من قبل –مما يدل علي الاهتمام المتنامي بدور المنظمات الاهلية وابراز توجهاتها علي حساب الشق الرسمي من الدورة .

6- أهمية استمرار التواتصل مكع البنك الدولي للاستفادة من الأنشطة المقررة داخل البنك الموجهة لخدمة أنشطة المرأة في مصر ،مع التأكيد علي خفض نسبة الفوائد علي القروض المقدمة للمرأة.

7-أهمية النظر في مطلب منظمة المؤتمر الاسلامي في قيام مصر بدور هام لتفعيل دور "منظمة تنمية المرأة"بسرعة التصديق علي الاتفاقية الخاصة بالانشاء وكذلك حث الدول الأعضاء علي اتخاذ اجراءات التصديق في بلداتهم وهي المنظمة التي وافقت مصر علي استضافة مقرها بالقاهرة في اجتماعات سابقة عام 2008 وقامت وزارة الخارجية المصرية-بناء علي مخاطبات متبادلة – بتوفير مقر لها في جاردن سيتي.

وقد يري أهمية التفضل بالنظر في اصدار قرار جمهوري لانشاء مقر المنظمة بالقاهرة أسوة بما تم سابقاً في اصدار القرار الجمهوري رقم 81 لعام 2014 والخاص بانشاء المقر الاقليمي لهيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة بالقاهرة.

8- من نتائج اللقاءات والفعاليات الجانبية التي عقدت علي هامش أعمال الدورة تبين شغف الحضور من الدول الأجنبية والجاليات العربية المقيمة بالولايات المتحدة لمعرفة الدين الاسلامي وحقوق المرأة وعلاقتهما سوياً حيث اتسمت أسئلة السادة الحضور بعدم فهم ودراية لصحيح الدين وهو ما قد يتطلب:

-التنسيق لعقد حدث جانبي كبير علي هامش اعمال الدورة الـ60 للجنة وضع المرأة العام المقبل بهذا الشأن.

- النظر في امكانية ارسال بعثات تضم عدداً من الشيوخ المستنيرين لأماكن تجمعات الجاليات العربية والاجنبية بالخارج لتوضيح صورة الدين الاسلامي الصحيحة.

-اصدار كتيبات توضح حقوق المرأة في الاسلام ويمكن الاستعانة بالمطبوعات التي أعدها المجلس القومي للمرأة في هذا الشأن وغيرها من المطبوعات.
 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى