15 نوفمبر 2019 12:42 م

مقدمة

الأحد، 21 سبتمبر 2014 12:00 ص

بدأت اجتماعات الدورة  الـ69 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمقر المنظمة بنيويورك في يوم 16 سبتمبر 2014 وتستمر أعمال الدورة حتي الاول من اكتوبر القادم تحت شعار " صياغة وتنفيذ خطة للتنمية لما بعد عام ٢٠١٥"  حيث سيتم عرض ما انجز وما سيتم اتخاذه من اهداف جديدة يتم السعي لتنفيذها فى اطار خطة ٢٠١٥ الى ٢٠٣٠ فيما يتعلق بالتنمية.

و تكتسب اجتماعات الدورة السنوية الـ69 للجمعية العامة للأمم المتحدة اهمية خاصة  لسببين هما : أولا لأنها تأتي في وقت تنتهي فيه الأمم المتحدة من مرحلة أهداف الالفية من اجل التنمية التى تغطي الفترة من عام ٢٠٠٠ الى ٢٠١٥ وتسعي المنظمة الآن لوضع اجندة جديدة للتنمية.  وثانيا تأتي قبل عام من الذكري الـ٧٠ لانشاء الامم المتحدة و التي تصادف 24 اكتوبر 2015 مما يقتضي تقييم انجازات واخفاقات الامم المتحدة، فى اطار جهود اصلاح المنظمة الدولية.

ومن أبرز ما تشمله الدورة :

* عقد أول مؤتمر عالمي للشعوب الاصلية يومي 22-23 سبتمبر 2014 باشراف رؤساء الدول والحكومات لحماية حقوق الشعوب الاصلية وهو امر هام خاصة لبلدان أمريكا اللاتينية والكاريبي، ، ويتيح المؤتمر العالمي للشعوب الأصلية فرصة للنهوض بقضية الشعوب الأصلية وللتصدي للتحديات التي تواجهها الشعوب الأصلية، ولا سيما تهميشها وإقصائها .وسيكون فرصة لتبادل وجهات النظر وأفضل الممارسات بشأن إعمال حقوق الشعوب الأصلية، بما في ذلك السعي إلى تحقيق أهداف إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية .

وسيعمل المؤتمر علي اقرار التزامات تجاه هذه الشعوب ، وتسعى الأمم المتحدة لأن تكفل مشاركة الشعوب الأصلية – نساءً ورجالاً – في عملية صنع القرار على جميع المستويات. يشمل ذلك إجراء مناقشات بشأن الإسراع في اتخاذ إجراءات نحو تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية وتحديد خطة التنمية لما بعد عام 2015. ولقد أوضحت الشعوب الأصلية بأنها تتطلع إلى تنمية تراعي ثقافتها وهويتها وحقها في تحديد أولوياتها.

- المؤتمر الدولي للسكان والتنمية لما بعد عام 2014 :

 تعقد الجمعية العامة فى 22 سبتمبر دورة خاصة لتقييم التقدم الذى تم احرازه خلال العشرين سنة الماضية في مجال تنفيذ برنامج عمل المؤتمر الدولي بشأن السكان و التنمية و الذي كان انعقد بالقاهرة سنة 1994 و لتجديد الإلتزام السياسي بدعم إنجاز أهداف البرنامج لما بعد 2014.

* عقد مؤتمر المناخ بمبادرة من الأمين العام للأمم المتحدة : يلتقي يوم 23 سبتمبر قادة العالم من الحكومات و المال و الأعمال و المجتمع المدني في قمة المناخ 2014 لتحفيز العمل من أجل المناخ.

 ان مسألة التغيرات المناخية كانت تواجه صعوبة في المفاوضات وخلافات بين الدول النامية والدول المتقدمة ولم تتوصل دول العالم الي اتفاق حتي الان ولكن درجة حرارة الارض آخذه فى الازدياد. وجدير بالذكر أن سكرتير عام الأمم المتحدة دعا اليه للتوصل الي اتفاق دولي ملزم قبل حلول العام القادم للتوقيع على اتفاق دولي في هذا الصدد، ليحل محل بروتوكول "كيوتو"  الذي انتهي العمل به عام ٢٠١٢.. غير ان مصالح قطاع الصناعة في الدول المتقدمة أدي

إلي رفض خفض المزيد من الانبعاثات الحرارية حتي الان خلال الاجتماعات التي عقدت السنوات الماضية في بالي وكوبنهاجن ، وكان الخلاف الأكبر بين الولايات المتحدة من ناحية والصين والهند من ناحية اخري.

* النقاش السنوي العام : يفتتح النقاش السنوي للجمعية العامة يوم 24 سبتمبر حتى 1 أكتوبر بحضور رؤساء الدول  والحكومات و كبار المسؤولين من الدول الأعضاء الذين يجتمعون لعرض رؤياهم بشأن القضايا الملحة في العالم.

وقبل إنطلاق النقاس العام يقدم الأمين العام تقريره عن عمل المنظمة. وقد جرى العمل بذلك منذ الدورة 52 للجمعية العامة.

سيكون الموضوع الرئيسي للدورة 69 للجمعية العامة " صياغة وتنفيذ أجندة للتنمية لما بعد 2015 كفيلة بإحداث التغيير" وهو مقترح رئيس الدورة 69 للجمعية العامة السيد سام كوتيسا من أوغندا إثر إنتخابه في 11 يونيو 2014.

و تعود ممارسة إختيار موضوع سنوي للمناقشة العامة لسنة 2003 عندما  قررت الجمعية العامة إدخال هذا التجديد في سعي منها لتعزيز  دور الجمعية العامة التي باتت تضم 193 دولة عضوا.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى