14 نوفمبر 2019 01:33 ص

المشاركة المصرية في الدورة ( 71 ) للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك

مشاركة مصر في الدورة الـ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة

الأحد، 18 سبتمبر 2016 10:36 ص

يترأس الرئيس عبد الفتاح السيسى وفد مصر للمشاركة فى أعمال اجتماعات الدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، والتى تعقد تحت عنوان "قمة الأمم المتحدة المعنية باللاجئين والمهاجرين"، اعتباراً من يوم 18 سبتمبر 2016. 


 المشاركة المصرية في الدورة الحالية تكتسب أهمية خاصة في ضوء عضوية مصر بمجلس الأمن على المستوى الرئاسي، حيث تعد هذه هى المرة الأولى التى يشارك فيها رئيس مصرى فى قمة مجلس الأمن حول التطورات فى الشرق الأوسط التى ستولى اهتماما خاصا بكل من سوريا وليبيا، كما سيقوم الرئيس بطرح الرؤية المصرية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بخصوص الجهود المبذولة لتسوية الأزمات الإقليمية حفاظا على الاستقرار فى المنطقة، فضلا عن طرح تطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية فى مصر، ويرأس السيد الرئيس قمة مجلس السلم والأمن الإفريقى التى تعقد على هامش أعمال الجمعية العامة لمناقشة تطورات الأوضاع فى جنوب السودان، ورئاسته أيضا اجتماع لجنة الرؤساء الأفارقة المعنية بتغير المناخ لمناقشة نتائج أطراف مؤتمر باريس حول تغير المناخ، الي جانب التحضير للدورة المقبلة للمؤتمر التى ستعقد فى مراكش فى نوفمبر 2016، ويشارك الرئيس فى الاجتماع رفيع المستوى حول اللاجئين والمهاجرين والذى سيتناول سبل التوصل لحلول فعالة للتعامل مع أزمة تدفق اللاجئين نتيجة الصراعات القائمة .

 وخلال تواجده بالولايات المتحدة، سيجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي لقاءات مهمة على هامش مشاركته فى اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة مع شخصيات مؤثرة فى الحزبين الديمقراطى والجمهوري، إضافة الي عقد لقاءات ثنائية مع الشخصيات الأمريكية التي ستشمل أيضا شخصيات مهمة فى مجال قطاع الأعمال، بهدف زيادة الاستثمارات الأمريكية فى مصر وعرض فرص الاستثمار التى توفرها المشروعات المتعددة التى تجرى حاليا على أرض مصر للمستثمرين الأمريكيين والأجانب، كما يجري السيد الرئيس سلسلة اجتماعات مع عدد من قادة العالم على هامش الجمعية العامة إضافة إلى عدد من اللقاءات مع عدد من وسائل الإعلام الأمريكية لإبراز الجهود التى تبذلها مصر لاستعادة الاستقرار لمنطقة الشرق الأوسط، وإبراز الجهود التى تبذلها مصر لجذب الاستثمارات فى مختلف المشروعات التى تجرى على أرض مصر .

 يذكر أن الدورة الحالية ستكون هى المرة الأولى التى يشارك فيها رئيس مصر فى قمة مجلس الأمن، باعتباره رئيس إحدى الدول الأعضاء غير الدائمين بالمجلس.

إضافة الي ذلك فإن الرئيس السيسى هو رئيس مجلس السلم والأمن الإفريقى، وستضفي رئاسته قمة زعماء هذا المجلس على هامش أعمال الجمعية العامة الضوء على الدور العالمى لمصر، حيث ستكون مصر هى المتحدثة الرسمية باسم القارة الافريقية، كما ان مشاركة الرئيس فى اجتماعين آخرين فى غاية الأهمية لتحديد واقع ومستقبل منطقة الشرق الأوسط المضطربة، هما قمة مجلس الأمن حول تطورات الشرق الأوسط التى تتعلق بالأساس بالوضع فى سوريا وليبيا، وأيضا الاجتماع رفيع المستوى حول اللاجئين والمهاجرين لبحث سبل التعامل مع هذه الأزمة التى ينشغل بها العالم بأسره .

 والمؤكد أن مصر الساعية دوماً نحو التنمية والتقدم وتجاوز العقبات المتعددة علي أساس ترسيخ معالم أرضية متينة من الأمن والاستقرار، تتحرك في كافة الاتجاهات الدولية لتؤكد قدرتها علي الانفتاح التام للتعاون مع كافة دول العالم والمنظمات الدولية لتحقيق هذا الهدف .. هدف أن يحيا الإنسان حياة كريمة أمنة، وأن يزداد مناخ التعاون البناء مقابل نبذ الحروب ومقاومة آفة الإرهاب الذي يفتك بمنطقة الشرق الأوسط وبمقدراتها وشعوبها ودحره، وهذا ما تفعله مصر بنجاح علي الصعيد المحلي، وبمد يد العون والمشورة لاستعادة الاستقرار في تلك المنطقة الملتهبة.

مصر و اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة


إعداد. مجدي فتحي لاشين

الإدارة العامة لبنك المعلومات والانترنت

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى