15 يونيو 2019 10:43 م

أصداء القمه العربيه

الإثنين، 30 مارس 2015 12:00 ص

  • بعث أمير الكويت برقية شكر للرئيس عبد الفتاح السيسي أعرب في البرقية عن خالص الشكر والتقدير على الحفاوة البالغة وكرم الضيافة اللتين حظي بهما والوفد المرافق خلال ترؤسه وفد دولة الكويت المشارك في أعمال مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة
  • أعرب أمير قطر عن بالغ التقدير لجمهورية مصر الشقيقة رئيس وحكومة وشعب على الجهود المبذولة لإنجاح القمة وحسن الاستقبال
  • وجه الرئيس فلاديمير بوتين رسالة الى القمة العربية فى دورتها ال 26والذي عبر عن رفضه لجميع العمليات الإرهابية، وضرورة التصدي لها، وتنفيذ الحق الشرعى للشعب الفلسطينى فى اقامة دولة متكاملة وقابلة للحياة ومستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، فضلا عن ضرورة تسوية جميع القضايا التى يواجهونها بالطرق السلمية وبدون اى تدخل خارجى
  • توجه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الشكر والتقدير للرئيس السيسي، مناشدا بضرورة الحفاظ على الأمن القومي العربي، وشرعية اليمن.مطالبا بالمسارعة لنجدة اليمن، بكافةِ الإمكانياتِ المَادية ومساندتهِ اقتصادياً وعسكرياً لإعادةِ الأمنِ والسكينةِ والاستقرار، وإن اليمن بحاجة الى مارشالٍ عربيٍ حقيقي
  • أكد رئيس الوزراء اللبنانى على الإدارة الحكيمة للرئيس السيسي أعطت القمة العربية أبعادا تاريخية
  •  أكد الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي أن علاقة بلاده بمصر تاريخية ومميزة، مشيرا إلى أنه سعيد أن مصر استرجعت دورها الإقليمي.
  • اشاد مجلس الوزراء السعودى برئاسة الملك سلمان بجهود مصر بقيادة السيسى و ثمن فى جلسته اليوم برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود بالرياض ما أسفرت عنه القمة من قرارات تجاه مختلف القضايا التى تهم الأمة العربية، منوها بجهود مصر حكومة وشعبا بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى لاستضافة القمة وما بذلته من جهود لإنجاحها..
  •  أشادت منظمة الشعوب والبرلمانات العربية بالبيان الختامى الصادر عن القمة العربية التي استضافتها مصر بمدينة شرم الشيخ برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسى .. وأكدت على نجاحها بشكل منقطع النظير. وقالت المنظمة فى بيان لها الأحد " 29 / 3 / 2015 - إن القمة حققت كل الأهداف التي كانت مرجوة منها وعلى رأسها قرار إنشاء قوة عسكرية عربية للتدخل لمواجهة التحديات التى تهدد أمن وسلامة  الدول الأعضاء فى جامعة الدول العربية ، ونوهت المنظمة بالإدارة الحكيمة للرئيس السيسى لأعمال القمة التى جعلتها من أفضل القمم العربية التى خرجت بقرارات توحد الأمة ولا تفرقها وتحافظ على قوتها أمام العالم أجمع , مؤكدة أن قيادة مصر للأمة العربية تعطيها قوة وأملا كبيرا فى حل مشاكلها المزمنة وأن الرئيس استطاع بحنكة جمع الأمة على كلمة سواء بعد أن أوضح خطورة الأوضاع التى تحيط بها بكل أمانة..
  •   صرح السفير الفلسطينى بالقاهرة ان القمه طوق نجاه حيث حظيت القضيه الفلسطينيه بأولويه فى القمه بأعتبارها القضيه المحوريه لكل العرب
  •  قالت صحيفة "ليبرتيه" الجزائرية الناطقة بالفرنسية،إن قمم الجامعة العربية لم تشهد منذ إنشائها فى عام 1945 اهتماما مماثلا للقمة الأخيرة التى اختتمت بمدينة شرم الشيخ ، مرجعة ذلك إلى الاقتراح المصرى الذى كان الأهم على جدول أعمال القمة والمتعلق بإنشاء قوة متعددة الجنسيات لدعم العمل العربى المشترك فى مجال الدفاع ، وأضافت الصحيفة،فى موقعها الاليكترونى ،إن قمة رؤساء الدول العربية تبنت قرار إنشاء قوة تدخل عربية استجابة لطلب مصر متسائلة : هل سيقاوم هذا المشروع القديم ـ الذى طالما تحدث عنه القادة العرب واحتاروا فيه كثيرا دون الوقوف على إمكانية تطبيقه على الأرض ـ التناقضات والتباينات السياسية فى البلاد العربية.
  • اشاد مجلس الوزراء السعودى بـ «إعلان شرم الشيخ» والقرارات الصادرة عن مؤتمر القمة العربية الاخيرة وما تضمنته من ترحيب وتأييد كاملين للإجراءات التى يقوم بها التحالف العربى للدفاع عن الشرعية فى اليمن وحمايته والدفاع عن الشعب اليمنى الشقيق الذى يتعرض لاستباحة أرضه وتخريب ممتلكاته وزعزعة استقراره من قبل الميليشيات الحوثية وثمن المجلس فى جلسته أمس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود بالرياض ما أسفرت عنه القمة من قرارات تجاه مختلف القضايا التى تهم الأمة العربية، منوها بجهود مصر حكومة وشعبا بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى لاستضافة القمة وما بذلته من جهود لإنجاحها,وقال وزير الثقافة والإعلام السعودى الدكتور عادل بن زيد الطريفي، إن خادم الحرمين الشريفين وجه فى هذا السياق الشكر والتقدير للدول المشاركة فى عملية عاصفة الحزم، والدول الداعمة والمؤيدة فى جميع أنحاء العالم لهذه العملية، التى ستسهم فى دعم السلم والأمن فى المنطقة والعالم.
  • ركزت صحيفة «النهار» اللبنانية على قول وزير الخارجية سامح شكرى إن هناك إرادة وحزم لدى عدد من الدول العربية لإنشاء القوة العربية العسكرية المشتركة
  • نواكشوط ،أفردت صحف « الشعب واقلام والصحراء وأخبار نواكشوط والطوارئ وغيرها من الصحف الورقية والرقمية حيزا واسعا لنتائج القمة العربية التى شارك فيها الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز , واعتبر مراقبون فى نواكشوط أن قرار القادة بإنشاء قوة عسكرية عربية سيكون له مردود إيجابى , وسيشكل أكبر نجاح عربى بعد سبعة عقود من الانتظار,وقال مختصون إن هذه القوة ستضطلع بمهام التدخل العسكرى السريع وما تكلف به من مهام أخرى لمواجهة التحديات التى تهدد أمن وسلامة أى من الدول العربية، وستحيى مطلبا عربيا أساسيا شكل حلما للعرب ألا وهو الأمن القومى العربى  وسيكون أبرز رد على تهديدات داعش وغيرها من التنظيمات الإرهابية، كما سيشكل رسالة مهمة للدول الكبرى التى ظلت تنظر للعرب على أنهم ليس بوسعهم المبادرة.
  • أكد محمد الحمادى رئيس تحرير صحيفة "الاتحاد" الإماراتية, أن القمة العربية التى عقدت فى شرم الشيخ ، كانت ناجحة وإيجابية وأثبتت أن العرب لن يتخذوا موقف المتفرج على التدخلات والاستفزازات التى سببت الفوضى فى المنطقة.وقال إن من حضر القمة العربية واستمع إلى كلمات القادة فيها وتجول فى أروقة قاعات المؤتمرونظر إلى وجوه المشاركين والحضور سيشعر بشيء مختلف وبأن شيئاً قد تغير فى هذه المنطقة وأن أشياء تتغير بالفعل وأضاف أن "روح هذه القمة فيها شيء مختلف ومزيج من التفاؤل والريبة.. وكثير من الإيجابية ومن الرغبة فى إثبات أن الأمور قد تغيرت... بعض العرب متحمس للتغيير للتقدم إلى الأمام للفعل بدل انتظار رد الفعل البعض الآخر من العرب لا يزال يعيش الريبة والشك ولا يؤمن بقدرته على فعل شيء أو أى شيء! وهذا متوقع فى ظل سنوات من التشرذم العربي, لكن كل شيء قابل للتغير والإصلاح".

  • فمن جانبها, قالت صحيفة «الرياض» السعودية - فى افتتاحيتها أن اعتماد الدول العربية على صون أمنها سينعكس استقرارا على أوضاعها فى المستقبل القريب مضيفة أن مواجهة الدول الغربية التى اعتادت على التدخل لن يكون سهلا فالقوى الكبرى اليوم تنتقد وغدا ستدعم وتستنكر وتستقطب.. لكن الخبرة التى خرجت بها الدول الخليجية من دعم مصر واليمن جديرة بالاهتمام.

  • قالت صحيفة «الوطن»السعودية «إن تصريح بان كى مون الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بأن عملية «عاصفة الحزم» تمت بطلب من الرئيس الشرعى لليمن عبد ربه منصور هادي, وأنه ناقش تفاصيلها مع الأمير سعود الفيصل وزير خارجية السعودية وتأكيده أن تحركات الحوثيين أدت إلى عرقلة الحل السلمى فى اليمن.. فهذا يعنى أن المنظمة الدولية على إطلاع تام بمجريات الأمور قبل وفى أثناء العملية, كما أن إبلاغ دول مجلس التعاون رسميا مجلس الأمن ببدء العملية العسكرية يؤكد أنها تقاتل الإرهاب الحوثى تحت غطاء دولي». وأضافت «وعليه، فإن طلب الرئيس الإيرانى عبر اتصال هاتفى من الرئيس الروسى بـ»ضرورة وقف العمليات العسكرية فى اليمن وتشكيل حكومة تضم كل الأطراف، جاء خوفا على مكاسب طهران فى اليمن وليس حرصا على شعبها».

  • أشارت صحيفة «المستقبل» اللبنانية إلى قول الرئيس عبد الفتاح السيسى «إن القمة نجحت فى ضخ دماء الأمل والتضامن فى شرايين العمل العربى المشترك فى الذكرى السبعين لرفع لواء جامعتنا العربية العريقة» ورأت الصحيفة أن القمة العادية الـ 26 التى كان معظم العرب ينظرون إليها قبل أسابيع قليلة باعتبارها حدثا روتينيا للأقوال لا الأفعال تحولت بسرعة إلى قمة استثنائية.

     

     

 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى