18 نوفمبر 2019 04:34 م

حادث المنيـا الإرهـابـى

السبت، 27 مايو 2017 10:24 ص

استيقظ العالم على جريمة إرهابية شنيعة يوم الجمعة 26/5/2017 والذى استهدفت حافلة فى الطريق الصحراوى الغربى كانت تقل عدد من الأقباط  المصريين في طريقهم للدير الأنبا صموئيل بمحافظة المنيا، مما أودى بحياة 29 قبطيا وإصابة 24 آخرين على الأقل.

 حيث قيام مجهولين يستقلون ثلاث سيارات دفع رباعى بإطلاق النيران بشكل عشوائى تجاه الأتوبيس وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية إلى محل الواقعة وتبين وقوع الحادث أثناء سير الأتوبيس بأحد الطرق الفرعية الصحراوية، متوجهاً إلى دير الأنبا صموئيل غرب مدينة العدوة ، وتم فرض كردون أمني بالمنطقة، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها للوقوف على ملابسات الحادث وضبط الجناة".
آدان الرئيس عبد الفتاح السيسي  ببالغ الشدة العملَ الإرهابي الآثم  والذى أسفر عن استشهاد مواطنين مصريين من أبناء هذا الشعب العظيم. ويؤكد الرئيس أن هذا الارهاب الغادر إنما يستهدف الوطن بأقباطه ومسلميه، وأن مصر لن تزداد كعادتها إلا قوةً وتماسكاً أمام هذه الظروف.

يأتي ذلك فيما دعا الرئيس عبدالفتاح السيسي لاجتماع أمني مصغر، لبحث تداعيات مجزرة المنيا، فيما استعانت الداخلية بالقوات الخاصة لإغلاق مداخل ومخارج المنيا لمنع هروب المسلحين.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى