22 نوفمبر 2019 12:15 ص

حادث الطائرة الروسية

الأحد، 01 نوفمبر 2015 12:00 ص

سقطت السبت 31 / 10 / 2015  -  طائرة تابعة لشركة «كولافيا» الروسية من طراز الايرباص 320 وعلى متنها 217 راكبا بالاضافة إلى طاقمها المكون من 7 افراد فوق جبل أبو حصيرة بشبه جزيرة سيناء ،وكانت الطائرة في رحلة العودة من مدينة شرم الشيخ الى مدينة سان بيترسبورج الروسية حيث أقلعت الطائرة فى الساعة  5:51 فجرا بتوقيت القاهرة واختفت من على شاشات الرادار بعد 23 دقيقة من الاقلاع ، وعلى الفور هرعت فرق البحث والانقاذ للبحث عن موقع الطائرة وتم العثور عليها بمنطقة الحسنة فى وسط سيناء.

أجرى الرئيس/ عبدالفتاح السيسي بعد ظهر السبت 31 أكتوبر 2015، اتصالاً هاتفياً بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعرب خلاله الرئيس عن خالص تعازيه ومواساته للرئيس الروسي ولدولة روسيا الاتحادية حكومة وشعباً، في ضحايا حادث طائرة الركاب الروسية التي سقطت بالقرب من مدينة الحسنة جنوبي العريش بسيناء.

ونوه الرئيس إلى متابعته المستمرة لتطورات الحادث عقب عودته إلى أرض الوطن، مشيراً إلى محصلة الإجراءات التي قامت بها السلطات المصرية . وأكد الرئيس على تقديم كافة التسهيلات للجانب الروسي ولأسر الضحايا.

من جانبه، أعرب الرئيس الروسي عن شكره وتقديره للرئيس، مشيداً بدور السلطات المصرية المعنية التي هرعت إلى موقع الحادث للوقوف على ملابساته، وبادرت إلى تشكيل لجنة للتحقيق من أجل التعرف على أسباب سقوط الطائرة الروسية. وأكد الرئيس بوتين على أن ذلك يعكس متانة وقوة العلاقات بين البلدين.

تتابع مؤسسة الرئاسة عن كثب لتطورات الموقف مع لجنة إدارة الأزمة التي تم تشكيلها لهذا الغرض، والتي يتولى رئاستها رئيس مجلس الوزراء. وقد اتفق الرئيسان على مواصلة التنسيق بين الجانبين المصري والروسي في الفترة المقبلة من أجل التوصل إلى كشف ملابسات الحادث وتحديد أسباب وقوعه.

 

وتوجه رئيس مجلس الوزراء إلى موقع الحادث لتفقده والوقوف على تطورات الموقف  ,أعلن رئيس مجلس الوزراء أنه تم انتشال الصندوق الاسود للطائرة الروسية المنكوبة وانه سيتم نقله للقاهرة للبدء فى تفريغ البيانات للوصول الى اسباب سقوط الطائرة.
 
 

 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى