22 نوفمبر 2019 12:19 ص

محاولة اغتيال مفتي الجمهورية السابق علي جمعة

الإثنين، 15 أغسطس 2016 01:02 م

تعرَّض الدكتور علي جمعة مفتي الديار السابق، لمحاولة اغتيال يوم الجمعة،الموافق 5 اغسطس 2016 خلال ذهابه لأداء صلاة الجمعة في مسجد "فاضل" المجاور لمنزله بمدينة 6 أكتوبر، وأعلنت حركة تسمّي نفسها "حسم" مسؤوليتها عن الحادث .وأصر الدكتور على جمعة على الذهاب لإلقاء الخطبة، وإقامة الصلاة فى مسجد فاضل.


4 ملثمين وراء محاولة اغتيال علي جمعة

وكشفت التحريات والتحقيقات الأولية إنه عقب خروج جمعة من منزله متوجهًا إلى مسجد فاضل بمنطقة غرب سوميد بأكتوبر، والذي يبعد عن منزله قرابة 50 مترًا وفور وصوله إلى المسجد قام 4 ملثمين كانوا يختبئون خلف شجرة بحديقة أمام المسجد بإطلاق وابل من الأعيرة النارية تجاهه، فأدخله الحرس والمصلون إلى المسجد كما تبين أن حرس الشيخ على جمعة تبادلوا إطلاق النيران مع الملثمين الذين فروا هاربين مستقلين دراجتين بخاريتين، وأسفر تبادل إطلاق النيران عن إصابة أحد الحراس, وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط مرتكبى الواقعة .

وذلك من تحقيقات النيابة .


علي جمعة بعد نجاته من الاغتيال: «لو مات على جمعة فهناك ملايين مثله سيدافعون عن الحق”


وفي أول تعليق له بعد نجاته من محاولة اغتيال أكد الدكتور على جمعة، أنه إذا مات فهناك ألالاف بل الملايين من علماء الأمة الذين يدافعون عن الحق.

وأوضح جمعة، خلال مداخلة هاتفية مع التليفزيون المصري، الجمعة، 5 اغسطس 2016 أن هذه المحاولات هى نهاية الجماعات الإرهابية التى تريد فسادا فى الأرض ولا تريد أن تستمع إلى النصيحة.

وأضاف : “عليهم أن يتوقفوا عن الكذب والافتراء والفساد الذى ينفذونه فى مصر من كل اتجاه”، مستطردًا: “الأزهر ومؤسساته محمية والفاسد فقط هو من يشذ عن القاعدة”.

واستكمل مفتى الجمهورية السابٌق، حديثه قائلا: “الله ناصرنا والآجال بيد الله ولا تتقدم نفس فى لقائها مع ربها ولا تتأخر”.

 

ووجه الشيخ على جمعه، مفتى الديار المصرية الاسبق،كلمه الى الرئيس السيسي بان يسير في طريقه و يستمر، مؤكدا” ما حدث معى من محاولة اغتيالى يدل انك على حق”.

 

وصف الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق، جماعة الإخوان الإرهابية بـ”السفلة”، مؤكدًا أنهم أشخاص لا دين لهم ولا ميثاق، وذلك بعد نجاته من محاولة الاغتيال.

 


مكتب علي جمعة يكشف ملابسات محاولة اغتياله بأكتوبر


وقال بيان صادر عن مكتب علي جمعة: “على عادة الخوارج كلاب أهل النار وحبهم للعيش في الدماء حاول شرذمة من الفئات الضالة الاعتداء على فضيلة د. علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء ومفتي الديار المصرية السابق عند باب المسجد وهو في طريقه لأداء صلاة الجمعة ولكن عناية الله عز وجل حفظت الشيخ من كل مكروه وسوء”.

وأضاف البيان: “أننا قد تعودنا من كلاب النار مثل هذه الاحداث الصبيانية والحمد لله لم تمنعنا تلك الخزعبلات من تعطيل شعيرة الجمعة فخطبنا الجمعة وأقمنا الصلاة لأن منهجنا عمارة المسجد وعمارة الكون وليس خراب الدنيا والأخرة وعقيدتنا التعمير لا التكفير والتدمير، والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون”.

 

تعليق الرئيس السيسي على محاولة اغتيال الدكتور على جمعة

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن محاولة اغتيال الدكتور على جمعة، مفتي الجمهورية السابق، كان الهدف منها إفساد فرحة المصريين .

وقال "السيسي" خلال كلمته باحتفال مرور عام على افتتاح قناة السويس الجديدة، إن الهدف من محاولة الاغتيال هو أن يكون اليوم صعب على المصريين، بدلا من الاحتفال بذكرى افتتاح القناة والمشروعات التى تتم على أرض الواقع، مضيفا: "ربنا حماني، إن المخطط دة فشل "

وتابع الرئيس، أن التهديدات بأعمال إرهابية تستهدف إحباط عزيمة المصريين، موضحا أنه بتقدم المصريين يتم إحباط الإرهاب .

 

وزير الأوقاف: «الإخوان» وراء تدبير محاولة اغتيال على جمعة


واتهم الدكتور مختار جمعة، وزير الأوقاف، جماعة الإخوان الإرهابية بتدبير حادث الاغتيال بحق الدكتور على جمعة مفتي الجمهورية السابق خلال توجه لأداء صلاة الجمعة بأحد المساجد بمدينة 6 أكتوبر.

وقال جمعة:”حادث اغتيال الشيخ على جمعة يستهدف مصر كلها بعلمائها ومشايخها وشعبها”، مشيرًا إلى أنَّ ذلك لا يزيد الشعب المصري إلا صلابة وقوة.

وتابع:” الوجه القبيح الذي يكشف جماعة الإخوان الإرهابية يبين أنها لا تلتزم بحرمة دين أو خلق”.

 

مجلس الوزراء يدين الحادث


وقد ادان مجلس الوزراء، برئاسة المهندس شريف إسماعيل، الحادث المؤسف الذى تعرض له فضيلة الدكتور على جمعة، وأكد مجلس الوزراء أن هذا الحادث الخسيس حاول النيل بمنتهى الغدر، من إحدى قامات هذا الوطن ورموزه المضيئة، التى تضع على عاتقها دوما مسئولية كشف جهل دعاة التطرف والعنف، والتأكيد عن حقيقة الدين الإسلامى الذى يدعو إلى غرس مبادئ السماحة والوسطية
.
كما شدد المجلس على مواصلة الجهود من جانب الجهات الأمنية لضبط مرتكبى هذا العمل الإجرامى، لينالوا الجزاء الرادع .


الأزهر يستنكر محاولة اغتيال “جمعة”

واستنكر شيخ الأزهر الشريف بشدة هذا الحادث الإجرامي، مؤكدًا أنه يحمد الله عز وجل على سلامة الدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء، سائلا المولى عز وجل أن يحفظ مصر وشعبها وجيشها ورجال أمنها وعلمائها من كل مكروه وسوء .

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى