أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

05 ديسمبر 2019 10:42 م

حادث الكنيسة البطرسية الإرهابى

الثلاثاء، 13 ديسمبر 2016 11:47 ص

يطل الارهاب الاسود بوجهه القبيح علينا من جديد فقد وقع انفجار فى الكنيسة البطرسية بالعباسية وأعلنت وزارة الصحة ان العمل الارهابى أسفر عنه 24 حالة وفاه و49 إصابة، فيما انتقلت على الفور الأجهزة الأمنية المعنية وقوات الحماية المدنية ورجال المفرقعات لمكان البلاغ .

وآدان الرئيس عبد الفتاح السيسي  ببالغ الشدة العملَ الإرهابي الآثم الذي تعرضت له الكنيسة البطرسية وأسفر عن استشهاد مواطنين مصريين من أبناء هذا الشعب العظيم. ويؤكد الرئيس أن هذا الارهاب الغادر إنما يستهدف الوطن بأقباطه ومسلميه، وأن مصر لن تزداد كعادتها إلا قوةً وتماسكاً أمام هذه الظروف.

وإذ يتوجه الرئيس بخالص العزاء والمواساة لأسر شهدائنا ويدعو الله العزيز القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، فإنه يشدد على القصاص العادل لشهداء ومصابي هذا الحادث الغادر، ويؤكد أن الألم الذي يشعر به المصريون في هذه اللحظات لن يذهب هباءً، وإنما سيسفر عن تصميمٍ قاطع بتعقب وملاحقة ومحاكمة كل من ساعد بأي شكل في التحريض أو التسهيل أو المشاركة والتنفيذ في هذا العمل الآثم وغيره من الأعمال الإرهابية التي تعرضت لها البلاد.

إن الدماء التي سالت اليوم نتيجة هذا العمل الإرهابي الذي حدث في ذكرى المولد النبوي الشريف، والحادث الأليم الذي استهدف قوات الشرطة يوم الجمعة الماضي، وجميع العمليات البطولية التي تقوم بها قوات الجيش والشرطة في سيناءوتدفع فيها ثمناً غالياً من دماء أبنائها، لهي جميعاً فصول من حرب الشعب المصري العظيم ضد الارهاب، الذي لن يكون له مكانٌ في أرض مصر، وسيثبت الشعب المصري، بوحدته ومؤسساته وأجهزته، أنه قادرٌ على تخطّي المحن والمضي قدماً في مسيرته نحو التقدم والخير وإحقاق الحق والعدل والأمن في كافة ربوع الوطن.

هذا، وقد أعلنت رئاسة الجمهورية حالة الحداد لمدة ثلاثة أيام في جميع أنحاء البلاد اعتباراً من الاحد 11/ 12/ 2016.

كما تفقد رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل ووزير الصحة، آثار التفجير الذى وقع وأسفر عن عدد من الوفيات والمصابين.

كلف المستشار نبيل أحمد صادق النائب العام، نيابة أمن الدولة العليا، بالتحقيق في حادث التفجير الإرهابي الذي استهدف  الكنيسة البطرسية الملاصقة للكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وأمر بالتحفظ على كاميرات المراقبة المتواجدة داخل وخارج الكنيسة المستهدفة والكاتدرائية، وتكليف جهاز الأمن الوطني وجهات البحث المختصة بإجراء التحريات بشأن الحادث والتوصل إلى مرتكبيه والمحرضين عليه لتحديد المسئوليات الجنائية.

كما تفقد وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار موقع الانفجار ووجه وزير الداخلية بتشكيل فريق بحث على أعلي مستوي لكشف تفاصيل الحادث وسرعة التوصل لمرتكبيه.

ووجه وزيرالداخلية قطاع الخدمات الطبية بالوزارة بفتح جميع مستشفيات الشرطة لعلاج المصابين فى الانفجار الذى وقع بالكنيسة البطرسية بالعباسية.

فيما صدق القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربى الفريق أول صدقى صبحى على علاج المصابين من ضحايا الحادث الارهابى بمستشفيات القوات المسلحة 

وتفقد محافظ القاهرة المهندس عاطف عبد الحميد ايضاً، موقع الانفجار ، معربا عن أسفه لوقوع مثل هذه الأحداث التي تمس أمن المواطنين الأبرياء وتستهدف زعزعة استقرار مصر.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى