21 نوفمبر 2019 11:56 م

رئيس لجنة التحقيق في حادث الطائرة الروسية : لم نتوصل إلي أسباب الحادث حتي الآن وجار تفريغ البيانات

الأحد، 08 نوفمبر 2015 12:00 ص

 تقدم رئيس اللجنة الفنية المكلفة بالتحقيق في حادث سقوط الطائرة الروسية طيار أيمن المقدم بخالص التعازي لأسر وأصدقاء ضحايا الطائرة الروسية والتي تعرضت للحادث في يوم السبت الماضي فوق شبه جزيرة سيناء.

وقال أيمن المقدم في بيان التحقيق - خلال المؤتمر الصحفي  - " السبت " 7 / 11 / 2015 -  إنه بعد وقوع الحادث فإن الحكومة المصرية قامت بإرسال فرق الطوارئ ومحققي الحوادث إلى موقع الحادث وقام رئيس الوزراء بزيارة موقع الحادث في الساعات الأولى من الحادث والقوات المسلحة قامت بحراسة حطام الطائرة وحاصرته وتم انتشال الصندوق الأسود في نفس اليوم وكذلك تم انتشال جثث الضحايا ونقلت إلى مستشفيات القاهرة وفي نفس وقت وقوع الحادث شكل وزير الطيران المدني لجنة للتحقيق تماشيا مع القانون المصري رقم 28 , للقيام بالتحقيق في الحادثة.

وأضاف رئيس اللجنة أن الحكومة المصرية دعت ممثلين عن روسيا وهي الدولة المشغلة للطائرة و أيرلندا دولة التسجيل وفرنسا دولة التصميم وألمانيا الدولة المصنعة كما دعت بعض المستشارين من الشركات المصنعة ( شركة إير باص ) , وأنا قمت بتمثل مصر وأقود لجنة التحقيق.

وأكد أيمن المقدم,أنه تلاحظ للجنة أن الحطام تناثر على مساحة واسعة أكثر من 13 كم مربع مما يدل على احتمالية وجود تفكك في جسم الطائرة كما أنه سمع صوت في الثانية اخيرة من خلال تفريغ مسجل صوت غرفة القيادة وانه يستلزم تحليلا في مختبرات متخصصة لتحديد طبيعة الصوت.

وأكد رئيس لجنة التحقيق في حادث الطائرة الروسية طيار أيمن المقدم أن ملاحظات اللجنة اولية على حطام الطائرة لا يسمح حتى الآن بتحديد أصل هذا التفكك كما أنه تم انتشال مسجلات الطيران في اليوم الأول لوقوع الحادث وتم تحميل بياناتها بنجاح وأشار المسجل أن الطائرة أقلعت في الساعة 3:50 بالتوقيت العالمي وتوقف المسجل في الساعة 4:13 لتكون مده التسجيل 23 دقيقة و 14 ثانية وأن أخر ارتفاع تسجل هو 30888 قدما وكانت الطائرة في وضع التسلق وأخر معايرة لسرعة الطائرة 281 عقدة بينما كان الطيار الي رقم 1 متصلا حتى نهاية التسجيل.

وأوضح أن اللجنة لاحظت تقارير وتحليلات بوسائل الإعلام بعضها يدعي أنه يستند إلى معلومات استخباراتية رسمية ترجح أحد السيناريوهات الخاصة بالحادث وتؤكد اللجنة إنها لم تتلق أي معلومات أو أدلة في هذا الصدد وتحث اللجنة تلك المصادر بموافاتها بكافة البيانات التي يمكن أن تساعدها .. مؤكدا أن اللجنة تدرس جميع سيناريوهات الحادث المحتملة وأنها لم تصل حتى الآن إلى أي استنتاجات.

وأكد رئيس لجنة التحقيق في تحطم الطائرة الروسية  طيار أيمن المقدم أن الحكومة المصرية عقب وقوع الحادث أرسلت فرق الطوارئ ومحققي الحوادث إلى موقع الطائرة وقامت القوات المسلحة بتأمين موقع حطام الطائرة , كما تم انتشال الصندوق الاسود و جثامين الضحايا ونقلهم إلى مستشفيات القاهرة.

وقرر وزير الطيران في نفس يوم الحادث تشكيل لجنة للتحقيق وفقا للقانون المصري رقم 28 والملحق رقم 13 لاتفاقية شيكاغو بمنظمة الطيران المدني لتولي التحقيق وقامت الحكومة المصرية بدعوة ممثلين معتمدين  من روسيا (دولة المشغل) إيرلندا (دولة التسجيل) فرنسا (دولة التصميم) وألمانيا (الدولة المصنعة) وكذلك مستشارين من الشركة المصنعة للمحركات  وفقاً للقانون المصري والدولي.

وقامت القوات الجوية المصرية بعمل 5 رحلات في أيام منفصلة خلال الأسبوع الماضي إلى موقع الحادث لتحمل فريق التحقيق بما في ذلك المحققين المصريين ونخبة من محققي الدول الأخرى المعنية وقام المحققون بفحص الحطام وتصوير كل جزء منه  و ترسيم إحداثيات كل القطع الكبيرة.  ومن المخطط قيام اللجنة بمزيد من الزيارات إلى مواقع الحادث في الأيام المقبلة بعد تحسن الأحوال الجوية بموقع الحادث.

وأشار إلى أن فريق لجنة التحقيق يتألف من 47 عضوا من المحققين مقسمين على النحو التالي:
من مصر 29 محققا , من روسيا 7 , من فرنسا 6 , من ألمانيا 2 , من إيرلندا 3 محققين .
وكذلك من مستشارين على النحو التالي : من شركة إيرباص 10 ممثلين و من الإيازا ممثل واحد ليصبح مجموع المشاركين في التحقيق في الوقت الحالي  58 مشاركا .

وحتى تتمكن اللجنة من أداء مهامها بطريقة منظمة , فقد تم تكوين عدد (5) مجموعات عمل فرعية على النحو التالي :  مجموعة مسجلات الطائرة ( الصندوق الأسود و مجموعة موقع الحادث و مجموعة العمليات وهي مسئولة عن فحص الطاقم معلومات الملاحة والأرصاد الجوية و مجموعة نظم الطائرة و المجموعة الطبية والطب الشرعي .

وأكد أن اللجنة تضطلع  بعملها وفقا للملحق رقم  13 لاتفاقية شيكاغو وهو ما يتسق مع قانون الطيران المصري. وتعمل كل المجموعات حاليا في مرحلة جمع المعلومات وبشكل متزامن وتتبادل المعلومات مع بعضها البعض بطريقة نمطية وتؤكد للجنة  أنها لا تزال في مرحلة جمع المعلومات كما سيتم نقل الحطام إلى مكان آمن في القاهرة لمزيد من الفحص لكل جزء فيه , يتم خلالها فحصة بمشاركة المتخصصين في علوم الفلزات.

كما ستقوم اللجنة بفحص ذاكرة أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالطائرة والتي تحتفظ ببعض البيانات بعد الحادث .


أ ش أ
7 / 11 / 2015
 


 

 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى