19 أبريل 2019 12:52 ص

عيد المعلم

الأحد، 12 أكتوبر 2014 12:00 ص


 

نشأة تاريخية :

يعتبر «يوم المعلم» أو «عيد المعلم» حدثًا خاصًا للوقوف على العطاء الذي يقدمه ، فهو صاحب رسالة سامية يعمل على رقي المجتمع من خلال تربيته لأجيال تعمل على ذلك، فتعلمنا منه كيف يصير الحرف نورًا، وكيف تصير الكلمة براقًا يسري بنا من ضوء السراج إلى تقنية الاتصالات، فعلى يديه أدركنا أن المعرفة تصير سلوكًا، ينتقل بنا من وأد البنات إلى الإقرار بأن المجتمع امرأة ورجل على قدر المساواة.

جاء الاحتفال باليوم العالمي للمعلمين يوم 5 أكتوبر سنويا منذ عام 1994، بمثابة إحياء لذكرى توقيع التوصية المشتركة الصادرة عن منظمة العمل الدولية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في عام 1966 والمتعلقة بأوضاع المعلمين.

أصدرت منظمة اليونسكو بمشاركة منظمة العمل الدولية، توصية بجعل يوم الخامس من أكتوبر كل عام، يومًا عالميًا لتكريم المعلم، وقد بدأ بالفعل تنفيذ هذه التوصية على أرض الواقع، منذ عام 1994، حيث تـقدم الجوائز والشهادات للمتميزين منهم، إلى جانب عقد الاجتماعات وتنظيم الندوات والمؤتمرات التي تبحث قضاياهم في العديد من بلدان العالم، وسبل تقديم المساعدة لهم والارتقاء بمستواهم. إلا أن هناك اختلافات بين دول العالم في اختيار يوم تكريم المعلم وارتباط هذا اليوم بتواريخ احداث هامة أو وطنية في تلك البلاد كما تختلف الفعاليات والاحتفالات من بلد لآخر.

تتخذ بعض الدول من هذا اليوم عطلة، ويختلف الاحتفال بـ«يوم المعلم» في بلدان العالم. فهو في السعودية يوم 28 فبرابر، وفي الكويت وقطر وروسيا 5 أكتوبر، وفي فلسطين 14 ديسمبر، وفي الولايات المتحدة واليمن 5 مايو.

كان الاحتفال بيوم المعلم فى مصر 21 ديسمبر من كل عام ، حتى طالب عدد من المعلمين بضرورة تغيير موعد الاحتفال بـ«يوم المعلم»، ليكون في العاشر من سبتمبر من كل عام بدلًا من 21 ديسمبر، كما كان في السابق.


 

 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى