أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

05 أكتوبر 2022 07:57 ص

جولة الرئيس السيسي للإمارات والهند والبحرين

المشاركة المصرية فى قمة الهند إفريقيا

الإثنين، 28 مارس 2016 - 11:22 ص

تشارك مصر فى منتدى قمة الهند- أفريقيا بصفتين بصفة الرئيس عبد الفتاح السيسى هو رئيس لجنة رؤساء الدول والحكومات الأفريقية لتغير المناخ، كما أن وزير البيئة هو رئيس مجلس وزراء البيئة الأفارقة وبالتالى هذا يضع علينا مسئولية الدفاع عن المصالح الأفريقية فى العديد من المحافل الدولية.

 
تم الإعداد للمشاركة فى منتدى قمة الهند- أفريقيا على عدة مستويات سواء فى الإعداد للمنتدى على جوانب مختلفة لاشك أن الجانب الاقتصادى له الأولوية فى هذه القمة".

 
شهد الأسبوع الحالى اجتماع الدورة الرابعة لوزراء التجارة وسبقه اجتماع كبار المسئولين الأفارقة والهنود، كما عقد اجتماع وزراء خارجية الدول الأفريقية والهند .

 
تعد القمة فرصة جيدة للاستفادة من جوانب التميز فى أفريقيا ودعوة الجانب الهندى للاستثمار فى القارة وإعطاء المثال والنموذج فى أن مصر تنتمى للعديد من المحافل الإقليمية التى تتيح حرية التجارة والإعفاء من الرسوم الجمركية نتيجة لانتمائها لبعض التجمعات العالمية، حيث وقع فى يونيو الماضى 26 رئيس دولة وحكومة فى قمة شرم الشيخ الاقتصادية على اتفاق لثلاث تجمعات أفريقية هى الكوميسا
وسادك وتجمع شرق أفريقيا، وهى سوق تبلغ أكثر من 600 مليون نسمة ويمثل الاتفاق فرصة لجذب الاستثمارات الخارجية وبالطبع الهندية، حيث تعد مصر بوابة الاستثمار فى أفريقيا لما تتمتع به من إجراءات تحفيزية للمستثمرين، وخاصة بعد صدور قانون الاستثمار الجديد وما يتيحه من مزايا وإعفاءات جمركية لجذب رؤساء الأموال". 

 
ومن المتوقع أن تصدر عن هذه القمة وثيقتان، الأولى هى إعلان نيودلهى، والثانية هى إطار عمل للتعاون المشترك بين الهند والدول الأفريقية، موضحا أن إعلان نيودلهى سيشمل القضايا الدولية التى تشغل الجانب الهندى والقارة الأفريقية كالمصالح والاهتمامات المشتركة، بالإضافة إلى العديد من القضايا التى تحتاج إلى تبادل الرأى حولها مثل الإرهاب الدولى والقرصنة وتغير المناخ والتنمية المستدامة والبيئة واصلاح مجلس الأمن الدولى ، الوثيقة الثانية، وهى إطار العمل للتعاون المشترك يأتى فى هذا المضمون ويعكس القضايا والتعاون ما بين القارة الافريقية والهند فى مجالات تميز فيها الجانب الهندى، يمكن أن تستفيد منها القارة السمراء مثل بناء القدرات والتعليم ونقل التكنولوجيا والرعاية الطبية والأدوية والطاقة الجديدة والمتجددة، وبالمثل القارة الأفريقية لديها أيضا مجالات تميز ليس فقط قارة مصدرة للمواد الخام، ولكن ننظر لها أن هناك تميزا فى العديد من الدول، ومن بينها مصر التى حققت إنجازات فى العديد من المجالات ويمكن أن يكون هناك تبادل للمنفعة ويمكن أن نتعاون فيما يسمى بالتعاون الثلاثى مثل تعاون مصر والهند لدعم الدول الأفريقية الأقل نموا.

 
وتناقش القمة ما تم إنجازه خلال القمتين السابقتين، حيث تعد الشراكة الهندية- الأفريقية شراكة وليدة بدأت فى عام 2008 مع القمة الأولى التى استضافتها نيودلهى، كما سيتم إقرار آلية للمتابعة بناء على رغبة الطرف الأفريقى والجانب الهندى يتفهم ذلك جيدا، وذلك لمتابعة تنفيذ ما تم إقراره فى القمتين السابقتين. 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى