29 نوفمبر 2021 04:59 ص

الشيخ الثاني عشر.. عبد الله الشرقاوي (شافعي المذهب)

الثلاثاء، 16 مايو 2017 - 01:15 م

عن الشيخ

-هو عبد الله بن حجازي بن إبراهيم الشرقاوي.
-ولد الإمام عبد الله الشرقاوي -رحمه الله- في قرية الطويلة، من ضواحي بلبيس، بالقرب من قرية القرين في محافظة الشرقية سنة 1150هـ.



نشأته وتعليمه

حفظ في طفولته القرآن الكريم في (القرين) حيث نشأ بها، وتطلع إلى المعرفة فشد رحاله إلى الجامع الأزهر حيث درس على كثير من أعلام علمائه، مثل: الشهاب الملوي، والشهاب الجوهري، والعلامة الشيخ علي الصعيدي، والشيخ الإمام الحفني، والشيخ الإمام الدمنهوري.



توليه المشيخة

لما مات الشيخ أحمد العروسي شيخ الأزهر عام 1208هـ، تولَّى الإمام الشرقاوي مشيخة الأزهر بعده، وكان من المرشحين معه لتولِّي هذا المنصب العلمي والديني الجليل الشيخ مصطفى العروسي، لكنها آلت إلى الشيخ الشرقاوي، وأسندت له، وتولاها وهو موضع ثقة الجميع. 



وفاته

لقي الشيخ الإمام عبد الله الشرقاوي -رحمه الله- ربّه يوم الخميس، الثاني من شوال سنة 1127هـ، وذكر الجبرتي أنه لما مات الشيخ الشرقاوي صلى عليه بالأزهر جمع كثير، ودُفِنَ في مدفنه الذي بناه لنفسه.



اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى