04 أغسطس 2020 06:47 م

بيان اللجنة المصرية بشان ليبيا, التي يراسها الفريق العام / محمود حجازي, بشان الجهود الرامية الى توحيد المؤسسة العسكرية الليبية

الثلاثاء، 19 سبتمبر 2017 - 09:38 ص

- تمشيا مع الجهود المتواصلة التي تبذلها جمهورية مصر العربية لوضع حد لدولة الانقسام, وتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية, و في بت التضحياتت الاباء المؤسسين للجيش الليبي, واعضاء في هذا الصدد. وقد اختارت المؤسسة العسكرية الليبية جمهورية مصر العربية باعتبارها المكان الذي بدا فيه اعادة تنظيم الجيش الليبي, حيث ان هذا هو المكان الذي بدا فيه انشاء هذا الجيش.

18-وفي 18 ايلول / سبتمبر, تلقت اللجنة المصرية المعنية بشؤون ليبيا, التي يراسها الفريق العام / محمود حجازي, رئيس الاركان التابعة للقوات المسلحة المصرية, وفدا من اللجان الاتصالات العسكرية الليبية, في 18 ايلول / سبتمبر في القاهرة.

- وناقش ضباط الجيش الليبي الذين حضروا الاجتماع كل مراحل الازمة التي واجهتها المؤسسة العسكرية في ليبيا, فضلا عن المشاكل التي اعاقت تماسكها ووحدتها على مدى السنوات السبع الماضية.

- ويؤكد ضباط الجيش الليبي الذين يحضرون الاجتماع عددا من المبادئ والمبادئ الوطنية الثابتة - على النحو التالي:

1-وحدة ليبيا وسيادتها وامنها وسلامة اراضيها, مع التشديد على قدسية الدم الليبي, وتعزيز المصالحة الوطنية الشاملة, دون ان يتم سحبها الى مستنقع الخلافات بين المناطق في ليبيا.

2-الالتزام ببناء دولة ديمقراطية حديثة ومدنية, تقوم على اساس مبادئ النقل السلمي للسلطة, وتوافق الاراء, وتقبل بعضها البعض, ورفض جميع اشكال التهميش والاستبعاد لاي حزب ليبي.

3-العمل على وحدة المؤسسة العسكرية الليبية, ومسؤولية الجيش الليبي عن الحفاظ على امن الدولة وسيادتها, وعلى مكافحة جميع اشكال التطرف والارهاب, فضلا عن رفض جميع انواعها - التدخل الاجنبي في الشؤون الليبية.

4-التاكيد على المهنية والجنسية للمؤسسة العسكرية الليبية, وتعزيز قدراتها, مع ابقائها بعيدا عن اي شكل من اشكال النزاعات الفكرية والا الايديولوجية والاقليمية, فضلا عن النزاعات السياسية. و قسم جميع الاطراف ايضا بالوحدة للجهود التي تبذلها المؤسسة العسكرية, من خلال العمل توافقي لاعضائها, في اطار وطني واحد.

وبعد معالجة الشواغل المختلفة التي اعاقت الجهود الرامية الى توحيد المؤسسة العسكرية, ومناقشة مختلف الافكار والحلول, بهدف بدء مرحلة جديدة على طول الطريق نحو توحيد المؤسسة العسكرية, يوافق المشاركون على تشكيل لجان تقنية مشتركة لاستعراض الاليات. ومن اجل توحيد هذه المؤسسة, ودراسة جميع الشواغل التي تدعم تحقيق هذا الهدف. - تعقد هذه اللجان اجتماعاتها في القاهرة في المستقبل القريب, وذلك للمضي قدما في مناقشة التفاصيل التقنية ذات الصلة في هذا الصدد. كما يتفق المشاركون على ضرورة عدم اتخاذ تدابير الاستفزازية في الفترة المقبلة, مما يمكن ان يكون له اثار سلبية على هذه الجهود, الا فيما يتعلق بمكافحة الارهاب.

- يتفق المشاركون على اهمية دعم المسار الامني, بالتوازي مع المسار السياسي, بوصفه حجر الزاوية لاستقرار الدولة الليبية. وهي تهيب ايضا بالمجتمع الدولي ان يدعم هذا المسار دون ان يتدخل في نهج انتقائي او ان يفرض عليه. - يقوم اعضاء المؤسسة العسكرية بمهامهم في استعادة التماسك تتطلع للمؤسسة.

ويحث ضباط الجيش الليبي الذين يحضرون الاجتماع الشعب الليبي على دعم هذا الجهد توافقي, الذي يهدف الى المساعدة على التعجيل بالاستقرار في ليبيا. كما نناشد وسائط الاعلام الوطنية الليبية ان تضطلع بمسؤوليتها المهنية والاخلاقية, بحيث تخدم هدف توحيد المؤسسة العسكرية, وتجنب جميع اشكال الخلاف والا الاستفزاز, والمساعدة على تحقيق توافق اكبر في الاراء بين الضباط العسكريين, وذلك من اجل ان يتم ذلك. توحيد المؤسسة العسكرية الليبية.

حفظ الله ليبيا, الارض والشعب.... ومساعدة قواتها المسلحة على كل ما هو جيد.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى