أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

21 أبريل 2021 07:03 ص

سوق السفر العربى بدبي (الملتقى 2018) 22 – 25 إبريل 2018

الخميس، 26 أبريل 2018 - 12:42 م
سوق السفر العربى (الملتقى 2018) 22 – 25 أبريل 2018

انطلقت فعاليات سوق السفر العربى (الملتقى 2018)، المعرض الأبرز فى قطاع السفر والسياحة فى المنطقة، في 22 / 4 / 2018، فى مركز دبى التجارى العالمى لمدة 4 أيام، برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب الرئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى.

يحتفل المعرض هذا العام بمرور 25 عاماً على انطلاقه، بمشاركة أكثر من 2500 جهة عارضة من أكثر من 150 دولة حول العالم بما فى ذلك 65 جناحاً وطنياً وأكثر من 100 عارض جديد يشارك للمرة الأولى،  وحضور أكثر من 40 ألف شخص.

تشمل قائمة العارضين الجدد هذا العام هيئة السياحة الفنلندية، ومقاطعة قويتشو الصينية، ووكالة السياحة الهنغارية، ومنظمة السياحية البولندية، ودولة البوسنة والهرسك، وإدارة المرافق الترفيهية فى بلدية دبي، وتجارب ياس، خطوط إنديجو الجوية، والهيئة العامة لسياحة كردستان العراق، ومكتب طوكيو للزوار والمؤتمرات، ومكتب السياحة والثقافة فى مدينة جاكرتا، ومكتب إدارة السياحة فى بلدية شانغهاى وغيرها الكثير.

يسلط معرض سوق السفر العربى (الملتقى 2018) فى دبى الضوء بشكل رئيسى على مفهوم السياحة المسئولة عبر العديد من الفعاليات والنشاطات بما فى ذلك جلسات نقاش خاصة بمشاركة العديد من العارضين المتخصصين . ويتم تسليط الضوء على استراتيجيات تطوير البنية التحتية لقطاع السياحة والسفر خلال فعاليات معرض سوق السفر العربى 2018، وذلك ضمن جلسة خاصة تحمل عنوان "تجارب السفر المستقبلية .

يستضيف المعرض الدورة الأولى لمؤتمر الوظائف فى قطاع السفر للطلاب وذلك يوم الأربعاء 25 إبريل. ويشمل المؤتمر الذى يمتد لساعتين ثلاث جلسات تفاعلية تسلط الضوء على كيفية اكتساب سيرة مهنية فى قطاع السفر والسياحة وتنمية المهارات السياحية وفرص العمل، وكيفية إنشاء الوظائف فى قطاع السفر والسياحة.

شاركت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة على رأس وفد من القطاع السياحى الحكومى والخاص للمشاركة فى فعاليات الملتقى العربى الدولى للسياحة والسفر   ATM الذى يقام خلال الفترة من 22-25 إبريل الجارى.

جاءت مشاركة الوزير في الملتقى في ظل الخطة التي تنتهجها الوزارة نحو جذب المزيد من السياحة العربية حيث أنه يعد فرصة جيدة للتواصل بشكل فعال مع شركاء المهنة في السوق العربية ، بالإضافة إلى تبادل الخبرات ومناقشة سبل الترويج السياحى المشترك لزيادة الحركة السياحية العربية البينية.

تعقد الوزيرة العديد من الاجتماعات المهنية مع منظمي الرحلات وشركات الطيران، بالاضافة الى اللقاءات الإعلامية مع وكالات الأنباء والصحف والقنوات العربية والعالمية.

كما شارك وزير الطيران المدنى في الملتقى على رأس وفد من شركتى مصر للطيران للخطوط الجوية وايركايرو التابعة لوزارة الطيران . وجاءت مشاركة وزير الطيران المدنى فى الملتقى فى إطار التنسيق والتعاون المستمر بين قطاعى السياحة والطيران، وجذب المستثمرين وكذا العمل على زيادة الحركة السياحية الوافدة إلى مصر وخاصة إلى مناطق الجذب السياحية، ويشارك فى الملتقى عدد كبير من شركات السياحة العالمية.

تشارك الشركة الوطنية مصر للطيران بجناح فى الملتقى العربى للسياحة والسفر atm وذلك لعرض المنتجات والخدمات التى تقدمها الشركة لدعم السياحة والسفر إلى مصر . يشرف على الجناح الخاص بمصر للطيران عمر عثمان، المدير الإقليمي لمصر للطيران بدبى. هذا بالإضافة إلى أكثر من 20 شركة وفندق مصريين.


          

تجدر الإشارة إلى أن الملتقى العربى الدولى للسياحة والسفر ATM يعد أحد أهم الفعاليات السياحية وأبرزها عالميا فيما يتعلق بحركة السياحة الدولية الوافدة إلى منطقة الشرق الأوسط، وتشارك مصر هذا العام بجناح مساحته 423 م 2، يضم 42 مشارك، منهم 19 شركة، و19 فندقا، وشركة مصر للطيران، وشركة Air Cairo، بالإضافة إلى جناح خاص بالمقاصد السياحية فى محافظتى البحر الأحمرو جنوب سيناء، وجناح مجمع لقطاع الأعمال(غرفة الشركات- غرفة الفنادق- الاتحاد المصرى للغرف السياحية).

 

فعاليات المشاركة


           

في 23 / 4 / 2018 ، وعلى هامش مشاركتها فى الملتقى العربى الدولى للسياحة والسفر
ATM المُنعقد حاليا فى دبى،عقدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، عددا من اللقاءات الصحفية والتليفزيونية مع مجموعة من وسائل الإعلام العالمية، منها شبكة بلومبرج الإخبارية، وشبكة يورونيوز، وجريدة ذا ناشيونال، وتحدثت خلال هذه اللقاءات عن المؤشرات الإيجابية التى شهدتها السياحة المصرية فى 2017 من حيث عدد السائحين والإيرادات المحققة، التى تؤكد استعادة مصر لمكانتها ودورها الريادى على خريطة السياحة العالمية.

 ووجهت الوزيرة خلال اللقاءات، الدعوة لممثلى هذه الوسائل الإعلامية لزيارة المقاصد السياحية المصرية، للاستمتاع بتجربة سياحية فريدة ليس لها مثيل، ونقل تجربتهم التى عايشوها على أرض الواقع من خلال كتاباتهم وبرامجهم للعالم، لنقل الصورة الحقيقية التى تعكس استقرار الأوضاع السياسية والأمنية فى مصر

 أشارت وزيرة السياحة، إلى أن صناعة السياحة مورد مهم للنقد الأجنبى، مؤكدة أن القيادة السياسية تولى اهتماما كبيرا بقطاع السياحة وتسخر الموارد اللازمة لتنمية هذا القطاع الحيوى، حيث ساهمت السياحة بما يقرب من 15% من إجمالى الناتج خلال الربع الثانى من العام المالى الجارى  .

وأكدت الوزيرة تنوع الأنماط السياحية التى يتميز بها المقصد المصرى، ويستطيع من خلالها جذب وإرضاء كل الشرائح والأذواق، لافتة إلى أن هناك بعض المقاصد السياحية الواعدة، منها مدينة العلمين الجديدة بالساحل الشمالى، ومدينة الجلالة بالعين السخنة، التى تتيح عديدا من فرص الاستثمار السياحى والفندقى، مشيرة الى أن الوزارة تعمل على زيادة الحركة من الأسواق الواعدة من شرق أوروبا والصين والهند، حتى لا نعتمد على مصدر واحد للسياحة الوافدة لمصر.

 وأعربت وزيرة السياحة عن تفاؤلها بالعام 2018، قائلة إن الوزارة تولى اهتماما كبيرا بالسياحة الثقافية، وإن الآثار المصرية ليس لها مثيل فى العالم، والاكتشافات الأثرية الجديدة لا تتوقف، مشيرة إلى قرب افتتاح المتحف المصرى الكبير الذى يعد أكبر متحف للآثار فى العالم.


        

كما عقدت وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط اجتماعا مع عدد من منظمى الرحلات ، ومنهم وكالة كلافجير، وشركة ألفا تورز، وشركة أليمار، وشركة إنكريدور الفرنسية، وممثلو شركة Trustyou والمتخصصة فى دراسات السوق ومراجعة انطباعات السائحين على كافة مواقع الحجز ومنصات التواصل الاجتماعى.

ووجهت المشاط الدعوة لهم لوضع خطط لزيادة أعداد السياحة الوافدة لمصر من السوق العربية، مشيرة إلى الإجراءات التى تتبناها مصر لجذب الأشقاء العرب ومن أهمها تيسير إجراءات الدخول والتأشيرة، وتسهيل دخول المرافقين المصاحبين للسائح القادم من دول مجلس التعاون العربى، وكذلك تسهيل الحصول على التأشيرة عند منافذ الوصول بالنسبة للمجموعات السياحية القادمة من دول المغرب العربى الشقيقة.

وأكدت وزيرة السياحة، على ضرورة العمل على خلق علامة تجارية مميزة للمقصد السياحى المصرى، مضيفة أن المقاصد السياحية المصرية تتسم بتنوع كبير وتستطيع إرضاء كافة الأذواق نظرا لاحتوائها على مختلف الأنماط السياحية، مشيرة إلى المدن الجديدة مثل مدينة الجلالة بالعين السخنة والعلمين الجديدة بالساحل الشمالى، هذا إلى جانب المنتجعات السياحية الشاطئية، فهناك الكثير من المنتجات السياحية لجذب الأشقاء العرب فهناك الرحلات النيلية، والسياحة الرياضية وسياحة مغامرات، بالإضافة إلى وجود العديد من الأماكن للمتعة العائلية، والتسوق وأماكن عديدة للترفيه الليلي‪.

ومن جانبهم تقدم ممثلو شركة الفا بمقترح لتنظيم World Trade Tourism Congress فى مصر العام المقبل، والذى يعقد هذا العام فى دبى .

كما تم التباحث حول بعض المقترحات التى من شأنها القاء مزيد من الضوء على المقصد السياحى المصرى والتى من بينها التسويق لنمط اقامة حفلات الزفاف، خاصة مع وجود الكثير من الأماكن التى تناسب هذا الغرض فى القاهرة وأسوان والأقصر والغردقة وشرم الشيخ.


            

فى مؤتمر صحفى بالجناح المصرى بسوق السفر العربى المنعقد بدبى، أعلنت المشاط أنها تواصلت مع الإعلام الإماراتى والدولى، موضحة للجميع فى رسالة واحدة أن السياحة المصرية تتعافى والأرقام جيدة، مشيرة إلى أهمية السياحة العربية التى تمثل 30% من حركة السياحة الوافدة لمصر وأن دول الخليج مازالت تتصدر السياحة العربية إلى مصر وتأتى السعودية فى مقدمة هذه الدول.

 أكدت وزيرة السياحة، على أن هناك تنسيقا وتناغما بين الوزارات ذات الصلة بصناعة السياحة وهى الطيران والآثار والثقافة وان الجميع يعمل من خلال منظومة موحدة للترويج المقصد السياحى المصرى، موضحة أن هذا التناغم شعر به منظمو الرحلات الذين تأكدوا أن الدولة جادة فى تذليل العقبات بما بعطى انطباعا جيدا عن مصر بصفة عامة.

أشارت وزيرة السياحة، إلى أن الفترة القادمة ستشهد اهتماما بمنتج السياحة العلاجية فى ظل وجود لجنة عليا السياحة العلاجية برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء

وحول التأشيرة الإلكترونية ومتى يتم العمل بها قالت رانيا المشاط، إن هناك إجراءات فنية تتم حاليا بالتنسيق بين وزارتى الداخلية والخارجية فى هذا الشأن وسيتم العمل بها بمجرد الانتهاء من هذه الإجراءات، موضحة أن هناك اجتماعا مهما لأعضاء منظمة السياحة سيعقد يومى 8 و9 مايو القادم لمناقشة أوضاع السياحة فى العالم، مشيرة إلى أن هذا المؤتمر سوف يمثل رسالة قوية بعودة السياحة إلى مصر بصفة عامة وشرم الشيخ بصفة خاصة.

وأكدت وزيرة السياحة، على أنها ستدعو صانعى القرار السياحى فى منطقة الخليج لزيارة مصر، ومعاينة فرص الاستثمار والسياحة فى المدن المختلفة بهدف زيادة الأعداد الوافدة، تزامنا مع حملة ترويجية ستطلق فى رمضان المقبل للدول العربية وتختص بفترة عيد الفطر وموسم الصيف، موضحة : "طرق التسويق فى الخليج الآن اختلفت عن السابق، وباتت وسائل التواصل الاجتماعى تتحكم باختيار الوجهات، لذا علينا التعامل مع الخليج بتكثيف الترويج عبر وسائل السوشيال ميديا وطرح برامج تناسب كافة الشرائح خاصة الشباب منهم، وهو ما ندرسه حاليا".


           

وعلى هامش المشاركة أيضا ، التقت الدكتورة رانيا المشاط، عمر بن سلطان العلماء وزير دولة الإمارات للذكاء الاصطناعى وذلك لبحث سبل تبادل الخبرات فى مجال الذكاء الاصطناعى.

وخلال اللقاء تحدثت الوزيرة عن أهمية قطاع السياحة فى مصر باعتباره قطاع هام وحيوى، لافتة إلى الإمكانيات السياحية الهائلة والطاقات الفندقية الكبيرة التى تتوافر فى مصر حيث تحتوى على أكثر من 200 الف غرفة فندقية.

من ناحيته استعرض الوزير الإماراتى الخطة القومية لبلاده فى مجال الذكاء الاصطناعى، حيث أنها تعتبر من أوائل الدول التى تبنت العمل فى هذا المجال، موضحا أن هذه الاستراتيجية تستهدف العمل على تجهيز البنية التحتية بالذكاء الاصطناعى، وتحقيق مزيد من الكفاءة فى تأدية الخدمات بشكل أسرع وتقليل التكلفة بنسبة تصل إلى 40 %.


 
وعرض الوزير آليات استخدام الذكاء الاصطناعى فى المجال السياحى من خلال الاستفادة من تجميع البيانات الخاصة بالسائحين وسلوكايتهم الشرائية على سبيل المثال، موضحًا أنه تم تجربة هذه الآلية فى المطار من خلال استهداف السائح الترانزيت الذى يمر بدولة الإمارات وتحويله لسائح داخل الإمارات من خلال بعض البرامج والتطبيقات لمعرفة تفضيلاته ورغباته التى تجعله يذهب لدولة أخرى .


         

هذا وقد عقدت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، لقاءا مع عهود بنت خلفان الرومى وزيرة الدولة للسعادة الإماراتية، وذلك على  هامش المشاركة فى الملتقى السياحى العربى
ATM المنعقد فى دبى .


وخلال اللقاء استعرضت الدكتورة رانيا المشاط الوضع الحالى للسياحة المصرية، والتنوع فى عناصر الجذب المختلفة التى تتمتع بها مصر، كما أكدت الوزيرة على أهمية السياحة العربية بالنسبة لمصر
.


من ناحيتها أشارت وزيرة الدولة للسعادة الاماراتية، إلى البرنامج الوطنى للسعادة والإيجابية، والذى يهدف أن تكون دولة الإمارات مركزًا ووجهة عالمية للسعادة والإيجابية، وذلك من خلال مواءمة خطط الدولة وبرامجها وسياساتها وتشريعاتها لتحقيق الإيجابية وسعادة المجتمع، وتحفيز الجهات الحكومية والخاصة لإطلاق وتبنى المبادرات والمشاريع والسياسات لتحقيقها، والتنسيق مع الجهات المعنية لتنفيذها، وترسيخ ثقافة السعادة والإيجابية كأسلوب حياة فى دولة الإمارات ونشر الوعى بأهميتها وتطوير مؤشرات لقياس مستوى السعادة فى الجهات الحكومية وعلى مستوى الدولة
.


وخلال اللقاء تم مناقشة إمكانية الاستفادة من التجربة الإماراتية لنشر الإيجابية والسعادة لدى السائحين الوافدين لمصر، ورحبت الدكتورة رانيا المشاط بالتعاون مع وزارة السعادة بالامارات عن طريق اطلاق تجربة المقصد السياحى السعيد، واختيار أحد المواقع السياحية والبدء فى العمل على كافة محاور التى تساهم فى تحقيق كل سبل الراحة والسعادة به
.


وقد قامت وزيرة السياحة بعمل جولة داخل المعرض زارت خلالها أجنحة الدول المختلفة منها السعودية والإمارات والكويت والمغرب والأردن
.


كما قامت بإجراء مجموعة من اللقاءات الإعلامية، حيث أجرت مقابلة تليفزيونية مع مذيع قناة
CNN الإخباريةJohn defterious ،والتقت بممثلى Gulf News ، وجريدة الاقتصاد والأعمال، استعرضت خلالها المؤشرات الإيجابية للسياحة المصرية فى الربع الأول لعام 2018، وكذلك التحسن السياحى الملحوظ الذى شهده عام 2017، موضحة أن مصر تسير بخطى ثابتة نحو استعادة موقعها على خريطة السياحة العالمية.


           


كما عقدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة اجتماعا مع ممثلين عن منظمى رحلات من السوق الكازاخى بحضور اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء واللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر. واستعرضت الوزيرة خلال اللقاء نتائج المشاركة فى معرض
  KTF الذى أقيم فى الفترة من 18-20 إبريل الجارى بمدينة الماطى بكازاخستان .


وأشارت، فى بيان صحفى في 25 / 4 / 2018 ، إلى أهمية السوق الكازاخى بالنسبة لمصر كأحد أهم الأسواق الواعدة، وتم مناقشة عدد رحلات الطيران التى يتم تسيرها إلى المقاصد السياحية المصرية.

معرض سوق السفر العربي

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى