أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

18 سبتمبر 2021 01:01 ص

مصر وقبرص واليونان يطلقون مبادرة إحياء الجذور

الأحد، 06 مايو 2018 - 11:45 ص

مبادرة إحياء الجذور

استضافت مدينة الإسكندرية الإثنين 30 ابريل 2018  قمة مصرية يونانية قبرصية بين الرئيس عبد الفتاح السيسى ونظيريه القبرصى نيكوس أناستاسيادس واليونانى بروكوبيس بافلوبولوس فى إطار فعاليات "أسبوع إحياء الجذور"، وكان الرئيس السيسي أطلق مبادرة العودة للجذور خلال زيارته الى قبرص في نوفمبر من العام الماضي 2017 ، وتهدف إلى إقامة فعاليات على مدار أسبوع تتضمن إحتفالية للجاليات اليونانية والقبرصية التي كانت تعيش في مصر.

تهدف هذه المبادرة الى توثيق العلاقات بين مصر واليونان وقبرص وإحياء السياحة التاريخية للجاليات اليونانية والقبرصية التي كانت تعيش في مصر سابقا ، وذلك كرسالة مودة وروح طيبة من جانب مصر تجاه كل من عاش على أرضها وترك أثرا أو إرثا إنسانيا.

كما تهدف المبادرة إلى تنظيم زيارات لليونانيين والقبارصة الى المناطق التى عاشوا فيها ، وربط الأجيال الجديدة من اليونان وقبرص ، الذين عاش أجدادهم في مصر ، بالحضارة المصرية.

فعاليات المبادرة

الاثنين 30 أبريل 2018


استقبل الرئيس/ عبد الفتاح السيسي بقصر راس التين بالاسكندرية الرئيس اليوناني "بروكوبيوس بافلوبلوس" ، رحب الرئيس برئيس اليونان، مشيداً بحرصه على المشاركة فى فعاليات أسبوع إحياء الجذور للجاليات اليونانية والقبرصية، والذي يعكس عمق الروابط التاريخية بين شعبي البلدين ، و تطرق اللقاء إلى سبل تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون فى عدد من المجالات، مثل الطاقة والسياحة والزراعة، كما تم التباحث حول عدد من القضايا السياسية بالمنطقة ذات الاهتمام المشترك.



وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيراه اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس والقبرصي نيكوس اناستاسيادس إلى مدينة الإسكندرية لإطلاق مبادرة (العودة للجذور).


انطلق حفل مبادرة (العودة للجذور) التي تهدف إلى توثيق العلاقات بين مصر واليونان وقبرص وإحياء السياحة التاريخية للجاليات اليونانية والقبرصية التي كانت تعيش في مصر سابقا ،وتم عرض فيلم تسجيلي بعنوان "العودة" ،وتلى الفيلم التسجيلي تقديم أغنية للفنان اليوناني يانيس كوتسيراس بعنوان "يا سلام .. يا سلام" ، وغنتها الفنانة المصرية دينا صلاح ، وأعقبتها أغنية "حلوة يا بلدي". 


ألقى الرئيس السيسي كلمة في الاحتفال قال فيها شهد التاريخ عبر العصور، تفاعلات خالدة بين شعوبنا، التي قدمت للعالم إسهاماتٍ بارزة كان من بين إنجازاتها مكتبة الإسكندرية ، فضلاً عن نقل المنجزات العلمية، للحضارة الهيلينية، وحمايتها من التدمير، وهو ما شكَل، في مرحلةٍ لاحقةٍ من تاريخ مصر، الأساس الذي استند إليه "شامبليون"، في فك رموز الحضارة الفرعونية، وكَشْف التاريخ المصري القديم، ولا يفوتني هنا، أن أتوجه بالشكر إلى صديقي فخامة الرئيس "أناستاسياديس"، على إعادة قبرص لعدد من القطع الأثرية المصرية، التي خرجت من مصر بطريقة غير مشروعة ، وخلال السنوات الأخيرة، كانت آلية التعاون الثلاثي، بين مصر وقبرص واليونان،التي نجحنا في إطلاقها، والحفاظ على قممها الدورية واجتماعاتها الفنية، انعكاساً واضحاً لمتانة العلاقات التاريخية بين دولنا، ونموذجاً يحتذى به في منطقة شرق المتوسط بأسرها، ولاشك في أن الزيارات المتواترة لكبار المسئولين من دولنا، تمثل دليلاً واضحاً،على عزمنا استثمار نجاح هذه الآلية، ودفعها للأمام وتطويرها بما يضمن الحفاظ على أمن واستقرار منطقة المتوسط، ويحقق لشعوبنا ما نرجوه من تنمية ورخاء.


أكد الرئيس القبرصي فى كلمته أن مبادرة (العودة إلى الجذور) تعد خطوة للأمام في إطار التعاون الثلاثي بين جمهورية قبرص وجمهورية اليونان وجمهورية مصر العربية ، لافتا إلى أن هذه المبادرة تعيد التأكيد على العلاقات الممتازة بين البلاد وتسهم في إنجاح آلية التعاون الثلاثي فيما بين الشعوب.



أكد الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس خلال كلمته أن الدول الثلاث يربطها تاريخ يمتد منذ 40 قرن ، وهي قرون أدت إلى روابط وثيقة ، مشيرا إلي أن الدول الثلاث ليست قوى عظمى في مجال الأسلحة والقوة ، ولكنها قامت بتطوير شئ هام وهو القوة الناعمة والهادئة، مضيفاً "نحن نستطيع أن نفعل أشياء كثير من خلال تعاوننا الذي بدأ في أكتوبر 2017 ، ثم تلى ذلك في القمة الثلاثية الحالية".


واستقبلت مكتبة الإسكندرية، وفدا رفيع المستوى من دولتي اليونان وقبرص، ضم كلا من الرئيس اليونانى، بروكوبيس بافلوبولوس، وحرم الرئيس القبرصي، على هامش انطلاق فعاليات أسبوع "العودة إلى الجذور".

الثلاثاء1 مايو 2018



استقبل الرئيس السيسي ”نيكوس أنستاسيادس“ رئيس جمهورية قبرص تناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على كافة الأصعدة، حيث أكد الرئيسان أهمية مواصلة تفعيل أطر التعاون الاقتصادي بين الدولتين، وتطوير مجالات جديدة لتعزيز التبادل التجاري والاستثمارات المشتركة في البلدين، سواء في الإطار الثنائي أو من خلال آلية التعاون الثلاثي التي تجمع بين مصر وقبرص واليونان. كما تم بحث عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها جهود مكافحة الإرهاب، وتطورات الأزمات في المنطقة، فضلاً عن مساعي إحياء عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وآخر مستجدات القضية القبرصية.




انطلق منتدى الأعمال المصري القبرصي، بمحافظة اﻹسكندرية، ووقعت مصر وقبرص واليونان، عددا من برتوكولات التعاون، خلال فعاليات المنتدى  على هامش فعاليات أسبوع الجاليات "إحياء الجذور".


زار الرئيسين اليوناني بروكوبيس بافلوبولس، والقبرصي نيكوس أناستاسياديس برفقة السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج ، الكنيسة اليونانية بحي المنشية وسط الإسكندرية.



سلمت د. مارينا سولوميدو مديرة إدارة الآثار القبرصية، إلى الجانب المصري عدد 14 قطعة أثرية كانت قد خرجت من مصر بطريقة غير شرعية .

الأربعاء 2 مايو 2018


نظمت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، زيارة إلى قاعدة رأس التين البحرية بالإسكندرية للوفد اليوناني القبرصي المشارك ضمن فعاليات الأسبوع، وذلك في إطار فعاليات أسبوع الجاليات "إحياء الجذور"، وكان في استقبال الوفد الفريق أحمد حسين خالد قائد القوات البحرية، وعدد من قيادات القوات البحرية.

توجه الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادوس بالتهنئة للسفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج على مبادرة "إحياء الجذور"، واستضافة مصر عددا من أبناء الجاليتين اليونانية والقبرصية الذين ولدوا وعاشوا بمصر ،وأعرب أناستاسيادوس عبر صفحته على تويتر عن شكره لوزيرة الهجرة ونائب وزير الخارجية اليوناني تيرنس كويك، والمفوض الرئاسي القبرصي للشئون الإنسانية وشئون المغتربين فوتيس فوتيو؛ لدورهم البارز في التنسيق وإنجاح مبادرة  إحياء الجذور بدءا من التخطيط حتى التنفيذ، برعاية الرئيس السيسي ،وكان أناستاسيادوس قد أشاد على صفحته بمبادرة  "إحياء الجذور"، موضحا أنها فرصة جيدة للاستفادة من العلاقات التاريخية وبناء حاضر قوي للبلدان الثلاثة. وأضاف الرئيس القبرصي على صفحته أيضا أن مصر بلد تربطه بقبرص واليونان علاقات قوية، وأن الدولة المصرية تشهد أمنا وأمانا يضمن النجاح في  الاستثمار والاقتصاد والسياحة، مؤكدا على أن مبادرة إحياء الجذور ستعمل على التنسيق والتعاون بشكل أكبر.

الخميس 3 مايو 2018


زار وفد اليونان وقبرص الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بمنطقة "أبو قير" في إطار استمرار فعاليات أسبوع "إحياء الجذور" بالإسكندرية. 



زار وفد اليونان وقبرص متحف الإسكندرية القومي وتجول الوفد داخل المتحف الذي يضم مقتنيات نادرة وقطع أثرية عديدة من العصور الفرعونية والإغريقية والرومانية والإسلامية، وكذلك مقتنيات ومتعلقات شخصية خاصة بأسرة محمد علي باشا ومنها الملك فاروق وأسرته. 


الجمعة 4 مايو 2018


زار وفدا اليونان وقبرص منطقة أهرامات الجيزة، وذلك في إطار استمرار فعاليات أسبوع "إحياء الجذور" بالإسكندرية، وبعثت السفيرة نبيلة مكرم، من تحت سفح الأهرامات، رسالة للعالم أجمع بأن مصر بلد الأمن والأمان وترحب بالجميع من كل دول العالم، وإنها بلد له تاريخ كبير.


زار الوفد اليوناني والقبرصي كنيسة مارجرجس بمنطقة مجمع الأديان بحي مصر القديمة في القاهرة، وذلك ضمن البرنامج المقرر للوفد القيام به ،وحرص الوفد، خلال دخوله إلى الكنيسة، على إشعال الشموع والتقاط الصور التذكارية في كافة أرجاء الكنيسة والاطلاع على كل معالمها.



اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى