04 مارس 2021 12:27 م

مدن الجيل الرابع .. مجتمعات ذكية فى مصر

الأربعاء، 19 ديسمبر 2018 - 11:13 ص

إعداد : أميمة سعودى

خلال أربع سنوات تقريبًا، بدا أن الرئيس عبد الفتاح السيسى مهتم بكسر مركزية القاهرة، عن طريق إقامة مدن جديدة تستوعب طاقات بشرية وهيئات ومؤسسات حكومية أو خاصة، وهو ما يمكن اعتباره إعادة لتشكيل الخارطة الاقتصادية، السياسية، والثقافية، بما يخدم الطموح المصرى .

وهناك خطة قومية لإنشاء مدن جديدة، تعد الحل الأنسب للتوسع العمراني واستيعاب الكثافة السكانية المتزايدة وحل مشكلة الاسكان، ومع أن هناك مدناً جديدة حققت هذه المعادلة، فإن هناك مدناً أخري تنتظر دورها في التنمية.

وتتبنى الدولة مخططًا استراتيجيًا للتنمية العمرانية في مصر، يستهدف زيادة مساحة المناطق المعمورة، وإنشاء التجمعات العمرانية والمدن الحضارية، بهدف تخفيف الازدحام عن المدن القديمة، ومجابهة الزيادة السكانية المطردة، حيث تم الانتهاء من العديد من مشروعات الإسكان والبنية الأساسية والخدمات بمناطق توسعات التجمعات العمرانية القائمة، كما تم البدء في تنفيذ 14 تجمعًا عمرانيًّا جديدًا في شتى أنحاء الجمهورية (العاصمة الإدارية الجديدة - العلمين الجديدة - المنصورة الجديدة - شرق بورسعيد - ناصر بغرب أسيوط - غرب قنا - الإسماعيلية الجديدة - رفح الجديدة - مدينة ومنتجع الجلالة - الفرافرة الجديدةـ - العبور الجديدة - توشكى الجديدة - شرق العوينات)، وتبلغ إجمالي مساحات هذه التجمعات الجديدة نحو 380 ألف فدان، تمثل 50% من إجمالي مساحات التجمعات العمرانية التي تم تنفيذها خلال الــ 40 عاما السابقة، ومن المخطط أن تستوعب التجمعات العمرانية الجديدة، عند اكتمال جميع مراحلها، نحو 14 مليون نسمة، وتوفر حوالي 6 ملايين فرصة عمل دائمة .

ومن أهم المشروعات التي تم إنجازها في هذا الصدد تنفيذ توسعات بالمدن الجديدة القائمة بإجمالي استثمارات بلغت 77 مليار جنيه (42 مليار جنيه في الإسكان، 32 مليار جنيه في البنية الأساسية، 3 مليارات جنيه في مجال الخدمات والزراعة)، كما يبلغ عدد المصانع المنتجة بالمدن الجديدة نحو 9 آلاف مصنع برأس مال مستثمر 125 مليار جنيه، أتاحت حوالي 600 ألف فرصة عمل، بالإضافة إلى 6 آلاف مصنع تحت الإنشاء ستوفر200 ألف فرصة عمل، وتنفيذ أعمال صناعية كبرى (4 أنفاق وكوبريين علويين) على شبكة الطرق الرئيسية للعاصمة الإدارية الجديدة .

كما تضمنت المشروعات إقامة محطة المياه المرشحة طاقة 70 ألف م3/ى قابلة للتوسع إلى 140 ألف م3/ى لتغذية مدينة الإسماعيلية الجديدة، ومحطة تحلية مياه البحر طاقة 150 ألف م3/يوم لمدينة ومنتجع الجلالة شاملة الخطوط والروافع للمدينة بتكلفة حوالي 2.7 مليار جنيه، وتنفيذ طريق بطول 38 كم لتحويل الطريق الدولي الساحلي جنوب خارج نطاق مدينة العلمين الجديدة بتكلفة حوالي 600 مليون جنيه .

استراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030

أعلنت مصر استراتيجيتها حتى عام 2030 وترتكز على مفهوم التنمية المستدامة بهدف تحسين جودة حياة المواطنين فى الوقت الحاضر بما لا يُخل بحقوق ومستقبل الأجيال القادمة فى حياة أفضل، لذا تتضمن الاستراتيجية الأبعاد الأساسية للتنمية المستدامة وهى الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، وتحت مظلة هذه الأبعاد الثلاثة تتضمن الاستراتيجية عشرة محاور؛ حيث يشتمل البُعد الاقتصادى على محاور التنمية الاقتصادية، والطاقة، والابتكار والبحث العلمي، والشفافية وكفاءة المؤسسات الحكومية. ويُغطى البُعد الاجتماعى محاور العدالة الاجتماعية، والتعليم والتدريب، والصحة، والثقافة. ويتضمن البُعد البيئى محاور البيئة والتنمية العمرانية. وبالإضافة لذلك تُعد محاور «السياسة الخارجية والأمن القومي، والسياسة الداخلية» هى الإطار الجامع للاستراتيجية والمحددات لكل المحاور الأخري. كما يشمل كل محور من هذه المحاور رؤية وأهدافا استراتيجية محددة، ومؤشرات قياس أداء توضح الوضع الحالى والمستهدف بحلول عام 2020 وعام 2030، والتحديات الأساسية، والبرامج والمشروعات المستهدف تنفيذها لتحقيق الأهداف الاستراتيجية ومواجهة هذه التحديات .

رؤية مصر 2030 في مجال التنمية العمرانية :

بحلول عام 2030 تكـون مـصر بمساحـة أرضها وحضارتها وخصوصية موقعها قادرة على استيعاب سكانها ومواردها في ظل إدارة تنمية مكانية أكثر اتزاناً وتلبي طموحات المصريين وترتقي بجودة حياتهم .

الأهداف الاستراتيجية للتنمية العمرانية

زيادة مساحة المعمور بما يتناسب مع توافر الموارد وحجم وتوزيع السكان، ويتناول هذا الهدف تحديد نطاق التنمية المكانية التي يمكن لها استيعاب الزيادة السكانية المتوقعة في الأعوام القادمة. وينقسم هذا الهدف إلى شقين: الشق الأول: هو تحقيق الاتزان في التوزيع السكاني بالمناطق المعمورة الحالية والمستقبلية، والشق الثاني: هو تعظيم عوائد التنمية بالمناطق الجديدة لضمان قدرتها على جذب الزيادة السكانية واحتوائها .

الارتقاء بمستوى جودة البيئة العمرانية، ويختص هذا الهدف برفع مستوى جودة الحيز المعمور الحالي والمستقبلي بالإضافة إلى العمل على معالجة قضايا العمران المتفاقمة والملحة.

تعظيم استغلال الموقع الاستراتيجي لمصر إقليمياً ودولياً، ويختص بالسعي نحو تحقيق الاستفادة المثلى من موقع مصر الجغرافي المتميز نسبة لباقي دول العالم عن طريق زيادة اتصال مصر مع العالم الخارجي والتوسع في المشروعات الاستراتيجية الجاذبة للاستثمارات المحلية والأجنبية .

وتعمل الدولة على زيادة المساحة المتاحة للعمران من 6% إلى 12% لإستيعاب الزيادة السنوية للسكان حتى عام 2030 ، وتحفيز النمو الاقتصادى المتسارع من خلال المشروعات التنموية ، والبدء فى تنفيذ 14 مدينة من الجيل الرابع وهى : العاصمة الإدارية الجديدة والعلمين الجديدة وشرق بورسعيد والمنصورة الجديدة وحدائق أكتوبر وأكتوبر الجديدة والشيخ زايد الجديدة والإسماعيلية الجديدة والجلالة والعبور الجديدة وتوشكى الجديدة وناصر غرب أسيوط وغرب قنا وملوى الجديدة والفشن الجديدة ، والتي كان لها دور محورى فى نهوض قطاع التشييد والبناء خلال الأربع سنوات الماضية وتوفير حوالى 3 مليون فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة .

الرئيس السيسى يوجه بتنفيذ المدن الذكية :

يطغى على الساحة حالياً مصطلح "المدن الذكية" وهى المدن التي تتفوق في تلبية احتياجات المواطنين في كافة النواحي الحياتية من خلال التقنيات التكنولوجية التي توفر الوقت والجهد وتسعى إلى توفير بيئة رقمية صديقة للبيئة ومحفزة للتعلم والإبداع تسهم في توفير بيئة مستدامة تعزز الشعور بالسعادة والصحة.

تستعد مصر لدخول عصر المدن الذكية بإنشاء 14 مدينة بمعايير تكنولوجية عالمية، رصدت لها الحكومة ميزانية خاصة ، ووجه الرئيس السيسي بتنفيذ المدن الذكية وفق برنامج زمني محدد وبحسب المقاييس العالمية، فلماذا تسعى الحكومة لتنفيذ هذه المدن وما أهميتها لمصر خاصة من الناحية الاقتصادية؟.

 تعد المدن الذكية إحدى أهم نقاط القوة التي ستؤدي إلى إحداث طفرة كبيرة في قطاعي الاتصالات والعقارات في مصر، وتسعى الحكومة لبناء جميع المدن الجديدة بنظام "المدن الذكية" والذي يحقق التطور التكنولوجي في إطار التحول إلى المجتمع الرقمي الذي يسهل من الخدمات المقدمة للمواطن، ولا تكمن أهمية المدن الذكية فقط في التطوير والابتكار والنقلة النوعية في نمط حياة المواطن، بل بدونها ستظهر مشكلة جديدة وهي كيفية إدارة المدن، التي يتزايد عدد سكانها، وتحتاج إلى كم هائل من الموارد والموظفين لإدارتها.

يأتي على رأس المدن الذكية التي تسعى مصر لإنشائها، العاصمة الإدارية الجديدة، التي يتم بناؤها بالتعاون مع خبراء في إنشاء هذا النوع من المدن، إلى جانب مدينة العلمين الجديدة، والمعلن عن إقامتهما بمناخ رقمي صديق للبيئة، ومحفز للتعلم والإبداع، خلال السنوات الخمس المقبلة.

المدن الذكية وفقا للاتحاد الأوروبى :

يعرف الاتحاد الأوروبي المدن الذكية بأنها تلك التي تجمع المدينة والصناعة والمواطنين معاً لتحسين الحياة في المناطق الحضرية من خلال حلول متكاملة أكثر استدامة، ويشمل ذلك ابتكارات تطبيقية وتخطيطاً أفضل واتباع منهجية أكثر تشاركية وكفاءة طاقة أكبر وحلول نقل أفضل واستخدام ذكي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الخ، وبذلك يمكن تعريفها بأنها المدينة التي تحقق أداءا جيداً في جميع هذه المجالات الستة، من خلال تفاعل مشترك بين القطاع الاقتصادي والحوكمة والنقل والبيئة والحياة مع مواطنين يتمتعون بالوعي والاستقلالية  .

تم تنفيذ مشروع المدن الذكية الأوروبية في 70 مدينة متوسطة الحجم في أوروبا في عام 2007، حيث تم ترتيبها بناءً على الخصائص الستة للمدن الذكية، وكان الهدف من هذا المشروع هو القيام بتحديد نقاط القوة والضعف في كل من هذه المدن المتوسطة الحجم بحيث تصبح أكثر تنافسية من خلال تحقيق التنمية المحلية المناسبة للجميع  .

مقومات وملامح المدن الذكية :
تعتمد “المدن الذكية” بشكل رئيسي على البنية التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات، وأكثر ما يميزها هو تركيزها على الإنسان في المقام الأول، ذلك أنها تستطيع الاستجابة للظروف الاقتصادية والثقافية والاجتماعية المتغيرة، بخلاف المدن التقليدية 

يمكن أن تكون المدن الذكية مدناً جديدة صممت وأنشئت بطريقة ذكية منذ البداية، أو مدينة تقليدية تم تحويلها تدريجيا إلى مدينة ذكية بالكامل، وقد أطلقت مدن كثيرة حول العالم مشاريعاً لمدن ذكية، من بينها دبي ونيويورك وطوكيو وشنغهاي وأمستردام، ومن المتوقع خلال العقد المقبل أن تنتشر نماذج المدن الذكية على نطاق واسع، وأن تشكل هذه النماذج قواعد أساسية تستند إليها مخططات تطوير المدن  .

رغم اختلاف أولويات المدن الذكية وأغراضها، فإنها جميعا تشترك في ثلاثة ملامح رئيسية: البنية التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات، الإطار الإداري المتكامل المحدد بعناية للمدينة الذكية، والمستخدمين الأذكياء، فلا بد أن يتمتع المستخدمون بالمهارات التقنية المطلوبة التي تتيح لهم التفاعل مع الخدمات الذكية وتحقيق الاستفادة القصوى منها؛ فدور المدن الذكية لا يقتصر فقط على إتاحة استخدام الأجهزة الذكية، بل يمتد ليشمل تدريب قاطنيها على استخدامها كما ينبغي.

أهداف المدن الذكية  :

- زيادة الاستدامة

- تحسين حياة المواطن

- النمو الاقتصادى

بعض المدن الذكية حول العالم :

لم تعد المدن الذكية تنتمي إلى عالم الخيال ، بل أصبحت واقعاً تعيشه كثير من مدن العالم، ومنها استكهولم بالسويد، أيدلايد في استراليا، سيون بكوريا الجنوبية، أونتاريو بكندا، تايبي بتايوان، ميتاكا وفوجيساوا، باليابان، جلاسجو باسكتلندا، نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، فيينا في النمسا  .

ومن المدن العربية الذكية  أبو ظبي ودبي في الإمارات العربية المتحدة، بيروت في لبنان، جدة والرياض في المملكة العربية السعودية، وقد كشف تقرير حديث للأمم المتحدة أن 70 بالمئة من سكان العالم سيقطنون في المناطق الحضرية بحلول عام 2050. 

كما يتوقع أن تصبح أفريقيا بحلول عام 2020، أسرع قارات العالم فى النمو الحضرى، وتتجه كل من كينيا، ونيجيريا، وغانا، وجنوب أفريقيا، ورواندا؛ لإنشاء مدن ذكية تستوعب الأزمات المرورية والكثافة السكانية .

وتسعى هذه الدول عبر هذه المدن إلى تقديم العديد من الخدمات التجارية والترفيهية، وإنشاء ناطحات السحاب والمتنزهات والمدارس والمساحات الخضراء والمناطق الإدارية، التى تدار بحلول تكنولوجية

المدن المصرية .. مدن ذكية :

لا يتوقف حرص الدولة على نشر المدن الذكية عبر بناء المدن الجديدة بهذا النظام، بل سيمتد لكل المدن المصرية حتى القديمة منها، فالرئيس السيسى قد أكد حرصه على أن تتحول المدن القديمة وكل المدن المصرية إلى مدن ذكية أيضا، وسيتم الاستعانة ببعض الشركات المصرية في تطوير المدن ، واستخدام تطبيقاتها الخاصة بالمدن الذكية.

العاصمة الادارية الجديدة .. نموذجاً فريدا :

 تم البدء فى إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة شرق القاهرة من أجل تحويل القاهرة إلى مركز سياسي وثقافي واقتصادي رائد لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال بيئة إقتصادية مزدهرة تدعمها الأنشطة الاقتصادية المتنوعة وتحقيق التنمية المستدامة لضمان الحفاظ على الأصول التاريخية والطبيعية المميزة التي تمتلكها القاهرة، وتسهيل المعيشة فيها من خلال بنية تحتية تتميز بالكفاءة ، وذلك لموقعها المتميز وقربها من منطقة قناة السويس والطرق الإقليمية والمحاور الرئيسية ويبلغ عدد السكان المستهدف خلال المرحلة الأولى حوالى 0.5 مليون نسمة بالإضافة إلى حوالى من 40 إلى 50 ألف موظف حكومي يتم نقلهم بالمقرات الجديدة، مع التخطيط لزيادة الطاقة الإستيعابية إلى 100 ألف موظف بعد الثلاثة أعوام الأولى، وتبلغ المساحة الإجمالية للمدينة 170 ألف فدان، وعدد السكان عند اكتمال نمو المدينة 6.5 ملايين نسمة، وفرص العمل المتولدة حوالي 2 مليون فرصة عمل، وتقام المرحلة الأولى للعاصمة الجديدة على مساحة تقدر بـ 10,000 فدان.

تتكون العاصمة الجديدة من تجمع محمد بن زابد الشمالي ومركز للمؤتمرات ومدينة للمعارض وحي حكومي كامل وحي سكني ومدينة طبية ومدينة رياضية وحديقة مركزية تبلغ مساحاتها 8 كم ، وتبلغ إجمالي مساحة الحي الحكومي بالعاصمة الجديدة 1133 فدانًا بما يعادل 4.8 ملايين متر مربع، وتشمل المرحلة الأولى مبنى مجلس النواب ومجلس الوزراء، بالإضافة إلى المرحلة الأولى من المباني الوزراية بإجمالي 34 مبنى تسع 29 وزارة على مساحة 153 فدانًا، وقد وصل حجم تنفيذ المرافق في الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة إلى 80%.

تحتوى العاصمة على نهر أخضر بطول 35 كيلو متراً مرتبط بجميع أحياء وجامعات المدينة ليحاكى نهر النيل بمدينة القاهرة، ويعتبر النهر الأخضر أكبر محور أخضر فى العالم، وسيتم ربط مشروع العاصمة الجديدة بخط سكة حديد جديد مع كافة شبكات سكك الحديد في الجمهورية، و سيتم ربط مدينة العاشر من رمضان ومدينة بلبيس عن طريق القطار الكهربائي، كما سيتم إنشاء مطار دولي بالعاصمة الإدارية على مساحة 16 كم.

يتم الانتهاء من تنفيذ الأسبقية الأولى من المرحلة الأولى بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة نهاية 2018، وسوف يتم نقل مقرات وزرات: الصحة والإسكان والتعليم العالي والتربية والتعليم والتموين والإنتاج الحربي والأوقاف والعدل، بالإضافة إلى مبنى البرلمان ومبنى مجلس الوزراء إلى جانب مبنى رئاسة الجمهورية وفى عام 2020 بالإضافة إلى السفارات .

من المشروعات التي يتم إقامتها في “العاصمة الإدارية الجديدة” شبكة طرق رئيسية تبلغ حوالي ستمائة وخمسين كيلومتراً من حجم “عرض” الشوارع، وهذا الحجم لم تشهده أي مدينة في جمهورية مصر العربية . كذلك يقام لأول مرة في مصر مشروع “القطار فائق السرعة” ويكون الخط بعرض الدولة المصرية، حيث أن الشائع في مصر إنشاء خطوط القطارات رأسياً من “الشمال إلى الجنوب”.

سيعمل خط “القطار فائق السرعة” على ربط كل من “العاصمة الإدارية الجديدة، بمنطقة العين السخنة، وكذلك بمدينة العلمين، ومدينة السادس من أكتوبر، ومدينة الإسكندرية” مما سيؤدى إلى ربط العديد من الجهات المصرية، كما يتم إقامة “منطقة للمال والأعمال” في “العاصمة الإدارية الجديدة”، تشمل العديد من الأبراج التي تم تخطيطها على أعلى مستوى تضم “حي دبلوماسي” لإقامة البعثات الدولية الدبلوماسية، كما سيتم إقامة “شبكات أنفاق للبنية الأساسية”، حيث ستقوم أنفاق البنية الأساسية على استيعاب مواسير البنية الأساسية بداخلها، كما سيتم إنشاء أعلى برج في قارة إفريقيا حيث أعلنت شركة "سي إس سي إي سي" الصينية، عن تنفيذ أكبر ناطحة سحاب في إفريقيا بارتفاع 345 مترا في العاصمة الإدارية الجديدة، لكي تتوسط حي المال والأعمال الذي يضم إلى جانب البرج العملاق 12 مجمعاً تجارياً، وخمسة مباني سكنية وفندقين.

أكدت شركة ألستوم الفرنسية كبري شركات صناعة القطارات والترام والمترو فى العالم، أن العاصمة الإدارية الجديدة التى تعكف الحكومة المصرية على إنشائها حاليا ستصبح رمزاً فريداً من المدن الذكية فى القارة الأفريقية.

وأعلنت الشركة أنها مهتمة بتنفيذ مشروعات خطوط المترو والترام فى العاصمة الإدارية الجديدة بجانب إحلال وتجديد خط الترام بمدينة الاسكندرية وذلك بعد طرحهما من قبل الحكومة المصرية، ويمثل الترام وسيلة مواصلات سهلة وميسرة، حيث إنه يخدم محطات وخطوطاً محددة تم تخطيطها ليخفف التكدسات المعتادة على بعض الطرق المزدحمة، ويضمن خدمة نقل عالية الكفاءة، نظراً لأنه له موعد مقرر، ويوفر الراحة أثناء الرحلة، ويغطى نطاقاً كبيراً داخل المدينة، ويحتل مساحة صغيرة على السطح، حيث تقل حجم وحدة الترام نحو 40% مقارنة بنظام النقل التقليدى، والترام هو النموذج الأمثل للنقل فى المدن الحديثة والمزدحمة، حيث إنه يرشد استهلاك الطاقة، ويتمتع بعمر افتراضى طويل (متوسط 30 سنة دون الحاجة للتجديد أو الإحلال)، ويقبل المزيد من العربات الإضافية حسب عدد الركاب عند الذروة، ويبلغ سوق الترام حول العالم نحو 3.3 مليار يورو، وهو أكثر الأسواق الواعدة فى مجال النقل بالسكك الحديدية.

الشركة المسئولة عن العاصمة الجديدة :

تأسست شركة مساهمة لإدارة مشروع العاصمة الإدارية الجديدة برأسمال يقدر بـ 6 مليارات جنيه يشارك في أسهمها هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية وجهاز مشروعات أراضى القوات المسلحة. وتتولى الشركة تخطيط وإنشاء وتنمية المشروعات بالعاصمة الإدارية الجديدة. ويتكون مجلس إدارتها من 13 عضواً، منهم 3 أعضاء ممثلين عن هيئة المجتمعات العمرانية و6 أعضاء من ذوي الخبرة، و4 أعضاء ممثلين عن القوات المسلحة.

العلمين الجديدة.. إحدى مدن الجيل الرابع :

تعد مدينة العلمين الجديدة، أحد النماذج الحضارية، ومقصداً سياحياً وثقافياً عالمياً، وإحدى مدن الجيل الرابع، وتشهد نسبة مشروعات غير مسبوقة، فالمدينة ستغير خريطة الساحل الشمالى بأكمله والمفهوم الذى أنشئ على أساسه، فهى ستكون مدينة سكنية تستقطب المواطنين طوال العام، وليس فصل الصيف فقط كما هو معتاد، وتتكون المرحلة الأولى من قطاعين أساسيين بمساحة نحو 8 آلاف فدان، عبارة عن قطاع ساحلى، ويشمل قطاع المركز السياحى العالمى، والقطاع الأثرى، والحضرى.

 تبلغ المساحة الإجمالية للمدينة 48130.82 فداناً ويبلغ عدد السكان المستهدف حوالي 2 مليون نسمة وتقع المدينة بالساحل الشمالي عند الكيلو 34 غرب الإسكندرية حتى الحدود الغربية لجمهورية مصر العربية – يحدها شمالا البحر الأبيض المتوسط وجنوبا خط كنتور 200 ، وتم تخصيص مبلغ 3 مليارات جنيه لتنفيذ المرحلة الأولى من محطة تحلية مياه الشرب بطاقة 100 ألف م3/يوم، وتطوير الطريق الساحلي (إسكندرية/مطروح) من الكم 93 حتي تقاطعه مع طريق وادي النطرون/العلمين بقيمة 320 مليون جنيه ، ونهو أعمال الطرق الرئيسية والبحيرات الشاطئية، وتطوير مدينة العلمين القائمة وتضمينها ضمن المخطط العام .

من المقرر أن تحتوى المدينة على نحو 25 ألف غرفة فندقية، وللمدينة واجهة متميزة على البحر المتوسط تمتد لمسافة أكثر من 14 كم تعادل كورنيش الإسكندرية، تتمثل فى أن تكون مدينة متوافقة بيئياً، توفر مستويات مرتفعة من جودة الحياة، وتطبق أفضل الممارسات البيئية، وتساهم فى تحقيق التنمية الاقتصادية، مع توفير فرص العمل وتحقيق جودة الحياة لسكانها، وتمثل نموذجاً جديداً للمدن الساحلية المصرية التى تحقق تنمية متكاملة وتوفر أساساً إقتصادياً متنوعاً (سياحة، زراعة، صناعة، تجارة، بحث علمى).

يوجد 4 مراحل لتنمية المدينة (الأولى بمساحة 14300 فدان – الثانية بمساحة 14000 ألف فدان – الثالثة بمساحة 9900 فدان – الرابعة بمساحة 10700 فدان)، ويبلغ عدد السكان بالمرحلة الأولى 400000 ألف نسمة .

وتعتبر مدينة العلمين أول مدينة "صديقة للبيئة" من "الطراز الرابع"، أحد أهم مخرجات مشروع تخطيط وتنمية الساحل الشمالي الغربى، الذى يهدف إلى استيعاب ما يقرب من مليون مواطن، بهدف تخفيف الضغط على المحافظات المكتظة بالسكان، و يوجد بها مقر صيفي لـ"إدارة الدولة"، حيث تم بناء منشآت مصممة لاستضافة بعض الاجتماعات الرئاسية، ورئاسة الحكومة، ووفقا للمخطط ستصبح مدينة العلمين الجديدة مقرًا صيفيًا للرئاسة والحكومة المصرية؛ حيث تم إنشاء مقرات رئاسية وأخرى لرئاسة مجلس الوزراء.

بالإضافة إلى ما يتضمنه مخطط المدينة من سلسلة فنادق على أحدث التصميمات، وأبراج سكنية شاهقة، ترتفع إلى أكثر من 38 طابقاً، وتشمل المرحلة الأولى إقامة المناطق السياحية والحضرية والأثرية والتاريخية، ومن أهم تقسيماتها المنطقة الشاطئية، وإنشاء شاطئ عام، ومنطقة ألعاب، وعدد من الكباري، بتكلفة 100 مليون جنيه، ومجموعة من الفنادق العالمية، ومد لشبكات المياه والصرف الصحى بالمدينة، بالإضافة إلى شبكات أخرى لتصريف مياه الأمطار، وشبكات للرى وللكهرباء، بتكلفة مليار و30 مليون جنيه.

تشمل المدينة إقامة 3 مشروعات كبرى بها، عبارة عن إنشاء المنطقة السياحية، ومنطقة جنوب الطريق الساحلى بالسكة الحديد، والقطاع الحضرى، وذلك بإجمالى مساحة 12 ألف فدان، ويشمل القطاع السياحى إنشاء 15 ألف غرفة سياحية، ومنتجعاً صحياً، ومسجداً، بينما تشمل منطقة "الداون تاون" إنشاء 12 عمارة و8 أبراج سكنية، كما يشمل مشروع "إسكان مصر" إنشاء 5 آلاف وحدة سكنية، وتم الانتهاء من الأعمال الخرسانية لعدد 2000 وحدة، وتبلغ مساحة القطاع السياحى 3000 فدان، كما سيتم إنشاء منطقة تاريخية وثقافية، تضم مكتبة عامة تماثل مكتبة الإسكندرية.

وتعتبر مدينة العلمين الجديدة ملاصقة لمدينة العلمين القائمة حالياً، وممتدة حتى حدود قرية "سيدى عبدالرحمن" غرباً، وحتى امتداد "ترعة الحمام جنوباً، ويحدها البحر المتوسط من الشمال، ويمتد عمق منطقة الدراسة لها فى حدود 70 كيلومتراً حتى "منخفض القطارة"، وتنقسم إلى قطعتين رئيسيتين؛ الأولى مساحتها نحو 7 آلاف فدان، وتسمى القطعة الشاطئية، وهى محصورة بين الطريق الدولى "مطروح - الإسكندرية"، وشاطئ البحر المتوسط، وحدودها قرية "مارينا" شرقاً، وحتى ميناء "الحمراء" فى "سيدى عبدالرحمن" غرباً، أما القطعة الجنوبية فتقع إلى الجنوب من الطريق الدولى، وتبلغ مساحتها نحو 41 ألف فدان، لتكون بذلك عاصمة للساحل الشمالي.

يلقى الجانب الثقافى اهتماماً كبيراً فى مدينة العلمين الجديدة وأعلن الرئيس السيسى عن إنشاء مكتبة عالمية ستكون "توأمة لمكتبة الإسكندرية" حيث تقوم هيئة التنمية العمرانية التي تشرف علي مدينة العلمين الجديدة، بوضع مخطط تفصيلي كامل لإنشاء مكتبة العلمين توأم مكتبة الإسكندرية، ، ومن المقرر أن تشمل دار أوبرا ومسرحًا ومراكز تراث ومتحفًا وورش إبداع، فضلاً عن المكتبة، ثم مخططًا تنفيذيًا يتضمن المساحة وإجمالي التكلفة والطراز المعماري وجدول مراحل التنفيذ، وذلك بالتنسيق مع كل من الجهات المعنية.

يعطي انشاء المكتبة بالعلمين طابعا ثقافيا وحضاريا وتاريخيا للمدينة الجديدة خاصة بما تزخر به من مقومات تاريخية، حيث كانت مسرحا للحرب العالمية الثانية وبها مقابر العلمين، وبها من المقومات التاريخية لتكون مركزا جديدا للثقافة بمصر، هذا الفكر الراقي والبناء المستقبلي سيجعل مدينة العلمين مدينة متكاملة تمتلك جميع الخدمات ونموذج للمدن الحديثة.

فمدينة العلمين الجديدة ستعيد الثقل والتوازن للمنطقة بأكملها وستكون منطقة جذب لكافة الفئات، حيث تعد مجتمعاً متكاملاً يقوم على فكرة الاستمرارية، وستعمل على تنمية المنطقة من الكيلو 90 الى الكيلو 130.

مدينة شرق بور سعيد..ســـــلام :

تعد المدينة الساحلية الجديدة الأولى شرق قناة السويس لتخدم أغراض تنمية منطقة قناة السويس بحيث تستهدف إستيعاب أكثر من نصف مليون نسمة مع اكتمال نموها وتستهدف الحكومة تطوير المرحلة الأولى للمدينة بمسطح يتجاوز 3000 فدان على الأقل حتى 2018.

يقع جنوب المدينة نطاق زراعي بمساحة 50 ألف فدان، وتمر بها ترعة السلام، وتم تخطيطها على أسس التنمية المستدامة والطاقة النظيفة، لاستيعاب حوالي مليون نسمة لتخفيف الضغط على محافظة بورسعيد، وستكون حلقة وصل بين الإقليمين الشرقي والغربي لقناة السويس عن طريق ربطها بشبكة طرق وأنفاق قناة السويس وجار التخطيط لخط مترو، وتوفر المدينة 185 ألف فرصة عمل دائمة ومخطط لها أن تكون مدينة سياحية عالمية لتنافس نظيراتها في المنطقة، وتتكون المدينة من فنادق عالمية وجزر صناعية ، مدينة للموضة Fashion city ، جامعة وإسكان سياحي ومناطق خضراء وشاطئ مفتوح ، ديزني لاند ومناطق ترفيهيه ويونيفرسال استوديوز، مدينه طبية ومارينا يخوت ومهابط هيليكوبتر، وأكبر محطة تحلية لمياه البحر بافريقيا – منتجعات سياحية – مركز رجال أعمال – مركز أبحاث دولي – مركز مؤتمرات ومعارض دولية – مدينة أوليمبية – فندق ونادي جولف – مارينا يخوت دولية – حلبة سباق سيارات فورميلا.

قامت أكبر المكاتب الاستشاريه بمصر بتخطيط المدينة علي أسس المدينة المستدامة وعلي أسس الطاقه النظيفه وتستخدم كدعم لاقليم محور قناه السويس وكأحد القوي المحركه للنمو الاقتصادي وستكون المدينة حلقة وصل بين الإقليم الشرقي للمدينة والإقليم الغربي عن طريق ربطها بشبكة طرق وخط سكة حديد وعن طريق الأنفاق، وستشهد المدينة تشييد مشروعات قومية وسياحية واقتصادية لتصبح مدينة سياحية وعالمية .

مشروع الجلالة .. تحدى هندسى وإنجاز تاريخى :

جبل الجلالة أحد سلاسل جبال البحر الأحمر، شرق مصر، يبدأ عند العين السخنـة في أقـصى شمالها ويمتد جنوبا، وينقسم الجلالة إلى الجلالة البحرية شمالا والجلالة القبلية جنوبا، يفصلهما وادي عربة ويرتفع جبل الجلالة البحرية نحو 1200 متراً، ويشمل مشروع الجلالة العديد من المشاريع منها مدينة الجلالة والتي أقيمت على مساحة 17 ألف فدان أعلى هضبة جبل الجلالة، على النحو التالى :

مدينة الجلالة .. مدينة عالمية متكاملة :

تعد مدينة الجلالة من أكبر المشروعات التنموية المِصرية، حيث أنها ستكون من أكثر المناطق جذباّ للسياحة الداخلية والخارجية، ويرجع ذلك إلى ارتفاع مستوى المدينة عن سطح البحر مما يُعطيها ميزة مُناخية تتمثل في انخفاض درجة الحرارة 10 درجات مقارنة بالمناطق المجاورة لها، فضلاً عن تمتعها بالشواطىء الساحرة، وبالفعل فقد اجتذبت مدينة الجلالة استثمارات تتجاوز قيمتها نحو 100 مليون دولار أمريكي، وقسمت الخريطة الاستثمارية التي أطلقتها وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، مدينة الجلالة إلى 3 قطاعات: أ، ب، ج، على أن يقام القطاع (أ) على 5550 فدانا، و2050 فدانا للقطاع (ب) و6900 فدان للقطاع (ج).

تم التخطيط لمدينة الجلالة العالمية بحيث تضم منتجعا سياحيا ومشفى سياحياً كما يتم عمل كورنيش عام بعيدًا عن المنتجعات السياحية ليستمتع المصريون بالبحر، وتشمل المدينة عمارات سكنية متميزة وأخرى متوسطة لمحدودى الدخل وكذلك جامعة وتم الانتهاء من الدراسات الخاصة بها، وبدأ التنفيذ بعد انتهاء المكاتب الاستشارية من تنفيذ الرسومات.

كما تضم المدينة مجموعة من المدارس وعمارات للعاملين بالمشروع - سواء فى قمة أو أسفل الجبل - وسكناً متميزاً ومحلات تجارية وحياً للمال والأعمال، وكل ما تحتاجه المدينة العالمية من وسائل الترفيه والإعاشة، وتشمل مدينة لليخوت ومحلات تجارية وسلسلة مطاعم ومنطقة ملاهى مائية جاهزة بألعابها.

ويعد مشروع هضبة الجلالة مشروعا تنمويا بدأ العمل به من خلال أبحاث ومجسات للتربة على جانبى الطريق حيث خيرات تلك الأرض وما تحتويه من مواد خام مثل الطفلة والبانتونايد والكاولينا ورمال الزجاج وأكسيد الحديد، كما تم إنشاء 3 محطات معالجة لمياه الصرف الصحى فى هضبة الجلالة وتصلح هذه المياه بعد المعالجة للزراعة، وتم انشاء محطة كهرباء ذاتية للمشروع من خلال خط مستقل للمدينة والمنتجع السياحى.

وتهدف مشروعات جبل الجلالة إلى خلق مجتمع تنموى حضاري جديد يتضمن كافة الخدمات السكنية / التجارية / التعليمية والسياحية للمنطقة التي تتمتع بطبيعة خلابة ذات طابع سياحي فريد من حيث الطبيعة الجبلية والساحلية، وتوفر مشروعات الجلالة أكثر من 150 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في كافة المجالات .

الطريق الرئيسى فى الجلالة :

يتكون مشروع هضبة الجلالة البحرية من الطريق الرئيسى الذي يربط ما بين منطقة وادي حجول على طريق القاهرة العين السخنة ويبدأ الطريق فى التصاعد حتى قمة الهضبة بارتفاع 770 متراً ويربط مع طريق بنى سويف الزعفرانة الجديد الذى أقامته الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بطول 160 كم باتجاهين ويربط ما بين بني سويف على نهر النيل ومنطقة الزعفرانة .

وطريق هضبة الجلالة الرئيسي يبلغ طوله 82 كم فى اتجاهين وسرعته 120 كم فى الساعة ويتكون كل اتجاه من 3 حارات مؤمنة ضد أخطار الحوادث بأعمال لوجيستية وتخطيط وارشادات ولوحات داخلية وهو مؤمن أيضا ضد أخطار السيول .

يعتبر طريق الجلالة من أصعب مهام الإنشاءات الهندسية، وذلك لوعورة المنطقة الجبلية ذات الكتل الصخرية الضخمة التي يقام عليها المشـروع، واستلزم إتمام المشـروع القيام بأعمال النسف والتدمير التي تتم لقطع الطريق من خلال معدات خاصة تم زرعها وسط الجبال، حيث يتم نسف ارتفاعات كبيرة تصل إلى 230 متراً، ما يعادل بناية 70 أو 80 دوراً، وتتم عمليات النسف بأعلى معايير الدقة والأمان مع مراعاة عدم التأثير على البيئة الجيولوجية، ويتم الاستفادة من الصخور التي يتم نسفها في أعمال الردم الخاصة باستكمال بناء جسم الطريق .

صُمَّمَ الطريق ليكون باتجاهين بعدد 3 حارات مرورية بكل اتجاه. ويبدأ من منطقة جنوب بورسعيد حتى الكيلو 92 طريق إسماعيلية الصحراوي ويقطع طريق السويس والعين السخنة في منطقة وادي حجول، ويتجه جنوبًا حتى يصل إلى الكيلو 10 في محافظة بنى سويف عند طريق بنى سويف – الزعفرانة. ويخطط لاستكمال الطريق من جهة الجنوب حتى يصل إلى غرب الغردقة وغرب سفاجا ثم "أبو رماد" وحلايب وشلاتين حتى منطقة "بيرفوركيت" على الحدود الدولية مع السودان على خط عرض 22.

 يبلغ طول الطريق 82 كيلو متراً، بالإضافة إلى عدد من الوصلات مع الطريق الساحلي، مثل وصلة منطقة "رأس أبو الدرج" بطول 17 كيلو مترًا، وهي المنطقة التي يقام فيها المنتجع السياحي على جبل الجلالة، بالإضافة إلى وصلة وداي ملحة بطول 13 كيلو مترًا، للربط بين الطريق الساحلي والطريق الرئيسي .

يتفادى الطريق الجديد كل سلبيات طريق السخنة - الزعفرانة الحالي على الطريق الساحلي المكون من حارة واحدة، والذي يخطط لإغلاقه عقب افتتاح الطريق الجديد وتحويله إلى طريق داخلي بين القرى السياحية، وفي منتصف الطريق الجديد يوجد صب خرساني لحماية المركبات المنحرفة من السقوط على جانبي الطريق الجبلي، وتم بناء الطريق بدرجة ميل 4% لكي تكون السرعة المحددة عليه 120 كم/ساعة حتى لا يشعر راكبو السيارات بأي معوقات أو صعوبة أو مشقة نتيجة ارتفاع الطريق الذي يمر بين الجبال، بالإضافة إلى وجود سدود توجيه وإعاقة ومخرات سيول على جانبي الطريق حتى تنقل مياه السيل الزائدة من اتجاه الجبل إلى البحر، كما تم عمل مخرات وبرابخ للاستفادة من مياه السيول في المشروعات الصناعية والزراعية .

يتصل الطريق مع  محور 30 يونيو  لتسهيل حركة التجارة بين مصر ودول قارة  أفريقيا، وكذلك ربط المشروعات الزراعية والسياحية والمناطق الصناعية والموانئ والمناطق السكنية الجديدة المنتظر تأسيسها في تلك المنطقة الواعدة. كما يمر الطريق بمنطقة المحاجر التي يوجد بها جميع أنواع الخامات الهامة مثل الرخام وخام "الكولينا" و"الطفلة" و"رمل الزجاج"، وسوف يساهم الطريق في دعم عمليات استخراج وتصنيع تلك المواد دون الحاجة إلى عمل مدقات وعرة أو طرق غير ممهدة تكثر فيها المشكلات والحوادث، كما يخدم الطريق المنطقة الصناعية الجديدة المزمع إنشاؤها بهضبة الجلالة، كما سيخدم المنطقة الاقتصادية الموجودة بشمال غرب  خليج السويس، والتي تضم مصانع "حديد - سيراميك - أسمنت – بتروكيماويات"، كما سيسهل الحركة من الجنوب إلى ميناء العين السخنة والزعفرانة،  وميناء الغردقة  وميناء سفاجا.

منتجع الجلالة الساحلي :

يقام منتجع الجلالة السياحي علي شاطئ خليج السويس بمنطقة "رأس أبو الدرج" علي مساحة 1000 فدان. ويطل مباشرة على البحر، ويضم المنتجع فندقين أحدهم جبلي وآخر ساحلي، الجبلي يضم 300 غرفة و40 شاليه، بينما الساحلي يضم 300 غرفة و60 شاليه، إلى جانب غرف وأجنحة مختلفة المستويات ومول تجاري ذكي يعتبر أول مول تجاري ذكي في مصر وافريقيا علي مساحة 10 أفدنة، يضم العشرات من المحلات التجارية مختلفة المساحات، بالإضافة إلى هايبر ماركت كبير لخدمة المناطق، بالإضافة إلى مناطق مطاعم وكافيهات عالمية، وسيتم ربطه بطريق طوله 17 كيلو متراً وتليفريك تصممه وتشرف عليه شركة فرنسية بطول 6 كيلو متراً، ويتم تنفيذه عن طريق شركة مصرية، بالإضافة إلى مدينة ألعاب مائية تتكون من 9 حمامات سباحة، و19 لعبة مائية كبيرة، و 64 لعبة مائية صغيرة ومتوسطة.

ويضم منتجع الجلالة مارينا لليخوت والعائمات، تنفذها كبرى الـشركات العالميـة تتسع لاستقبال 239 يختا، مجهزة تجهيزا كاملا لاستقبال اليخوت الدولية ، ويبلغ عمق المارينا 55 مترا بشكل يساعدها على استقبال أكبر وأضخم اليخوت على مستوى العالم، كما يوجد بالمارينا مركز تجارى عالمى، ومبانٍ للخدمات ومحلات، ومركز ترفيهى يضم 8 دور سينما، وصالة عالمية للتزحلق على الجليد، وصالة لألعاب الفيديو، ومجمع ألعاب، كما يتضمن أيضا ساحة للاحتفالات، ونافورة كبيرة . وممشى دراجـات هوائية والمنفذ البحري وممشى الكورنيـش السـاحلى والرويـال كمبوند والطريق التبادلى ومجمع المطاعم بسعة ١٧٢ مطعماً . وتم البدء في مشـروع المنتجع السياحي منذ شهر أكتوبر  2015 .

تليفريك الجلالة :

يعد تليفريك الجلالة أكبر تليفريك موجود فى الشرق الأوسط، وهو التليفريك الثالث الذى يتم إنشائه فى مصر، ويتكون من 9 عربات ومن الممكن أن تزيد فى المستقبل، ومحطتين إحداهما أعلا الجبل ومحطة أسفل الجبل، ويتكون أيضا من 23 عمود .

يبلغ طول مسار التليفريك 4500 متراً، وعلى ارتفاع 665 متراً فوق سطح البحر، وعدد الاشخاص فى كل كابينة 10 أشخاص، كما يبلغ محرك تليفريك الجلالة 794 كيلووات أي ما يعادل 1064.77 حصاناً.

تتكون عربات تليفريك الجلالة من 9 كبائن، كما توجد كبائن بأرضية زجاجية لهواة التصوير والسياحة، وكبائن مجهزة لأصطحاب الدراجات الهوائية، ومجهزه أيضا بخلية شمسية لتزويد العربة بالطاقة الكهربائية لتشغيل أجهزه الراديو وفتح وغلق الباب عند دخول المحطة.

أعمدة تليفريك الجلالة مثبتة بشكل هندسى جيد جدا على الأرض مع مراعاة ميل بعض الأعمدة حتى يسهل تحرك عربات التليفريك دون عائق .

يضم التليفريك 23 برجاً على ارتفاع ٢٢ متراً وأقل ارتفاع 6.70متراً، و جميع أجزاء الأبراج من مقاطع أنبوبية مجلفنة، كما يضاء من ألواح شمسية، وهناك عربات لذوى الاحتياجات الخاصة وكبار السن والأطفال.

الجامعة فى مدينة الجلالة :

تضم الجامعة 13 كلية في تخصصات "الهندسة، الإدارة والسياسات العامة، والبايوتكنولوجي والصناعات الدوائية، والعلوم، والغذاء والصناعات الغذائية، والفنون، والعلوم الإنسانية والاجتماع، والإعلام، والطب البشري، وطب الأسنان، والعلاج الطبيعي، والتمريض، والعلوم الطبية المساعدة"، وتستوعب الجامعة 12 ألف و790 طالباً في مراحلها الثلاث، مع وجود أكاديمية للعلوم بهضبة الجلالة، ويقع مقرها على مساحة 12 فدانًا وتستوعب الأكاديمية 5040 طالبًا، وتضم تخصصات (القانون والتحكيم الدولي، ودراسة التجارة الدولية وآلياتها، وإدارة الكوارث والأزمات، والنانو تكنولوجي، والبيوتكنولوجي، ومجال الطاقة المتجددة والذرية، وعلوم الصناعات البتروكيميائية، وعلوم البحار، وتصل تكلفة إنشاء جامعة الجلالة إلى 6 مليارات جنيه، وسيتم افتتاحها فى سبتمبر عام 2019 .

المنطقة الصناعية الجديدة :

تقام المنطقة الصناعية الجديدة بالجلالة على جانب الطريق، وتشمل إنشاء مصنع كبير للأسمدة الفوسفاتية ومشتقاتها، بطاقة إنتاجية تصل إلى مليون طن في العام وهو من تخطيط وتصميم " جهاز مشروعات الخدمة الوطنية " التابع للقوات المسلحة ، وسيكون له موقع مميز ونفق تحت الطريق الرئيسى لخدمة حركة النقل وعملية الإنتاج، بالإضافة إلى تصميم المصنع بتقنيات حديثة تقلل من استهلاك الغاز، كما تم التنسيق مع وزارة الكهرباء على توفير الطاقة اللازمة لتشغيل هذا المشروع العملاق من خلال تطوير محطة كهرباء "عتاقة".

ويتم تطوير وتعظيم الإستفادة من منطقة " المحاجر " التي يوجد بها جميع أنواع المواد الخام الحجرية الهامة ، فطريق الجلالة بالكامل يوجد عليه مجموعة جبال الرخام التى تنتج " رخام الجلالة " المشهور عالميا ويتم تصديره ، كما يوجد بالمنطقة خام "الكولينا" الذي يدخل في صناعات الأسمنت والطفلة ورمل الزجاج . فضلا عن افتتاح أكبر مشروع للأسمنت فى مصر «مصنع أسمنت العريش»، بطاقة إنتاجية 6.9 ملايين طن سنويًا، وجارى تنفيذ مصنع الرخام بالجفجافة «4 خطوط»، لإنتاج الرخام . كما سيتم افتتاح مطار المليز بعد تطويره وتحويله إلى مطار دولي، وربطه بالطريق الساحلى ومدينتى بئر العبد والعريش بطريق بئر العبد، الجفجافة.

أضخم محطة تحلية مياه بالشرق الأوسط وافريقيا :

يتضمن المشروع إنشاء محطة تحلية مياه البحر بطاقة 150 ألف  متر  مكعب لخدمة المنتجع السياحي وهى محطة (التليمة)، علي مساحة 60 ألف متر مربع وفق أعلي المعايير العالمية واشتراطات وزارة الصحة المصرية، وتقوم القوات المسلحة من خلال الهيئة الهندسية بإنشاء ٣ محطات لتحلية مياه البحر، الأولى فى منتجع الجلالة بطاقة ١٥٠ ألف متر مكعب يومياً، والثانية فى العلمين والثالثة شرق بورسعيد فى منطقة بالوظة بنفس طاقة المحطة الأولى، بالإضافة إلى إنشاء محطة بطاقة ٨٠ ألف متر مكعب يومياً فى الغراقة ومحطة فى مرسى مطروح بطاقة ٤٨ ألف متر مكعب يومياً بالإضافة إلى العريش ورفح والشيخ زويد .

محطة الجلالة يقوم على انشائها تحالف عالمي من شركتى اوراسكوم المصرية وماتيتو الأمريكية وإشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ويعمل بها 1500 عامل ومهندس وفني وخبير للوصول بالمحطة لأعلى مستوي من الدقة والجودة والانجاز.

وقد انخفضت تكلفة المحطة من 200 مليون دولار إلى 118 مليون دولار بفضل توجيه الدعوة للشركات العالمية سواء فى الانشاءات أو فى تكنولوجيا تحلية المياه للمشاركة فى الانشاء وحصل تحالف اوراسكوم ماتيتو على حق الانشاء .

تتكون المحطة من :

عدد 4 خزانات عملاقة سعة كل خزان ما يقرب من 15 الف متر مكعب و3 خطوط مآخذ مياه من البحر علي بعد 350 متراً من البحر بأقصي درجات الأمان البيئي مع عدم المساس بالشواطئ والاحياء المائية والشعب المرجانية بالمنطقة.  

يوجد مبني للتحكم الالكتروني بالمحطة يمكنه السيطرة الكاملة على المحطة وفصل أيا من أجهزتها عن العمل فى حالات الطوارئ. كما يوجد مبني الرفع لأعلي وبه أربعة روافع مياه عملاقة تستطيع ضخ 100 الف متر مكعب لكل رافعة بالإضافة لرافع استراتيجي احتياطي يستطيع رفع المياه لمدينة ومنتجع الجلالة على ارتفاع 700 متراً عن سطح البحر.

مبني الفلاتر ووحدة فصل الأملاح وبه 24 جهاز فلتر لتنقية المياه من الشوائب وغبار الملح وتصل إليه المياه عن طريق الدفع النفقي من خلال مواسير خرسانية تعبر طريق السويس -الزعفرانه ومبطنة بمادة GRB بهدف وصول مستوي الأملاح من 45 مليون جزء فى المليون إلى 250 جزء فى المليون وهي النسبة العالمية للمياه النقية التي يمكن شربها بكل أمان.

واجه إنشاء المحطة العديد من التحديات منها ان موقع المحطة بالعين السخنة يقع بالقرب من المناطق التي تتعرض للسيول خلال شهري ابريل ومايو ومن أجل ذلك تم اتخاذ كل الاحتياطات وتوجيه مياه الأمطار بعيدا عن المحطة لئلا تتعرض لأياً من المخاطر .

مسجد مدينة الجلالة :

تعمل 6 شركات مقاولات مصرية على ارتفاح 700 متراً من سطح البحر، فى الكورنيش الذى يبدأ من امتداد كيلو وحتى 6 كيلو غربًا فى المرحلة الأولى، وتشمل هذه المرحلة مسجد أعلى مساحة 400 متراً مسطح يسع 400 مصلى رجال و400 سيدات بالدور الأسفل .

مدن جديدة أخرى فى الطريق :

يجرى العمل فى مدينة المنصورة الجديدة (بمساحة 5100 فدان- عدد السكان المتوقع 680 ألف نسمة – الوحدات السكنية 185 ألف وحدة – يجري تنفيذ وحدات سكنية بمشروعي سكن مصر (المرحلة الأولى)، ودار مصر (المرحلة الثالثة)، والمرافق والبنية الأساسية) .

مدينة توشكي الجديدة (بمساحة 3 آلاف فدان – تم الانتهاء من المرحلة الأولى بمساحة 105 أفدنة - عدد الوحدات السكنية 1224 وحدة – عدد من المباني الخدمية).

مدينة ناصر – غرب أسيوط (بمساحة 6 آلاف فدان – عدد السكان 680 ألف نسمة – عدد الوحدات السكنية 185 ألف وحدة - المرحلة الأولى بمساحة ألف فدان لتنفيذ الحيين الأول والثاني وبهما 6680 وحدة إسكان اجتماعي – 315 عمارة، و7160 وحدة إسكان متوسط – 350 عمارة - خدمات تجارية على مساحة 175 فداناً – 3020 قطعة أرض – خدمات طبية 98 فداناً – المركز التجاري – الكورنيش – شبكة طرق ومرافق).

مدينة غرب قنا (بمساحة 9 آلاف فدان - المرحلة الأولى بها 6680 وحدة إسكان اجتماعي – 315 عمارة، و7160 وحدة إسكان متوسط – 350 عمارة - خدمات تجارية على 91 فداناً – خدمات حكومية وإدارية 90 فداناً).

مدينة الإسماعيلية الجديدة (بمساحة 2157 فداناً)، ومدينة العبور الجديدة (بمساحة 58 ألف فدان – وتضم وحدات سكنية مختلفة)، ومدينة حدائق أكتوبر (بمساحة 70 ألف فدان، وبها: مركز المال والأعمال – مناطق سكنية – فنادق – ناد رياضي – مناطق مفتوحة – إسكان متميز – مدينة السينما – المدينة الطبية – مدينة التجارة – 41.5 ألف وحدة بالإسكان الاجتماعي – 4 آلاف وحدة بمشروع سكن مصر – عدد من المباني الخدمية) .

وهكذا يتم تنفيذ مدن ذكية من الجيل الرابع ومشروعات كبرى وانجازات ضخمة في مختلف القطاعات، فمصر تسير في الاتجاه الصحيح وتؤسس لدولة عصرية جديدة حديثة تضاهي أفضل وأعرق الدول في مجال جذب الاستثمارات والمشروعات الكبيرة في مختلف المجالات الصناعية والزراعية والإنتاجية، مشروعات قومية كبرى تمت في توقيتات زمنية قياسية تصل إلى حد الإعجاز، وتؤكد قدرة المصريين على تحقيق المستحيل.

المصادر

·         موقع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة،الرابط:

·      http://www.newcities.gov.eg/know_cities/default.aspx

·         مدينة و منتجع الجلالة، موقع وزارة الاستثمار، الرابط:

·      http://www.investinegypt.gov.eg/Arabic/Pages/project.aspx?projectid=152

·         رؤية مصر 2030 ، محور التنمية العمرانية، الرابط:

·      http://sdsegypt2030.com/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B9%D8%AF-

·         "الجلالة" مدينة عالمية مصرية في حضن جبال البحر الأحمر، 26 سبتمبر 2018، الرابط:

·      https://aawsat.com/home/article/1407131 /«ا

·         السيسي يدشن 7 مدن عمرانية جديدة

·         هاله السعيد، إستراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030، الرابط:

·      http://www.ahram.org.eg/News/202373/4/611008/

·     بالصور.. الجيش يواصل ملحمة التنمية.. السيسي يتفقد مشروع هضبة الجلالة فجرًا ويؤكد: نسعى لإنشاء مجتمعات عمرانية متكاملة توفر حياة كريمة للمصريين، 02/فبراير/2018، الرابط:

·      http://www.albawabhnews.com/2927557

·         إنفوجراف: مشروعات عملاقة لاستكمال مسيرة التنمية الاقتصادية فى 2018، الرابط:

·      https://www.mobtada.com/details/684706

·     "مصر.. التحدى والإنجاز" كتاب يوثق إنجازات الولاية الأولى للسيسى.. رئيس الحكومة: المشروعات الكبرى أعادت تشكيل خارطة التنمية.، 07 سبتمبر 2018، الرابط:

·      https://www.youm7.com/story/2018/9/7/ -

·         "عبد الغفار": جامعة الجلالة الأهلية تضم 13 كلية في جميع التخصصات، الرابط:

·      https://www.elwatannews.com/news/details/2831574

·         تعرف على "جامعة الجلالة" التي تستوعب 13 ألف طالب ووجه الرئيس السيسي بالانتهاء منها، الرابط:

·      http://gate.ahram.org.eg/News/1781780.aspx

·         "مصر.. التحدي والإنجاز".. توثيق الإنجازات ومواجهة التزيف بالأرقام، الرابط:

·      https://www.elwatannews.com/news/details/3643096

·         "جبل الجلالة" أضخم محطة تحلية بالشرق الأوسط وافريقيا، الرابط:

·      https://www.gomhuriaonline.com/Story/1051756 /

·         جبل الجلالة.. قاعدة صناعية وإنتاجية وتعدينية .. إنشاء طريق بطول  

·      http://www.ahram.org.eg/NewsQ/575774.aspx

·     

·         الحلم يتحول إلى حقيقة».. مستثمرو مصر يتفقدون مشروع الجلالة العالمي بالعين السخنة.. 80 شركة وطنية تعمل في المشروع .الرابط:

·      http://www.elbalad.news/show.aspx?id=2385908

·         المدن الذكية.. من الخيال إلى الواقع، سكاي نيوز عربية، الرابط:

·      https://www.skynewsarabia.com/technology/785929-

·         ماريتسا فارجاس، المدن الذكية، بين الحلم والحقيقة، مركز البيئة للمدن العربية، الرابط،

·      http://www.envirocitiesmag.com/articles/sustainable-smart-cities/smart-cities-dream-or-reality.php

·         تعرف على أكبر 8 مشروعات تقام في “العاصمة الإدارية الجديدة”، 11 أكتوبر 2017 الرابط:

·      https://www.misr365.com/egypt-news/175209/%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81-

·         بعد توجيهات السيسي.. لماذا تسعى مصر لاقتحام عصر المدن الذكية؟،16 يناير 2018، مصراوى، الرابط:

·      http://www.masrawy.com/news/news_egypt/details/2018/1/16/1243233/%D8%

·         ألستوم الفرنسية : العاصمة الإدارية ستصبح رمزًا فريدًا في المدن الذكية في أفريقيا، مارس 27, 2018 ،موقع أموال الغد، الرابط :

·      http://www.amwalalghad.com/2018/03/27/%D8%A3%D9

·         العاصمة الإدارية تتعاقد مع إدارة «نظم المعلومات والإشارة» لتطبيق أنظمة المدن الذكية بالمدينة، الشروق

·         مدن المستقبل "الذكية" تهيمن على العالم في 2050، الخليج أونلاين، 21-01-2016، الرابط:

·      http://alkhaleejonline.net/%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-

·         موقع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، الرابط:

·      http://www.newcities.gov.eg/know_cities/NewCapital/default.aspx

·         أهم 32 معلومة عن العاصمة الادارية الجديدة، الرابط:

·      https://www.propertyfinder.eg/blog  /

·         بالأرقام.. تعرف على مدينة العلمين الجديدة صديقة البيئة

·      http://gate.ahram.org.eg/News/1834409.aspx

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى