07 أغسطس 2020 12:41 ص

الذكري الـ 12 لليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد

الأربعاء، 03 أبريل 2019 - 01:17 م
الذكري الـ 12 لليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد


يحتفل العالم في الثاني من أبريل من كل عام باليوم العالمي
للتوعية بمرض التوحد ، ويأتي الاحتفال به هذا العام (2019) تحت شعار " التقنيات المساعدة ، والمشاركة الفعالة "، وهو الاحتفال 12 ، ويهدف الاحتفال إلي التركيز على الاستفادة من استخدام التقنيات المساعدة للأشخاص المصابين بمرض التوحد بوصف تلك التقنيات أدوات في إزالة الحواجز التي تحول دون مشاركاتهم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية الكاملة في المجتمع، وفي تعزيز المساواة والإنصاف والشمول .

كانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت وبالإجماع في ديسمبر 2007 القرار 139/62 ، اعتبار يوم 2 أبريل بوصفه اليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد ، لتسليط الضوء على الحاجة للمساعدة على تحسين نوعية حياة الذين يعانون من التوحد حتى يتمكنوا من العيش حياة كاملة وذات مغزى كجزء لا يتجزأ من المجتمع. وجري أول احتفال في عام 2008 .

وتقر اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بالدور الفعال للتكنولوجيات المساعدة في تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من ممارسة حقوقهم وحرياتهم. وتلزم الدول الأطراف في الاتفاقية بتشجيع توافر هذه التكنولوجيات واستخدامها بتكلفة معقولة ، وتيسير الوصول إليها ، والاضطلاع بالبحث والتطوير أو تطويرهما في هذه التكنولوجيات الجديدة. في حين أن التقدم التكنولوجي مستمر ، لا تزال هناك عقبات كبيرة أمام استخدام التقنيات المساعدة ، بما في ذلك التكاليف المرتفعة ، ونقص التقنيات ، وقلة الوعي بإمكانياتها ، ونقص التدريب على استخدامها. وتشير البيانات المتاحة إلى أنه في العديد من البلدان النامية ، لا يستطيع أكثر من 50% من الأشخاص الذين يحتاجون إلى أجهزة مساعدة الحصول عليها. وفي سبتمبر 2018 ، أطلق الأمين العام للأمم المتحدة استراتيجية جديدة للتكنولوجيات الجديدة ، والتي تهدف إلى تحديد كيف ستدعم منظومة الأمم المتحدة استخدام هذه التقنيات لتسريع تحقيق أجندة التنمية المستدامة لعام 2030. تهدف الاستراتيجية أيضًا إلى تسهيل مواءمة هذه التقنيات مع القيم المكرسة في ميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، ر ومعايير القانون الدولي ، بما في ذلك اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وغيرها من اتفاقيات حقوق الإنسان. وتشمل هذه القيم المساواة والإنصاف والاندماج والشفافية. ينبغي أن يسترشد تصميم التكنولوجيات الجديدة واستخدامها ، وفقًا للاستراتيجية ، بمنظور قائم على الحقوق والأخلاق. 

       


تشير احصائيات منظمة الصحة العالمية لعام 2017 ، أن مرض التوحد يصيب الملايين حول العالم، ويقدر عددهم بنحو 70 مليونا وفق إحصائية لمنظمة "التوحد يتحدث" التي تنظّم حملة عالمية للتوعية كل عام. وفي مصر يعاني طفل من بين كل 80 طفلا بالتوحد . ويعاني مرضى التوحد في مصر من ندرة المراكز الطبية الحكومية المتخصصة، وارتفاع تكلفة العلاج في القطاع الخاص. مع انخفاض لدعم الحكومي لهذا المرض الذي ينتشر بصورة متزايدة في السنوات الأخيرة في مصر وعدد من البلدان العربية الأخرى.  (أ ش أ)


احتفالات مصر باليوم العالمي للتوحد

         الآثار تضيئ منطقة معبد الأقصر وطريق الكباش باللون الأزرق للتوعية بمرض التوحد 


        

شاركت وزارة الآثار في اليوم العالمي للتوحد، حيث تمت إضاءة منطقة معبد الأقصر وطريق الكباش مساء أمس باللون الأزرق لمدة ساعة للتوعية بمرض التوحد .  وأشارت الوزارة - في بيان أصدرته الأربعاء 3 / 4 / 2019  - إلى حرصها على المشاركة في هذا اليوم للتوعية بمرض (التوحد)، والذي يحتفل به العالم يوم 2 أبريل من كل عام، حيث تمت إنارة الواجهة الرئيسة لمعبد الأقصر وتماثيل منطقة الصرح الأول وطريق الكباش . 

هذا وقد أوضح محافظ الأقصر المستشار مصطفى ألهم، أنه تم إضاءة المعبد باللون الأزرق للمشاركة في اليوم العالمي للتوعية بمرض طيف التوحد، وفقا لتعليمات مجلس الوزراء في إطار واجبنا نحو مرضى التوحد للتوعية بماهية هذا المرض وسبل تحسين حياة الأطفال والبالغين الذين يعانون من هذا المرض وسبل التعامل الصحيحة معهم .

ويهدف الاحتفال هذا العام إلى التركيز على الاستفادة من استخدام التقنيات المساعدة للأشخاص المصابين بمرض التوحد، بوصف تلك التقنيات أدوات تساعد في إزالة الحواجز التي تحول دون مشاركاتهم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية الكاملة في المجتمع، وفي تعزيز المساواة والإنصاف والشمول .

يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة قد حددت في ديسمبر2007 بموجب قرارها رقم 139/62، يوم 2 أبريل بوصفه اليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد لتسليط الضوء على الحاجة إلى تحسين حياة الأطفال والبالغين الذين يعانون من هذا المرض، بما يكفل لهم التنعم بحياة كريمة على أكمل وجه، وبدأ الاحتفال به عالمياً لأول مرة في عام 2008 .

ويعتبر مرض التوحد من الأمراض المتعارف عليها حديثاً في العالم، وتشير بعض الدراسات إلى أن نسبة المصابين بالتوحد في العالم أكثر من نسبة مصابي مرض السرطان نفسه .

             التضامن تضيء مبناها باللون الأزرق احتفالاً باليوم العالمي للتوحد 


           


            


أضاءت وزارة التضامن الاجتماعي، مساء الثلاثاء 2 / 4 / 2019 ، مبنى ديوان عام الوزارة بشارع المراغي في العجوزة باللون الأزرق، تضامناً مع مرضى التوحد، واحتفاء بهم في يومهم العالمي، والذي يوافق الثاني من أبريل من كل عام 

ذكرت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي- في تصريح لها - أن الوعي بالتوحد على مستوى العالم قد ازداد في السنوات الأخيرة، وأن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بمن فيهم الأشخاص الذين يعانون من مرض التوحد والمنصوص عليها في اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة للأمم المتحدة، هي ضمن خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في عام 2015
.

وأشارت إلى أن المجتمع الدولي أعاد التأكيد على التزامه القوي بالتنمية الشاملة للجميع، وتعهد بعدم ترك أي شخص وراءه في هذا السياق، كما أن مشاركة الأشخاص المصابين بالتوحد تعتبر أمرًا ضروريًا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة .

وأكدت أن الوزارة تولي اهتماماً كبيراً بمرضى التوحد ، حيث قامت بضمهم ضمن الفئات المستفيدة من برنامج الدعم النقدي (كرامة)، مشيرة إلى استمرار تقديم الدعم لهذه القضية التي بدأت بالتوعية والتقبل والدمج . 

غادة والي تشهد الاحتفال باليوم العالمي للتوحد 

  

شهدت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، في 2 / 4 / 2019 ، الاحتفال باليوم العالمي للتوحد والذي نظمته الوزارة بالتعاون مع الجمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوي الإعاقة والتوحد، تحت عنوان "استخدم التقنيات المساعدة لتفعيل مشاركة الأشخاص ذوي التوحد"، والتي نظمت بحضور النائبة الدكتورة هبه هجرس، والدكتورة مها هلالي رئيس الجمعية المصرية للتوحد، وعدد من المهتمين والمؤسسات العاملة في المجال .

وأكدت "والي" في كلمتها التي ألقتها خلال الاحتفال؛ على حرص الوزارة الدائم على رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة والاهتمام بتحسين جودة الخدمات المقدمة اليهم، وأضافت أن من أهم الإنجازات التي تمت خلال عام 2018 والذي قد أعلنه رئيس الجمهورية عاما لذوي الإعاقة، هو صدور قانون خاص بهم لأول مرة وصدور اللائحة التنفيذية له ، كما أن من أهم المزايا التي وردت هي فصل الأشخاص المصابين باضطراب طيف التوحد عن بقية الإعاقات الأخرى، وذلك لتوعية المجتمع بأهميتها وكيفية التعامل معها .

وقد لفتت والي، إلى أنه في الأول من أبريل العام الماضي قامت الوزارة بافتتاح أول مركز للتوحد بعين شمس، وهو يعمل بكامل طاقته لفترتين متتاليتين حيث يتعامل مع حوالي 80 حالة يومياً، كما تدرس الوزارة مد فترة العمل إلى فترة ثالثة لاستيعاب أكبر قدر ممكن من الأطفال، كما يضم المركز أيضاً غرفة للسايكوموتور حيث يتم تصميم برنامج خاص بكل طفل بما يتناسب مع حالته بحيث يتم تطوير قدراته، هذا وتدرس الوزارة مؤخراً التوسع في المركز حيث تم تخصيص قطعة أرض لهذا الغرض .

ومن جانبها قالت مها الهلالي رئيس الجمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوي الإعاقة والتوحد: " يشرفنا إطلاق الحملة القومية الخامسة عشر للتوحد وبإشتراك 90 من الهيئات من 20 محافظة مختلفة، وقد بدأت الحملة في عام 2005، والعالم يحتفل اليوم الثاني من أبريل من خلال الاحتفاء بقدرات الاشخاص ذوي التوحد الخلاقة وتجديد الالتزام بدعم تحقيقهم لذاتهم ".

على هامش الاحتفال؛ افتتحت والي، معرضا لمنتجات أبناء الجمعية من ذوي التوحد يضم العديد من الإنتاج اليدوي المتميز من الاكسسوارات والتطريز والمفارش ذات التصميمات المتميزة .

تناولت الاحتفالية، التعريف بأول تطبيق تكنولوجي للتواصل البديل للأشخاص ذوي التوحد وهو تطبيق كلامي حيث سيتم عرض  الأسس العلمية للتطبيق ومراحل التدريب ومجالات التطبيق . 
                
                 جامعة الإسكندرية تشارك في احتفالات اليوم العالمي للتوحد بوقفة لرئيسها وأساتذتها 


         

شاركت جامعة الإسكندرية، مساء الإثنين 1 / 4 / 2019 ، في احتفالات اليوم العالمى للتوعية باضطراب طيف التوحد، حيث تمت إضاءة مبنى الجامعة باللون الأزرق .

جاء ذلك، بحضور الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، والدكتور عصام الكردى، رئيس الجامعة، والدكتور مختار يوسف، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والدكتورة هدى بشير، عميد كلية رياض الأطفال، وأعضاء هيئة التدريس، ومعاونيهم، وبعض الأطفال من ذوى اضطراب طيف التوحد، وذويهم .

وقام المشاركون بالوقوف أمام مبنى الجامعة، بهدف إحداث حالة إيجابية من الوعي الجماهيري، والتثقيف المجتمعي، إزاء أهمية المشاركة فى هذه المناسبة، إيماناً منهم بضرورة ترسيخ المعاني الإنسانية والأخلاقية والاجتماعية لاستيعاب مرضى التوحد، وتقبلهم فى المجتمع، ليؤدوا أدوارهم مع أقرانهم الأسوياء، بما ينعكس عليهم بشكل إيجابى .

وقالت الدكتورة هدى بشير، عميد كلية رياض الأطفال، إن فرق برنامج التدخل المبكر بالكلية قامت بالتوجه لجميع كليات الجامعة لتعريف الطلاب، وتوعيتهم باضطراب طيف التوحد فى اليوم العالمى له. (أش أ ) 

"رياض الأطفال" بجامعة الإسكندرية تحيي "اليوم العالمي للتوحد " 

         

نظمت كلية رياض الأطفال بجامعة الإسكندرية، الجمعة 29 / 4 / 2019 ، معسكرًا ترفيهيًا وإرشاديًا للأطفال التوحديين وأسرهم، باستاد الجامعة، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتوحد تحت شعار "فكر بالأزرق ". وقدم المعسكر عدد من الأنشطة الفنية والترفيهية للأطفال بمشاركة أسرهم وأشقائهم .

وقالت الدكتورة هدى بشير، عميد كلية رياض الأطفال، إن الهدف من تنظيم ذلك المعسكر هو إرشاد الأسر والاشقاء عن كيفية التعامل السليم مع الطفل التوحدي والتدريب على استراتيجيات البرامج العالمية لتأهيل الأطفال التوحديين ومساعدة الأسر على التخلص من الضغوطات السابقة و الاستعداد لتحديات المستقبل .

وأضافت "البشير"، أن  طالبات برنامج التدخل المبكر بالكلية هن من أداروا الفعالية من تنفيذ الأنشطة مع الأطفال، موضحة أنه تقام الاحتفالات الإرشادية بمناسبة اليوم العالمي للتوحد والموافق 2 إبريل القادم .


     هيئة " قناة السويس تحتفل باليوم العالمي للتوعية بمرض "التوحد" 

       

أعلن مُهاب مميش ، رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة، عن مشاركة الهيئة في احتفالات اليوم العالمي للتوحد "الأوتيزم" بإضاءة عدد من المنشآت التاريخية والرئيسية باللون الأزرق مساء الاثنين 1 / 4 / 2019  و الثلاثاء 2 / 4 / 2019 والتي تضم : مبنى الإرشاد بالإسماعيلية، ومبنى القبة ببورسعيد، ومبنى التحركات بالسويس، بالإضافة إلى إطلاق السفن العابرة لقناة السويس لصافراتها، بالتزامن مع قيام معالم بارزة في جميع أنحاء العالم بإطلاق الأضواء الزرقاء الساطعة للتوعية بمرض التوحد "الأوتيزم ".

وشدد مميش - فى بيان اليوم الاثنين 1 / 4 / 2019  على أن رعاية ذوي القدرات الخاصة تتصدر أولويات الأجندة الطبية للهيئة ، مما أثمر عن افتتاح مركز رعاية ذوي القدرات الخاصة بالإسماعيلية ، لتقديم الرعاية الطبية والنفسية والسلوكية للأطفال القدرات الخاصة ومرضى التوحد، تأكيداً على حقهم في ممارسة حياتهم بصورة طبيعية من خلال نشر الوعي ، وتأهيل أولياء الأمور بما يمكن إعادة دمجهم مرة أخرى في المجتمع، لافتا إلى اعتزام الهيئة إنشاء فرع آخر لمركز القدرات الخاصة بمحافظة بورسعيد على أن يتم الانتهاء منه خلال العام الحالي .

من جانبه، أعرب الدكتور ممدوح تركي ـ رئيس الشئون الصحية ومركز رعاية القدرات الخاصة عن التقدير لرئيس هيئة قناة السويس على رعايته ودعمه المستمر للمركز ومشاركة الهيئة في كافة الفعاليات والأنشطة المتعلقة بذوي القدرات الخاصة، مؤكداً نجاح المركز في أداء رسالته حيث بلغ عدد الأطفال من ذوي القدرات الخاصة الذين تم تدريبهم وتنمية مهاراتهم الحياتية والاجتماعية منذ بداية العمل وحتى الآن 1338 طفلا من المترددين على المركز من أبناء العاملين بالهيئة وخارجها، فيما بلغت الحالات التي تم علاجها 692 حالة .

وأشار إلى تواجد فريق العمل بالمركز أمام المنشآت الرئيسية للهيئة في حملة للتوعية بأعراض مرض التوحد وكيفية التعامل معه وللرد على كافة الاستفسارات والتساؤلات في ضوء الاحتفال باليوم العالمي للتوعية بمرض "التوحد ".  (أش أ)


معلومات الوزراء" يحتفل باليوم العالمى للتوحد

        
نشرت معلومات مجلس الوزراء إنفوجرافا، في 2 / 4 / 2019 حول مرض التوحد وأوضحت أن الأمم المتحدة اعتمدت هذا اليوم بعد اكتشاف زيادة الأطفال المصابين بالتوحد، من أجل التوعية بالمرض، وشعار الاحتفال هذا العام "أضيئوا اللون الأزرق
".

             
             المنيا تُضيئ واجهات المباني باللون الأزرق احتفالًا باليوم العالمي للتوحد

            

شاركت محافظة المنيا في فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للتوحد والتي نظمتها الجمعية المصرية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والتوحد، بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي.

وكلف اللواء قاسم حسين محافظ المنيا الأجهزة التنفيذية بالتنسيق مع رؤساء المدن لإنارة عدد من المباني والمعالم الخاصة بكل مركز باللون الأزرق حيث تم إضاءة عدد من مباني المحافظة بمراكزها باللون الأزرق؛ تضامنًا مع مصابي التوحد.

وأكد المحافظ أهمية التوعية المجتمعية بحقوقهم، ومساعدتهم على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي كأفراد قادرين على الإنتاج داخل المجتمع. 


أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم ، والتعليم الفني، أن الوزارة حققت العديد من الإنجازات لصالح الطلاب من ذوى الاحتياجات الخاصة ، كما قامت بأنشطة ومبادرات لدعم "ذوي الهمم " ودمجهم في المجتمع ، ونشر الوعي بكيفية التعامل معهم ، مثل إصدار "القرار 252 " الذي يستهدف تنظيم عملية الدمج، بالإضافة إلى إقامة بطولات رياضية على مستوى المحافظات وحملات "توعية " وتدريب ، ورفع كفاءة المعلمين من خلال "بروتوكولات " تعاون مع مختلف الجهات المعنية بالأمر.


قالت داليا سليمان ، إن هدف الجمعية المصرية "للتوحد " تنظيم حملات توعية في كافة المحافظات ، وأن تصبح مؤهلة للتعامل مع مصابي "التوحد"، من خلال تدريب إخصائيين من كافة المحافظات، لافتة إلى مشاركة فنانين لنشر المبادرة من خلال الإعلام.

من جانبها ، أكدت شيرين رضا سفيرة مبادرة "إيد بتسلم إيد" أن مصاب التوحد يمكن علاجه إذا تم الاهتمام به وتعليمه منذ الصغر، حيث يصبح قادرا على التعامل مع المجتمع.

أشارت إلى أن هناك العديد من الأمثلة التي تؤكد تفوقهم على أقرانهم من الأصحاء ، مستشهدة - في هذا الصدد - بالطفل يوسف الذي أتقن خمس لغات ويبلغ من العمر ثماني سنوات ..وغيره الكثير الذين أثبتوا أنهم أبطال تحد وإصرار. 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى