01 ديسمبر 2020 01:06 ص

الرعاية الصحية

مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المصرية

الأحد، 26 يوليو 2020 - 12:00 ص

في إطار جهود الدولة لبناء الإنسان المصري من الناحية الصحية، أطلقت العديد من المبادرات الرئاسية وفي مقدمتها مبادرة السيد رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المصرية ضمن حملة ( 100 مليون صحة) في مسعي إلى رفع مستوى الوعي بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي ووسائل الوقاية من هذا المرض وذلك ضمن خطة استراتيجية لتعزيز أنماط الحياة الصحية وتقديم الرعاية الطبية الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة تضمن وقاية المجتمع من الأمراض .

أطلقت وزارة الصحة والسكان، في 1 / 7 / 2019 المرحلة الأولي من مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لصحة المرأة، في 9 محافظات، والتي تستهدف الكشف المبكر عن أورام الثدي لنحو 28 مليون سيدة بجميع محافظات الجمهورية مجانًا.

وتضم المرحلة الأولي للمبادرة محافظات، "الإسكندرية، وبورسعيد، والبحيرة، والفيوم، وأسيوط، والقليوبية، ومطروح، وجنوب سيناء، ودمياط".

وأكدت وزارة الصحة أن مقر الحملة في الوحدات الصحية، وتستهدف العلاج والتوعية الكاملة بمسببات المرض وآليات الفحص الذاتي للمنتفعات في عمر 18 عامًا، مشيرةً إلى أن الفريق الذي سينفذ المبادرة "أطباء، تمريض، الفنيين"، من السيدات.

مراحل تنفيذ المبادرة

تنفذ المبادرة على 3 مراحل بالجمهورية مدة كل مرحلة  شهرين لاستهداف 28 مليون سيدة بالفحص والكشف الإكلينيكي عن المرض وتوفير العلاج بالمجان.

وتجرى الحملة القومية في 1030 وحدة صحية فى المرحلة الأولى بــ9 محافظات من خلال لجان طبية مدربة ومتخصصة ويتم الكشف وفق معايير البرتوكولات الصحية المتبعة.

يستهدف المسح، السيدات فوق الثلاثين عامًا، وستتبع الحملة مراحل وخطوات محددة على غرار ما تم بـ "100مليون صحة"، حيث سيتم عمل مسح مبدئي ثم كشف تأكيدي وفحوصات معملية، وتكون البداية بالسونار ثم إجراء الماموجرام.
كما يتم عمل قائمة بالسيدات المستهدفات بالحي والمحافظة واتباع نظام الكشف الدوري الممنهج حسب تاريخ المرض في الأسرة والأعمار والعوامل الوراثية، ووضع الخطة اللازمة لتطبيق الحملة.

الانتهاء من فحص 2.6 مليون امرأة .

أعلنت وزارة الصحة والسكان في 4 / 12 / 2019 عن فحص مليونين و668 ألفًا و223 إمرأة مصرية، ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المنعقدة تحت شعار (100 مليون صحة)، بمرحلتيها الأولى والثانية وذلك منذ انطلاقها في شهر يوليو 2019.

وبلغ إجمالي المفحوصات بالمرحلة الأولى بلغ مليونين و157 ألفًا و402 امرأة، فيما بلغ عدد من تمت فحصهن فى محافظات المرحلة الثانية 510 ألفًا و295 امرأة، أن المرحلة الثانية من المبادرة انطلقت في شهر نوفمبر الماضي بمحافظات (القاهرة وشمال سيناء والبحر الأحمر وكفر الشيخ والإسماعيلية والسويس والمنوفية وبني سويف وسوهاج وأسوان والأقصر).

وكانت محافظة القاهرة هي الأعلى ترددًا بمحافظات المرحلة الثانية حيث بلغ عدد المفحوصات 220 ألفا و761 امرأة، وشارك 1395 فريقًا طبيًا بـ 1175 وحدة صحية في محافظات المرحلة الثانية للمبادرة، ويمكن معرفة أماكن تلك الوحدات من خلال الموقع الرسمي للمبادرة  http://www.100 millionseha.eg     ، بالإضافة إلى تلقي الشكاوى والاستفسارات من خلال الخط الساخن لمبادرة 100 مليون صحة 15335

وتستمر المبادرة بمحافظات المرحلة الأولى الـ 9 والتي تشملها المبادرة وهي (جنوب سيناء ودمياط وبورسعيد والإسكندرية ومطروح والبحيرة والفيوم وأسيوط والقليوبية)، وذلك بمشاركة 1321 فريقاً طبياً من السيدات، وتتولى الفرق الفحص جميعها من السيدات على مستوى الطبيبات والممرضات والفنيات، وذلك من خلال أكثر من 1000 وحدة ومركز طب أسرة.

وتستهدف المبادرة الكشف وتقديم التوعية بالمجان لما يقرب من 28 مليون امرأة بالجمهورية، وتشمل التوعية بالصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة والحياة الصحية والكشف عن الأمراض غير السارية (السكري، ضغط الدم، قياس الوزن والطول وتحديد مؤشر كتلة الجسم، ومستوى الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن)، بالإضافة إلى عوامل الخطورة المسببة للأمراض غير السارية، والتوعية بطريقة الفحص الذاتى للثدى.

يذكر أنه تم تجهيز المستشفيات بمحافظات المرحلة الثانية لإجراء فحص الماموجرام للسيدات اللاتي يتم تحويلهن للفحص المتقدم، كما تم تجهيز الوحدات الصحية لتسجيل السيدات بداية من 18 عامًا والاطمئنان على حالتهم الصحية والتوعية بالفحص الذاتي للثدي.

انطلاق المرحلة الثانية من مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى لصحة المرأة

انطلقت الجمعة 1 /11 / 2019 المرحلة الثانية من مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى لصحة المرأة للكشف المبكر عن أورام الثدى والضغط والسكر والسمنة فى 11 محافظة بالجمهورية ليستفيد منها ما يقرب من 10 مليون سيدة .

و تضم المرحلة الثانية محافظات شمال سيناء والبحر الأحمر والقاهرة والإسماعيلية والسويس وكفر الشيخ والمنوفية وبنى سويف وسوهاج والأقصر وأسوان وتستهدف 10 مليون و382 سيدة.

وتقدم وزارة الصحة والسكان الفحص مجانا وتحيل المشتبه والمتوقع اصابتهم بسرطان الثدى الى مراكز الفحص الدقيق للتأكد من الإصابة من عدمها .ويتم الكشف عن سرطان الثدى ببطاقة الرقم القومى فقط ويمكن لأى سيدة من أى محافظة اجراء الفحص الطبى على أن يتم إحالتها لأحد مراكز العلاج بالمحافظة التى تم توقيع الكشف الطبى بها وليس محافظة محل السكن .

وتشمل مراكز الفحص فى المرحلة الثانية 1300 وحدة صحية ويعمل بها ما يقرب من 1700 فريق وجميعهم من السيدات وليس بينهم أطباء ذكور وستنطلق المبادرة فى محافظة الجيزة بالمرحلة الثالثة .

إنجازات مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المصرية


أصدر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، فيديو جرافاً يرصد إنجازات مبادرة صحة المرأة، والتي تتمثل في فحص نحو 8.5 مليون امرأة حتى 20 أكتوبر 2020، وذلك على مستوى كافة محافظات الجمهورية، كما يتم تقديم الفحص للسيدات المترددات خلال الزيارات الدورية للمتابعة والزيارة العارضة، ليصل إجمالي التردد إلى نحو 9.3 مليون زيارة، بينما تستهدف المبادرة ما يقرب من 31 مليون امرأة.

كما تشير الأرقام إلى أن هناك 95046 امرأة تم عمل أشعة لهن و4555 امرأة تم سحب عينة وعمل تحليل باثولوجي لهن و1973 حالة سرطان ثدي تم اكتشافها و1650 حالة تم البدء في علاجها.

وأوضح الفيديو جراف الأهداف العامة لمبادرة السيد رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة، مشيراً إلى أنها تتمثل في الاهتمام بصحة المرأة بالكشف عن الأمراض غير السارية والصحة الإنجابية للسيدات، مع تقديم خدمة الكشف المبكر عن أورام الثدي لسيدات مصر والتوعية بأهمية الفحص الدوري للثدي، بجانب نشر الوعي الصحي وتعزيز تواصل السيدات بوحدات الرعاية الأساسية، علماً بأنه يتم تقديم العلاج بأحدث بروتوكولات العلاج بالمجان لسيدات مصر.

هذا ويتم تقديم الخدمة الطبية للسيدات من خلال مشاركة 3593 وحدة أولية و4098 فرقة طبية بالوحدات و112 مستشفى للفحص المتقدم على مستوى محافظات الجمهورية.

وجاء في الفيديوجراف، أن طرق الوقاية من مرض سرطان الثدي تتمثل في اتباع عدد من العادات الصحية، تشمل الامتناع عن التدخين، حيث إن الدلائل تشير إلى العلاقة بين التدخين وخطر الإصابة بسرطان الثدي، كما تساعد ممارسة الأنشطة البدنية في المحافظة على وزن صحي ومنع الإصابة، هذا بجانب دور الرضاعة الطبيعية في الوقاية من سرطان الثدي، خاصة وأن زيادة مدة الرضاعة الطبيعية لها تأثير وقائي من المرض.

 كما تتمثل طرق الوقاية أيضاً وفقاً للفيديوجراف، في الحد من جرعة العلاج بالهرمونات والمدة الخاصة بذلك، فالعلاج بالهرمونات لأكثر من 3 سنوات إلى 5 سنوات يزيد من خطر الإصابة، فضلاً عن تجنب التعرض للإشعاع، حيث تحتوي أساليب التصوير الطبي مثل التصوير المقطعي على جرعات عالية من الإشعاع، مما يحتم ضرورة تقليل التعرض لها.

كما تشمل طرق الوقاية اتباع نظام غذائي صحي خاصة وأنه يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، بالإضافة إلى أن الحمل والولادة في سن مبكرة يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

ورصد الفيديوجراف، أن الكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي يتم من خلال الكشف الذاتي الدوري على الثدي، وكذلك الكشف في الوحدات الصحية التابعة لبرنامج صحة المرأة، خاصة وأن نسبة الشفاء التام للحالات المكتشفة مبكراً تصل إلى 90%.

 

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى