12 مايو 2021 06:46 م

مؤتمر «المبادرات الشبابية باستخدام تكنولوجيا المعلومات وعلاقتها بدحر الإرهاب»

الجمعة، 03 يناير 2020 - 12:00 ص

تحت رعاية جامعة الدول العربية تنظم وزارة الشباب والرياضة مؤتمر "المبادرات الشبابية باستخدام تكنولوجيا المعلومات وعلاقتها بدحر الإرهاب" خلال الفترة من 4 حتى 6 يناير 2020 بمقر الجامعة، بحضور مجموعة من الوزراء وممثلي البعثات الدبلوماسية، ولفيف من السادة المفكرين والأدباء والمختصين فى الدراسات السياسية والشئون الدينية. وبمشاركة مجموعة من الشباب العربي من دول "اليمن، الأردن، ليبيا، الجزائر، فلسطين، السعودية، البحرين، الكويت، العراق، المغرب، تونس، السودان، جزر القمر"، بجانب مشاركة وفد الشباب المصري.

برنامج المؤتمر

الجلسات

يتضمن المؤتمر ثماني جلسات نقاشية للحديث حول مجموعة من المحاور الرئيسية تتمثل في :

 "دور المؤسسات الدينية فى مواجهة الإرهاب والتطرف، الأسرة والتعليم والإعلام – التنشئة كأساس فى محاصرة التطرف، التكنولوجيا بين خدمة الإرهاب ومواجهته، الإرهاب والشباب – آليات تنمية القدرات التكنولوجية فى مواجهة التطرف والإرهاب، دور القوى الناعمة فى مواجهة الإرهاب والتطرف، دور مؤسسات المجتمع المدني فى مواجهة الإرهاب والتطرف"، بالإضافة إلى عرض أبرز المبادرات الشبايية المشاركة فى فعاليات المؤتمر.

أهداف المؤتمر

يهدف المؤتمر الى توعية الشباب بآليات مواجهة الإرهاب ، وعرض تجارب الدول العربية فى مواجهة التطرف والإرهاب، و التنسيق مع السادة وزراء الشباب والرياضة العرب على عقد مثل هذه المؤتمرات المشتركة فى مختلف البلدان العربية لمواجهة تلك الظاهرة بالتنسيق مع الجهات والوزارات المعنية.

وأعلنت وزارة الشباب والرياضة عن مشاركة عدد من الوزراء في جلسات المؤتمر منهم الدكتور ِأشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ،الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات، و نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، والدكتور شوقى علام مفتي الجمهورية، ووزراء الشباب والرياضة العرب بدول فلسطين والعراق والأردن والكويت، وعدد من نواب السادة الوزراء، وممثلى وزراء الشباب والرياضة العرب، ونواب البرلمان ورؤساء عدد من الهيئات والجامعات المصرية، علاوة على مشاركة مجموعة من الأدباء والكتاب والمفكرين.

 


الفعاليات




السبت 4 يناير 2020

افتتح وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي مؤتمر "المبادرات الشبابية باستخدام تكنولوجيا المعلومات وعلاقتها بدحر الإرهاب " . واستهل وزير الشباب والرياضة كلمته بنقل تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيسِ جمهورية مصر العربية، لجميع المشاركين، مشيرا أن المؤتمر يؤكد على حرص الوزارة على الارتقاء بالمساهمات الشبابية في شتى مجالات البناء والتنمية ومنها قضية مواجهة الإرهاب والتطرف في المؤتمر الذى يقام تحت شعار «المبادرات الشبابية باستخدام تكنولوجيا المعلومات وعلاقتها ب دحر الإرهاب».

وأشار إلى أن الاستراتيجية التي تبنتها القيادة السياسية المصرية في هذا الشأن، والتي ارتكزت بالأساس على تحليلِ السياساتِ، ووضع التشريعات، وتطويع العديد من الآليات المتعلقةِ بمواجهة الإرهاب والتطرف حظيت بتأييد المجتمع الدولى الذى أدرك في النهاية ضرورة تضافُرِ كافة الجهود وتعاون جميعِ الدول والمنظمات والمؤسسات والأفراد للقضاءِ على تلك الآفة، الأمر الذى جعل من مصر صاحبة الخبرة والريادة والسبق فى مواجهة كافة أوجه الإرهاب والتطرف.

 




وأكد أن الشباب المصرى لم يكن بعيداً عن تلك الأحداث، بل كانت مساهماته واضحة ولا تحتمل اللبس أو التأويل في شأن التصدى والمواجهة ودحر آفة الإرهاب والتطرف بشتى صوره وأشكاله، فجاءت في المقدمة تلك التضحيات الجليلة التي قدمها شباب مصر من القوات المسلحة المصرية والشرطة الباسلة في كافة ميادين المواجهة، ومن ثم كان لإخوانهم من شباب مصر وفتياتها في كافة مناحى العمل المدنى دوراً مسانداً وداعماً لهم باستخدام مختلف الوسائل منها تلك المبادرات الشبابية المرتكزة على استخدامات تكنولوجيا المعلومات .




 
كلمة وزير الأوقاف الدكتور / محمد مختار جمعة




شاركت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر «المبادرات الشبابية باستخدام تكنولوجيا المعلومات وعلاقتها بدحر الإرهاب»

وقالت «القباج» في كلمتها خلال المؤتمر إن «الإرهاب له علاقة بالفقر من جانبين الفقر المادي والفجوات المادية المختلفة من جهة وما للإرهاب من تأثير على الاقتصاد القومي من استنزاف لموارد البلاد وثرواتها من جهة أخرى»، مشيرة إلى أن «الفقر يؤدي جزئيا إلى الإرهاب والإرهاب يؤدي إلى فقر الدول باستنزاف مواردها».

كما دعت وزير التضامن إلى تشكيل كيانات مجتمعية وقاعدية لعقد اجتماعي يقوم على الممارسة الصحيحة للمشاركة وتحديد واضح بين الأجهزة الحكومية والأهلية، مشيرة إلى استضافة وزارة التضامن الاجتماعي تدريب الأخصائيين الاجتماعيين على تدريب للكشف المبكر على الفكر الإرهابي، كما تنظم الوزارة ورشة الإعلاميين لمواجهة الفكر المتطرف.

وأشار إلى أن الاستراتيجية التي تبنتها القيادة السياسية المصرية في هذا الشأن، والتي ارتكزت بالأساس على تحليلِ السياساتِ، ووضع التشريعات، وتطويع العديد من الآليات المتعلقةِ بمواجهة الإرهاب والتطرف حظيت بتأييد المجتمع الدولى الذى أدرك في النهاية ضرورة تضافُرِ كافة الجهود وتعاون جميعِ الدول والمنظمات والمؤسسات والأفراد للقضاءِ على تلك الآفة، الأمر الذى جعل من مصر صاحبة الخبرة والريادة والسبق فى مواجهة كافة أوجه الإرهاب والتطرف.

التوصيات الصادرة عن المؤتمر

اختتمت في 6 / 1 / 2020 فعاليات مؤتمر«المبادرات الشبابية باستخدام تكنولوجيا المعلومات وعلاقتها بدحر الإرهاب».

وقد أعلن الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، رئيس المكتب التنفيذي لوزراء الشباب والرياضة العرب التوصيات النهائية بعنوان "نداء الشباب العربي بالقاهرة" لمؤتمر "المبادرات الشبابية باستخدام تكنولوجيا المعلومات وعلاقتها بدحر الإرهاب" .

أعرب وزير الشباب والرياضة، عن فخره بهذه التوصيات والتي تشير الي نضج الشباب العربي وتعايشه مع القضايا المعاصرة لأوطانهم، مؤكداً إلي ضرورة طرح تلك التوصيات خلال المؤتمر العام لوزراء الشباب والرياضة العرب المقرر عقده ابريل المقبل.

المجال التعليمي

ففي المجال التعليمي، تضمنت التوصيات إدارج مناهج محو الأمية الإعلامية لتكون حائط صد لدي الشباب أمام محاولات بث الشائعات والفتنة، وجاء من ضمن التوصيات الإستراتيجية تدشين استراتيجية قومية موحدة تعمل في ضوئها كل الوزارات التي تتعامل مع الإنسان، وفي المجال الديني أوصت الوفود العربية بضرورة الاهتمام بدور الخطاب الديني المعتدل لإيضاح المفاهيم والأفكار الهدامة والتي يستخدمها المتطرفون ورعاة الإرهاب من خلال مواكبة الرسائل الدينية للتكنولوجيا.

المجال التكنولوجي

وجاء من ضمن توصيات المجال التكنولوجي ضرورة التعامل بذكاء مع مواقع التواصل الاجتماعي والانترنت وعمل منتج منافس لما تقوم به الجماعات الإرهابية والبناء علي التجارب العربية الرائدة، وفي المجال المجتمعي أوصت الوفود بضرورة التربية الاسرية والمجتمعية الإيجابية والسلمية.

المجال السياسي

وتضمنت توصيات المجال السياسي، ضرورة التنمية في الدول المصدرة للهجرة غير الشرعية وتبني جامعة الدول العربية منظومة لمكافحة الإرهاب ودعم الدول التي تعاني من هذه المشكلات، وفي المجال الثقافي ضمت تشجيع الفنون والمسرح وتعزيز الانتماء المشترك للشباب العربي والافريقي، بالإضافة الي دعوة الوفود المشاركة لاطلاق الجهود الغير تقليدية في مجال مواجهة الإرهاب ووضع كل الجهود تحت تصرف وزارات الشباب لدعم الشباب العربي.

 


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى