أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

21 أبريل 2021 08:13 ص

ارتداء "الكمامة" إجباري وغرامة 4 آلاف جنيه للمخالفين

الإثنين، 01 يونيو 2020 - 11:10 ص

في اطار مجابهة فيروس كورونا المستجد والاجراءات الوقائية حيال مكافحته بدأ تنفيذ قرار الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، بشأن إلزام  العاملين والمترددين على جميع الأسواق، أو المحلات، أو المنشآت الحكومية، أو المنشآت الخاصة، أو البنوك، أو أثناء التواجد بجميع وسائل النقل الجماعية؛ سواء العامة أو الخاصة، بارتداء الكمامات الواقية ، منذ 30 / 5 / 2020 وذلك  لحين صدور إشعار آخر.

ونص القرار، في مادته الرابعة عشرة، على أنه مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد تنص عليها القوانين المعمول بها، يُعاقب كل من يخالف حكم المادة الحادية عشرة من هذا القرار بغرامة لا تجاوز أربعة آلاف جنيه، ويُعاقب كل من يخالف باقي أحكام هذا القرار بالحبس وبغرامة لا تجاوز أربعة ألاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

واليكم الطريقة المثلى لكيفية ارتداء الكمامة واستخدامها ونزعها والتخلص منها


 حملة توعوية للالتزام بالإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامات

هذا وقد أطلق اليوم 1 / 6 / 2020 عدد من نجوم الفن حملة توعوية على مواقع التواصل الاجتماعي لتحفيز الجمهور على التعامل بجدية مع الإجراءات التي فرضتها الحكومة للتعايش مع فيروس كورونا، داعين إلى ضرورة الالتزام بكافة الاجراءات الاحترازية وارتداء الكمامات الواقية عند التوجه إلى الأماكن العامة،أو إلى الأماكن المغلقة التي يتكدس بها الجمهور بأعداد كبيرة.

ونشرت الفنانة منى زكي، صورة لها على حسابها على موقع التواصل "انستجرام"، وهى ترتدى "قناع الوجه" وتستقل دراجتها في الشارع،للتوعية بضرورة الالتزام بكافة الاجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا، وحرصت على تغطية وجهها بالكامل ولم يظهر في الصورة أي جزء بسيط من وجهها.

كما دعا الفنان تامر حسني متابعيه وجمهوره على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إلى ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الاحتزازية للوقاية من كورونا والإلتزام بإرتداء الكمامات والتخلص منها بشكل آمن بعد استخدامها، كي لا يستخدمها أى شخص مرة أخرى.

وردا على أحد متابعيه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر على سؤال حول سبب عدم تطبيق حظر التجول في ساعات النهار،غرد الفنان نبيل الحلفاوي ،قائلا:"‏لم يتحمل العالم توابع الغلق والشلل الإنتاجي أكثر من هذا.. خاصة أنهم عرفوا أن الأمر سيطول ولا يعلم أحد إلى متى فقرروا التعايش مع الفيروس بتفاديه ما أمكن "الكمامات والتباعد" إلى حين التوصل لسلاح دفاعي "لقاح" وسلاح هجومي "علاج".

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى