05 ديسمبر 2021 06:52 ص

الرعاية الإجتماعية

جهود الدولة في تطوير المناطق العشوائية

الجمعة، 13 أغسطس 2021 - 12:00 ص

تسعى الحكومة إلى القضاء على مشكلة العشوائيات، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، و تنفيذ خطة تطوير المناطق العشوائية العاجلة، والتي تشكل أحد التحديات الكبيرة في مجال الإسكان والعقارات، فإلى جانب إنشاء مجتمعات عمرانية جديدة تعمل الحكومة المصرية على تطوير المساكن القائمة بالفعل في مناطق صنف بعضها على أنها مناطق شديدة الخطورة لا تصلح للسكن، وتأمل الحكومة أن تستطيع القضاء على العشوائيات بحلول عام 2030.
وتعمل الدولة المصرية، على رفع مستوى معيشة قاطني العشوائيات من خلال التطوير، اجتماعيًا وبيئيًا واقتصاديًا، والقضاء على الفوضى في المناطق الغير آمنة، فقد استطاعت الدولة أن تطور 80% من المناطق الخطرة فى مختلف المحافظات .
تعريف المناطق العشوائية 

يعرف الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، المناطق العشوائية ، بإنها تلك المناطق التى أقيمت بالجهود الذاتية سواء على أراضى حائزيها أو على أراضى الدولة بدون تراخيص رسمية، ولذا فهى تفتقر إلى الخدمات والمرافق الأساسية التى قد تمتنع الجهات الرسمية عن توفيرها، نظراً لعدم قانونية هذه الوحدات ووقوعها خارج الحيز العمرانى.

كما ذكر الجهاز فى تعريفه للمناطق العشوائية، إنها تنقسم إلى مناطق غير مخططة وأخرى غير آمنة مثل تلك المناطق المعرضة لانزلاق الكتل الصخرية أو للسيول أو لحوادث السكة الحديد، ولأن العشوائيات تعد من أخطر القضايا إلحاحاً لما لها من انعكاسات اجتماعية واقتصادية وأمنية تهدد أمن واستقرار المجتمع .

19/6/2021

أعلن صندوق تطوير العشوائيات عن وجود حوالي 188 منطقة عشوائية تم الانتهاء من تطويرها، ونجحت الحكومة في تطوير حياة كريمة للمواطنين داخل هذه المناطق بعد تنفيذ 165 ألف وحدة بتكلفة قدرها 41 مليار جنيه. 

استطاعت الدولة المصرية تنفيذ 414 ألف وحدة سكنية بتكلفة 51 مليار جنيه في إطار مشروعات الإسكان الاجتماعي مما يعادل 38% منها بالمحافظات وجاري تنفيذ 194 ألف وحدة أخرى بتكلفة قدرها 37 مليار جنيه. 

ذكر التقرير، أن تعامل الدولة مع المناطق العشوائية غير الآمنة تم عن طريق بناء مساكن بديلة للسكان في منطقة أخرى ونقلهم إليها مثل مشروع الأسمرات الذي استقبل سكان 15 منطقة غير أمنة كما بدأت الدولة في بناء وتشييد مدن الجيل الرابع التي تتميز بشبكة مرافق ذكية في إدارة وتشغيل كل المرافق الحيوية منها الكهرباء والمياه والغاز بهدف مراقبة الاستهلاك، ما يتيح الاستخدام الأمثل للمرافق والخدمات.

12 / 7 / 2020:

 

 اتخذت الدولة المصرية ، ممثلة في وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية ، العديد من الاجراءات في تطوير المناطق العشوائية غير الآمنة طبقا لكلمة الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية في 12 / 7 / 2020:

 

-تم وجارٍ تنفيذ نحو 250 ألف وحدة بالإسكان البديل للمناطق العشوائية غير الآمنة بتكلفة 61 مليار جنيه .

- وتم وجارٍ تنفيذ 610 آلاف وحدة سكنية بمشروع الإسكان الاجتماعي لمحدوي الدخل والشباب، بتكلفة تقديرية 90 مليار جنيه .

- وتم وجارٍ تنفيذ 140 ألف وحدة سكنية بمشروعات الإسكان المتوسط (سكن مصر – دار مصر – JANNA   )، بتكلفة تقديرية 54 مليار جنيه، أى أنه تم وجارٍ تنفيذ 750 ألف وحدة سكنية بالإسكان الاجتماعى والمتوسط، بتكلفة تقديرية نحو 145 مليار جنيه .

-بالإضافة إلى الـ250 ألف وحدة التى تم وجارٍ تنفيذها بالسكن البديل للعشوائيات، مما يكون مجموعه مليون وحدة سكنية، بتكلفة تتجاوز الـ200 مليار جنيه، بالإضافة إلى الـ250 ألف وحدة سكنية بمشروع الإسكان الاجتماعي التى وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بتنفيذها بالمحافظات والمدن الجديدة.

 

- تم إنشاء صندوق تطوير المناطق العشوائية بالقرار الجمهوري رقم 305 لسنة 2008 برئاسة مجلس الوزراء، وكانت أولى مهامه إعداد الخريطة القومية للمناطق العشوائية غير الآمنة سنة 2010، وتم تحديثها في عام 2014 طبقًا لتوجيهات الرئيس السيسي ، حيث أن تعريف المناطق غير الآمنة (طبقًا لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية)، هي المناطق التى تفتقد للسكن الملائم، وتفتقد المساحات الكافية للمعيشة، وتفتقد للاتصال بمياه الشرب أو بشبكة الصرف الصحي، وتفتقد للحيازة الآمنة، وتحتوي على مساكن (متصدعة أو مهدمة - معرضة لحوادث السكة الحديد - مبنية على مناطق خطرة جيولوجية - مبنية على مخرات السيول - مبنية تحت خطوط الضغط العالي).

 

معايير تصنيف المناطق غير الآمنة، وسياسات التعامل معها :

 

 مناطق الخطورة من الدرجة الأولى: هي المناطق المعرضة إلى انزلاق الكتل الحجرية من الجبال – السيول – أو لحوادث السكة الحديد، ويتم التعامل معها من خلال نقل السكان فورًا لوحدات سكنية في أقرب مكان، والتعويض المادي لتوفير المسكن .

مناطق الخطورة من الدرجة الثانية: فهي مساكن تم بناؤها باستخدام مخلفات مواد البناء، أو على أراضي دفن القمامة، أو منشآت متهدمة أو متصدعة، ويتم التعامل معها من خلال التعويض المادي لتوفير المسكن، وإعادة تأهيل المساكن، وإحلال المساكن بالموقع.

مناطق الخطورة من الدرجة الثالثة: فهى مناطق تفتقد إلى المياه النظيفة أو الصرف الصحى، أو مناطق تحت تأثير التلوث الصناعي، أو مناطق تحت خطوط الكهرباء، ويتم التعامل معها من خلال نقل أو تحويل خطوط الكهرباء الهوائية لكابلات أرضية، وتوفيق أوضاع المصانع الملوثة، وتنفيذ أنظمة المياه والصرف الآمنة .

مناطق الخطورة من الدرجة الرابعة: فهى مناطق على أراضي الدولة أو أراضي الأوقاف، ويتم التعامل معها من خلال تقنين الحيازة بمقابل مادي، وتوفير مساكن بديلة.

 

المناطق غير الآمنة على مستوى الدولة

يبلغ إجمالى عدد المناطق غير الآمنة على مستوى الدولة 357 منطقة، بها 242905 وحدات، وتم منذ شهر يونيو 2014 وحتى شهر يونيو 2020، تطوير 296 منطقة بها 175897 وحدة (222 منطقة تم تنفيذها بها 143261 وحدة – 74 منطقة تم الانتهاء من إجراءاتها بها 32636) .

 

 وجارٍ تنفيذ أعمال التطوير لـ54 منطقة بها 65487 وحدة، وجارٍ التنسيق لبدء أعمال تطوير 7 مناطق بها 1521 وحدة، ويصل إجمالي تكلفة تطوير المناطق العشوائية غير الآمنة 61 مليار جنيه (إجمالي سعر الأراضي 23 مليار جنيه - إجمالي تكلفة المشروعات 38 مليار جنيه).

 

نسبة المناطق غير الآمنة بالمحافظات على مستوى الجمهورية، ونسبة ما تم تنفيذه من إجمالى خطة المحافظة

 

 في محافظة القاهرة، تبلغ النسبة 29 %، وتم تنفيذ 46 %، وفي محافظة الإسماعيلية، تبلغ النسبة 18 %، وتم تنفيذ 72 %، وفى محافظة الإسكندرية، تبلغ النسبة 15 %، وتم تنفيذ 55 %، وفي محافظة الشرقية، تبلغ النسبة 0.2 %، وتم تنفيذ 55 %، وفي محافظة أسيوط، تبلغ النسبة 0.1 %، وتم تنفيذ 86 %، وفي محافظة مطروح تبلغ النسبة 0.1 %، وتم تنفيذ 72 %، مشيرًا إلى أن هناك 13 محافظة خالية من المناطق العشوائية غير الآمنة، وهي (الدقهلية – الغربية – البحيرة – الشرقية – المنوفية – كفر الشيخ – السويس – بورسعيد – سوهاج – قنا – الأقصر – الفيوم – شمال سيناء)، وبنهاية العام الحالي 2020، ستكون جمهورية مصر العربية خالية من المناطق العشوائية غير الآمنة بالكامل.

 

المناطق غير المخططة

 

وفيما يتعلق بالمناطق غير المخططة، ، إن مساحتها تبلغ 152 ألف فدان، وتم تنفيذ أعمال التطوير بـ53 منطقة بمساحة 4616 فدانًا، وجارٍ تنفيذ أعمال التطوير بـ79 منطقة بمساحة 6941 فدانًا، بتكلفة إجمالية 318 مليار جنيه، لرفع كفاءة البنية الأساسية، بجانب مشروعات تطوير الأسواق العشوائية، والتى يبلغ عددها 1105 أسواق، بها 306313 وحدة، حيث تم تطوير 20 سوقًا بها 3033 وحدة، وجارٍ تطوير 20 سوقًا أخرى، بتكلفة إجمالية 44 مليار جنيه.

 

موقف مشروعات المناطق غير الآمنة التى تم تنفيذها

موقف مشروعات المناطق غير الآمنة التى تم تنفيذها، وتشمل، 296 منطقة فى 25 محافظة، بها 175897 وحدة سكنية، بتكلفة 39 مليار جنيه، موزعة كالتالي (24 منطقة ذات خطورة من الدرجة الأولي بها 21.133 وحدة سكنية – 236 منطقة ذات خطورة من الدرجة الثانية بها 95653 وحدة سكنية – 20 منطقة ذات خطورة من الدرجة الثالثة بها 32400 وحدة سكنية – 21 منطقة ذات خطورة من الدرجة الرابعة بها 26711 وحدة سكنية).

 

نماذج للمناطق التى تم تطويرها

منها فى محافظات الصعيد والبحر الأحمر (عشش محفوظ بمحافظة المنيا بها 890 وحدة سكنية يقطنها 4450 نسمة بتكلفة 105 ملايين جنيه – السماكين بمحافظة سوهاج بها 207 وحدات سكنية يقطنها 1035 نسمة بتكلفة 40 مليون جنيه – الصحابى بمحافظة أسوان بها 144 وحدة سكنية يقطنها 720 نسمة بتكلفة 30 مليون جنيه – روضة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر بها 850 وحدة سكنية يقطنها 4250 نسمة بتكلفة 250 مليون جنيه – روضة القصير بمحافظة البحر الأحمر بها 76 وحدة سكنية يقطنها 380 نسمة بتكلفة 30 مليون جنيه – روضة سفاجا بمحافظة البحر الأحمر بها 234 وحدة سكنية يقطنها 1170 نسمة بتكلفة 85 مليون جنيه – روضة رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر بها 546 وحدة سكنية يقطنها 2730 نسمة بتكلفة 320 مليون جنيه – حلايب بمحافظة البحر الأحمر بها 500 وحدة سكنية يقطنها 2500 نسمة بتكلفة 230 مليون جنيه – الشلاتين بمحافظة البحر الأحمر بها 1500 وحدة سكنية يقطنها 7500 نسمة بتكلفة 670 مليون جنيه).

 

فى إقليم قناة السويس، تم تطوير عدد من المناطق العشوائية غير الآمنة، ومنها (عشش الصفيح / اليهودية بمحافظة السويس بها 336 وحدة سكنية يقطنها 1680 نسمة بتكلفة 40 مليون جنيه – القابوطي 2/1 بمحافظة بورسعيد بها 1440 وحدة سكنية يقطنها 7200 نسمة بتكلفة 155 مليون جنيه – هاجوج والإصلاح والجناين بمحافظة بورسعيد بها 860 وحدة سكنية يقطنها 4300 نسمة بتكلفة 210 ملايين جنيه – زرزارة 3/2/1 بمحافظة بورسعيد بها 2760 وحدة سكنية يقطنها 13800 نسمة بتكلفة 390 مليون جنيه – الرويسات بمحافظة جنوب سيناء بها 496 وحدة سكنية يقطنها 2480 نسمة بتكلفة 315 مليون جنيه)، وفى محافظات الدلتا (الكندلية بمحافظة الغربية بها 168 وحدة سكنية يقطنها 840 نسمة بتكلفة 95 مليون جنيه – كسارة رشيد بمحافظة البحيرة بها 117 وحدة سكنية يقطنها 585 نسمة بتكلفة 25 مليون جنيه – بشاير الخير بمحافظة الإسكندرية بها 30317 وحدة سكنية يقطنها 151585 نسمة بتكلفة 10 مليارات جنيه – طلمبات المكس بمحافظة الإسكندرية بها 215 وحدة سكنية يقطنها 1075 نسمة بتكلفة 35 مليون جنيه).

 

و فى إقليم القاهرة الكبرى تم تطوير عدد من المناطق العشوائية غير الآمنة، ومنها (روضة السيدة بمحافظة القاهرة بها 816 وحدة سكنية يقطنها 4080 نسمة بتكلفة 330 مليون جنيه، بجانب 198 وحدة تجارية – أهالينا بمحافظة القاهرة بها 1096 وحدة سكنية يقطنها 5480 نسمة بتكلفة 600 مليون جنيه، لتسكين سكان مناطق عزبة أبو رجيلة (محور ترعة الطوارئ) ومنطقة عرب الحصن – منطقة الزبالين بمدينة 15 مايو بمحافظة القاهرة بها 1000 وحدة سكنية بتكلفة 17 مليون جنيه لمخر السيل - المحروسة 2،1 بمحافظة القاهرة بها 4913 وحدة سكنية يقطنها 24565 نسمة بتكلفة 940 مليون جنيه، بجانب 129 وحدة إدارية وتجارية).

 

مشروعات تطوير المناطق العشوائية غير الآمنة الجاري تنفيذها

جارٍ تطوير 54 منطقة بـ14 محافظة بها 65487 وحدة سكنية، بإجمالى تكلفة 22 مليار جنيه، موزعة كالتالي (14 منطقة ذات خطورة من الدرجة الأولى بها 11595 وحدة سكنية – 26 منطقة ذات خطورة من الدرجة الثانية بها 31894 وحدة سكنية – 14 منطقة ذات خطورة من الدرجة الثالثة بها 21998 وحدة سكنية).

 

نماذج لمشروعات تطوير المناطق العشوائية غير الآمنة الجارى تنفيذها

منها، السكن البديل بمنطقة مثلث ماسبيرو بحى بولاق بمحافظة القاهرة، به 918 وحدة سكنية، بتكلفة 1,7 مليار جنيه، لتسكين 4590 نسمة، وبلغت نسبة الإنجاز 40 %، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ فى شهر ديسمبر 2021، ومشروع السلام (أرض الإنتاج الحربى) بمحافظة القاهرة، به 4171 وحدة سكنية، و475 وحدة إدارية، و292 وحدة تجارية، لتسكين 20855 نسمة، بمناطق عزبة أبوقرن، وبطن البقرة (جزئى)، وعزبة أبوحشيش، بتكلفة 1,7 مليار جنيه، وبلغت نسبة الإنجاز 55 %، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ فى شهر ديسمبر 2020، وإنشاء تجمع سكنى بمشروع معا بحى السلام أول بمحافظة القاهرة، به 4416 وحدة سكنية، لتسكين 22080 نسمة، بمناطق رملة بولاق، وبطن البقرة (جزئى)، وعزبة أبوقرن (جزئى)، وتم الانتهاء من تنفيذ المبانى بنسبة 100 %، وأرض الخيالة – البساتين بمحافظة القاهرة، به 2520 وحدة سكنية، لتسكين 12600 نسمة، بتكلفة مليار جنيه، وبلغت نسبة الإنجاز 95 %، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ شهر أغسطس المقبل.

 

جارٍ أيضًا تنفيذ مشروع تطوير منطقة زهور 15 مايو بمحافظة القاهرة، به 1008 وحدات سكنية، لتسكين 5040 نسمة، بتكلفة 600 مليون جنيه، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ شهر يونيو 2021، ومشروع أهالينا 2 بمحافظة القاهرة، به 1400 وحدة سكنية، لتسكين 7000 نسمة، من سكان المناطق العشوائية التى يتم فتح محاور فيها، بتكلفة 1.08 مليار جنيه، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ شهر سبتمبر 2020، ومشروع تحويل كابلات الضغط العالي من هوائية إلى أرضية بقسم السلام بمحافظة القاهرة، به 11200 وحدة سكنية، يقطنها 56 ألف نسمة، بـ12 منطقة تطوير، بتكلفة 750 مليون جنيه، وبلغت نسبة الإنجاز 95 %، ومشروع تطوير عشش شارع السودان المرحلة الثانية بمحافظة الجيزة، به 120 وحدة سكنية، لتسكين 600 نسمة، بتكلفة 25 مليون جنيه، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ شهر ديسمبر 2020.

 

 جارٍ تنفيذ مشروع تطوير منطقة سن العجوز (إنشاء 104 عمارات بحدائق أكتوبر)، به 2500 وحدة سكنية، و 32 وحدة إدارية، و 32 وحدة تجارية، لتسكين 12160 نسمة، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ شهر مارس 2021، وسيتم البدء فى المرحلة الثانية 2500 وحدة سكنية في أغسطس 2020 على أن يتم الانتهاء منها بنهاية عام 2021 (إضافي على الخطة بتكلفة 1,25 مليار جنيه)، ومشروع تطوير منطقتى عزبة حرب بحرى وقبلى ببولاق الدكرور بمحافظة الجيزة، به 180 وحدة سكنية، لتسكين 900 نسمة بمنطقتى تطوير، بتكلفة 45 مليون جنيه، وبلغت نسبة الإنجاز 95 %، ومشروع تطوير مناطق بمدينة حلايب بمحافظة البحر الأحمر، به 500 منزل، لتسكين 2500 نسمة، بتكلفة 230 مليون جنيه، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ شهر ديسمبر 2020، ومشروع تطوير مناطق بمدينة الشلاتين بمحافظة البحر الأحمر، به 1500 منزل، لتسكين 7500 نسمة، بتكلفة 670 مليون جنيه، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ شهر ديسمبر 2020.

 

وجار تطوير منطقة مدينة العمال بمحافظة المنيا، به 414 وحدة سكنية، و44 وحدة تجارية، لتسكين 1090 نسمة، بتكلفة 80 مليون جنيه، وبلغت نسبة الإنجاز 98 %، ومشروع إنشاء 62 منزلاً بدوياً، ومحطة صرف صحي بمدينة الطور بمحافظة جنوب سيناء، لخدمة 310 مواطنين، بتكلفة 55 مليون جنيه، وبلغت نسبة الإنجاز 100 % للمنازل، و87 % لمحطة الرفع، ومشروع إنشاء عمارة سكنية بمنطقة الطابية بمحافظة مطروح، به 64 وحدة، لتسكين 320 نسمة، بتكلفة 40 مليون

به 220 وحدة سكنية، لتسكين 1100 نسمة، بتكلفة 95 مليون جنيه، وبلغت نسبة الإنجاز 98 %.

 

 

 

 

الصفحة الرسمية لوزارة الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية



اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى