07 أغسطس 2020 10:31 م

استقبالات الرئيس

الرئيس السيسى يستقبل رئيس الوزراء اليمنى

الجمعة، 24 يوليو 2020 - 12:00 ص

وصل مطار القاهرة الدولي الاحد 19 يوليو، رئيس الوزراء اليمنى الدكتور معين عبد الملك ، في زيارة رسمية تستغرق 3 أيام ، بدعوة من رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى .

تتضمن الزيارة لقاءًا موسعاً مع كبار المسؤلين حول أبرز الملفات المشتركة والقضايا المطروحة على الساحة اليمينة ، كما يلتقى معين مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ، بالإضافة إلى الإطلاع على المسيرة التنموية والتجربة الاقتصادية الرائدة فى مصر والاستفادة منها فى اليمن ،كما يقوم رئيس الوزراء اليمني بجولة فى العاصمة الإدارية الجديدة للاطلاع على أضحم المشروعات التى تم تنفيذها والاستفادة منها بما يناسب اليمن.
 
تمتد العلاقات اليمنية المصرية منذ القدم  وخلال العصر الحديث ربطت مصر باليمن روابط ثقافية واقتصادية فى عصر محمد على , كما لمصر واليمن دور ايضا في ناسيس جامعة الدول العربية وساهمت مصر في حرب اليمن فى عهد الرئيس جمال عبد الناصر..

يمثل أمن واستقرار اليمن أهمية قصوى للأمن القومي المصري، وذلك في إطار أمن المنطقة العربية ومنطقة البحر الأحمر ومضيق باب المندب الذى يعد البوابة الجنوبية لقناة السويس ، الأمر الذي يفرض مواصلة الجهود الرامية للتوصل لحل سياسي للأزمة اليمنية يضمن وحدة وسلامة أراضيها ويلبي طموحات الشعب اليمني، وذلك وفقاً لمقررات الشرعية الدولية والأممية، والمبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني.

دعمت مصر العملية العسكرية فى اليمن، بعد أعلان السعودية توجيه حملة عسكرية (عاصفة الحزم) ضد معاقل الحوثيون فى اليمن ودعما للشرعية السياسية للرئيس منصور هادى
شاركت مصر في جلسة خاصة عقدها مجلس الأمن لبحث التهديدات الناجمة عن تهالك حالة الخزان النفطي العائم "صافر" قبالة سواحل اليمن .

شاركت مصر في مؤتمر المانحين لليمن في يونيو 2020 للتغلب على الأزمة الإنسانية في اليمن، كما تستضيف مصر أكثر من مليون يمني وكذلك إعلان مصر عن استقبالها لطائرات "الرحمة" التي تقل مرضي يمنيين لعلاجهم في القاهرة، بالإضافة إلى إجراءات عديدة لتسهيل دخول الأشقاء اليمنيين إلى مصر لأغراض دراسية.



فعاليات الزيارة

الاحد 19 يوليو 2020


وصل مطار القاهرة الدولي  رئيس الوزراء اليمنى الدكتور معين عبد الملك وكان في استقباله رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى.


استقبل د/ مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، بمقر رئاسة مجلس الوزراء، الدكتور معين عبد الملك، رئيس الوزراء اليمنى، حيث تم عقد جلسة مباحثات موسعة بين الجانبين، بحضور عدد من الوزراء بالبلدين، تطرقت المباحثات إلى دعم سبل التعاون الثنائي بين البلدين من بينها إمكانية التعاون في مجال الثروة السمكية عن طريق استقبال الطلاب اليمنيين المتخصصين في هذا المجال بمصر، بالإضافة إلى التعاون في مجال المصايد.


الاثنين 20 يوليو 2020




استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بقصر الاتحادية الدكتور معين عبد الملك، رئيس وزراء الجمهورية اليمنية، وأكد الرئيس السيسى الموقف المصري الثابت إزاء دعم الحكومة اليمنية الشرعية الحالية، وكذلك وحدة وسيادة الدولة اليمنية الشقيقة وسلامة مؤسساتها الوطنية، 

سلم رئيس الوزراء رسالة إلى الرئيس من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، والتي تضمنت الإعراب عن التقدير لمواقف مصر الداعمة لأمن واستقرار اليمن والمحيط الإقليمي ككل، ومشيراً إلى تطلع بلاده إلى تكثيف التعاون المشترك بين البلدين على مختلف الأصعدة خلال الفترة المقبلة.

شهد اللقاء مناقشة سبل التعاون المشترك بين البلدين في إطار تعزيز الأمن في البحر الأحمر، فضلاً عن تبادل الرؤى بخصوص عدد من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الثنائية وسبل تقديم الدعم للجانب اليمنى بما يمكنه من تجاوز الأزمة الراهنة، حيث أكد الرئيس السيسى استعداد مصر لتعزيز التأهيل والدعم المقدم لإعداد الكوادر اليمنية في مختلف المجالات، فضلاً عن استمرار الدعم المصري للجهود الدولية للتغلب على الأزمة الإنسانية في اليمن.


الاربعاء 22 يوليو 2020




غادر رئيس وزراء اليمن الدكتور معين عبدالملك، القاهرة مساء اليوم متوجها إلى الرياض؛ بعد زيارة رسمية لمصر استغرقت 4 أيام، حيث كان في وداعه وزير الدولة للإعلام أسامة هيكل.




نتائج الزيارة 

- اتفق الجانبان على أن يتم التواصل بين المسئولين بوزارتي الخارجية؛ لتحديد موعد مناسب لعقد اللجنة المشتركة خلال الفترة المقبلة، وذلك لإتاحة مزيد من المناقشات بشأن الملفات المشتركة بين البلدين.

- اتفق الجانبان على استمرار الدعم المصري للجهود الدولية للتغلب على الأزمة الإنسانية في اليمن.



المصادر 

- الموقع الرسمى لرئاسة الجمهورية
- الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء
- الصفحة الرسمية لوارة الخارجية
- وكالة انباء الشرق الاوسط
- بوابة الاهرام


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى